الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1197- إن كان الله دعى ابن داود "يديديا" وقد أحبه (2صم 12: 24، 25) فكيف يذكر اسمه في الكتاب المقدَّس بعهديه مئات المرات باسم سليمان؟ وعندما يحب الله سليمان ألا يعد هذا استخفاف بخطية داود؟

 

ج: 1- عندما ولدت بثشبع لداود ابنًا ثانيًا بعد موت ابن الزنا دعاه داود سليمان وأطلق عليه الرب اسم يديديَّا: "فدعا (داود) اسمه سليمان والرب أحبه. وأرسل بيد ناثان ودعا اسمه يديديَّا من أجل الرب" (2صم 12: 24، 25) وقال الرب لداود: "لأن اسمه يكون سليمان فأجعل سلامًا وسكينة في إسرائيل في أيامه" (2 أي 22: 9) فالرب كان موافقًا على اسمه "سليمان"، وهو الاسم الذي عُرف به، ولذلك ذُكر في الكتاب المقدَّس مئات المرات بهذا الاسم. أما اسم " يديديَّا " أي " محبوب الرب " فهو يحمل بالأكثر صفة هذا الشخص أنه حبيب ومحبوب من الله، ومن المحتمل أن الذي دعاه "يديديا" هو "ناثان النبي".

 

2- عندما أخطأ داود نال العقاب العادل، وجنى من وراء خطيته أشواك مُرة، فقُتل اثنان من أولاده، واغتصبت ابنته، وسراريه، فهل بعد كل هذا نستكثر معاملة الله الحسنة لداود التائب النادم إذ عامله بمحبة وأكرمه في شخص ابنه سليمان، وليس الله مثل الإنسان، فالإنسان قد يغفر الإساءة ظاهريًا ولكنه لا ينساها، أما الله فعندما يرى توبة الإنسان الصادقة يغفر له وينسى تمامًا ما صنعه من شر وأثام وجرائم، فالابن الضال الذي أخطأ وطلب ميراثه في حياة أبيه، وبدَّد هذا الميراث بعيش مُسرف، وعندما عاد نادمًا لم يقبله أبوه فحسب، بل رده إلى مرتبته الأولى ووفر له كل الإمكانيات، وأقام له حفلًا كبيرًا، وأيضًا بطرس الرسول بعد أن أنكر المسيح وندم وبكى بكاءً مرًّا رده الله إلى رسوليته وعامله بمنتهى الحب والعطف، فهذه هي طبيعة الله.

 

3- يقول " القمص تادرس يعقوب": "أختار داود النبي هذا الاسم ربما لكي يعلن أنه وإن كانت الخطية قد أثارت زوابع كثيرة في حياته، لكنه بالتوبة الصادقة والاتكال على مراحم الله استعاد سلامه الداخلي بنواله المغفرة وإن حلَّت به التأديبات من كل جانب. أحب الله هذا الطفل، وأرسل ناثان حيث دعاه " يديديَّا " أي " محبوب الله " ليؤكد الله لوالديه أنه وإن مات الطفل الأول للتأديب فالثاني يعلن محبة الله لهما وغفرانه خطيتهما"(1).

ويقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "والرب أحبه.. أحب سليمان بمجرد مولده، وقبل مولده لأنه يعلم بعلمه السابق أنه سيعمل أعمالًا كثيرة ترضي الله وتمجده مثلما أحب يعقوب وأبغض عيسو قبل أن يولدا.

وأرسل الرب بيد ناثان النبي.. أرسل رسالة شفاهية على يديه ليعلن فيها حبه لسليمان ورضاه على عبده داود وربما لكي يعلن الاسم الجديد للمولود (يديديَّا) ولاشك في أن داود أعتبر رسالة الرب إليه تهنئة عظيمة وشرفًا رفيعًا له ولبيته"(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) تفسير سفر صموئيل الثاني ص 86.

(2) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر صموئيل الثاني ص 120.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1197.html