الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هل تقبلني؟ التعامل مع شخصيات صعبة - القمص أنطونيوس كمال حليم

42- التزمت من أوجه الشخصية الحساسة

 

إن من بين هذه الشخصيات المتزمتون

وهم يزيدون من المغالاة في الفكرة التي يتبنوها أو يدافعون عنها فالذين يطلبون الرفق بالحيوان مثلًا لا يتأذون من مجرد ضرب الحيوان فقط بل يحاولون منع أي تجارب على الحيوان ولو لإنتاج دواء جديد ونفس الشيء يحدث في التعصب الديني أو الطائفي أو الحرفية أو الطقسية.

 إنهم يفضلون الاحتفاظ بأفكارهم الغريبة وخيالتهم لأنفسهم ويظلون صادقين وهم يظنون أن الناس أغبياء لا تفهم ما يحدث حولهم، وهم في أفكارهم الخاصة كأنهم يحيون في بلد غريبة أو في كوكب آخر متحوصلين، ولكن مع ذلك فهم مضطرون للتعامل مع الناس ولو باختصار شديد.

 ومع هذا الحيود والتشويه للواقع أو الحقيقة، فإن القدرات العقلية لهؤلاء الأشخاص تظل عالية جدًا (إلا في حالة الفصام الاضطهادي) وهم يدققون في كل شيء ويعللون كل شيء ويفسرونه. كما يخططون لكل أفعالهم فإن أراد أحدهم أن يبدو طبيعيًا فإنه يفكر فيما سيكون رد فعل الناس لو ابتسم ابتسامة معينة وجلس جلسه تبدو طبيعية وقام ببعض الحركات المألوفة كأن يحرك جسمه أو عضلات وجهه في اتجاه معين (يمثل) أنه طبيعي ولا يقدر أن يسترخى أو يأمن للناس ليكون على طبيعته.

 أنه باستمرار يدافع عن نفسه حتى لو لم يكن متهمًا، ولكنه يظن أن نبرات صوت الناس فيها لهجة اتهام حتى حين يكلمونه بجمل عادية.

أنه يراقب نفسه جيدًا حتى لا يعرف الناس نواياه لئلا يصطادون عليه خطأ. وكل حياته ما هي إلا أسرار، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. حتى الأشياء العادية التي لا تحتاج لكل هذا التخطيط والكتمان.

St-Takla.org         Image: Al Mustafa by Gobran Khalil Gibran صورة: لوحة المصطفى، للفنان جبران خليل جبران

St-Takla.org Image: Al Mustafa by Gobran Khalil Gibran

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة المصطفى، للفنان جبران خليل جبران

 إن ضميره يقوم بعمل البوليس الذهني الذي يسيطر ويراقب كل شيء داخله خارجه لقد فقد التلقائية وهو لا يقول أو يفعل شيئًا سوى بناء على خطة معده سابقًا وتصميم قد أنشأه ليضمن به سلامته وحتى ردوده تأتى متأنية وكأنها إجابات دبلوماسية حتى لا يستخدمها الناس ضده وهكذا فكل تصرفاته تخضع لبرج المراقبة الداخلية (والأحكام الفرعية) حتى ضحكهم يعتبروه غير لائق (لشخص رزين).

 أما الرفق والشفقة والدفيء والعاطفة فهم يعتبرونها مشاعر سلبية توحي بالضعف بالنسبة لهم وتقلل من اعتزازهم بأنفسهم ومن أوهام العظمة والمكانة والهالة التي يرسمونها لأنفسهم بالجدية والصرامة رغم شعورهم الداخلي بالضعف والنقص. بالذنب بالتحديد، بل يشعرون بالخزي والخجل وازدراء الناس لهم وعدم تقديرهم لمواهبهم وذكائهم، وحين يعاملون الناس بجفاء فإن الناس تنعزف عنهم بالفعل فيقولون لك:

ألم أقل لك.. أنهم يكرهونني

وحين يعادون الناس ويستجيب الناس لعداوتهم بالعنف أو المقاطعة يقولون نفس الشيء.. (أنهم يخططون للتخلص منى!) أنهم في الواقع أعداء أنفسهم.

 كم أننا نشفق عليهم.

وكم يتعبنا التعامل معهم.

أنهم يحيون في حالة طوارئ دائمة. في حالة تأهب للدفاع عن النفس أما العدو، فهم يظنون أنه خارجهم. أننا هم الأعداء وليس أنفسهم المضطربة المسكينة.

 وهناك صفة أخرى لهذه الشخصية أنه يعتبر تنازله أو تغير اتجاهه الفكري انهزامًا أو لإطلاقهم العنان لأنفسهم بعض الوقت يعتبر تسيب.

 وهم يقدسون ويحترمون السلطة والرتب والوظائف والألقاب بطريقة حاسمة وقد يلجأون إليها للحماية أو للطاعة الزائدة دون تفكير. ويهتمون جدًا بتقييم الرؤساء لهم حتى لو أن المدير طلبهم يشعرون بخجل وخزي بلا داعي وهو بالطبع ناتج من ثقتهم المهزوزة في أنفسهم وليس من احترامهم للسلطة.

 وهكذا تزيد النزعة الدفاعية لهذه الشخصية التي تحاول جاهدة حماية نفسها من أخطار تتوهم أنها خارجها ولكنها أساسًا إسقاطات لما في الداخل من خوف وانزعاج وعدم شعور بالأمان دام معها زمانًا طويلًا.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب هل تقبلني؟ التعامل مع شخصيات صعبة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonious-kamal-halim/difficult-characters/sensitive-strict.html