الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب انطلاق الروح لقداسة البابا شنودة الثالث

13- كان مستغرقًا في نومه

 

… كان مستغرقا في نومه حين همس الكلام في أذنه {إلي متى تعيش هكذا؟ ظلًا لإنسان آخر يتحكم فيك كما يشاء؟! {وكان الصوت مترفقا نصوحا فلم يفزع ذلك النائم إنما رد في هدوء {ماذا تعني يا سيدي الملاك؟} فأجابه الملاك {أقصد أنك في أفكارك وفي حياتك الروحية قد فقدت شخصيتك، وأصبحت تعيش بشخصية غيرك. هناك رجل آخر كبر في عيني نفسه، ثم ظل يكبر في عينك أنت، حتى جعلته مثلك الأعلى تتبعه في كل شيء: ترتفع معه إن ارتفع، وتسقط معه حينما سقط،، آراؤه آراؤك، وانحرفاته هي انحرافاتك، بل انك تدافع عن أفكاره أكثر مما يدافع هو عنها. وأنت تؤمن بمبادئ هذا {السيد} دون نقاش، يكفيك أن معبودك هذا قد نطق بها في وقت ما}.

وأحس ذلك النائم أن كل ما قال الملاك صحيح، ولكنه أراد توضيحًا لمواقفه فقال: {وهل من ضير يا سيدي الملاك في أن أتبعه مادامت كل أفكاره سليمة ليس فيها شيء من الخطأ؟ أليس من الجائز أن يخطئ كإنسان؟ وإن أخطأ فكيف تعرف ذلك، ما دمت لا تسمع إلا أفكاره ولا تود أن تقبل غيرها؟ وما دام كل شخص يعارض أفكار هذا {السيد} هو في نظرك شخص لا يصح أن تستمع إليه، وإن استمعت فبروح الجدل، محاولا أن ترد علي كل فكرة وأن تنقضها دون أن تتفهمها لا لشيء إلا لأنها تعارض آراء سيدك!!}.

St-Takla.org Image: An angel talking to man صورة في موقع الأنبا تكلا: ملاك يتحدث مع رجل

St-Takla.org Image: An angel talking to man

صورة في موقع الأنبا تكلا: ملاك يتحدث مع رجل

وفرك النائم عينيه في خجل ليتحقق ما إذا كان صاحيًا أم نائمًا، بينما استمر الملاك في حديثه:{إن روحك حبيسة تود أن تنطلق ولا تستطيع، لأنها مقيدة بقيود هذا الإنسان.. أنه يعطيك من المعلومات ما يريدك هو أن تعلمه: يعلن لك ما يشاء من الحقائق، ويحبس عنك ما يشاء. وحتى المعلومات التي عندك من ذاتك، والتي تكتسبها عن غير طريقه، خاضعة هي أيضًا لمراجعته. أنك قد فقدت شخصيتك تمامًا. وأصبحت لا تتصرف من تلقاء نفسك. كلما حاقت بك مشكلة تستصرخ به لينقذك. وكلما عرض لك أمر من الأمور لا تحاول أن تبت فيه بحل حتى يجيء {سيدك} ويحله. وان تصرفت في الأمر يستطيع أن يلغي تصرفك متى يشاء وكيف يشاء دون أن تعترض. إن أقصى ما يمكن أن تصل إليه في حياتك هو أن تصبح صورة باهتة من هذا الإنسان. شخصيتك التي خلقك الله بها قد ضاعت. وشخصيته هو لن تستطيع أن تصل إليها تماما، لأن الظروف الروحية والعقلية والاجتماعية التي كونتها هي غير ظروفك. وهكذا أراك تتأرجح في وضع غير مستقر بين الحالتين}.

واستمع ذلك النائم إلي هذه العبارات وهو يشعر أنها تمس صميم نفسه، بل أنه فيما بينه وبين نفسه يحس أنه قد أصبح ضيق الصدر بسلطان ذلك {السيد}.

وهكذا وجد الشجاعة في أن يطلب إلي الملاك أن يوجد له حلا فقال {ولكن أستطيع يا سيدي الملاك أن أناقش معلمي}؟ فأجاب الملاك: {أقول لك -والقياس مع الفارق- أن الله يحب أن يكون أولاده أقوياء الشخصية حتى أنه كان يسمح لهم أن يناقشوه}. أنظر إلي أرميا وهو يقول {أبر أنت يا رب من أن أخاصمك ولكني أكلمك من جهة أحكامك ، لماذا تنجح طريق الأشرار، اطمأن كل الغادرين غدرًا} {أر1:12}. واستمع إلي إبراهيم وهو يناقش الله تمجد أسمه ويقول له {حاشا لك أن تفعل مثل هذا الأمر.. أديان الأرض كلها لا يصنع عدلا؟ {تك25:18}. وانتقل معي أيضًا إلي موسى وهو يكلم خالقه فوق الجبل بنفس الأسلوب فيقول له: {أرجع عن حمو غضبك وأندم عن الشر} {12:32}.

فقال النائم للملاك {والآن ماذا تريد يا سيدي الملاك أن أفعل؟} فأجابه الملاك: {أريد ألا تلقي قيادتك إلي إنسان معين، وإنما استمع إلي الكثيرين، واقرأ للكثيرين، واستعرض ما تشاء من الآراء. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). وليكن لك روح الإفراز، فتميز الرأي السليم من الرأي الخاطئ، وتعتنق من كل ذلك ما يناسب حالتك أنت بالذات من جهة تكوينك الروحي والعقلي، وما يناسب ظروفك الاجتماعية والعملية، ويتناسب أيضًا مع سنك، عالما أن هناك طرقا كثيرة تؤدي إلي الله، وقد يكون الطريق الذي صلح لغيرك غير الطريق الذي يصلح لك أنت بالذات، الطريق الذي أختاره لك الله -وليس الناس- دون غيره من الطرق.

... ثم استيقظ النائم من نومه، ليري نفسه إنسانًا جديدًا قد انطلقت روحه، حرة من كل قيد، تبحث عن الحق أينما وجد ولا تؤمن بعبادة الأشخاص...

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب انطلاق الروح - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/64-Entelak-Al-Rouh/The-Release-of-The-Spirit__13-Sleep.html