الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

أرشيف كلمات الترانيم المسيحية | قاعدة بيانات الأناشيد الروحية على الإنترنت
فهرس الترانيم | ترنيمة مكتوبة | نص الترتيلة

كلمات تمجيد القديس يوسف النجار خطيب العذراء مريم  *

السلام ليوسف النجار خطيب العذراء المختار

المشهود له أنه بار ذو الشيبة و الوقار

هو من نسل الأبرار من عشيرة داود المختار

عينه الرب باقتدار و حضه بكرامة ووقار


عينه الرب و ائتمنه يكون خطيبًا لأمه

عصاته أظهرت علامة طارت شبه حمامة

فأخذ مريم الصبية البتول الطاهرة الناقية

الى بيته بكل حنيه لتتميم المشيئة الالهية


ظنوها زوجة عادية و هى مشتهية البتولية

ففاضت نعمة سماوية في الناصرة اليهودية

طوباك ايها البار طوبى لبيتك المختار

فيه أتت البشرى بميلاد فادي البشرية


الصبية حفظت في قلبها بشارة ميلاد ربها

و يوسف نظر بطنها تحيروا لم يقل لها

حقيقي هو بار كما شهدت عنه الاسفار

لكن الأمر جعله يحتار فلم يتركه أب الأنوار


الأمر يخص الفادي لذا أرسل ملاك نوراني

يطمئنه بالحبل الالهي فصاح ده مش استحقاقي

ها قد اقتنيت الحقل الذي يسبى العقل

به الجوهرة الثمينة يسوع غالي القيمة


السماء لن تنسى أتعابك و سهرك و ترحالك

و بذلك في خدمتك و شهامتك و كمالك

لم تكن أبًا للمسيح بل أخذت اللقب صريح

لا على سبيل المديح بل تكريمًا لشخصك الخديم


نلت كرامة الأبوة و عظمك الرب يقوه

و أرسل ملاكه يعلنك مصر تكون ملجأك

و اصبحت الشخص المسؤل لذا جاك الملاك مرسول

خذ الطفل و أم النور و الى مصر قم على طول


لم يعين في مصر مكان فطافوها معاك يا مقدام

و تبارك وادينا و جبل قسقام بالزيارة الفريدة المنال

مصر يا بختك يا هناك بالطفل يسوع لما جاك

راكبًا سحابه خفيفة هى العذراء الأم العفيفة


يوسف ظل يعمل نجار يعول الصبية و أبنها البار

حتى جاء الوحي بالعودة و أتاه الملاك لثالث مرة

هكذا تم المكتوب من مصر دعوت أبني المحبوب

فالوقت في مصر قد طال و الخطر مضى و زال


أطاع يوسف في الحال و أسرج دابته و قال

يا لهذه الاتعاب اللطيفة أرافق الاله و أمه القديسة

ورجع مع العذراء و الغلام الى الناصرة بسلام

و الصبي ينمو في القامة ممتلئ نعمة و حكمة تامة


لذا نطوّبك بالألحان و نسأل توبة و غفران

من لدن الرب الديان الذي تجسد و صار انسان

و تطوّبك كل العذارى السالكات بالبر و الطهارة

يا من صرت منارة تضيئ لجميع السهاري


تفسير أسمك في أفواه كل المؤمنين

الكل يقولون يا أله القديس يوسف النجار أعنا أجمعين

المديح بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

السلام ليوسف النجار                       خطيب العذراء المختار
المشهود له انه بار                        ذو الشيبة والوقار
هو من نسل الابرار                        من عشيرة داود المختار
عينه الرب باقتدار                          وخصه بكرامة ووقار
عينه الرب وائتمنه                         يكون خطيبا لامه
عصاته اظهرت علامة                     طارت شبه حمامة
فاخذ مريم الصبية                          البتول الطاهرة النقية
الي بيته بكل حنية                          لتتميم المشيئة الالهية
ظنوها زوجة عادية                        وهي مشتهية البتولية
ففاضت نعمة سماوية                      في الناصرة واليهودية
طوباك ايها البار                                     طوبي لبيتك المختار
فيه اتت البشري الهنية                    بميلاد فادي البشرية
الصبية حفظت في قلبها                             بشارة ميلاد ربها
ويوسف رأي بطنها                        تحير ولم يقل لها
حقيقي هو البار                                       كما شهدت عنه الاسفار
لكن الامر جعله يحتار                     فلم يتركه أب الانوار
الامر يخص الفادي                         لذا ارسل ملاك نوراني
يطمئنه بالحبل الالهي                      فصاح ده مش استحقاقي
ها قد اقتنيت الحقل                         الذي يسبي العقل
به الجوهرة الثمينة                         يسوع غالي القيمة
السماء لن تنسي اتعابك                             وسهرك وترحالك
وبذلك في خدماتك                          وشهامتك وكمالك
لم تكن أبا للمسيح                          بل اخذت اللقب الصريح
