الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت - الإبراهيمية - الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي لكنيسة القديس تكلاهيمانوت | بطريركية الأقباط الأرثوذكس راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية: كنيسة أنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة عن الكتاب المقدس

مصر في الكتاب المقدس

سؤال: نريد إحصاء لكلمة "مصر" في الكتاب المقدس

 

الإجابة:

الإحصاء التالي من الكتاب المقدس لذكر كلمة مِصْر Egypt ومشتقاتها مثل مصري، مصريون، المصري.. إلخ..  وهو احصاء عام كدراسة عامة، ولكن توجد مثلًا آيات عن مصر بدون ذكر الاسم نفسه..  أو أصحاح يتحدث عن فرعون أو نهر النيل، فمن المنطقي أنه يتحدث عن مصر..  أو آية تذكر كلمة مصر، وباقي الأصحاح تدور أحداثه في نفس المكان..  إلخ.  أو بمعنى آخر: هذه الآيات فيها كلمة مصر، وليست كل الآيات التي تتحدث عن مصر..  وعدد الآيات التالية هو 697 آية، منهم 670 آية في العهد القديم و الأسفار القانونية الثانية، و27 أية في العهد الجديد.

تستطيع أيضًا أن تستخدم البحث في الكتاب المقدس الموجود بموقع الأنبا تكلاهيمانوت.

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

St-Takla.org         Image: Akhenaton King of Egypt (1375?–1358?) who rejected the old gods and initiated a monotheistic worship of the sun-god Aton - Alexandria National Museum , Egypt صورة: إخناتون ملك مصر الذي نادى بالتوحيد وعبادة إله واحد وهو الإله آتون الشمس - متحف الإسكندرية القومي، مصر

St-Takla.org Image: Akhenaton King of Egypt (1375?–1358?) who rejected the old gods and initiated a monotheistic worship of the sun-god Aton - Alexandria National Museum , Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: إخناتون ملك مصر الذي نادى بالتوحيد وعبادة إله واحد وهو الإله آتون الشمس - متحف الإسكندرية القومي، مصر

1) قائمة بالآيات التي أتى فيها ذكر دولة مصر في العهد القديم والأسفار القانونية الثانية:

1.    و بنو حام كوش و مصرايم و فوط و كنعان (تك 10 : 6)

2.    و مصرايم ولد لوديم و عناميم و لهابيم و نفتوحيم (تك 10 : 13)

3.    و حدث جوع في الارض فانحدر ابرام الى مصر ليتغرب هناك لان الجوع في الارض كان شديدا (تك 12 : 10)

4.    و حدث لما قرب ان يدخل مصر انه قال لساراي امراته اني قد علمت انك امراة حسنة المنظر (تك 12 : 11)

5.    فيكون اذا راك المصريون انهم يقولون هذه امراته فيقتلونني و يستبقونك (تك 12 : 12)

6.    فحدث لما دخل ابرام الى مصر ان المصريين راوا المراة انها حسنة جدا (تك 12 : 14)

7.    فصعد ابرام من مصر هو و امراته و كل ما كان له و لوط معه الى الجنوب (تك 13 : 1)

8.    فرفع لوط عينيه و راى كل دائرة الاردن ان جميعها سقي قبلما اخرب الرب سدوم و عمورة كجنة الرب كارض مصر حينما تجيء الى صوغر (تك 13 : 10)

9.    في ذلك اليوم قطع الرب مع ابرام ميثاقا قائلا لنسلك اعطي هذه الارض من نهر مصر الى النهر الكبير نهر الفرات (تك 15 : 18)

10. و اما ساراي امراة ابرام فلم تلد له و كانت لها جارية مصرية اسمها هاجر (تك 16 : 1)

11. فاخذت ساراي امراة ابرام هاجر المصرية جاريتها من بعد عشر سنين لاقامة ابرام في ارض كنعان و اعطتها لابرام رجلها زوجة له (تك 16 : 3)

12. و رات سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لابراهيم يمزح (تك 21 : 9)

13. و سكن في برية فاران و اخذت له امه زوجة من ارض مصر (تك 21 : 21)

14. و هذه مواليد اسماعيل بن ابراهيم الذي ولدته هاجر المصرية جارية سارة لابراهيم (تك 25 : 12)

15. و سكنوا من حويلة الى شور التي امام مصر حينما تجيء نحو اشور امام جميع اخوته نزل (تك 25 : 18)

16. و ظهر له الرب و قال لا تنزل الى مصر اسكن في الارض التي اقول لك (تك 26 : 2)

17. ثم جلسوا لياكلوا طعاما فرفعوا عيونهم و نظروا و اذا قافلة اسمعيليين مقبلة من جلعاد و جمالهم حاملة كثيراء و بلسانا و لاذنا ذاهبين لينزلوا بها الى مصر (تك 37 : 25)

18. و اجتاز رجال مديانيون تجار فسحبوا يوسف و اصعدوه من البئر و باعوا يوسف للاسمعيليين بعشرين من الفضة فاتوا بيوسف الى مصر (تك 37 : 28)

19. و اما المديانيون فباعوه في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط (تك 37 : 36)

20. و اما يوسف فانزل الى مصر و اشتراه فوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط رجل مصري من يد الاسمعيليين الذين انزلوه الى هناك (تك 39 : 1)

21. و كان الرب مع يوسف فكان رجلا ناجحا و كان في بيت سيده المصري (تك 39 : 2)

22. و كان من حين وكله على بيته و على كل ما كان له ان الرب بارك بيت المصري بسبب يوسف و كانت بركة الرب على كل ما كان له في البيت و في الحقل (تك 39 : 5)

23. و حدث بعد هذه الامور ان ساقي ملك مصر و الخباز اذنبا الى سيدهما ملك مصر (تك 40 : 1)

24. و حلما كلاهما حلما في ليلة واحدة كل واحد حلمه كل واحد بحسب تعبير حلمه ساقي ملك مصر و خبازه المحبوسان في بيت السجن (تك 40 : 5)

25. و كان في الصباح ان نفسه انزعجت فارسل و دعا جميع سحرة مصر و جميع حكمائها و قص عليهم فرعون حلمه فلم يكن من يعبره لفرعون (تك 41 : 8)

26. ثم هوذا سبع بقرات اخرى طالعة وراءها مهزولة و قبيحة الصورة جدا و رقيقة اللحم لم انظر في كل ارض مصر مثلها في القباحة (تك 41 : 19)

27. هوذا سبع سنين قادمة شبعا عظيما في كل ارض مصر (تك 41 : 29)

28. ثم تقوم بعدها سبع سنين جوعا فينسى كل الشبع في ارض مصر و يتلف الجوع الارض (تك 41 : 30)

29. فالان لينظر فرعون رجلا بصيرا و حكيما و يجعله على ارض مصر (تك 41 : 33)

30. يفعل فرعون فيوكل نظارا على الارض و ياخذ خمس غلة ارض مصر في سبع سني الشبع (تك 41 : 34)

31. فيكون الطعام ذخيرة للارض لسبع سني الجوع التي تكون في ارض مصر فلا تنقرض الارض بالجوع (تك 41 : 36)

32. ثم قال فرعون ليوسف انظر قد جعلتك على كل ارض مصر (تك 41 : 41).  مصدر المقال: موقع الأنبا تكلا.

33. و اركبه في مركبته الثانية و نادوا امامه اركعوا و جعله على كل ارض مصر (تك 41 : 43)

34. و قال فرعون ليوسف انا فرعون فبدونك لا يرفع انسان يده و لا رجله في كل ارض مصر (تك 41 : 44)

35. و دعا فرعون اسم يوسف صفنات فعنيح و اعطاه اسنات بنت فوطي فارع كاهن اون زوجة فخرج يوسف على ارض مصر (تك 41 : 45)

36. و كان يوسف ابن ثلاثين سنة لما وقف قدام فرعون ملك مصر فخرج يوسف من لدن فرعون و اجتاز في كل ارض مصر (تك 41 : 46)

37. فجمع كل طعام السبع سنين التي كانت في ارض مصر و جعل طعاما في المدن طعام حقل المدينة الذي حواليها جعله فيها (تك 41 : 48)

38. ثم كملت سبع سني الشبع الذي كان في ارض مصر (تك 41 : 53)

39. و ابتدات سبع سني الجوع تاتي كما قال يوسف فكان جوع في جميع البلدان و اما جميع ارض مصر فكان فيها خبز (تك 41 : 54)

40. و لما جاعت جميع ارض مصر و صرخ الشعب الى فرعون لاجل الخبز قال فرعون لكل المصريين اذهبوا الى يوسف و الذي يقول لكم افعلوا (تك 41 : 55)

41. و كان الجوع على كل وجه الارض و فتح يوسف جميع ما فيه طعام و باع للمصريين و اشتد الجوع في ارض مصر (تك 41 : 56)

42. و جاءت كل الارض الى مصر الى يوسف لتشتري قمحا لان الجوع كان شديدا في كل الارض (تك 41 : 57)

43. فلما راى يعقوب انه يوجد قمح في مصر قال يعقوب لبنيه لماذا تنظرون بعضكم الى بعض (تك 42 : 1)

44. و قال اني قد سمعت انه يوجد قمح في مصر انزلوا الى هناك و اشتروا لنا من هناك لنحيا و لا نموت (تك 42 : 2)

45. فنزل عشرة من اخوة يوسف ليشتروا قمحا من مصر (تك 42 : 3) (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).

46. و حدث لما فرغوا من اكل القمح الذي جاءوا به من مصر ان اباهم قال لهم ارجعوا اشتروا لنا قليلا من الطعام (تك 43 : 2)

47. فاخذ الرجال هذه الهدية و اخذوا ضعف الفضة في اياديهم و بنيامين و قاموا و نزلوا الى مصر و وقفوا امام يوسف (تك 43 : 15)

48. فقدموا له وحده و لهم وحدهم و للمصريين الاكلين عنده وحدهم لان المصريين لا يقدرون ان ياكلوا طعاما مع العبرانيين لانه رجس عند المصريين (تك 43 : 32)

49. فاطلق صوته بالبكاء فسمع المصريون و سمع بيت فرعون (تك 45 : 2)

50. فقال يوسف لاخوته تقدموا الي فتقدموا فقال انا يوسف اخوكم الذي بعتموه الى مصر (تك 45 : 4)

51. فالان ليس انتم ارسلتموني الى هنا بل الله و هو قد جعلني ابا لفرعون و سيدا لكل بيته و متسلطا على كل ارض مصر (تك 45 : 8)

52. اسرعوا و اصعدوا الى ابي و قولوا له هكذا يقول ابنك يوسف قد جعلني الله سيدا لكل مصر انزل الي لا تقف (تك 45 : 9)

53. و تخبرون ابي بكل مجدي في مصر و بكل ما رايتم و تستعجلون و تنزلون بابي الى هنا (تك 45 : 13)

54. و خذوا اباكم و بيوتكم و تعالوا الي فاعطيكم خيرات ارض مصر و تاكلوا دسم الارض (تك 45 : 18)

55. فانت قد امرت افعلوا هذا خذوا لكم من ارض مصر عجلات لاولادكم و نسائكم و احملوا اباكم و تعالوا (تك 45 : 19)

56. و لا تحزن عيونكم على اثاثكم لان خيرات جميع ارض مصر لكم (تك 45 : 20)

57. و ارسل لابيه هكذا عشرة حمير حاملة من خيرات مصر و عشر اتن حاملة حنطة و خبزا و طعاما لابيه لاجل الطريق (تك 45 : 23)

58. فصعدوا من مصر و جاءوا الى ارض كنعان الى يعقوب ابيهم (تك 45 : 25)

59. و اخبروه قائلين يوسف حي بعد و هو متسلط على كل ارض مصر فجمد قلبه لانه لم يصدقهم (تك 45 : 26)

60. فقال انا الله اله ابيك لا تخف من النزول الى مصر لاني اجعلك امة عظيمة هناك (تك 46 : 3)

61. انا انزل معك الى مصر و انا اصعدك ايضا و يضع يوسف يده على عينيك (تك 46 : 4)

62. و اخذوا مواشيهم و مقتناهم الذي اقتنوا في ارض كنعان و جاءوا الى مصر يعقوب و كل نسله معه (تك 46 : 6)

63. بنوه و بنو بنيه معه و بناته و بنات بنيه و كل نسله جاء بهم معه الى مصر (تك 46 : 7)

64. و هذه اسماء بني اسرائيل الذين جاءوا الى مصر يعقوب و بنوه بكر يعقوب راوبين (تك 46 : 8)

65. و ولد ليوسف في ارض مصر منسى و افرايم اللذان ولدتهما له اسنات بنت فوطي فارع كاهن اون (تك 46 : 20)

