الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هل تقبلني؟ التعامل مع شخصيات صعبة - القمص أنطونيوس كمال حليم

80- الشخصية القهرية

 

من أصحابها هؤلاء الذين يتميزون بالنظام الشديد والدقة المتناهية في الأمور والمطالبة بالمثل العُليا واحترام التقاليد والتعامل الرسمي.. والذين لا يستطيعون أن يغيروا آراءهم متى وصلوا إلى قرار.. أي أنهم يميلون إلى الصلابة في الرأي.. وعدم المرونة في معاملة الناس.. ويميلون للروتين وإن اختلف أحد معهم في شيء من ذلك ثاروا واتهموه بالإهمال وانعدام الضمير.. وهم يحاسبون أنفسهم على أتفه الأشياء ولا يكادون يخلدون إلى الراحة حتى يبدأوا في لوم أنفسهم.. ويستعرض الواحد منهم أعمال اليوم كشريط سينمائي.. ويستعيدها مرارًا ليرى أن كان قد أخطأ أو أساء لأحد.

وتميل هذه الشخصية للتكرار والتأكد من كل عمل.. فيقرأ صاحبها الخطاب عدة مرات قبل إرساله.. ويتأكد من أن الأنوار والأبواب قبل النوم مرتين أو ثلاث مرات ولا يحس بالراحة إلا إذا قام بنفس الروتين كل صباح أي شرب الشاي ثم قراءة الجرائد ثم الحمام ثم الإفطار ثم ارتداء الثياب.. وإن اختلف شيء ثار على زوجته أو أولاده لأنهم لم يحترموا نظامه.. وهو في عمله يسير على نفس الوتيرة ولا يحيد إطلاقًا عن النظام الموضوع.

ويلاحظ أن صاحب الشخصية القهرية له اهتماماته الزائدة بنظافة الملبس والمسكن، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.. ونجد أن ربطة عنقه مضبوطة على قميص نظيف "مِنَشِّي" على الدوام.. وإن كانت صاحبة هذه الشخصية سيدة.. فأنت تراها في منزلها دائمة الشجار مع الشغالين حول النظافة.. وما أكثر ما يتركها الشغالون لأنهم لا يستطيعون تنفيذ طلباتها الملحة والزائدة.. وتكون مثل هذه السيدة الوسواسة كثيرة الاحتكاك مع زوجها الذي لا يحترم النظافة.. وينفض رماد السجاير على الأرض.. أو يضع قميصه على السرير بدلًا من الشماعة. 

St-Takla.org Image: Worried girl, anxiety صورة في موقع الأنبا تكلا: فتاة قلقة، قلق،

St-Takla.org Image: Worried girl, anxiety

صورة في موقع الأنبا تكلا: فتاة قلقة، قلق،

ويميل أصحاب هذه الشخصية إلى الاهتمام بأجسادهم.. وإذا عانوا أي ألم داوموا التردد على الأطباء لكل صغيرة وكبيرة.. وهم يهتمون بشرب العصير والبرتقال بكثرة.. ويحرصون على ابتلاع أكبر قدر من المقويات والفيتامينات دون أن يفكروا في سؤال الطبيب عن مدى الفائدة التي يمكن أن تعود عليهم من ذلك، كما أنهم يميلون إلى القراءة في المسائل الطبية. 

وينجح أصحاب هذه الشخصية في الأعمال التنفيذية والإدارية.. فهم مديرون أو إداريون أو ماليون ممتازون وينجحون في القيام بالمشروعات الكبيرة وفي أعمال المكتبات والأرشيف والسكرتارية ومنهم الأطباء واخصائي الكمبيوتر والمحامين وكثير من أصحاب المهن المتخصصة.. ولكن إذا زادت سمة النظام على حد معين فإن الإنسان يصبح معرضًا للقلق النفسي الشديد.. وهو المرض النفسي المعروف باسم الوسواس القهري..

أما أكثر ما يخيفهم فهو الإحساس برذل الناس أو عدم موافقتهم على ما يعملون. 

صاحب الشخصية القهرية لديه قصور في التعبير عن عواطفه.. قدراته محدودة في نقل أحاسيس الدفء والتعاطف والمودة.. يبدو جامدًا قويًا متحفظًا لا يظهر إلا القليل.. وهذا ليس معناه أنه لا يشعر، فهو ليس متبلد المشاعر، وإنما القصور في التعبير والتوصيل.. وكأنها حالة من البخل العاطفي.. وحتى إذا عبر عن مشاعره فهو يعبر بطريقة متحفظة شبه رسمية ومحدودة ومرسومة.. لا يوجد تعمد ولكن هذه قدراته ولهذا لا يشعر الناس بأي دفء يشع منه، بل يشعرون بالبرودة. وقد يفسر هذا البرود بأنه تعال وترفع..

 ولهذا فهو قليل الأصدقاء.. لا صداقات في العمل.. ولا صداقات مع الجيران.. الناس لا تقترب منه وهو، كذلك ختار أصدقاءه بعناية شديدة، إذ لا بُد من توافر شروط معينة وقاسية حتى يدخل بعض الناس في الدائرة المقربة..

