الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقال شخصيات من تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - القس باسيليوس صبحي

22- القمص مكس (مكسي) الشنراوي

 

اسمه وتاريخه:     

        تسمى هذا الاسم على اسم شهيد من القرن الرابع الميلادي ابن هذه القريه، وهو الشهيد القس مكسي الشنراوي، والذي استشهد يوم 10 بؤونه سنة 20 للشهداء (الموافق يوم الأحد 5 يونيه سنة 304 م)[29].

أما عن سميه القس مكس (مكسي) بن القمص جرجس الشنراوي الكبير، فهو شاعر شعبي قبطي مغمور، وإن كنا لا نعرف أي شئ عن تواريخ رسامته ونياحته، إلا أن لابد أن يكون من رجال مطلع القرن التاسع عشر الميلادي. وصلتنا أعماله من خلال عمل القمص جرجس حنا، بن شقيقه (الوزن الصحيح) المشار إليه أنفًا.

 

أعماله:

1-    ابصالية (كذا، وصحتها: مديحه) واطس على تذاكية يوم السبت، مطلعها: "الغير دنسه فخر الاجيال. اقريها السلام بفرح ووداد. واصيح قايل مع غبريال. السلام لك يا مريم..."[30].

2-    مديحة مطلعها "ابدي باسم الهي. ثم اصرخ واقول. مراحمك يا الهي. تفوق كل العقول..."[31].

3-    ابصالية (كذا، وصحتها: مديحه) آدام على تذاكية يوم الثلاثاء، مطلعها: "ابدي باسم الله القدوس. خالق كل امم. ومحى كل نفوس. السلام لكي يا مريم..."[32].

4-    ابصالية (كذا، وصحتها: مديحه) آدام على الهوس الرابع، مطلعها: "ابدي باسم الآب والابن. وروحه القدوس. واصيح قائل كواب[33]. ذكساسي اوساؤوس[34]..."[35].

5-    ابصالية (كذا، وصحتها: مديحه) آدام على تذاكية الاحد، مطلعها: "انشى وزننا موزون دق الناقوس. وامدح في ابنة صهيون. مريم العذراء. بمعونة رب كريم..."[36].

 

الخلاصة:

       

        من خلال الدراسة النقدية لأعمال كلًا منهما يتضح لنا الآتي:

1-    معظم هذه المدائح مرتبة على ترتيب الحروف الهجائية العربية من الألف إلى الياء، وهذا يرجع لتأثير الأدب والشعر البيزنطي منذ القرن الخامس عشر الميلادي على الثقافية الكنسية الشرقية منذ تلك الآونة[37]. ومن الملفت للنظر أن هذه الطريقة في تأليف المدائح والقطع القبطية والعربية قد انتشرت منذ ذلك الحين وحتى الآن، دون أن يعرف مؤلفو هذه القطع أصل هذه العادة أو سبب التأليف بها، ومن ثم، لم يعرفوا مَن هو أول من أدخلها في الشعر الكنسي، أو حتى من هو أشهر من أستخدمها في أعماله، مثل: أندراوس الكريتي ويوحنا الدمشقي وقزماس المرنم ويوسف التسالونيكي...[38]. ومع احترامنا لهم جميعًا، لم يكونوا من الأقباط.

2-    اللغة العربية التي كُتبت بها مثل هذه المدائح، لغة شعبية بسيطة naïf تميل للعامية أكثر منها للفصحى. لا تراعي قواعد النحو والصرف في كثير من الأحيان، معتمدة على السجع والقافية أكثر من مراعاتها للمعنى والمضمون.

St-Takla.org Image: Coptic Psalmody Book with musical instruments صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة كتاب التسبحة القبطية مع الأدوات الموسيقية

St-Takla.org Image: Coptic Psalmody Book with musical instruments

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة كتاب التسبحة القبطية مع الأدوات الموسيقية

3-    الأمر الذي أنتج عنه في النهاية مجموعة من المدائح الشعبية الفلكلورية، فلعل مؤلفو مثل هذه المدائح قصدوا بكتابتها نوع من التسلية، كما شهد بذلك إقلاديوس لبيب نفسه[39] وسد وقت الفراغ ولم يرقى فكرهم لتكون هذه المدائح في مستوى النصوص الليتورجية الرصينة.