لا علي سبيل المديح                       بل تكريما لشخصك الخديم
سمعان حظا لحيظة                         بحمل الكلمة الازلية
وحملته انت كم مرة                        يالهذه النعم السنية
نلت كرامة الابوة                           وعظمك الرب بقوة
وارسل ملاكه يعلنك                        مصر تكون ملجاك
واصبحت الشخص المسئول              لذا جاك الملاك مرسول
خذ الطفل وام النور                        والي مصر قم علي طول
لم يعين في مصر مكان                    فطافوها معك يا مقدام
وتبارك وادينا وجبل قسقام               بالزيارة الفريدة المنال
مصر يا بختك يا هناك                     بالطفل يسوع لما جاك
راكبا سحابة خفيفة                         هي العذراء الام العفيفة
يوسف ظل يعمل نجار                     ويعول الصبية وابنها البار
حتي جاء الوحي بالعودة                           واتاه الملاك لثالث مرة
هكذا تم المكتوب                                      من مصر دعوت ابني المحبوب
فالوقت في مصر قد طال                           والخطر مضي وزال
اطاع يوسف في الحال                     واسرح دابته وقال
يالهذه الاتعاب اللطيفة                     ارافق الاله وامه القديسة
ورجع مع العذراء والغلام                 الي الناصرة بسلام
والصبي ينمو في القامة                            ممتلئ نعمة وحكمة تامة
لذا نطوبك بالالحان                         ونسال توبة وغفران
من لدن الرب الديان                       الذى تجسد وصار انسان
وتطوبك كل العذارى                       السالكات بالبر والطهارة
يا من صرت منارة                         تضىء لجميع السهارى
تفسير اسمك فى افواه                     كل المؤمنين
الكل يقولون يا اله                          يوسف النجار اعنا اجمعين

كلمات الترنيمة بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

1- السلام ليوسف النجار
المَشهود له أنه بار
2- هو من نسل الأبرار
عينه الرب باقتدار
3- عَينه الرب و ائتمنه
عَصاته أظهرت علامة
4- فأخذ مريم الصبية
إلى بيته بكل حنية
5- ظنوها زوجة عادية
ففاضت نعمة سماوية
6- طوباك أيها البار
فيه أتت البشرى الهنية
7- الصبية حفظت في قلبها
و يوسف نظر بطنها
8- حقيقي هو بار
لكن الأمر جعله يحتار
9- الأمر يخص الفادي
يطمئنه بالحمل الإلهي
10- ها قد اقتنيت الحقل
به الجوهرة الثمينة
11- السماء لن تنسى أتعابك
و بذلك في خدماتك
12- لم تكن أبًا للمسيح
لا على سبيل المَديح
13- سمعان حظا لحيظة
و حملته أنت كم مرة
14- نلت كرامة الأبوة
و أرسل ملاكه يُعلنك
15- و أصبحت الشخص المَسئول
خذ الطفل و أم النور
16- لم يعين في مصر مكان
و تبارك و ادينا وجبل قسقام
17- مصر يا بختكِ يا هناكِ
راكبًا سحابة خفيفة
18- يوسف ظل يعمل نجار
حتى جاء الوحي بالعودة
19- هكذا تم المَكتوب
فالوقت في مصر قد طال
20- أطاع يوسف في الحال
يا لهذه الأتعاب اللطيفة
21- و رجع مع العذراء و الغلام
و الصبي ينمو في القامة
22- لذا نطوبك بالألحان
من لدن الرب الديان
23- و تطوبكِ كل العذارى
يا من صرت منارة
24- تفسير أسمك
الكل يقولون يا إله

  خطيب العذراء المُختار
ذو الشيبة و الوقار
من عَشِرة داود المُختار
و خصه بكرامة و وقار
يكون خطيبأً لأمه
طارت شبه حمامة
البتول الطاهرة النقية
لتتميم المَشيئة الإلهية
و هي مُشتهية البتولية
في الناصرة و اليهودية
طوبي لبيتك المُختار
بميلاد فادي البشرية
بشارة ميلاد ربها
تحير و لم يَقل لها
كما شهدت عنه الأسفار
فلم يتركه أب الأنوار
لذا أرسل ملاك نوراني
فصاح ده مش استحقاقي
الذي يسبي العقل
يسوع غالي القيمة
و سهرك و ترحالك
و شهامتك و كمالك
بل أخذت اللقب صريح
بل تكريمًا لشخصك الخدم
بحمل الكلمة الأزلية
يا لهذه النعم السنية
و عَظمك الرب بقوة
مصر تكون ملجأك
لذا جاك الملاك مَرسول
والي مصر قم على طول
فطافوها معك يا مقدام
بالزيارة الفريدة المنال
بالطفل يسوع لما جاك
هي العذراء الأم العفيفة
و يعول الصبية و أبنها البار
و أتاه الملاك لثالث مرة
من مصر دعوت أبني المَحبوب
و الخطر مضى و زال
و أسرج دابته و قال
أرفق الإله و أمه القديسة
إلى الناصرة بسلام
ممتلئ نعمة و حكمة تامة
و نسأل توبة و غفران
الذي تجسد و صار إنسان
السالكاتِ بالبر و الطهارة
تضيء لجميع السهارى
في أفواه كل المؤمنين
يوسف النجار أعنا أجمعين
     