 * والصفة المميزة هي الدقة المتناهية في كل شيء.. الدقة التي تبغي الكمال، ولكن الكمال الذي يبغيه يكون من الصعب الوصول إليه نظرًا لاهتمامه بداية بالتفاصيل وكل الأشياء الصغيرة والمحافظة على الشكل المبدئي، ولهذا فهو مرهق.. وينهك وهو ما يزال في منتصف الطريق..

ولذا قد يقتصر الأمر في بعض الأحيان على الاكتفاء باكتمال الشكل دون العناية الكافية بالجوهر أو المضمون. وهذا يقلقه ويزعجه ويسبب له أرقًا وضيقًا، إذ هو يبغى كل شيء كاملًا متكاملًا ويبذل أقصى جهده من وقت واهتمام ولا يكل ولا يتعب وله صبر وعنده مثابرة وقدرة على أن يعطى اهتمامه لأقل وأدق التفاصيل ولا ينتقل إلى نقلة جديدة إلا بعد استيفاء النقطة التي بيديه.. وهو يلتزم التزاما دقيقًا بالقواعد والقوانين والمبادئ والأسس ولا يحيد عنها، ولهذا فهو جامد وصلب وغير مرن ولا يتنازل ولا يساوم ولا يرضى بالحلول الوسطى ولهذا فالتفاوض معه بالغ الصعوبة..

 وهو لذلك يرفض أن يمشى على هوى الآخرين ويرفض أن يوافق على اجتهاداتهم الشخصية أو اختراعاتهم أو إبداعاتهم، وإنما هو يعترف فقط بقانون يخضع له الجميع، بتقاليد وأسس وقواعد معروفة ومعترف بها يلتزم بها الجميع. وهو ذاته يخضع لها ويلزم نفسه بها قبل أي إنسان آخر، ولذا يجبر الآخرين على الالتزام بها.. ولهذا فهو لا يجامل على شيء ما لا يجد له ضرورة، إذ أن لكل إنسان واجبًا يجب أن يؤديه وأن يتفانى في أدائه، وهذا أمر لا يحتاج إلى مديح أو شكر.

 ويعانى ويلات القلق إذا خرج شيء عن مساره.. إذا حدث عدم التزام بخطة أو بنظام.. هو نفسه يحاسب نفسه ويؤنبها ويعاقبها ويقهرها قهرًا على الالتزام مهما كانت المتاعب المتوقعة.. عنيد مع نفسه.. صلب مع أقرب الناس إليه..

ولهذا يبدو قاسيًا في نظر الناس.. لا يلين ولا يخضع.. الفوضى تقتله، ولهذا فهو يعانى في المجتمعات الفوضوية التي لا تلتزم بالأصول أو النظم.. ولذا فهو دائم الاحتكاك مع الآخرين الذين لا يلتزمون بالقواعد ويكسرون القانون ويتجاوزون الأصول..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* هو في شجار دائم مع الآخرين ومع نفسه أيضًا يحاسبها ويؤنبها.. ضميره متيقظ وقاس يوخزه.. ويقلقه ويدفعه أحيانًا إلى حد الوسوسة..

 والوسوسة هي عدم القدرة على التخلص من التفكير في أمر ما.. هو سيطرة فكرة بعينيها أو موضوع ما على ذهن الإنسان، وعدم القدرة على الانتقال إلى فكرة أخرى.. ولا تهدأ وسوسته إلا إذا عاد كل شيء إلى مكانه الطبيعي، ولا يتوارى قلقه إلا إذا شعر بسيطرته الكاملة على مجريات الأمور.

 أبسط الأشياء تقلقه وتزعجه مثل التأخر عن موعد ولو لمدة خمس دقائق.. مثل عدم وجود القلم في مكانه المعتاد.. مثل عدم انتظام حواشي السجادة التي أمامه.. مثل عدم الانغلاق التام لدرج المكتب.. مثل قطرة من الماء تتسرب من الحنفية غير المحكمة الغلق.. مثل الأوراق غير الموضوعة بنظام على المكتب.. كلها أشياء بسيطة يمكن التجاوز عنها ولكنها تقلقه وتزعجه وتشتت فكره ولا يستطيع التركيز في أمر هام أمامه إلا إذا تم تسوية هذه الأمور التافهة..

* ولهذا يتعب الناس معه وخاصة الذين يعملون تحت إمرته..

هذا الإنسان إبداعاته قليلة نظرًا لاهتمامه بالتفصيل والحرص على الشكل، بل هو لا يميل إلى الإبداع.. لأن الإبداع ليس له قواعد ثابتة وهو أيضًا خروج على المألوف وكسر للأسس والقواعد المعمول بها..

   هو كالكمبيوتر ينفذ بدقة متناهية، ولكنه لا يخلق شيئًا.. ولذلك من النادر أن نجد فنانًا خلاقًا له شخصية قهرية..