66. جميع النفوس ليعقوب التي اتت الى مصر الخارجة من صلبه ما عدا نساء بني يعقوب جميع النفوس ست و ستون نفسا (تك 46 : 26)

67. و ابنا يوسف اللذان ولدا له في مصر نفسان جميع نفوس بيت يعقوب التي جاءت الى مصر سبعون (تك 46 : 27)

68. ان تقولوا عبيدك اهل مواش منذ صبانا الى الان نحن و اباؤنا جميعا لكي تسكنوا في ارض جاسان لان كل راعي غنم رجس للمصريين (تك 46 : 34)

69. ارض مصر قدامك في افضل الارض اسكن اباك و اخوتك ليسكنوا في ارض جاسان و ان علمت انه يوجد بينهم ذوو قدرة فاجعلهم رؤساء مواش على التي لي (تك 47 : 6)

70. فاسكن يوسف اباه و اخوته و اعطاهم ملكا في ارض مصر في افضل الارض في ارض رعمسيس كما امر فرعون (تك 47 : 11)

71. و لم يكن خبز في كل الارض لان الجوع كان شديدا جدا فخورت ارض مصر و ارض كنعان من اجل الجوع (تك 47 : 13)

72. فجمع يوسف كل الفضة الموجودة في ارض مصر و في ارض كنعان بالقمح الذي اشتروا و جاء يوسف بالفضة الى بيت فرعون (تك 47 : 14)

73. فلما فرغت الفضة من ارض مصر و من ارض كنعان اتى جميع المصريين الى يوسف قائلين اعطنا خبزا فلماذا نموت قدامك لان ليس فضة ايضا (تك 47 : 15)  هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

74. فاشترى يوسف كل ارض مصر لفرعون اذ باع المصريون كل واحد حقله لان الجوع اشتد عليهم فصارت الارض لفرعون (تك 47 : 20)

75. و اما الشعب فنقلهم الى المدن من اقصى حد مصر الى اقصاه (تك 47 : 21)

76. فجعلها يوسف فرضا على ارض مصر الى هذا اليوم لفرعون الخمس الا ان ارض الكهنة وحدهم لم تصر لفرعون (تك 47 : 26)

77. و سكن اسرائيل في ارض مصر في ارض جاسان و تملكوا فيها و اثمروا و كثروا جدا (تك 47 : 27)

78. و عاش يعقوب في ارض مصر سبع عشرة سنة فكانت ايام يعقوب سنو حياته مئة و سبعا و اربعين سنة (تك 47 : 28)

79. و لما قربت ايام اسرائيل ان يموت دعا ابنه يوسف و قال له ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فضع يدك تحت فخذي و اصنع معي معروفا و امانة لا تدفني في مصر (تك 47 : 29)

80. بل اضطجع مع ابائي فتحملني من مصر و تدفنني في مقبرتهم فقال انا افعل بحسب قولك (تك 47 : 30)

81. و الان ابناك المولودان لك في ارض مصر قبلما اتيت اليك الى مصر هما لي افرايم و منسى كراوبين و شمعون يكونان لي (تك 48 : 5)

82. و كمل له اربعون يوما لانه هكذا تكمل ايام المحنطين و بكى عليه المصريون سبعين يوما (تك 50 : 3)

83. فصعد يوسف ليدفن اباه و صعد معه جميع عبيد فرعون شيوخ بيته و جميع شيوخ ارض مصر (تك 50 : 7)

84. فلما راى اهل البلاد الكنعانيون المناحة في بيدر اطاد قالوا هذه مناحة ثقيلة للمصريين لذلك دعي اسمه ابل مصرايم الذي في عبر الاردن (تك 50 : 11)

85. ثم رجع يوسف الى مصر هو و اخوته و جميع الذين صعدوا معه لدفن ابيه بعدما دفن اباه (تك 50 : 14)

86. و سكن يوسف في مصر هو و بيت ابيه و عاش يوسف مئة و عشر سنين (تك 50 : 22)

87. ثم مات يوسف و هو ابن مئة و عشر سنين فحنطوه و وضع في تابوت في مصر (تك 50 : 26)

88. و هذه اسماء بني اسرائيل الذين جاءوا الى مصر مع يعقوب جاء كل انسان و بيته (خر 1 : 1)

89. و كانت جميع نفوس الخارجين من صلب يعقوب سبعين نفسا و لكن يوسف كان في مصر (خر 1 : 5)

90. ثم قام ملك جديد على مصر لم يكن يعرف يوسف (خر 1 : 8)

91. فاستعبد المصريون بني اسرائيل بعنف (خر 1 : 13)

92. و كلم ملك مصر قابلتي العبرانيات اللتين اسم احداهما شفرة و اسم الاخرى فوعة (خر 1 : 15)

93. و لكن القابلتين خافتا الله و لم تفعلا كما كلمهما ملك مصر بل استحيتا الاولاد (خر 1 : 17)

94. فدعا ملك مصر القابلتين و قال لهما لماذا فعلتما هذا الامر و استحييتما الاولاد (خر 1 : 18)

95. فقالت القابلتان لفرعون ان النساء العبرانيات لسن كالمصريات فانهن قويات يلدن قبل ان تاتيهن القابلة (خر 1 : 19)

96. و حدث في تلك الايام لما كبر موسى انه خرج الى اخوته لينظر في اثقالهم فراى رجلا مصريا يضرب رجلا عبرانيا من اخوته (خر 2 : 11)

97. فالتفت الى هنا و هناك و راى ان ليس احد فقتل المصري و طمره في الرمل (خر 2 : 12)

98. فقال من جعلك رئيسا و قاضيا علينا امفتكر انت بقتلي كما قتلت المصري فخاف موسى و قال حقا قد عرف الامر (خر 2 : 14)

99. فقلن رجل مصري انقذنا من ايدي الرعاة و انه استقى لنا ايضا و سقى الغنم (خر 2 : 19)

100. و حدث في تلك الايام الكثيرة ان ملك مصر مات و تنهد بنو اسرائيل من العبودية و صرخوا فصعد صراخهم الى الله من اجل العبودية (خر 2 : 23)

101. فقال الرب اني قد رايت مذلة شعبي الذي في مصر و سمعت صراخهم من اجل مسخريهم اني علمت اوجاعهم (خر 3 : 7)

102. فنزلت لانقذهم من ايدي المصريين و اصعدهم من تلك الارض الى ارض جيدة و واسعة الى ارض تفيض لبنا و عسلا الى مكان الكنعانيين و الحثيين و الاموريين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين (خر 3 : 8)

103. و الان هوذا صراخ بني اسرائيل قد اتى الي و رايت ايضا الضيقة التي يضايقهم بها المصريون (خر 3 : 9)

104. فالان هلم فارسلك الى فرعون و تخرج شعبي بني اسرائيل من مصر (خر 3 : 10)

105. فقال موسى لله من انا حتى اذهب الى فرعون و حتى اخرج بني اسرائيل من مصر (خر 3 : 11)

106. فقال اني اكون معك و هذه تكون لك العلامة اني ارسلتك حينما تخرج الشعب من مصر تعبدون الله على هذا الجبل (خر 3 : 12)

107. اذهب و اجمع شيوخ اسرائيل و قل لهم الرب اله ابائكم اله ابراهيم و اسحق و يعقوب ظهر لي قائلا اني قد افتقدتكم و ما صنع بكم في مصر (خر 3 : 16)

108. فقلت اصعدكم من مذلة مصر الى ارض الكنعانيين و الحثيين و الاموريين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين الى ارض تفيض لبنا و عسلا (خر 3 : 17)

109. فاذا سمعوا لقولك تدخل انت و شيوخ بني اسرائيل الى ملك مصر و تقولون له الرب اله العبرانيين التقانا فالان نمضي سفر ثلاثة ايام في البرية و نذبح للرب الهنا (خر 3 : 18)

110. و لكني اعلم ان ملك مصر لا يدعكم تمضون و لا بيد قوية (خر 3 : 19)

111. فامد يدي و اضرب مصر بكل عجائبي التي اصنع فيها و بعد ذلك يطلقكم (خر 3 : 20)

112. و اعطي نعمة لهذا الشعب في عيون المصريين فيكون حينما تمضون انكم لا تمضون فارغين (خر 3 : 21)

113. بل تطلب كل امراة من جارتها و من نزيلة بيتها امتعة فضة و امتعة ذهب و ثيابا و تضعونها على بنيكم و بناتكم فتسلبون المصريين (خر 3 : 22)

114. فمضى موسى و رجع الى يثرون حميه و قال له انا اذهب و ارجع الى اخوتي الذين في مصر لارى هل هم بعد احياء فقال يثرون لموسى اذهب بسلام (خر 4 : 18)

115. و قال الرب لموسى في مديان اذهب ارجع الى مصر لانه قد مات جميع القوم الذين كانوا يطلبون نفسك (خر 4 : 19)

116. فاخذ موسى امراته و بنيه و اركبهم على الحمير و رجع الى ارض مصر و اخذ موسى عصا الله في يده (خر 4 : 20)

117. و قال الرب لموسى عندما تذهب لترجع الى مصر انظر جميع العجائب التي جعلتها في يدك و اصنعها قدام فرعون و لكني اشدد قلبه حتى لا يطلق الشعب (خر 4 : 21)

118. فقال لهما ملك مصر لماذا يا موسى و هرون تبطلان الشعب من اعماله اذهبا الى اثقالكما (خر 5 : 4)

119. فتفرق الشعب في كل ارض مصر ليجمعوا قشا عوضا عن التبن (خر 5 : 12)

120. و انا ايضا قد سمعت انين بني اسرائيل الذين يستعبدهم المصريون و تذكرت عهدي (خر 6 : 5)

121. لذلك قل لبني اسرائيل انا الرب و انا اخرجكم من تحت اثقال المصريين و انقذكم من عبوديتهم و اخلصكم بذراع ممدودة و باحكام عظيمة (خر 6 : 6)

122. و اتخذكم لي شعبا و اكون لكم الها فتعلمون اني انا الرب الهكم الذي يخرجكم من تحت اثقال المصريين (خر 6 : 7)

123. ادخل قل لفرعون ملك مصر ان يطلق بني اسرائيل من ارضه (خر 6 : 11)

124. فكلم الرب موسى و هرون و اوصى معهما الى بني اسرائيل و الى فرعون ملك مصر في اخراج بني اسرائيل من ارض مصر (خر 6 : 13)

125. هذان هما هرون و موسى اللذان قال الرب لهما اخرجا بني اسرائيل من ارض مصر بحسب اجنادهم (خر 6 : 26)

126. هما اللذان كلما فرعون ملك مصر في اخراج بني اسرائيل من مصر هذان هما موسى و هرون (خر 6 : 27)

127. و كان يوم كلم الرب موسى في ارض مصر (خر 6 : 28)

128. ان الرب كلمه قائلا انا الرب كلم فرعون ملك مصر بكل ما انا اكلمك به (خر 6 : 29)

129. و لكني اقسي قلب فرعون و اكثر اياتي و عجائبي في ارض مصر (خر 7 : 3)

130. و لا يسمع لكما فرعون حتى اجعل يدي على مصر فاخرج اجنادي شعبي بني اسرائيل من ارض مصر باحكام عظيمة (خر 7 : 4)

131. فيعرف المصريون اني انا الرب حينما امد يدي على مصر و اخرج بني اسرائيل من بينهم (خر 7 : 5)

132. فدعا فرعون ايضا الحكماء و السحرة ففعل عرافو مصر ايضا بسحرهم كذلك (خر 7 : 11)

133. و يموت السمك الذي في النهر و ينتن النهر فيعاف المصريون ان يشربوا ماء النهر (خر 7 : 18)

134. ثم قال الرب لموسى قل لهرون خذ عصاك و مد يدك على مياه المصريين على انهارهم و على سواقيهم و على اجامهم و على كل مجتمعات مياههم لتصير دما فيكون دم في كل ارض مصر في الاخشاب و في الاحجار (خر 7 : 19)

135. و مات السمك الذي في النهر و انتن النهر فلم يقدر المصريون ان يشربوا ماء من النهر و كان الدم في كل ارض مصر (خر 7 : 21)

136. و فعل عرافو مصر كذلك بسحرهم فاشتد قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب (خر 7 : 22)

137. و حفر جميع المصريين حوالي النهر لاجل ماء ليشربوا لانهم لم يقدروا ان يشربوا من ماء النهر (خر 7 : 24)

138. فقال الرب لموسى قل لهرون مد يدك بعصاك على الانهار و السواقي و الاجام و اصعد الضفادع على ارض مصر (خر 8 : 5)

139. فمد هرون يده على مياه مصر فصعدت الضفادع و غطت ارض مصر (خر 8 : 6)

140. و فعل كذلك العرافون بسحرهم و اصعدوا الضفادع على ارض مصر (خر 8 : 7)

