الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب سؤال وجواب - القمص صليب حكيم

42- الدين يسر وليس عسرًا. أفلم يكن كافيًا للإنسان أن يؤمن بالإله الواحد دون التورط في تفاصيل ثالوثه

 

المجتمع: الدين يسر وليس عسرًا. أفلم يكن كافيًا للإنسان أن يؤمن بالإله الواحد دون التورط في تفاصيل ثالوثه.

St-Takla.org Image: Works of Love, Coptic Church faith, Holy Spirit, The Holy Bible, Resurrection of Jesus صورة في موقع الأنبا تكلا: أعمال المحبة، إيمان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الروح القدس، الكتاب المقدس، قيامة السيد المسيح

St-Takla.org Image: Works of Love, Coptic Church faith, Holy Spirit, The Holy Bible, Resurrection of Jesus

صورة في موقع الأنبا تكلا: أعمال المحبة، إيمان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الروح القدس، الكتاب المقدس، قيامة السيد المسيح

المسيحي: إن الإيمان بالله الواحد هو الحقيقة الأولى المطلقة والبديهية في معرفة الله صاحب الذات الواحدة ولا يشاركه فيها موجود آخر. أما الثالوث فهو كيان هذه الذات. لأن ذات الله لا يمكن أن تكون خاوية أو أن تكون صماء أو أن يكون الله مجرد لفظ أجوف لا كيان له ولا فاعلية فيه. وأبسط ما يمكن أن توصف به ذات الله وفي نفس الوقت أكثر جوهرية لها أنها حية ناطقة، والحياة هي بالروح والنطق هو بالكلمة. وإن لم تكن ذات الله هكذا ما استحق أن يكون خالقًا للإنسان الذي يحمل صورته في ذاته، ولا أن يكون خالقًا للوجود لأنه لا يخلق إلا بقدرة وسلطان كلمته، ولا يمكنه أن يكون سر حياة المخلوقات إلا بروح الحياة القائمة فيه. إذًا فمعرفة الله الثالوث هي المعرفة الحقيقية بالله لأنها المعرفة المتقدمة به. كمن يعرف الماء كماءٍ فقط وهذه معرفة أولية ساذجة بالماء. أما عندما يعرف الماء بكيانه أنه يد2أ أي له كيان من ذرتين ايدروجين + ذرة أوكسجين فهذه معرفة متقدمة بالماء.

حقًا إن كل ما يتعلق بلاهوت الله يفوق إدراك العقل الإنساني. وهو أمر يرجع إلى طبيعة الله السامية جدًا وأنه غير محدود، ولأن عقل الإنسان من التراب ومحدود. لذلك قد بدأ الله علاقته مع الإنسان بإعلان بسيط عن ذاته الواحدة كمعرفة أولية به بقدر ما تحتمل طبيعة الإنسان في البداية. ثم تقدم بالإنسان فأعطاه معرفة متقدمة بالكيان الثالوثي لذاته. وهذا ما يتماشى مع طبيعة الإدراك عند الإنسان حيث يدرك الشيء في البداية في كليته ثم بعد ذلك في جزئياته وتفاصيله حسب ما تؤيده مدرسة الجشطلت في مبحث نظرية المعرفة.

إذًا هي محبة كبيرة من الله أن يعلن جوهر ذاته لخليقته بعد أن كان مجهولًا ومخفيًا، وأن يتدرج بها من معرفة أولية إلى معرفة متقدمة. وهل من الحكمة أن يطمس الإنسان ما أعلنه الله له من معرفة به وبكيان لاهوته، بل يصمم بعناد لا مبرر له على إنكار هذا الإعلان؟ إن من حق الإنسان أن يعتقد ما يعتقد ولكن ليس من حقه تحدى الله وإنكار إعلاناته للبشرية.

إن الله الثالوث عندنا هو الله الحقيقي الذي عرفناه في ذاته وفي كيانه معرفة متقدمة. والذي نمجده ونحبه من كل قلوبنا ونعبده من أعماق نفوسنا، لأنه أصل وجودنا العاقل الناطق بكلمته، ووجودنا الحي المتحرك بروحه. فهو حياتنا وهو خلودنا وأبديتنا. وفي كل مرة نقف للصلاة نقر أمامه فيما يسمى بقانون الإيمان المسيحي بثالوثه الأقدس. فنحن نؤمن بالله ونعرفه كما أعلن ذاته لنا. أما الأمم فتعرفه كما تصوره هي لنفسها.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب سؤال وجواب

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-salaib-hakim/question-answer/one.html