ولأن الدين قواعد راسخة ونظام ثابت.. فإن النوازع الدينية لدى الشخصية القهرية تكون قوية.. ويكثر المتدينون بين أصحاب الشخصية القهرية ويكثر أصحاب الشخصية القهرية بين المتدينين..

 

** فهناك انجذاب قوى بين روح الدين وسمات الشخصية القهرية.. فالبناء الأساسي للشخصية القهرية يعتمد على الالتزام وكذلك الارتكاز على القواعد الثابتة والأسس التي تنظم حياة الناس وفق مبادئ لا بُد أن تكون سامية وفاضلة..

ولذا لا يمكن على الإطلاق أن نتصور أن يكون صاحب الشخصية القهرية إنسان مرتشيًا، أو إنسان محتالًا أو خائنًا للأمانة أو منحرفًا أخلاقيًا أو إنسانًا متعدد العلاقات بالجنس الآخر..

البنية الأساسية للشخصية القهرية هي بنية أخلاقية ملتزمة..

 والعمل مقدس ويتفانى فيه ويعطيه كل وقته واهتمامه وحماسه وجهده وتركيزه على حساب وقت راحته ووقت متعته هو وأسرته وعلى حساب علاقاته الشخصية، إذ أن واجب العمل فوق كل شيء.. ولا يجامل أقرب الناس إليه ولا ينتقص من حق أي إنسان.. يعطى كل ذي حق حقه بالميزان الدقيق..

 مشكلة هذا الإنسان أنه لا يستطيع اتخاذ قرار.. فهو متردد يقلب الأمور ويفاضل بين البدائل ويناقش التفاصيل، ولهذا فهو يتحاشى المواقف التي تتطلب سرعة اتخاذ القرار أو يؤجلها وكل هدفه أن يصل إلى القرار السليم وأن يتفادى أي خطأ..

 وأصعب قرار هو الزواج.. يؤجله ويؤجله.. يفكر ويتمنى ويحاول أن يقدم ولكنه يتراجع.. يتأخر به أو بها سن الزواج.. ويضع أو تضع شروطًا صعبة ليس من السهل العثور عليها..

فلأن قدرة الشخصية القهرية محدودة على إقامة علاقات سهلة وسريعة مع الآخرين، فإنه يصعب عليه أن يتعرف بأحد ويقتنع به ويقدم على الزواج منه.. وفي مثل هذه الحالات تظهر بعض أعراض الوسوسة.. كلما اقترب على الارتباط بشخص معين تداهمه الوساوس ولذا يتردد ويتراجع..

..

 ولكنه إذا اقتنع ووصل إلى قرار فمن الصعب جدًا التراجع عنه لأنه قرار قد وصل إليه بعد دراسة متأنية صعبة وطويلة واقتنع به اقتناعًا مبنيًا على دراسة ولهذا يلتزم به ويدافع عنه.. وبالمثل إذا اختار شريك حياته فإنه لا توجد قوة تستطيع أن تثنيه على المضي في طريق الارتباط به..

..

 

* وصاحب هذه الشخصية لا يخشى في قول الحق لومة لائِم.. فهو لا يستطيع أن يسكت عن خطأ أو أمر معوج.. يواجه أي إنسان بأخطائه وعيوبه، وصراحته قد تكون مزعجة لكثير من الناس الذين يتعاملون معه، وهي صراحة تكون في كثير من الأحيان جارحة، فهو لا يجيد استعمال الكلمات المنمقة المختارة بعناية ولا يستطيع اللف والدوران، ولذا فهو لا يتمتع بقدر كبير من الترحيب، وأصدقاؤه الذين يرتاحون إليه محدودون.. وعادة أصدقاؤه يحملون نفس خصائص شخصيته وإلا ما توافقوا وانسجموا معه..

 

* الحياة مع صاحب هذه الشخصية صعبة، ولكن من يفهمه يرتاح معه ويطمئن إليه.. التعامل معه يدعو إلى الثقة.. وهو ذاته لا يثق في أحد، بسهولة ويحتاج لوقت طويل حتى يضع ثقته في أحد وكذلك ليس من السهل أن يسحب ثقته بأحد..

 الفوضوي وغير الملتزم والمستهتر والمنافق والمجامل بشدة واللين والمرن بلا حدود هم الذين لا يرتاحون للتعامل مع الشخصية القهرية وينهزمون أمامها، فهي لا تتورع عن كشف عورات أي منهم..

 

 * أصحاب الشخصية القهرية أكثر الناس معاناة من القلق والتوتر والصداع النصفي وآلام المعدة والقولون العصبي والمعاناة الشديدة قبل الدورة الشهرية..

 

 * لا يرتاحون ولا يريحون ولكنهم هم الذين يحافظون على النظام والالتزام والأصول والتقاليد الراسخة في حياتنا..

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب هل تقبلني؟ التعامل مع شخصيات صعبة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonious-kamal-halim/difficult-characters/compulsory.html