141. ثم قال الرب لموسى قل لهرون مد عصاك و اضرب تراب الارض ليصير بعوضا في جميع ارض مصر (خر 8 : 16)

142. ففعلا كذلك مد هرون يده بعصاه و ضرب تراب الارض فصار البعوض على الناس و على البهائم كل تراب الارض صار بعوضا في جميع ارض مصر (خر 8 : 17)

143. فانه ان كنت لا تطلق شعبي ها انا ارسل عليك و على عبيدك و على شعبك و على بيوتك الذبان فتمتلئ بيوت المصريين ذبانا و ايضا الارض التي هم عليها (خر 8 : 21)

144. ففعل الرب هكذا فدخلت ذبان كثيرة الى بيت فرعون و بيوت عبيده و في كل ارض مصر خربت الارض من الذبان (خر 8 : 24)

145. فقال موسى لا يصلح ان نفعل هكذا لاننا انما نذبح رجس المصريين للرب الهنا ان ذبحنا رجس المصريين امام عيونهم افلا يرجموننا (خر 8 : 26)

146. و يميز الرب بين مواشي اسرائيل و مواشي المصريين فلا يموت من كل ما لبني اسرائيل شيء (خر 9 : 4)

147. ففعل الرب هذا الامر في الغد فماتت جميع مواشي المصريين و اما مواشي بني اسرائيل فلم يمت منها واحد (خر 9 : 6)

148. ليصير غبارا على كل ارض مصر فيصير على الناس و على البهائم دمامل طالعة ببثور في كل ارض مصر (خر 9 : 9)

149. و لم يستطع العرافون ان يقفوا امام موسى من اجل الدمامل لان الدمامل كانت في العرافين و في كل المصريين (خر 9 : 11)

150. ها انا غدا مثل الان امطر بردا عظيما جدا لم يكن مثله في مصر منذ يوم تاسيسها الى الان (خر 9 : 18)

151. ثم قال الرب لموسى مد يدك نحو السماء ليكون برد في كل ارض مصر على الناس و على البهائم و على كل عشب الحقل في ارض مصر (خر 9 : 22)

152. فمد موسى عصاه نحو السماء فاعطى الرب رعودا و بردا و جرت نار على الارض و امطر الرب بردا على ارض مصر (خر 9 : 23)

153. فكان برد و نار متواصلة في وسط البرد شيء عظيم جدا لم يكن مثله في كل ارض مصر منذ صارت امة (خر 9 : 24)

154. فضرب البرد في كل ارض مصر جميع ما في الحقل من الناس و البهائم و ضرب البرد جميع عشب الحقل و كسر جميع شجر الحقل (خر 9 : 25)

155. و لكي تخبر في مسامع ابنك و ابن ابنك بما فعلته في مصر و باياتي التي صنعتها بينهم فتعلمون اني انا الرب (خر 10 : 2)

156. و يملا بيوتك و بيوت جميع عبيدك و بيوت جميع المصريين الامر الذي لم يره اباؤك و لا اباء ابائك منذ يوم وجدوا على الارض الى هذا اليوم ثم تحول و خرج من لدن فرعون (خر 10 : 6)

157. فقال عبيد فرعون له الى متى يكون هذا لنا فخا اطلق الرجال ليعبدوا الرب الههم الم تعلم بعد ان مصر قد خربت (خر 10 : 7)

158. ثم قال الرب لموسى مد يدك على ارض مصر لاجل الجراد ليصعد على ارض مصر و ياكل كل عشب الارض كل ما تركه البرد (خر 10 : 12)

159. فمد موسى عصاه على ارض مصر فجلب الرب على الارض ريحا شرقية كل ذلك النهار و كل الليل و لما كان الصباح حملت الريح الشرقية الجراد (خر 10 : 13)

160. فصعد الجراد على كل ارض مصر و حل في جميع تخوم مصر شيء ثقيل جدا لم يكن قبله جراد هكذا مثله و لا يكون بعده كذلك (خر 10 : 14)

161. و غطى وجه كل الارض حتى اظلمت الارض و اكل جميع عشب الارض و جميع ثمر الشجر الذي تركه البرد حتى لم يبق شيء اخضر في الشجر و لا في عشب الحقل في كل ارض مصر (خر 10 : 15)

162. فرد الرب ريحا غربية شديدة جدا فحملت الجراد و طرحته الى بحر سوف لم تبق جرادة واحدة في كل تخوم مصر (خر 10 : 19)

163. ثم قال الرب لموسى مد يدك نحو السماء ليكون ظلام على ارض مصر حتى يلمس الظلام (خر 10 : 21)

164. فمد موسى يده نحو السماء فكان ظلام دامس في كل ارض مصر ثلاثة ايام (خر 10 : 22)

165. ثم قال الرب لموسى ضربة واحدة ايضا اجلب على فرعون و على مصر بعد ذلك يطلقكم من هنا و عندما يطلقكم يطردكم طردا من هنا بالتمام (خر 11 : 1)

166. و اعطى الرب نعمة للشعب في عيون المصريين و ايضا الرجل موسى كان عظيما جدا في ارض مصر في عيون عبيد فرعون و عيون الشعب (خر 11 : 3)

167. و قال موسى هكذا يقول الرب اني نحو نصف الليل اخرج في وسط مصر (خر 11 : 4)

168. فيموت كل بكر في ارض مصر من بكر فرعون الجالس على كرسيه الى بكر الجارية التي خلف الرحى و كل بكر بهيمة (خر 11 : 5)

169. و يكون صراخ عظيم في كل ارض مصر لم يكن مثله و لا يكون مثله ايضا (خر 11 : 6)

170. و لكن جميع بني اسرائيل لا يسنن كلب لسانه اليهم لا الى الناس و لا الى البهائم لكي تعلموا ان الرب يميز بين المصريين و اسرائيل (خر 11 : 7)

171. و قال الرب لموسى لا يسمع لكما فرعون لكي تكثر عجائبي في ارض مصر (خر 11 : 9)

172. و كلم الرب موسى و هرون في ارض مصر قائلا (خر 12 : 1)

173. فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع احكاما بكل الهة المصريين انا الرب (خر 12 : 12)

174. و يكون لكم الدم علامة على البيوت التي انتم فيها فارى الدم و اعبر عنكم فلا يكون عليكم ضربة للهلاك حين اضرب ارض مصر (خر 12 : 13)

175. و تحفظون الفطير لاني في هذا اليوم عينه اخرجت اجنادكم من ارض مصر فتحفظون هذا اليوم في اجيالكم فريضة ابدية (خر 12 : 17)

176. فان الرب يجتاز ليضرب المصريين فحين يرى الدم على العتبة العليا و القائمتين يعبر الرب عن الباب و لا يدع المهلك يدخل بيوتكم ليضرب (خر 12 : 23)

177. انكم تقولون هي ذبيحة فصح للرب الذي عبر عن بيوت بني اسرائيل في مصر لما ضرب المصريين و خلص بيوتنا فخر الشعب و سجدوا (خر 12 : 27)

178. فحدث في نصف الليل ان الرب ضرب كل بكر في ارض مصر من بكر فرعون الجالس على كرسيه الى بكر الاسير الذي في السجن و كل بكر بهيمة (خر 12 : 29)

179. فقام فرعون ليلا هو و كل عبيده و جميع المصريين و كان صراخ عظيم في مصر لانه لم يكن بيت ليس فيه ميت (خر 12 : 30)

180. و الح المصريون على الشعب ليطلقوهم عاجلا من الارض لانهم قالوا جميعنا اموات (خر 12 : 33)

181. فحمل الشعب عجينهم قبل ان يختمر و معاجنهم مصرورة في ثيابهم على اكتافهم (خر 12 : 34)

182. و فعل بنو اسرائيل بحسب قول موسى طلبوا من المصريين امتعة فضة و امتعة ذهب و ثيابا (خر 12 : 35)

183. و اعطى الرب نعمة للشعب في عيون المصريين حتى اعاروهم فسلبوا المصريين (خر 12 : 36)

184. و خبزوا العجين الذي اخرجوه من مصر خبز ملة فطيرا اذ كان لم يختمر لانهم طردوا من مصر و لم يقدروا ان يتاخروا فلم يصنعوا لانفسهم زادا (خر 12 : 39)

185. و اما اقامة بني اسرائيل التي اقاموها في مصر فكانت اربع مئة و ثلاثين سنة (خر 12 : 40)

186. و كان عند نهاية اربع مئة و ثلاثين سنة في ذلك اليوم عينه ان جميع اجناد الرب خرجت من ارض مصر (خر 12 : 41)

187. هي ليلة تحفظ للرب لاخراجه اياهم من ارض مصر هذه الليلة هي للرب تحفظ من جميع بني اسرائيل في اجيالهم (خر 12 : 42)

188. و كان في ذلك اليوم عينه ان الرب اخرج بني اسرائيل من ارض مصر بحسب اجنادهم (خر 12 : 51)

189. و قال موسى للشعب اذكروا هذا اليوم الذي فيه خرجتم من مصر من بيت العبودية فانه بيد قوية اخرجكم الرب من هنا و لا يؤكل خمير (خر 13 : 3)

190. و تخبر ابنك في ذلك اليوم قائلا من اجل ما صنع الي الرب حين اخرجني من مصر (خر 13 : 8)

191. و يكون لك علامة على يدك و تذكارا بين عينيك لكي تكون شريعة الرب في فمك لانه بيد قوية اخرجك الرب من مصر (خر 13 : 9)

192. و يكون متى سالك ابنك غدا قائلا ما هذا تقول له بيد قوية اخرجنا الرب من مصر من بيت العبودية (خر 13 : 14)

193. و كان لما تقسى فرعون عن اطلاقنا ان الرب قتل كل بكر في ارض مصر من بكر الناس الى بكر البهائم لذلك انا اذبح للرب الذكور من كل فاتح رحم و افدي كل بكر من اولادي (خر 13 : 15)

194. فيكون علامة على يدك و عصابة بين عينيك لانه بيد قوية اخرجنا الرب من مصر (خر 13 : 16)

195. و كان لما اطلق فرعون الشعب ان الله لم يهدهم في طريق ارض الفلسطينيين مع انها قريبة لان الله قال لئلا يندم الشعب اذا راوا حربا و يرجعوا الى مصر (خر 13 : 17)

196. فادار الله الشعب في طريق برية بحر سوف و صعد بنو اسرائيل متجهزين من ارض مصر (خر 13 : 18)

197. و اشدد قلب فرعون حتى يسعى وراءهم فاتمجد بفرعون و بجميع جيشه و يعرف المصريون اني انا الرب ففعلوا هكذا (خر 14 : 4)

198. فلما اخبر ملك مصر ان الشعب قد هرب تغير قلب فرعون و عبيده على الشعب فقالوا ماذا فعلنا حتى اطلقنا اسرائيل من خدمتنا (خر 14 : 5)

199. و اخذ ست مئة مركبة منتخبة و سائر مركبات مصر و جنودا مركبية على جميعها (خر 14 : 7)

200. و شدد الرب قلب فرعون ملك مصر حتى سعى وراء بني اسرائيل و بنو اسرائيل خارجون بيد رفيعة (خر 14 : 8)

201. فسعى المصريون وراءهم و ادركوهم جميع خيل مركبات فرعون و فرسانه و جيشه و هم نازلون عند البحر عند فم الحيروث امام بعل صفون (خر 14 : 9)

202. فلما اقترب فرعون رفع بنو اسرائيل عيونهم و اذا المصريون راحلون وراءهم ففزعوا جدا و صرخ بنو اسرائيل الى الرب (خر 14 : 10)

203. و قالوا لموسى هل لانه ليست قبور في مصر اخذتنا لنموت في البرية ماذا صنعت بنا حتى اخرجتنا من مصر (خر 14 : 11)

204. اليس هذا هو الكلام الذي كلمناك به في مصر قائلين كف عنا فنخدم المصريين لانه خير لنا ان نخدم المصريين من ان نموت في البرية (خر 14 : 12)

205. فقال موسى للشعب لا تخافوا قفوا و انظروا خلاص الرب الذي يصنعه لكم اليوم فانه كما رايتم المصريين اليوم لا تعودون ترونهم ايضا الى الابد (خر 14 : 13)

206. و ها انا اشدد قلوب المصريين حتى يدخلوا وراءهم فاتمجد بفرعون و كل جيشه بمركباته و فرسانه (خر 14 : 17)

207. فيعرف المصريون اني انا الرب حين اتمجد بفرعون و مركباته و فرسانه (خر 14 : 18)

208. فدخل بين عسكر المصريين و عسكر اسرائيل و صار السحاب و الظلام و اضاء الليل فلم يقترب هذا الى ذاك كل الليل (خر 14 : 20)