آكسيوس آكسيوس آكسيوس

آفا يوسف بي هامشيت

كلمات الترنيمة بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

1. السلام ليوسف النجار
المشهود له إنه إنسان بار
2. هو من نسل الأبرار
عينه الرب باقتدار
3. عينه الرب وأئتمنه
عصاته أظهرت علامة
4. فأخذ مريم الصبية
إلى بيته بكل حنية
5. ظنوها زوجة عادية
ففاضت نعمة سماوية
6. طوباك أيها البار
فيه أتت البشرى الهنية
7. الصبية حفظت فى قلبها
ويوسف نظر بطنها
8. حقيقى هو بار
لكن الأمر جعله يحتار
9. الأمر يخص الفادى
يطمئنه بالحبل الإلهى
10. ها قد اقتنيت الحقل
به الجوهرة الثمينة
11. السماء لن تنسى أتعابك
وبذلك فى خدماتك
12. لم تكن أبًا للمسيح
لأعلى سبيل المديح
13. سمعان حظى لحيظة
وحملته أنت كم مرة
14. نلت كرامة الأبوة
وأرسل ملاكه يعلنك
15. وأصبحت الشخص المسئول
خذ الطفل وأم النور
16.  لم يعين فى مصر مكان
وتبارك وادينا وجبل قسقام
17. مصر يا بختك يا هناك
راكبًا سحابة خفيفة
18. يوسف ظل يعمل نجار
حتى جاء الوحى بالعودة
19. هكذا تم المكتوب
فالوقت فى مصر قد طال
20. أطاع يوسف فى الحال
يا لهذه الأتعاب اللطيفة
21. ورجع مع العذراء والغلام
والصبى ينمو فى القامة
22. لذا نطوبك بالألحان
من لدن الرب الديان
23. وتطوبك كل العذارى
يا من صرت منارة

 

 خطيب العذراء المختار
ذو الشيبة والوقار
من عشيرة داود المختار
وخصه بكرامة ووقار
يكون خطيب لأمه
طارت شبه حمامة
البتول الطارهة النقية
لتتميم المشيئة الإلهية
وهى مشتهية البتولية
فى الناصرة واليهودية
طوبى لبيتك المختار
بميلاد فادى البشرية
بشارة ميلاد ربها
تحير ولم يقل لها
كما شهدت عنه الأسفار
فلم يتركه أب الأنوار
لذا أرسل ملاك نورانى
فصاح ده مش استحقاقى
الذى يسبى العقل
يسوع غالى القيمة
وسهرك وترحالك
وشهامتك وكمالك
بل أخذت اللقب صريح
بل تكريمًا لشخصك الخديم
بحمل الكلمة الأزلية
يا لهذه النعم السنية
وعظَّمك الرب بقوة
مصر تكون ملجأك
لذا جاك الملاك مرسول
وإلى مصر قم على طول
فطافوها معك يا مقدام
بالزيارة الفريدة المنال
بالطفل يسوع لما جاك
هى العذراء الأم العفيفة
ويعول الصبية وابنها البار
وأتاه الملاك لثالث مرة
من مصر دعوت ابنى المحبوب
والخطر مضى وزال
وأسرج دابته وقال
أرافق الإله وأمه القديسة
إلى الناصرة بسلام
ممتلئ نعمة وحكمة تامة
ونسأل توبة وغفران
الذى تجسد وصار إنسان
السالكات بالبر والطهارة
تضئ لجميع السهارى

____________________
*
تذكار نياحة ماريوسف: 26 ابيب (2 أغسطس)

[ www.St-Takla.org ]

إرسل هذه الصفحة لصديق

قسم المديح و التمجيد المكتوب للقديسين و الشهداء - بطريركيه الاقباط الارثوذكس - موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الأسكندرية - مصرموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/08-Coptic-Taraneem-Kalemat_Meem-Noun/Madi7-El-Kidis-Yoosef-Al-Naggar.html