4-    عندما أراد المرحوم إقلاديوس يوحنا لبيب الميري طبع كتاب الأبصلمودية الكيهكية سنة 1911م، جمع ما أتيحت له فرصة تجميعه من مخطوطات هذا الكتاب الطقسي، فجمع عدد من المخطوطات وقارن فيما بينها تارة[40]، وقارن بينها وبين مخطوطة ابصلمودية البابا بطرس السابع الـ 109 الشهير باسم "الجاولي" (1809- 1852م) تارة أخرى[41]. كما أخذ عدد من المدائح العربية من أحد مُرتلي أسيوط[42]، ومن شخص من بلدة طنط الجزيرة[43]، ومن مخطوطات كنائس مقار البطريركية القديمة بالقاهرة مثل: الكنيسة المرقسية (بالأزبكية) و(كنيسة السيدة العذراء) بحارة الروم[44]. كما أستفاد بالكثير من مخطوطات كهنة أو كنائس بإيبارشية بني سويف والبهنسا[45] وكنيسة الأمير تادرس بناحيتي أم الأمير (كذا وصحتها منا الأمير) وأم خنان[46]. بينما الطروحات فقد نقلها من مخطوط بكنيسة الشهيد العظيم فليوثاوس (؟) الكائنة فوق كنيسة القديس انبا شنوده بمصر القديمة بعد تصحيح بعض أغلاطه تاريخه سنة 1139 للشهداء (1422/ 1423م)[47].

 

5-    وبهذا يكون قد نقل إقلاديوس لبيب أكثر من تقليد منطقة مُعينة مثل إيبارشية بني سويف والبهنسا أو أسيوط أو غيرهما وعمم هذا التقليد أو ذاك على سائر كنائس الكرازة المرقسية بطبعته هذه دون أن يقصد هذا بالفعل.

 

6-    هذا بالإضافة لشهادة إقلاديوس لبيب نفسه بأنه وجد بعض قطع الإبصلمودية الكهيكية المقدسة غير مرتبة فأعاد هو ترتيبها عند الطبع، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. على سبيل المثال الهوس الكيهكي، الذي رتبه بالإتفاق مع معنى الأربعة طروحات الواردة في العشية[48].

 

7-    كما أني سبقت وأشرت في بدايات هذا المقال إلى أني عثرت على واحدة من مخطوطات كتاب الإبصلمودية المقدسة التي تخدم فترة الصوم المقدس (الكبير)، تشتمل على كم لا يُستهان به من الإبصاليات القبطية والمدائح العربية -هذا بالإضافة للهوس الصيامي المعروف والذي يشبه إلى حد كبير الهوس الكيهكي من حيث فكرته وطريقة تكوينه- التي تكفي لسهرة تشبه السهرة الكيهكية، في ليالي آحاد الصوم المقدس ستكون محل دراستنا في العدد القادم إن أحب الرب وعشنا.

 

وفي الختام قد أُثبت بالبحث العلمي أن كتاب الأبصلمودية المقدسة الكيهكية حتى مطلع القرن الثامن عشر كان له شكل وطابع مختلف تمامًا عن ذلك الذي نعرفه به الآن، متمنيًا أن تُسهم دراستي هذه المتواضعة في تشكيل صورة شبه مكتمله عن تاريخ السهر والتسبيح في شهر كيهك المبارك.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[29]  جاء عنه في السنكسار أنه كان رحومًا محبا للفقراء والمساكين ولما رأوا فضائله رسموه قسًا على كنيسة بلدة شنرا وكان أمينا في خدمته ومثالا حسنا للكاهن الخادم، سمع بأوامر دقلديانوس التي تأمر بعبادة الأوثان فجمع شعبه ووعظهم أن يثبتوا على الإيمان بالسيد المسيح وفيما هو مع الشعب في الكنيسة أتى اليه أعوان الوالي وقيدوه وأتوا به إلى الوالي فأمره الوالي بالتبخير للأوثان فرفض فغضب الوالي غضبا شديدا وأمر أن يغلي زيت في مرجل ويلقوه فيه فبسط القديس يديه وصلى وللوقت انطفأ لهيب النار وصار المرجل كالماء البارد ورآه كثيرون فأمنوا بالسيد المسيح فقطع الوالي رؤوسهم ونالوا إكليل الشهادة وطرح القديس مكسى في السجن. وظهر له ملاك الرب وشجعه ثم أحضره وعذبه عذابات شديدة احتملها بصبر وبسبب ذلك آمن كثيرون واعترفوا بالسيد المسيح ونالوا إكليل الشهادة. ولما تحير الوالي في أمره أرسله إلى ارمانيوس والي الإسكندرية فعذبه كثيرا ثم ضعه في السجن فظهر له ملاك الرب وعزاه وفيما هو يخاطبه استودع روحه الطاهرة بيد الرب الذي أحبه واحتمل من اجله وهكذا أكمل جهاده المقدس ونال إكليل الشهادة. للأسف لم ترد هذه السيرة في طبعة  السنكسار اليعقوبي الواردة في موسوعة الآباء الشرقيين Patrologia Orientalis للعالم René Basset، ولا سواها من طبعات كتاب السنكسار، ولكن وردت بالسنكسارات المحلية المخطوطة لتلك الكنيسة وبعض الكنائس المحيطة، وعنها نقل بعض آباء المجمع المقدس المكلفين بإعداد نسخة السنكسار المنقح تمهيدًا لطبعة وتعميم استخدامه بالكنيسة القبطية، وعن هذه النسخة أخذت هذه المعلومات.