209. و تبعهم المصريون و دخلوا وراءهم جميع خيل فرعون و مركباته و فرسانه الى وسط البحر (خر 14 : 23)

210. و كان في هزيع الصبح ان الرب اشرف على عسكر المصريين في عمود النار و السحاب و ازعج عسكر المصريين (خر 14 : 24)

211. و خلع بكر مركباتهم حتى ساقوها بثقلة فقال المصريون نهرب من اسرائيل لان الرب يقاتل المصريين عنهم (خر 14 : 25)

212. فقال الرب لموسى مد يدك على البحر ليرجع الماء على المصريين على مركباتهم و فرسانهم (خر 14 : 26)

213. فمد موسى يده على البحر فرجع البحر عند اقفال الصبح الى حاله الدائمة و المصريون هاربون الى لقائه فدفع الرب المصريين في وسط البحر (خر 14 : 27)

214. فخلص الرب في ذلك اليوم اسرائيل من يد المصريين و نظر اسرائيل المصريين امواتا على شاطئ البحر (خر 14 : 30)

215. و راى اسرائيل الفعل العظيم الذي صنعه الرب بالمصريين فخاف الشعب الرب و امنوا بالرب و بعبده موسى (خر 14 : 31)

216. فقال ان كنت تسمع لصوت الرب الهك و تصنع الحق في عينيه و تصغي الى وصاياه و تحفظ جميع فرائضه فمرضا ما مما وضعته على المصريين لا اضع عليك فاني انا الرب شافيك (خر 15 : 26)

217. ثم ارتحلوا من ايليم و اتى كل جماعة بني اسرائيل الى برية سين التي بين ايليم و سيناء في اليوم الخامس عشر من الشهر الثاني بعد خروجهم من ارض مصر (خر 16 : 1)

218. و قال لهما بنو اسرائيل ليتنا متنا بيد الرب في ارض مصر اذ كنا جالسين عند قدور اللحم ناكل خبزا للشبع فانكما اخرجتمانا الى هذا القفر لكي تميتا كل هذا الجمهور بالجوع (خر 16 : 3)

219. فقال موسى و هرون لجميع بين اسرائيل في المساء تعلمون ان الرب اخرجكم من ارض مصر (خر 16 : 6)

220. و قال موسى هذا هو الشيء الذي امر به الرب ملء العمر منه يكون للحفظ في اجيالكم لكي يروا الخبز الذي اطعمتكم في البرية حين اخرجتكم من ارض مصر (خر 16 : 32)

221. و عطش هناك الشعب الى الماء و تذمر الشعب على موسى و قالوا لماذا اصعدتنا من مصر لتميتنا و اولادنا و مواشينا بالعطش (خر 17 : 3)

222. فسمع يثرون كاهن مديان حمو موسى كل ما صنع الله الى موسى و الى اسرائيل شعبه ان الرب اخرج اسرائيل من مصر (خر 18 : 1)

223. فقص موسى على حميه كل ما صنع الرب بفرعون و المصريين من اجل اسرائيل و كل المشقة التي اصابتهم في الطريق فخلصهم الرب (خر 18 : 8)

224. ففرح يثرون بجميع الخير الذي صنعه الى اسرائيل الرب الذي انقذه من ايدي المصريين (خر 18 : 9)

225. و قال يثرون مبارك الرب الذي انقذكم من ايدي المصريين و من يد فرعون الذي انقذ الشعب من تحت ايدي المصريين (خر 18 : 10)

226. في الشهر الثالث بعد خروج بني اسرائيل من ارض مصر في ذلك اليوم جاءوا الى برية سيناء (خر 19 : 1)

227. انتم رايتم ما صنعت بالمصريين و انا حملتكم على اجنحة النسور و جئت بكم الي (خر 19 : 4)

228. انا الرب الهك الذي اخرجك من ارض مصر من بيت العبودية (خر 20 : 2)

229. و لا تضطهد الغريب و لا تضايقه لانكم كنتم غرباء في ارض مصر (خر 22 : 21)

230. و لا تضايق الغريب فانكم عارفون نفس الغريب لانكم كنتم غرباء في ارض مصر (خر 23 : 9)

231. تحفظ عيد الفطير تاكل فطيرا سبعة ايام كما امرتك في وقت شهر ابيب لانه فيه خرجت من مصر و لا يظهروا امامي فارغين (خر 23 : 15)

232. فيعلمون اني انا الرب الههم الذي اخرجهم من ارض مصر لاسكن في وسطهم انا الرب الههم (خر 29 : 46)

233. و لما راى الشعب ان موسى ابطا في النزول من الجبل اجتمع الشعب على هرون و قالوا له قم اصنع لنا الهة تسير امامنا لان هذا موسى الرجل الذي اصعدنا من ارض مصر لا نعلم ماذا اصابه (خر 32 : 1)

234. فاخذ ذلك من ايديهم و صوره بالازميل و صنعه عجلا مسبوكا فقالوا هذه الهتك يا اسرائيل التي اصعدتك من ارض مصر (خر 32 : 4)

235. فقال الرب لموسى اذهب انزل لانه قد فسد شعبك الذي اصعدته من ارض مصر (خر 32 : 7)

236. زاغوا سريعا عن الطريق الذي اوصيتهم به صنعوا لهم عجلا مسبوكا و سجدوا له و ذبحوا له و قالوا هذه الهتك يا اسرائيل التي اصعدتك من ارض مصر (خر 32 : 8)

237. فتضرع موسى امام الرب الهه و قال لماذا يا رب يحمى غضبك على شعبك الذي اخرجته من ارض مصر بقوة عظيمة و يد شديدة (خر 32 : 11)

238. لماذا يتكلم المصريون قائلين اخرجهم بخبث ليقتلهم في الجبال و يفنيهم عن وجه الارض ارجع عن حمو غضبك و اندم على الشر بشعبك (خر 32 : 12)

239. فقالوا لي اصنع لنا الهة تسير امامنا لان هذا موسى الرجل الذي اصعدنا من ارض مصر لا نعلم ماذا اصابه (خر 32 : 23) (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).

240. و قال الرب لموسى اذهب اصعد من هنا انت و الشعب الذي اصعدته من ارض مصر الى الارض التي حلفت لابراهيم و اسحق و يعقوب قائلا لنسلك اعطيها (خر 33 : 1)

241. تحفظ عيد الفطير سبعة ايام تاكل فطيرا كما امرتك في وقت شهر ابيب لانك في شهر ابيب خرجت من مصر (خر 34 : 18)

242. اني انا الرب الذي اصعدكم من ارض مصر ليكون لكم الها فتكونون قديسين لاني انا قدوس (لا 11 : 45)

243. مثل عمل ارض مصر التي سكنتم فيها لا تعملوا و مثل عمل ارض كنعان التي انا ات بكم اليها لا تعملوا و حسب فرائضهم لا تسلكوا (لا 18 : 3)

244. كالوطني منكم يكون لكم الغريب النازل عندكم و تحبه كنفسك لانكم كنتم غرباء في ارض مصر انا الرب الهكم (لا 19 : 34)

245. ميزان حق و وزنات حق و ايفة حق و هين حق تكون لكم انا الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر (لا 19 : 36)

246. الذي اخرجكم من ارض مصر ليكون لكم الها انا الرب (لا 22 : 33)

247. لكي تعلم اجيالكم اني في مظال اسكنت بني اسرائيل لما اخرجتهم من ارض مصر انا الرب الهكم (لا 23 : 43)

248. و خرج ابن امراة اسرائيلية و هو ابن رجل مصري في وسط بني اسرائيل و تخاصم في المحلة ابن الاسرائيلية و رجل اسرائيلي (لا 24 : 10)

249. انا الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر ليعطيكم ارض كنعان فيكون لكم الها (لا 25 : 38)

250. لانهم عبيدي الذين اخرجتهم من ارض مصر لا يباعون بيع العبيد (لا 25 : 42)

251. لان بني اسرائيل لي عبيد هم عبيدي الذين اخرجتهم من ارض مصر انا الرب الهكم (لا 25 : 55)

252. انا الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر من كونكم لهم عبيدا و قطع قيود نيركم و سيركم قياما (لا 26 : 13)

253. بل اذكر لهم الميثاق مع الاولين الذين اخرجتهم من ارض مصر امام اعين الشعوب لاكون لهم الها انا الرب (لا 26 : 45)

254. و كلم الرب موسى في برية سيناء في خيمة الاجتماع في اول الشهر الثاني في السنة الثانية لخروجهم من ارض مصر قائلا (عد 1 : 1)

255. لان لي كل بكر يوم ضربت كل بكر في ارض مصر قدست لي كل بكر في اسرائيل من الناس و البهائم لي يكونون انا الرب (عد 3 : 13)

256. لان لي كل بكر في بني اسرائيل من الناس و من البهائم يوم ضربت كل بكر في ارض مصر قدستهم لي (عد 8 : 17)

257. و كلم الرب موسى في برية سيناء في السنة الثانية لخروجهم من ارض مصر في الشهر الاول قائلا (عد 9 : 1)

258. قد تذكرنا السمك الذي كنا ناكله في مصر مجانا و القثاء و البطيخ و الكراث و البصل و الثوم (عد 11 : 5)

259. و للشعب تقول تقدسوا للغد فتاكلوا لحما لانكم قد بكيتم في اذني الرب قائلين من يطعمنا لحما انه كان لنا خير في مصر فيعطيكم الرب لحما فتاكلون (عد 11 : 18)

260. بل شهرا من الزمان حتى يخرج من مناخركم و يصير لكم كراهة لانكم رفضتم الرب الذي في وسطكم و بكيتم امامه قائلين لماذا خرجنا من مصر (عد 11 : 20)

261. صعدوا الى الجنوب و اتوا الى حبرون و كان هناك اخيمان و شيشاي و تلماي بنو عناق و اما حبرون فبنيت قبل صوعن مصر بسبع سنين (عد 13 : 22)

262. و تذمر على موسى و على هرون جميع بني اسرائيل و قال لهما كل الجماعة ليتنا متنا في ارض مصر او ليتنا متنا في هذا القفر (عد 14 : 2)

263. و لماذا اتى بنا الرب الى هذه الارض لنسقط بالسيف تصير نساؤنا و اطفالنا غنيمة اليس خيرا لنا ان نرجع الى مصر (عد 14 : 3)

264. فقال بعضهم الى بعض نقيم رئيسا و نرجع الى مصر (عد 14 : 4)

265. فقال موسى للرب فيسمع المصريون الذين اصعدت بقوتك هذا الشعب من وسطهم (عد 14 : 13)

266. اصفح عن ذنب هذا الشعب كعظمة نعمتك و كما غفرت لهذا الشعب من مصر الى ههنا (عد 14 : 19)

267. ان جميع الرجال الذين راوا مجدي و اياتي التي عملتها في مصر و في البرية و جربوني الان عشر مرات و لم يسمعوا لقولي (عد 14 : 22)

268. انا الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر ليكون لكم الها انا الرب الهكم (عد 15 : 41)

269. و لماذا اصعدتمانا من مصر لتاتيا بنا الى هذا المكان الرديء ليس هو مكان زرع و تين و كرم و رمان و لا فيه ماء للشرب (عد 20 : 5)

270. ان ابائنا انحدروا الى مصر و اقمنا في مصر اياما كثيرة و اساء المصريون الينا و الى ابائنا (عد 20 : 15)

271. فصرخنا الى الرب فسمع صوتنا و ارسل ملاكا و اخرجنا من مصر و ها نحن في قادش مدينة في طرف تخومك (عد 20 : 16)

272. و تكلم الشعب على الله و على موسى قائلين لماذا اصعدتمانا من مصر لنموت في البرية لانه لا خبز و لا ماء و قد كرهت انفسنا الطعام السخيف (عد 21 : 5)

273. فارسل رسلا الى بلعام بن بعور الى فتور التي على النهر في ارض بني شعبه ليدعوه قائلا هوذا شعب قد خرج من مصر هوذا قد غشى وجه الارض و هو مقيم مقابلي (عد 22 : 5)

274. هوذا الشعب الخارج من مصر قد غشى وجه الارض تعال الان العن لي اياه لعلي اقدر ان احاربه و اطرده (عد 22 : 11)

275. الله اخرجه من مصر له مثل سرعة الرئم (عد 23 : 22)

276. الله اخرجه من مصر له مثل سرعة الرئم ياكل امما مضايقيه و يقضم عظامهم و يحطم سهامه (عد 24 : 8)

277. من ابن عشرين سنة فصاعدا كما امر الرب موسى و بني اسرائيل الخارجين من ارض مصر (عد 26 : 4)

278. و اسم امراة عمرام يوكابد بنت لاوي التي ولدت للاوي في مصر فولدت لعمرام هرون و موسى و مريم اختهما (عد 26 : 59)

