الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات البابا شنودة الثالث المنشورة في جريدة الأهرام - مقال يوم الأحد 27-6-2010

إنذارات من الله

 

إن اللَّه الذي لا يشاء هلاك الخاطئ، بل بالحري أن يتوب ويرجع إليه ويخلص. لذلك فإنه يرسل إنذارات متنوِّعة إليه لعلَّه يستفيد منها من أجل خلاص نفسه. وإنذارات اللَّه هي أجراس تنذر بخطر مُعيَّن، لكي نصحو إلى أنفسنا، ونرجع إلى اللَّه. فهي إذن لفائدتنا. وقد تكون عبارة عن ضيقات مُعيَّنة تحل بنا أو مُجرَّد كلمات إنذار. هذه الإنذارات هي من صميم مراحم اللَّه، تعطي الإنسان فرصة لمراجعة نفسه.

ومن أمثلتها: بعض الزلازل الخطيرة التي هزت بلادًا. وخاف الناس واعتبروها علامة على بداية النهاية. وكان الخوف دافعًا لهم وقادهم إلى التوبة وإلى مزيد من الحرص. إن اللَّه لا يضرب الخطاة ضربة مفاجئة تهلكهم، بل بمراحمه ينذرهم. وهنا تعجبني صلاة كان يُصلِّيها أحد الرهبان قائلًا: "لا تأخذني يا رب في ساعة غفلة".

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

والإنذار الإلهي قد يأتي قبل السقوط، لكي يحترس الإنسان ولا يسقط. وقد يأتي بعد السقوط، ليكون دعوة إلى التوبة. ولهذا قدَّم اللَّه لنا هذه الوسيلة، لكي ننذر أيضًا ما يمكننا إنذاره من الخاطئين، لكي يتوبوا. ومن الأسف أن الكثيرين مِمَّن عليهم المسئولية قد يتعسَّفون من الإنذار، بدافع من الخجل أو المجاملة أو العطف. وبسبب ذلك يبتعدون عن النصيحة أو الإنذار لأحبائهم ومعارفهم. وأحيانًا بدافع الخوف لئلا يتضايقوا منهم. وقد توجد أُم عطوفة على ابنها أو طفلها لا توبِّخه مطلقًا مهما أخطأ، لئلا يحزن، أو لئلا يغضب منها. وقد تفتخر بهذا الأمر وتقول: "ابني هذا لم أحزنه في شيء ما منذ ولادته"، بينما رُبَّما هذا التدليل ليفسده. بينما الحُب الحقيقي يكون في توجيهه إلى ترك أخطاءه، لكي لا يقع فيها مرَّة أخرى. وأيضًا يكون ذلك بأسلوب حكيم لا تخسره به.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org         Image: Coptic icon of Noah's Ark by Tasony Sawsan صورة: فلك نوح ونجاته مع أولاده وزوجته، رسم طاسوني ساوسن

St-Takla.org Image: Coptic icon of Noah's Ark by Tasony Sawsan

صورة في موقع الأنبا تكلا: فلك نوح ونجاته مع أولاده وزوجته، رسم تاسوني سوسن

  لقد أنذر اللَّه العالم قبل الطوفان، فنجى من قِبَل الإنذار وأطاع، أعني نوحًا وأسرته. وقد أنذر اللَّه أيضًا فرعون مرات عديدة ، قبل أن يضربه الضربة النهائية. ولكن فرعون كان في كل إنذارات اللَّه يرفضها ويُعاند، لذلك قد هلك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 قد يأتي الإنذار من اللَّه نفسه مباشرة كما حدث في قصة الطوفان، وكما حدث كثيرًا في بعض أحداث التاريخ. وقد يكون الإنذار الإلهي عن طريق الرُّسُل والأنبياء، وعن طريق المرشدين والمُعلِّمين أو بعض الناصحين.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد يكون الإنذار عن طريق عقوبة تحدث تأثيرها في النَّفس. وقد يبكي إنسان بسببها ويحزن. لكن الحزن يقوده إلى التوبة. وقد يكون الإنذار الإلهي عن طريق فشل يقع فيه الشخص أو مرض أو ضيق. فيبحث عن سبب فشله كيف يُعالجه. أو قد يستيقظ إلى نفسه ويقول: " رُبَّما هذا الفشل نتيجة لتخلِّي اللَّه عني بسبب خطاياي. إنه إنذار لي لكي أصطلح مع اللَّه وأرجع إليه". وقد يمرض أحدهم مرضًا خطيرًا. فيقول لنفسه: "إنه إنذار من اللَّه، ورُبَّما الموت قريب، وعليَّ أن أتوب قبل أن أموت". لذلك فإن بعض المشاكل العويصة قد تحمل إنذارًا بالرجوع إلى اللَّه لكي يتدخَّل ويحل المشكلة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هناك إنذارات عامة يُقدِّمها اللَّه للبشرية عن طريق الأمراض المُستعصية. مثل مرض الإيدز الذي عجز الأطباء عن علاجه. وصار إنذارًا للمنحرفين خلقيًا يخافون منه. وبالمثل لا يحدث لبعض الأمراض المستعصية الأخرى مثل فيرس C، والفشل الكبدي، وأمراض أخرى خاصة بالمخ لا علاج لها ... ورُبَّما يكون الإنذار هو موت أحد الأحباء أو الأقرباء ... إذ يتأثَّر القلب بهذا الموت. ويقول الإنسان لنفسه: "ما أسهل أن يترك الإنسان هذا العالم الفاني في أي وقت. فعليَّ أن أكون محترسًا في كل وقت".