[30]  القمص جرجس، الوزن الصحيح، ص 42- 45.

[31]  القمص جرجس، الوزن الصحيح، ص 55- 58.

[32]  القمص جرجس، الوزن الصحيح، ص 59- 61.

[33]  كواب: صحتها بالقبطية É<ouab "إكواب"، أي: "قدوس".

[34]  ذكساسي اوساؤوس: صحتها باليونانية Δόξα σοι ὁ Θεός  "ذوكصا صي أو ثيؤس" أي: "المجد لك يا الله".

[35]  القمص جرجس، الوزن الصحيح، ص 68- 71.

[36]  القمص جرجس، الوزن الصحيح، ص 71- 75.

[37] W. Weyh, Η Ακροστιχίδα στη Βυζαντινή ποιήση των Κανόνων, Εκδόσεις Επέκταση, Κατερίνη 2005. وهو ترجمة للمقال الألماني: "Die Akrostichis in der byzantinischen Kanonesdichtung", Byzantinische Zeitschrift 17 (1908), p. 1-69.

[38] P. Perdrizet, “Isopsephie”, Révue des études greques, 17 (1904), p. 351.

[39]  الأبصلمودية السنوية المقدسة، طبعة مطرانية بني سويف والبهنسا، ط. 3، سنة 1707ش-1991م، الهامش ص 63.

[40] الأبصلمودية الكيهكية، راجع على سبيل المثال لا الحصر الهوامش ص 296- 344.

[41]  الأبصلمودية الكيهكية، راجع الهوامش ص 234، 260، 267، 269، 296، 658، 688، 690.

[42] المعلم عبد السيد اقلوديوس طُبَّل معلم الكنيسة القبطية بأسيوط، راجع: الأبصلمودية الكيهكية، الهامش ص 226، 390.

[43] حيث قدم كلًا من المعلم عبد السيد اقلوديوس طُبَّل معلم الكنيسة القبطية بأسيوط وعوض أفندي سرور من طنط الجزيرة مديحة تقال بعد قراءة الهوس الكيهكي، مطلعها: " أجيوس أوثيؤس `agioc `o :eoc... " لإقلاديوس لبيب، راجع: الأبصلمودية الكيهكية، الهامش ص 226.

[44] الأبصلمودية الكيهكية، الهامش ص 628.

[45] مثل ابصلمودية القمص عبد المسيح البردنوهي بابروشية نبي سويف المنسوخة عما في دير(ي) أنبا بولا وأنبا أنطونيوس، راجع: الأبصلمودية الكيهكية، الهامش ص 21.

[46]  الأبصلمودية الكيهكية، الهامش ص 21.

[47] الأبصلمودية الكيهكية، الهامش ص 517، وفي مكان أخر يقول أن معظم ترجمة الطروحات القبطية هي منقوله عن كتاب طروحات قديم خط (مخطوط) تاريخه 1139 للشهداء بكنيسة مرقوريوس ابو سيفين بأعلى كنيسة الشهيد (كذا؟) انبا شنوده الارشيمندريتس بدرب البحر بفسطاط مصر المحروسة، راجع: الأبصلمودية الكيهكية، الهامش ص 683.             

[48]  الأبصلمودية الكيهكية، الهامش ص 214.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقال شخصيات من تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/articles/fr-basilous-sobhy/characters/max.html