279. لن يرى الناس الذين صعدوا من مصر من ابن عشرين سنة فصاعدا الارض التي اقسمت لابراهيم و اسحق و يعقوب لانهم لم يتبعوني تماما (عد 32 : 11)

280. هذه رحلات بني اسرائيل الذين خرجوا من ارض مصر بجنودهم عن يد موسى و هرون (عد 33 : 1)

281. ارتحلوا من رعمسيس في الشهر الاول في اليوم الخامس عشر من الشهر الاول في غد الفصح خرج بنو اسرائيل بيد رفيعة امام اعين جميع المصريين (عد 33 : 3)

282. اذ كان المصريون يدفنون الذين ضرب منهم الرب من كل بكر و الرب قد صنع بالهتهم احكاما (عد 33 : 4)

283. فصعد هرون الكاهن الى جبل هور حسب قول الرب و مات هناك في السنة الاربعين لخروج بني اسرائيل من ارض مصر في الشهر الخامس في الاول من الشهر (عد 33 : 38)

284. ثم يدور التخم من عصمون الى وادي مصر و تكون مخارجه عند البحر (عد 34 : 5)

285. و تمرمرتم في خيامكم و قلتم الرب بسبب بغضته لنا قد اخرجنا من ارض مصر ليدفعنا الى ايدي الاموريين لكي يهلكنا (تث 1 : 27)

286. الرب الهكم السائر امامكم هو يحارب عنكم حسب كل ما فعل معكم في مصر امام اعينكم (تث 1 : 30)

287. و انتم قد اخذكم الرب و اخرجكم من كور الحديد من مصر لكي تكونوا له شعب ميراث كما في هذا اليوم (تث 4 : 20)

288. او هل شرع الله ان ياتي و ياخذ لنفسه شعبا من وسط شعب بتجارب و ايات و عجائب و حرب و يد شديدة و ذراع رفيعة و مخاوف عظيمة مثل كل ما فعل لكم الرب الهكم في مصر امام اعينكم (تث 4 : 34)

289. و لاجل انه احب اباءك و اختار نسلهم من بعدهم اخرجك بحضرته بقوته العظيمة من مصر (تث 4 : 37)

290. هذه هي الشهادات و الفرائض و الاحكام التي كلم بها موسى بني اسرائيل عند خروجهم من مصر (تث 4 : 45)

291. في عبر الاردن في الجواء مقابل بيت فغور في ارض سيحون ملك الاموريين الذين كان ساكنا في حشبون الذي ضربه موسى و بنو اسرائيل عند خروجهم من مصر (تث 4 : 46)

292. انا هو الرب الهك الذي اخرجك من ارض مصر من بيت العبودية (تث 5 : 6)

293. و اذكر انك كنت عبدا في ارض مصر فاخرجك الرب الهك من هناك بيد شديدة و ذراع ممدودة لاجل ذلك اوصاك الرب الهك ان تحفظ يوم السبت (تث 5 : 15)

294. فاحترز لئلا تنسى الرب الذي اخرجك من ارض مصر من بيت العبودية (تث 6 : 12)

295. تقول لابنك كنا عبيدا لفرعون في مصر فاخرجنا الرب من مصر بيد شديدة (تث 6 : 21)

296. و صنع الرب ايات و عجائب عظيمة و رديئة بمصر بفرعون و جميع بيته امام اعيننا (تث 6 : 22)

297. بل من محبة الرب اياكم و حفظه القسم الذي اقسم لابائكم اخرجكم الرب بيد شديدة و فداكم من بيت العبودية من يد فرعون ملك مصر (تث 7 : 8)

298. و يرد الرب عنك كل مرض و كل ادواء مصر الرديئة التي عرفتها لا يضعها عليك بل يجعلها على كل مبغضيك (تث 7 : 15)

299. فلا تخف منهم اذكر ما فعله الرب الهك بفرعون و بجميع المصريين (تث 7 : 18)

300. يرتفع قلبك و تنسى الرب الهك الذي اخرجك من ارض مصر من بيت العبودية (تث 8 : 14)

301. اذكر لا تنسى كيف اسخطت الرب الهك في البرية من اليوم الذي خرجت فيه من ارض مصر حتى اتيتم الى هذا المكان كنتم تقاومون الرب (تث 9 : 7)

302. قال الرب لي قم انزل عاجلا من هنا لانه قد فسد شعبك الذي اخرجته من مصر زاغوا سريعا عن الطريق التي اوصيتهم صنعوا لانفسهم تمثالا مسبوكا (تث 9 : 12)

303. و صليت للرب و قلت يا سيد الرب لا تهلك شعبك و ميراثك الذي فديته بعظمتك الذي اخرجته من مصر بيد شديدة (تث 9 : 26)

304. فاحبوا الغريب لانكم كنتم غرباء في ارض مصر (تث 10 : 19)

305. سبعين نفسا نزل اباؤك الى مصر و الان قد جعلك الرب الهك كنجوم السماء في الكثرة (تث 10 : 22)

306. و اياته و صنائعه التي عملها في مصر بفرعون ملك مصر و بكل ارضه (تث 11 : 3)

307. و التي عملها بجيش مصر بخيلهم و مركباتهم حيث اطاف مياه بحر سوف على وجوهم حين سعوا وراءكم فابادهم الرب الى هذا اليوم (تث 11 : 4)

308. لان الارض التي انت داخل اليها لكي تمتلكها ليست مثل ارض مصر التي خرجت منها حيث كنت تزرع زرعك و تسقيه برجلك كبستان بقول (تث 11 : 10)

309. و ذلك النبي او الحالم ذلك الحلم يقتل لانه تكلم بالزيغ من وراء الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر و فداكم من بيت العبودية لكي يطوحكم عن الطريق التي امركم الرب الهكم ان تسلكوا فيها فتنزعون الشر من بينكم (تث 13 : 5)

310. ترجمه بالحجارة حتى يموت لانه التمس ان يطوحك عن الرب الهك الذي اخرجك من ارض مصر من بيت العبودية (تث 13 : 10)

311. و اذكر انك كنت عبدا في ارض مصر ففداك الرب الهك لذلك انا اوصيك بهذا الامر اليوم (تث 15 : 15)

312. احفظ شهر ابيب و اعمل فصحا للرب الهك لانه في شهر ابيب اخرجك الرب الهك من مصر ليلا (تث 16 : 1)

313. لا تاكل عليه خميرا سبعة ايام تاكل عليه فطيرا خبز المشقة لانك بعجلة خرجت من ارض مصر لكي تذكر يوم خروجك من ارض مصر كل ايام حياتك (تث 16 : 3)

314. بل في المكان الذي يختاره الرب الهك ليحل اسمه فيه هناك تذبح الفصح مساء نحو غروب الشمس في ميعاد خروجك من مصر (تث 16 : 6)

315. و تذكر انك كنت عبدا في مصر و تحفظ و تعمل هذه الفرائض (تث 16 : 12)

316. و لكن لا يكثر له الخيل و لا يرد الشعب الى مصر لكي يكثر الخيل و الرب قال لكم لا تعودوا ترجعون في هذه الطريق ايضا (تث 17 : 16)

317. اذا خرجت للحرب على عدوك و رايت خيلا و مراكب قوما اكثر منك فلا تخف منهم لان معك الرب الهك الذي اصعدك من ارض مصر (تث 20 : 1)

318. من اجل انهم لم يلاقوكم بالخبز و الماء في الطريق عند خروجكم من مصر و لانهم استاجروا عليك بلعام بن بعور من فتور ارام النهرين لكي يلعنك (تث 23 : 4)

319. لا تكره ادوميا لانه اخوك لا تكره مصريا لانك كنت نزيلا في ارضه (تث 23 : 7)

320. اذكر ما صنع الرب الهك بمريم في الطريق عند خروجكم من مصر (تث 24 : 9)

321. و اذكر انك كنت عبدا في مصر ففداك الرب الهك من هناك لذلك انا اوصيك ان تعمل هذا الامر (تث 24 : 18)

322. و اذكر انك كنت عبدا في ارض مصر لذلك انا اوصيك ان تعمل هذا الامر (تث 24 : 22)

323. اذكر ما فعله بك عماليق في الطريق عند خروجك من مصر (تث 25 : 17)

324. ثم تصرح و تقول امام الرب الهك اراميا تائها كان ابي فانحدر الى مصر و تغرب هناك في نفر قليل فصار هناك امة كبيرة و عظيمة و كثيرة (تث 26 : 5)

325. فاساء الينا المصريون و ثقلوا علينا و جعلوا علينا عبودية قاسية (تث 26 : 6)

326. فاخرجنا الرب من مصر بيد شديدة و ذراع رفيعة و مخاوف عظيمة و ايات و عجائب (تث 26 : 8)

327. يضربك الرب بقرحة مصر و بالبواسير و الجرب و الحكة حتى لا تستطيع الشفاء (تث 28 : 27)

328. و يرد عليك جميع ادواء مصر التي فزعت منها فتلتصق بك (تث 28 : 60)

329. و يردك الرب الى مصر في سفن في الطريق التي قلت لك لا تعد تراها فتباعون هناك لاعدائك عبيدا و اماء و ليس من يشتري (تث 28 : 68)

330. و دعا موسى جميع اسرائيل و قال لهم انتم شاهدتم ما فعل الرب امام اعينكم في ارض مصر بفرعون و بجميع عبيده و بكل ارضه (تث 29 : 2)

331. لانكم قد عرفتم كيف اقمنا في ارض مصر و كيف اجتزنا في وسط الامم الذين مررتم بهم (تث 29 : 16)

332. فيقولون لانهم تركوا عهد الرب اله ابائهم الذي قطعه معهم حين اخرجهم من ارض مصر (تث 29 : 25)

333. في جميع الايات و العجائب التي ارسله الرب ليعملها في ارض مصر بفرعون و بجميع عبيده و كل ارضه (تث 34 : 11)

334. لاننا قد سمعنا كيف يبس الرب مياه بحر سوف قدامكم عند خروجكم من مصر و ما عملتموه بملكي الاموريين اللذين في عبر الاردن سيحون و عوج اللذين حرمتموهما (يش 2 : 10)

335. و هذا هو سبب ختن يشوع اياهم ان جميع الشعب الخارجين من مصر الذكور جميع رجال الحرب ماتوا في البرية على الطريق بخروجهم من مصر (يش 5 : 4)  هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

336. لان جميع الشعب الذين خرجوا كانوا مختونين و اما جميع الشعب الذين ولدوا في القفر على الطريق بخروجهم من مصر فلم يختنوا (يش 5 : 5)

337. لان بني اسرائيل ساروا اربعين سنة في القفر حتى فني جميع الشعب رجال الحرب الخارجين من مصر الذين لم يسمعوا لقول الرب الذين حلف الرب لهم انه لا يريهم الارض التي حلف الرب لابائهم ان يعطينا اياها الارض التي تفيض لبنا و عسلا (يش 5 : 6)

338. و قال الرب ليشوع اليوم قد دحرجت عنكم عار مصر فدعي اسم ذلك المكان الجلجال الى هذا اليوم (يش 5 : 9)

339. فقالوا له من ارض بعيدة جدا جاء عبيدك على اسم الرب الهك لاننا سمعنا خبره و كل ما عمل بمصر (يش 9 : 9)

340. من الشيحور الذي هو امام مصر الى تخم عقرون شمالا تحسب للكنعانيين اقطاب الفلسطينيين الخمسة الغزي و الاشدودي و الاشقلوني و الجتي و العقروني و العويين (يش 13 : 3)

341. و عبر الى عصمون و خرج الى وادي مصر و كانت مخارج التخم عند البحر هذا يكون تخمكم الجنوبي (يش 15 : 4)

342. اشدود و قراها و ضياعها و غزة و قراها و ضياعها الى وادي مصر و البحر الكبير و تخومه (يش 15 : 47)

343. و اعطيت اسحق يعقوب و عيسو و اعطيت عيسو جبل سعير ليملكه و اما يعقوب و بنوه فنزلوا الى مصر (يش 24 : 4)

344. و ارسلت موسى و هرون و ضربت مصر حسب ما فعلت في وسطها ثم اخرجتكم (يش 24 : 5)

345. فاخرجت اباءكم من مصر و دخلتم البحر و تبع المصريون اباءكم بمركبات و فرسان الى بحر سوف (يش 24 : 6)

346. فصرخوا الى الرب فجعل ظلاما بينكم و بين المصريين و جلب عليهم البحر فغطاهم و رات اعينكم ما فعلت في مصر و اقمتم في القفر اياما كثيرة (يش 24 : 7)

347. فالان اخشوا الرب و اعبدوه بكمال و امانة و انزعوا الالهة الذين عبدهم اباؤكم في عبر النهر و في مصر و اعبدوا الرب (يش 24 : 14)