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد يأتي الإنذار الإلهي عن طريق أحداث مُعيَّنة: كما حدث سنة 1948 حينما هجم وباء الكوليرا على مصر وكان من ضحاياه كثيرون. ولكن الكثيرين أيضًا قادهم الخوف من الوباء إلى التوبة. ومثل ذلك ما يحدث في بلاد أخرى من كوارث طبيعية مثل البراكين أو الفيضانات أو القحط أو الحروب. ولا شكّ أن كثيرًا من الكوارث تحمل في أعماقها إنذارات للعالم لكي يرجع إلى اللَّه. ولكن الحُكماء لا ينتظرون الكوارث حتى يتوبوا. بل عليهم أن يكونوا مستعدين للقاء اللَّه في كل وقت. تجذبهم محبة اللَّه أكثر مِمَّا تخيفهم الإنذارات. أمَّا إن آتتهم الإنذارات فليستيقظوا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد يكون الإنذار بطريق التأثُّر الروحي. وقد يتأثر أحدهم بقراءة روحية، أو بعظة مُعيَّنة أو بأحداث سمع عنها. وقد يكون الإنذار عن طريق توبيخ من مُرشِد روحي، أو من الوالدين، أو نصيحة من أحد الأصدقاء، أو من مقال روحي قد قرأه. على أن ردود الفعل للإنذارات الإلهية قد تتنوع من شخص لآخر، أو من شعب لآخر. وهناك نوع سريع التَّأثُّر ينتفع بالإنذار الإلهي ويستجيب له. وهناك من الناس يسمع الإنذار فيتأثَّر، ولكنه يؤجِّل التوبة وتغيير مسلكه. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). بلون من قساوة القلب والعناد أو التَّمسُّك بما هو فيه. وهناك نوع يتلقَّى الإنذار فيتأثر به. ولكنه ييأس. إذ تكون الخطيَّة قد سيطرت عليه تمامًا. وأصبح لا يستطيع الفكاك منها. وكأنه مستعبد للخطأ لا توثر فيه الإنذارات. أو هو يسمع الإنذار ولا يبال ويستمر في أخطائه حتى يضيع. ما أكثر الذين تعطيهم الإنذارات ولكن شهواتهم تُضلِّلهم، أو كبرياءهم وتكون عائقًا أمام استجابتهم وتقودهم إلى لون من العناد. وهناك نوع صلب الرقبة مثل بني إسرائيل الذين لم يستمعوا بقلوبهم إلى إنذارات اللَّه مرات عديدة فأسلمهم الرب إلى يد نبوخذنصر، وتمَّ سبيهم في بلاد فارس. وبكوا حينما جلسوا على أنهار بابل مُتذكِّرين صهيون!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وهناك نوع آخر يصله الإنذار، فيستهزئ ويقاوم ويعتد بنفسه.

وهناك نوع أصعب من كل أولئك فهو لا يتأثر إطلاقًا مهما سمع الإنذارات وتكون نهايته هو مثال ذلك يهوذا الإسخريوطي الذي أصبح في العالم كله مثالًا للخيانة.

أمَّا أنت أيها القارئ العزيز: إن أتاك إنذار من اللَّه في وقت ما من الأوقات، فحاول أن تستجيب وبسرعة وتستفيد من ذلك. وليساعدك اللَّه.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقالات بابا شنودة الثالث في جرنال الأهرام - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/20-Makalat/2-Ahram/CopticPope-Articles-205-Warnings.html