348. لان الرب الهنا هو الذي اصعدنا و اباءنا من ارض مصر من بيت العبودية و الذي عمل امام اعيننا تلك الايات العظيمة و حفظنا في كل الطريق التي سرنا فيها و في جميع الشعوب الذين عبرنا في وسطهم (يش 24 : 17)

349. و عظام يوسف التي اصعدها بنو اسرائيل من مصر دفنوها في شكيم في قطعة الحقل التي اشتراها يعقوب من بني حمور ابي شكيم بمئة قسيطة فصارت لبني يوسف ملكا (يش 24 : 32)

350. و صعد ملاك الرب من الجلجال الى بوكيم و قال قد اصعدتكم من مصر و اتيت بكم الى الارض التي اقسمت لابائكم و قلت لا انكث عهدي معكم الى الابد (قض 2 : 1)

351. و تركوا الرب اله ابائهم الذي اخرجهم من ارض مصر و ساروا وراء الهة اخرى من الهة الشعوب الذين حولهم و سجدوا لها و اغاظوا الرب (قض 2 : 12)

352. ان الرب ارسل رجلا نبيا الى بني اسرائيل فقال لهم هكذا قال الرب اله اسرائيل اني قد اصعدتكم من مصر و اخرجتكم من بيت العبودية (قض 6 : 8)

353. و انقذتكم من يد المصريين و من يد جميع مضايقيكم و طردتهم من امامكم و اعطيتكم ارضهم (قض 6 : 9)

354. فقال له جدعون اسالك يا سيدي اذا كان الرب معنا فلماذا اصابتنا كل هذه و اين كل عجائبه التي اخبرنا بها اباؤنا قائلين الم يصعدنا الرب من مصر و الان قد رفضنا الرب و جعلنا في كف مديان (قض 6 : 13)

355. فقال الرب لبني اسرائيل اليس من المصريين و الاموريين و بني عمون و الفلسطينيين خلصتكم (قض 10 : 11)

356. فقال ملك بني عمون لرسل يفتاح لان اسرائيل قد اخذ ارضي عند صعوده من مصر من ارنون الى اليبوق و الى الاردن فالان ردها بسلام (قض 11 : 13)

357. لانه عند صعود اسرائيل من مصر سار في القفر الى بحر سوف و اتى الى قادش (قض 11 : 16)

358. فاضطجع شمشون الى نصف الليل ثم قام في نصف الليل و اخذ مصراعي باب المدينة و القائمتين و قلعهما مع العارضة و وضعها على كتفيه و صعد بها الى راس الجبل الذي مقابل حبرون (قض 16 : 3)

359. و كل من راى قال لم يكن و لم ير مثل هذا من يوم صعود بني اسرائيل من ارض مصر الى هذا اليوم تبصروا فيه و تشاوروا و تكلموا (قض 19 : 30)

360. و جاء رجل الله الى عالي و قال له هكذا يقول الرب هل تجليت لبيت ابيك و هم في مصر في بيت فرعون (1صم 2 : 27)

361. ويل لنا من ينقذنا من يد هؤلاء الالهة القادرين هؤلاء هم الالهة الذين ضربوا مصر بجميع الضربات في البرية (1صم 4 : 8)

362. و لماذا تغلظون قلوبكم كما اغلظ المصريون و فرعون قلوبهم اليس على ما فعل بهم اطلقوهم فذهبوا (1صم 6 : 6)

363. حسب كل اعمالهم التي عملوا من يوم اصعدتهم من مصر الى هذا اليوم و تركوني و عبدوا الهة اخرى هكذا هم عاملون بك ايضا (1صم 8 : 8)

364. و قال لبني اسرائيل هكذا يقول الرب اله اسرائيل اني اصعدت اسرائيل من مصر و انقذتكم من يد المصريين و من يد جميع الممالك التي ضايقتكم (1صم 10 : 18)

365. و قال صموئيل للشعب الرب الذي اقام موسى و هرون و اصعد اباؤكم من ارض مصر (1صم 12 : 6)

366. لما جاء يعقوب الى مصر و صرخ اباؤكم الى الرب ارسل الرب موسى و هرون فاخرجا اباءكم من مصر و اسكناهم في هذا المكان (1صم 12 : 8)

367. هكذا يقول رب الجنود اني قد افتقدت ما عمل عماليق باسرائيل حين وقف له في الطريق عند صعوده من مصر (1صم 15 : 2)

368. و قال شاول للقينيين اذهبوا حيدوا انزلوا من وسط العمالقة لئلا اهلككم معهم و انتم قد فعلتم معروفا مع جميع بني اسرائيل عند صعودهم من مصر فحاد القيني من وسط عماليق (1صم 15 : 6)

369. و ضرب شاول عماليق من حويلة حتى مجيئك الى شور التي مقابل مصر (1صم 15 : 7)

370. و صعد داود و رجاله و غزوا الجشوريين و الجرزيين و العمالقة لان هؤلاء من قديم سكان الارض من عند شور الى ارض مصر (1صم 27 : 8)

371. فصادفوا رجلا مصريا في الحقل فاخذوه الى داود و اعطوه خبزا فاكل و سقوه ماء (1صم 30 : 11).  مصدر المقال: موقع الأنبا تكلا.

372. فقال له داود لمن انت و من اين انت فقال انا غلام مصري عبد لرجل عماليقي و قد تركني سيدي لاني مرضت منذ ثلاثة ايام (1صم 30 : 13)

373. لاني لم اسكن في بيت منذ يوم اصعدت بني اسرائيل من مصر الى هذا اليوم بل كنت اسير في خيمة و في مسكن (2صم 7 : 6)

374. و اية امة على الارض مثل شعبك اسرائيل الذي سار الله ليفتديه لنفسه شعبا و يجعل له اسما و يعمل لكم العظائم و التخاويف لارضك امام شعبك الذي افتديته لنفسك من مصر من الشعوب و الهتهم (2صم 7 : 23)

375. و هو ضرب رجلا مصريا ذا منظر و كان بيد المصري رمح فنزل اليه بعصا و خطف الرمح من يد المصري و قتله برمحه (2صم 23 : 21)

376. و صاهر سليمان فرعون ملك مصر و اخذ بنت فرعون و اتى بها الى مدينة داود الى ان اكمل بناء بيته و بيت الرب و سور اورشليم حواليها (1مل 3 : 1)

377. و كان سليمان متسلطا على جميع الممالك من النهر الى ارض فلسطين و الى تخوم مصر كانوا يقدمون الهدايا و يخدمون سليمان كل ايام حياته (1مل 4 : 21)

378. و فاقت حكمة سليمان حكمة جميع بني المشرق و كل حكمة مصر (1مل 4 : 30)

379. و كان في سنة الاربع مئة و الثمانين لخروج بني اسرائيل من ارض مصر في السنة الرابعة لملك سليمان على اسرائيل في شهر زيو و هو الشهر الثاني انه بني البيت للرب (1مل 6 : 1)

380. و عمل لباب المحراب مصراعين من خشب الزيتون الساكف و القائمتان مخمسة (1مل 6 : 31)

381. و المصراعان من خشب الزيتون و رسم عليهما نقش كروبيم و نخيل و براعم زهور و غشاهما بذهب و رصع الكروبيم و النخيل بذهب (1مل 6 : 32)

382. و مصراعين من خشب السرو المصراع الواحد دفتان تنطويان و المصراع الاخر دفتان تنطويان (1مل 6 : 34)

383. لم يكن في التابوت الا لوحا الحجر اللذان وضعهما موسى هناك في حوريب حين عاهد الرب بني اسرائيل عند خروجهم من ارض مصر (1مل 8 : 9)

384. منذ يوم اخرجت شعبي اسرائيل من مصر لم اختر مدينة من جميع اسباط اسرائيل لبناء بيت ليكون اسمي هناك بل انما اخترت داود ليكون على شعبي اسرائيل (1مل 8 : 16)

385. و جعلت هناك مكانا للتابوت الذي فيه عهد الرب الذي قطعه مع ابائنا عند اخراجه اياهم من ارض مصر (1مل 8 : 21)

386. لانهم شعبك و ميراثك الذين اخرجت من مصر من وسط كور الحديد (1مل 8 : 51)

387. لانك انت افرزتهم لك ميراثا من جميع شعوب الارض كما تكلمت عن يد موسى عبدك عند اخراجك اباءنا من مصر يا سيدي الرب (1مل 8 : 53)

388. و عيد سليمان العيد في ذلك الوقت و جميع اسرائيل معه جمهور كبير من مدخل حماة الى وادي مصر امام الرب الهنا سبعة ايام و سبعة ايام اربعة عشر يوما (1مل 8 : 65)

389. فيقولون من اجل انهم تركوا الرب الههم الذي اخرج اباءهم من ارض مصر و تمسكوا بالهة اخرى و سجدوا لها و عبدوها لذلك جلب الرب عليهم كل هذا الشر (1مل 9 : 9)

390. صعد فرعون ملك مصر و اخذ جازر و احرقها بالنار و قتل الكنعانيين الساكنين في المدينة و اعطاها مهرا لابنته امراة سليمان (1مل 9 : 16)

391. و كان مخرج الخيل التي لسليمان من مصر و جماعة تجار الملك اخذوا جليبة بثمن (1مل 10 : 28)

392. و كانت المركبة تصعد و تخرج من مصر بست مئة شاقل من الفضة و الفرس بمئة و خمسين و هكذا لجميع ملوك الحثيين و ملوك ارام كانوا يخرجون عن يدهم (1مل 10 : 29)

393. ان هدد هرب هو و رجال ادوميون من عبيد ابيه معه لياتوا مصر و كان هدد غلاما صغيرا (1مل 11 : 17)

394. و قاموا من مديان و اتوا الى فاران و اخذوا معهم رجالا من فاران و اتوا الى مصر الى فرعون ملك مصر فاعطاه بيتا و عين له طعاما و اعطاه ارضا (1مل 11 : 18)

395. فسمع هدد في مصر بان داود قد اضطجع مع ابائه و بان يواب رئيس الجيش قد مات فقال هدد لفرعون اطلقني الى ارضي (1مل 11 : 21)

396. و طلب سليمان قتل يربعام فقام يربعام و هرب الى مصر الى شيشق ملك مصر و كان في مصر الى وفاة سليمان (1مل 11 : 40)

397. و لما سمع يربعام بن نباط و هو بعد في مصر لانه هرب من وجه سليمان الملك و اقام يربعام في مصر (1مل 12 : 2)

398. فاستشار الملك و عمل عجلي ذهب و قال لهم كثير عليكم ان تصعدوا الى اورشليم هوذا الهتك يا اسرائيل الذين اصعدوك من ارض مصر (1مل 12 : 28)

399. و في السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق ملك مصر الى اورشليم (1مل 14 : 25)

400. فان الرب اسمع جيش الاراميين صوت مركبات و صوت خيل صوت جيش عظيم فقالوا الواحد لاخيه هوذا ملك اسرائيل قد استاجر ضدنا ملوك الحثيين و ملوك المصريين لياتوا علينا (2مل 7 : 6)

401. و وجد ملك اشور في هوشع خيانة لانه ارسل رسلا الى سوا ملك مصر و لم يؤد جزية الى ملك اشور حسب كل سنة فقبض عليه ملك اشور و اوثقه في السجن (2مل 17 : 4)

402. و كان ان بني اسرائيل اخطاوا الى الرب الههم الذي اصعدهم من ارض مصر من تحت يد فرعون ملك صر و اتقوا الهة اخرى (2مل 17 : 7)

403. بل انما اتقوا الرب الذي اصعدكم من ارض مصر بقوة عظيمة و ذراع ممدودة و له اسجدوا و له اذبحوا (2مل 17 : 36)

404. فالان هوذا قد اتكلت على عكاز هذه القصبة المرضوضة على مصر التي اذا توكا احد عليها دخلت في كفه و ثقبتها هكذا هو فرعون ملك مصر لجميع المتكلين عليه (2مل 18 : 21)

405. فكيف ترد وجه وال واحد من عبيد سيدي الصغار و تتكل على مصر لاجل مركبات و فرسان (2مل 18 : 24)

406. انا قد حفرت و شربت مياها غريبة و انشف باسفل قدمي جميع خلجان مصر (2مل 19 : 24)

407. لانهم عملوا الشر في عيني و صارا يغيظونني من اليوم الذي فيه خرج اباؤهم من مصر الى هذا اليوم (2مل 21 : 15)

408. في ايامه صعد فرعون نخو ملك مصر على ملك اشور الى نهر الفرات فصعد الملك يوشيا للقائه فقتله في مجدو حين راه (2مل 23 : 29)

409. و ملك فرعون نخو الياقيم بن يوشيا عوضا عن يوشيا ابيه و غير اسمه الى يهوياقيم و اخذ يهواحاز و جاء الى مصر فمات هناك (2مل 23 : 34)

410. و لم يعد ايضا ملك مصر يخرج من ارضه لان ملك بابل اخذ من نهر مصر الى نهر الفرات كل ما كان لملك مصر (2مل 24 : 7)

411. فقام جميع الشعب من الصغير الى الكبير و رؤساء الجيوش و جاءوا الى مصر لانهم خافوا من الكلدانيين (2مل 25 : 26)

412. بنو حام كوش و مصرايم و فوط و كنعان (1اخبار 1 : 8)

413. و مصرايم ولد لوديم و عناميم و لهابيم و نفتوحيم (1اخبار 1 : 11)

414. و لم يكن لشيشان بنون بل بنات و كان لشيشان عبد مصري اسمه يرحع (1اخبار 2 : 34)

415. و هو ضرب الرجل المصري الذي قامته خمسة اذرع و في يد المصري رمح كنول النساجين فنزل اليه بعصا و خطف الرمح من يد المصري و قتله برمحه (1اخبار 11 : 23)

416. و جمع داود كل اسرائيل من شيحور مصر الى مدخل حماة لياتوا بتابوت الله من قرية يعاريم (1اخبار 13 : 5)

417. و اية امة على الارض مثل شعبك اسرائيل الذي سار الله ليفتديه لنفسه شعبا لتجعل لك اسم عظائم و مخاوف بطردك امما من امام شعبك الذي افتديته من مصر (1اخبار 17 : 21)

418. و كان مخرج الخيل التي لسليمان من مصر و جماعة تجار الملك اخذوا جليبة بثمن (2اخبار 1 : 16)

419. فاصعدوا و اخرجوا من مصر المركبة بست مئة شاقل من الفضة و الفرس بمئة و خمسين و هكذا لجميع ملوك الحثيين و ملوك ارام كانوا يخرجون عن يدهم (2اخبار 1 : 17)

420. لم يكن في التابوت الا اللوحان اللذان وضعهما موسى في حوريب حين عاهد الرب بني اسرائيل عند خروجهم من مصر (2اخبار 5 : 10)

421. منذ يوم اخرجت شعبي من ارض مصر لم اختر مدينة من جميع اسباط اسرائيل لبناء بيت ليكون اسمي هناك و لا اخترت رجلا يكون رئيسا لشعبي اسرائيل (2اخبار 6 : 5)

422. و عيد سليمان العيد في ذلك الوقت سبعة ايام و كل اسرائيل معه و جمهور عظيم جدا من مدخل حماة الى وادي مصر (2اخبار 7 : 8)

423. فيقولون من اجل انهم تركوا الرب اله ابائهم الذي اخرجهم من ارض مصر و تمسكوا بالهة اخرى و سجدوا لها و عبدوها لذلك جلب عليهم كل هذا الشر (2اخبار 7 : 22)

424. و كان متسلطا على جميع الملوك من النهر الى ارض الفلسطينيين و الى تخوم مصر (2اخبار 9 : 26)

425. و كان مخرج خيل سليمان من مصر و من جميع الاراضي (2اخبار 9 : 28)

426. و لما سمع يربعام بن نباط و هو بعد في مصر حيث هرب من وجه سليمان الملك رجع يربعام من مصر (2اخبار 10 : 2)

427. و في السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق ملك مصر على اورشليم لانهم خانوا الرب (2اخبار 12 : 2)

428. بالف و مئتي مركبة و ستين الف فارس و لم يكن عدد للشعب الذين جاءوا معه من مصر لوبيين و سكيين و كوشيين (2اخبار 12 : 3)

429. فصعد شيشق ملك مصر على اورشليم و اخذ خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك اخذ الجميع و اخذ اتراس الذهب التي عملها سليمان (2اخبار 12 : 9)

430. و الان هوذا بنو عمون و مواب و جبل ساعير الذين لم تدع اسرائيل يدخلون اليهم حين جاءوا من ارض مصر بل مالوا عنهم و لم يهلكوهم (2اخبار 20 : 10)

431. و اعطى العمونيون عزيا هدايا و امتد اسمه الى مدخل مصر لانه تشدد جدا (2اخبار 26 : 8)

432. بعد كل هذا حين هيا يوشيا البيت صعد نخو ملك مصر الى كركميش ليحارب عند الفرات فخرج يوشيا للقائه (2اخبار 35 : 20)

433. و عزله ملك مصر في اورشليم و غرم الارض بمئة وزنة من الفضة و بوزنة من الذهب (2اخبار 36 : 3)

434. و ملك ملك مصر الياقيم اخاه على يهوذا و اورشليم و غير اسمه الى يهوياقيم و اما يواحاز اخوه فاخذه نخو و اتى به الى مصر (2اخبار 36 : 4)

435. و لما كملت هذه تقدم الي الرؤساء قائلين لم ينفصل شعب اسرائيل و الكهنة و اللاويون من شعوب الاراضي حسب رجاساتهم من الكنعانيين و الحثيين و الفرزيين و اليبوسيين و العمونيين و الموابيين و المصريين و الاموريين (عز 9 : 1)

436. و رايت ذل ابائنا في مصر و سمعت صراخهم عند بحر سوف (نح 9 : 9)

437. مع انهم عملوا لانفسهم عجلا مسبوكا و قالوا هذا الهك الذي اخرجك من مصر و عملوا اهانة عظيمة (نح 9 : 18)

438. حينئذ قبض الملاك رافائيل على الشيطان و اوثقه في برية مصر العليا (طوبيا 8 : 3)

439. و سجدوا لاله السماء الواحد و هو امرهم ان يخرجوا من هناك و يسكنوا في حاران فلما عم الجوع الارض كلها هبطوا الى مصر و تكاثروا هناك مدة اربع مئة سنة حتى كان جيشهم لا يحصى (يهوديت 5 : 9) (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات)

440. و اذ كان ملك مصر يعنتهم بالاثقال و يستعبدهم في بناء مدنه بالطين و اللبن صرخوا الى ربهم فضرب جميع ارض مصر ضربات مختلفة (يهوديت 5 : 10)

441. و بعد ان طردهم المصريون من ارضهم و كفت الضربة عنهم ارادوا امساكهم ليردوهم الى عبوديتهم (يهوديت 5 : 11)

442. و تعقبهم هناك جيش المصريين بلا عدد فغمرتهم المياه حتى لم يبق منهم احد يخبر اعقابهم (يهوديت 5 : 13)

443. فانظر الان الى معسكر الاشوريين كما تنازلت فنظرت الى معسكر المصريين حين كانوا يسعون في اثر عبيدك بسلاحهم متوكلين على مراكبهم و فرسانهم و على كثرة رجال حربهم (يهوديت 9 : 6)

444. لا تهمل نصيبك الذي افتديته لك من مصر (اس 13 : 16)

445. من يفتح مصراعي فمه دائرة اسنانه مرعبة (اي 41 : 14)

446. ياتي شرفاء من مصر كوش تسرع بيديها الى الله (مز 68 : 31)

447. قدام ابائهم صنع اعجوبة في ارض مصر بلاد صوعن (مز 78 : 12)

448. حيث جعل في مصر اياته و عجائبه في بلاد صوعن (مز 78 : 43)

449. و ضرب كل بكر في مصر اوائل القدرة في خيام حام (مز 78 : 51)

450. كرمة من مصر نقلت طردت امما و غرستها (مز 80 : 8)

451. جعله شهادة في يوسف عند خروجه على ارض مصر سمعت لسانا لم اعرفه (مز 81 : 5)

452. انا الرب الهك الذي اصعدك من ارض مصر افغر فاك فاملاه (مز 81 : 10)

453. فجاء اسرائيل الى مصر و يعقوب تغرب في ارض حام (مز 105 : 23)

454. فرحت مصر بخروجهم لان رعبهم سقط عليهم (مز 105 : 38)

455. اباؤنا في مصر لم يفهموا عجائبك لم يذكروا كثرة مراحمك فتمردوا عند البحر عند بحر سوف (مز 106 : 7)

456. نسوا الله مخلصهم الصانع عظائم في مصر (مز 106 : 21)

457. عند خروج اسرائيل من مصر و بيت يعقوب من شعب اعجم (مز 114 : 1)

458. الذي ضرب ابكار مصر من الناس الى البهائم (مز 135 : 8)

459. ارسل ايات و عجائب في وسطك يا مصر على فرعون و على كل عبيده (مز 135 : 9)

460. الذي ضرب مصر مع ابكارها لان الى الابد رحمته (مز 136 : 10)

461. بالديباج فرشت سريري بموشى كتان من مصر (ام 7 : 16)

462. و اما اذا ذهب في الضلال فهي تخذله و تسلمه الى مصرعه (سيراخ 4 : 22)

463. السكر يهيج غضب الجاهل لمصرعه و يقلل القوة و يكثر الجراح (سيراخ 31 : 40)

464. و يكون في ذلك اليوم ان الرب يصفر للذباب الذي في اقصى ترع مصر و للنحل الذي في ارض اشور (اش 7 : 18)

465. و لكن هكذا يقول السيد رب الجنود لا تخف من اشور يا شعبي الساكن في صهيون يضربك بالقضيب و يرفع عصاه عليك على اسلوب مصر (اش 10 : 24)

466. و يقيم عليه رب الجنود سوطا كضربة مديان عند صخرة غراب و عصاه على البحر و يرفعها على اسلوب مصر (اش 10 : 26)

467. و يكون في ذلك اليوم ان السيد يعيد يده ثانية ليقتني بقية شعبه التي بقيت من اشور و من مصر و من فتروس و من كوش و من عيلام و من شنعار و من حماة و من جزائر البحر (اش 11 : 11)

468. و يبيد الرب لسان بحر مصر و يهز يده على النهر بقوة ريحه و يضربه الى سبع سواق و يجيز فيها بالاحذية (اش 11 : 15)

469. و تكون سكة لبقية شعبه التي بقيت من اشور كما كان لاسرائيل يوم صعوده من ارض مصر (اش 11 : 16)

470. وحي من جهة مصر هوذا الرب راكب على سحابة سريعة و قادم الى مصر فترتجف اوثان مصر من وجهه و يذوب قلب مصر داخلها (اش 19 : 1)

471. و اهيج مصريين على مصريين فيحاربون كل واحد اخاه و كل واحد صاحبه مدينة مدينة و مملكة مملكة (اش 19 : 2)

472. و تهراق روح مصر داخلها و افني مشورتها فيسالون الاوثان و العازفين و اصحاب التوابع و العرافين (اش 19 : 3)

473. و اغلق على المصريين في يد مولى قاس فيتسلط عليهم ملك عزيز يقول السيد رب الجنود (اش 19 : 4)

474. و تنتن الانهار و تضعف و تجف سواقي مصر و يتلف القصب و الاسل (اش 19 : 6)

475. فاين هم حكماؤك فليخبروك ليعرفوا ماذا قضى به رب الجنود على مصر (اش 19 : 12)

476. رؤساء صوعن صاروا اغبياء رؤساء نوف انخدعوا و اضل مصر وجوه اسباطها (اش 19 : 13)

477. مزج الرب في وسطها روح غي فاضلوا مصر في كل عملها كترنح السكران في قيئه (اش 19 : 14)

478. فلا يكون لمصر عمل يعمله راس او ذنب نخلة او اسلة (اش 19 : 15)

479. في ذلك اليوم تكون مصر كالنساء فترتعد و ترجف من هزة يد رب الجنود التي يهزها عليها (اش 19 : 16)

480. و تكون ارض يهوذا رعبا لمصر كل من تذكرها يرتعب من امام قضاء رب الجنود الذي يقضي به عليها (اش 19 : 17)

481. في ذلك اليوم يكون في ارض مصر خمس مدن تتكلم بلغة كنعان و تحلف لرب الجنود يقال لاحداها مدينة الشمس (اش 19 : 18)

482. في ذلك اليوم يكون مذبح للرب في وسط ارض مصر و عمود للرب عند تخمها (اش 19 : 19)

483. فيكون علامة و شهادة لرب الجنود في ارض مصر لانهم يصرخون الى الرب بسبب المضايقين فيرسل لهم مخلصا و محاميا و ينقذهم (اش 19 : 20)

484. فيعرف الرب في مصر و يعرف المصريون الرب في ذلك اليوم و يقدمون ذبيحة و تقدمة و ينذرون للرب نذرا و يوفون به (اش 19 : 21)

485. و يضرب الرب مصر ضاربا فشافيا فيرجعون الى الرب فيستجيب لهم و يشفيهم (اش 19 : 22)

486. في ذلك اليوم تكون سكة من مصر الى اشور فيجيء الاشوريون الى مصر و المصريون الى اشور و يعبد المصريون مع الاشوريين (اش 19 : 23)

487. في ذلك اليوم يكون اسرائيل ثلثا لمصر و لاشور بركة في الارض (اش 19 : 24)

488. بها يبارك رب الجنود قائلا مبارك شعبي مصر و عمل يدي اشور و ميراثي اسرائيل (اش 19 : 25)

489. فقال الرب كما مشى عبدي اشعياء معرى و حافيا ثلاث سنين اية و اعجوبة على مصر و على كوش (اش 20 : 3)

490. هكذا يسوق ملك اشور سبي مصر و جلاء كوش الفتيان و الشيوخ عراة و حفاة و مكشوفي الاستاه خزيا لمصر (اش 20 : 4)

491. فيرتاعون و يخجلون من اجل كوش رجائهم و من اجل مصر فخرهم (اش 20 : 5)

492. عند وصول الخبر الى مصر يتوجعون عند وصول خبر صور (اش 23 : 5)

493. و يكون في ذلك اليوم ان الرب يجني من مجرى النهر الى وادي مصر و انتم تلقطون واحدا واحدا يا بني اسرائيل (اش 27 : 12)

494. و يكون في ذلك اليوم انه يضرب ببوق عظيم فياتي التائهون في ارض اشور و المنفيون في ارض مصر و يسجدون للرب في الجبل المقدس في اورشليم (اش 27 : 13)

495. الذين يذهبون لينزلوا الى مصر و لم يسالوا فمي ليلتجئوا الى حصن فرعون و يحتموا بظل مصر (اش 30 : 2)

496. فيصير لكم حصن فرعون خجلا و الاحتماء بظل مصر خزيا (اش 30 : 3)

497. فان مصر تعين باطلا و عبثا لذلك دعوتها رهب الجلوس (اش 30 : 7)

498. ويل للذين ينزلون الى مصر للمعونة و يستندون على الخيل و يتوكلون على المركبات لانها كثيرة و على الفرسان لانهم اقوياء جدا و لا ينظرون الى قدوس اسرائيل و لا يطلبون الرب (اش 31 : 1)

499. و اما المصريون فهم اناس لا الهة و خيلهم جسد لا روح و الرب يمد يده فيعثر المعين و يسقط المعان و يفنيان كلاهما معا (اش 31 : 3)

500. انك قد اتكلت على عكاز هذه القصبة المرضوضة على مصر التي اذا توكا احد عليها دخلت في كفه و ثقبتها هكذا فرعون ملك مصر لجميع المتوكلين عليه (اش 36 : 6)

501. فكيف ترد وجه وال واحد من عبيد سيدي الصغار و تتكل على مصر لاجل مركبات و فرسان (اش 36 : 9)

502. انا قد حفرت و شربت مياها و انشف ببطن قدمي جميع خلجان مصر (اش 37 : 25)

503. لاني انا الرب الهك قدوس اسرائيل مخلصك جعلت مصر فديتك كوش و سبا عوضك (اش 43 : 3)

504. هكذا يقول الرب لمسيحه لكورش الذي امسكت بيمينه لادوس امامه امما و احقاء ملوك احل لافتح امامه المصراعين و الابواب لا تغلق (اش 45 : 1)

505. انا اسير قدامك و الهضاب امهد اكسر مصراعي النحاس و مغاليق الحديد اقصف (اش 45 : 2)

506. هكذا قال الرب تعب مصر و تجارة كوش و السبئيون ذوو القامة اليك يعبرون و لك يكونون خلفك يمشون بالقيود يمرون و لك يسجدون اليك يتضرعون قائلين فيك وحدك الله و ليس اخر ليس اله (اش 45 : 14)

507. لانه هكذا قال السيد الرب الى مصر نزل شعبي اولا ليتغرب هناك ثم ظلمه اشور بلا سبب (اش 52 : 4)

508. و لم يقولوا اين هو الرب الذي اصعدنا من ارض مصر الذي سار بنا في البرية في ارض قفر و حفر في ارض يبوسة و ظل الموت في ارض لم يعبرها رجل و لم يسكنها انسان (ار 2 : 6)

509. و الان ما لك و طريق مصر لشرب مياه شيحور و ما لك و طريق اشور لشرب مياه النهر (ار 2 : 18)

510. لماذا تركضين لتبدلي طريقك من مصر ايضا تخزين كما خزيت من اشور (ار 2 : 36)

511. لاني لم اكلم اباءكم و لا اوصيتهم يوم اخرجتهم من ارض مصر من جهة محرقة و ذبيحة (ار 7 : 22)

512. فمن اليوم الذي خرج فيه اباؤكم من ارض مصر الى هذا اليوم ارسلت اليكم كل عبيدي الانبياء مبكرا كل يوم و مرسلا (ار 7 : 25)

513. مصر و يهوذا و ادوم و بني عمون و مواب و كل مقصوصي الشعر مستديرا الساكنين في البرية لان كل الامم غلف و كل بيت اسرائيل غلف القلوب (ار 9 : 26)

514. الذي امرت به اباءكم يوم اخرجتهم من ارض مصر من كور الحديد قائلا اسمعوا صوتي و اعملوا به حسب كل ما امركم به فتكونوا لي شعبا و انا اكون لكم الها (ار 11 : 4)

515. لاني اشهدت على ابائكم اشهادا يوم اصعدتهم من ارض مصر الى هذا اليوم مبكرا و مشهدا قائلا اسمعوا صوتي (ار 11 : 7)

516. لذلك ها ايام تاتي يقول الرب و لا يقال بعد حي هو الرب الذي اصعد بني اسرائيل من ارض مصر (ار 16 : 14)

517. لذلك ها ايام تاتي يقول الرب و لا يقولون بعد حي هو الرب الذي اصعد بني اسرائيل من ارض مصر (ار 23 : 7)

518. و كالتين الرديء الذي لا يؤكل من رداءته هكذا قال الرب هكذا اجعل صدقيا ملك يهوذا و رؤساءه و بقية اورشليم الباقية في هذه الارض و الساكنة في ارض مصر (ار 24 : 8)

519. و فرعون ملك مصر و عبيده و رؤساءه و كل شعبه (ار 25 : 19)

520. و لما سمع الملك يهوياقيم و كل ابطاله و كل الرؤساء كلامه طلب الملك ان يقتله فلما سمع اوريا خاف و هرب و اتى الى مصر (ار 26 : 21)

521. فارسل الملك يهوياقيم اناسا الى مصر الناثان بن عكبور و رجالا معه الى مصر (ار 26 : 22)

522. فاخرجوا اوريا من مصر و اتوا به الى الملك يهوياقيم فضربه بالسيف و طرح جثته في قبور بني الشعب (ار 26 : 23)

523. ليس كالعهد الذي قطعته مع ابائهم يوم امسكتهم بيدهم لاخرجهم من ارض مصر حين نقضوا عهدي فرفضتهم يقول الرب (ار 31 : 32)

524. الذي جعلت ايات و عجائب في ارض مصر الى هذا اليوم و في اسرائيل و في الناس و جعلت لنفسك اسما كهذا اليوم (ار 32 : 20)

525. و اخرجت شعبك اسرائيل من ارض مصر بايات و عجائب و بيد شديدة و ذراع ممدودة و مخافة عظيمة (ار 32 : 21)

526. هكذا قال الرب اله اسرائيل انا قطعت عهدا مع ابائكم يوم اخرجتهم من ارض مصر من بيت العبيد قائلا (ار 34 : 13)

527. و خرج جيش فرعون من مصر فلما سمع الكلدانيون المحاصرون اورشليم بخبرهم صعدوا عن اورشليم (ار 37 : 5)

528. هكذا قال الرب اله اسرائيل هكذا تقولون لملك يهوذا الذي ارسلكم الي لتستشيروني ها ان جيش فرعون الخارج اليكم لمساعدتكم يرجع الى ارضه الى مصر (ار 37 : 7)

529. فساروا و اقاموا في جيروت كمهام التي بجانب بيت لحم لكي يسيروا و يدخلوا مصر (ار 41 : 17)

530. قائلين لا بل الى ارض مصر نذهب حيث لا نرى حربا و لا نسمع صوت بوق و لا نجوع للخبز و هناك نسكن (ار 42 : 14)

531. فالان لذلك اسمعوا كلمة الرب يا بقية يهوذا هكذا قال رب الجنود اله اسرائيل ان كنتم تجعلون وجوهكم للدخول الى مصر و تذهبون لتتغربوا هناك (ار 42 : 15)

532. يحدث ان السيف الذي انتم خائفون منه يدرككم هناك في ارض مصر و الجوع الذي انتم خائفون منه يلحقكم هناك في مصر فتموتون هناك (ار 42 : 16)

533. و يكون ان كل الرجال الذين جعلوا وجوههم للدخول الى مصر ليتغربوا هناك يموتون بالسيف و الجوع و الوبا و لا يكون منهم باق و لا ناج من الشر الذي اجلبه انا عليهم (ار 42 : 17)

534. لانه هكذا قال رب الجنود اله اسرائيل كما انسكب غضبي و غيظي على سكان اورشليم هكذا ينسكب غيظي عليكم عند دخولكم الى مصر فتصيرون حلفا و دهشا و لعنة و عارا و لا ترون بعد هذا الموضع (ار 42 : 18)

535. قد تكلم الرب عليكم يا بقية يهوذا لا تدخلوا مصر اعلموا علما اني قد انذرتكم اليوم (ار 42 : 19)

536. ان عزريا بن هوشعيا و يوحانان بن قاريح و كل الرجال المتكبرين كلموا ارميا قائلين انت متكلم بالكذب لم يرسلك الرب الهنا لتقول لا تذهبوا الى مصر لتتغربوا هناك (ار 43 : 2)

537. فجاءوا الى ارض مصر لانهم لم يسمعوا لصوت الرب و اتوا الى تحفنحيس (ار 43 : 7)

538. و ياتي و يضرب ارض مصر الذي للموت فللموت و الذي للسبي فللسبي و الذي للسيف فللسيف (ار 43 : 11)

539. و اوقد نارا في بيوت الهة مصر فيحرقها و يسبيها و يلبس ارض مصر كما يلبس الراعي رداءه ثم يخرج من هناك بسلام (ار 43 : 12)

540. و يكسر انصاب بيت شمس التي في ارض مصر و يحرق بيوت الهة مصر بالنار (ار 43 : 13)

541. الكلمة التي صارت الى ارميا من جهة كل اليهود الساكنين في ارض مصر الساكنين في مجدل و في تحفنحيس و في نوف و في ارض فتروس قائلة (ار 44 : 1)

542. لاغاظتي باعمال اياديكم اذ تبخرون لالهة اخرى في ارض مصر التي اتيتم اليها لتتغربوا فيها لكي تنقرضوا و لكي تصيروا لعنة و عارا بين كل امم الارض (ار 44 : 8)

543. و اخذ بقية يهوذا الذين جعلوا وجوههم للدخول الى ارض مصر ليتغربوا هناك فيفنون كلهم في ارض مصر يسقطون بالسيف و بالجوع يفنون من الصغير الى الكبير بالسيف و الجوع يموتون و يصيرون حلفا و دهشا و لعنة و عارا (ار 44 : 12)

544. و اعاقب الذي يسكنون في ارض مصر كما عاقبت اورشليم بالسيف و الجوع و الوبا (ار 44 : 13)

545. و لا يكون ناج و لا باق لبقية يهوذا الاتين ليتغربوا هناك في ارض مصر ليرجعوا الى ارض يهوذا التي يشتاقون الى الرجوع لاجل السكن فيها لانه لا يرجع منهم الا المنفلتون (ار 44 : 14)

546. فاجاب ارميا كل الرجال الذين عرفوا ان نساءهم يبخرن لالهة اخرى و كل النساء الواقفات محفل كبير و كل الشعب الساكن في ارض مصر في فتروس قائلين (ار 44 : 15)

547. ثم قال ارميا لكل الشعب و لكل النساء اسمعوا كلمة الرب يا جميع يهوذا الذين في ارض مصر (ار 44 : 24)

548. لذلك اسمعوا كلمة الرب يا جميع يهوذا الساكنين في ارض مصر هانذا قد حلفت باسمي العظيم قال الرب ان اسمي لن يسمى بعد بفم انسان ما من يهوذا في كل ارض مصر قائلا حي السيد الرب (ار 44 : 26)

549. هانذا اسهر عليهم للشر لا للخير فيفنى كل رجال يهوذا الذين في ارض مصر بالسيف و الجوع حتى يتلاشوا (ار 44 : 27)

550. و الناجون من السيف يرجعون من ارض مصر الى ارض يهوذا نفرا قليلا فيعلم كل بقية يهوذا الذين اتوا الى ارض مصر ليتغربوا فيها كلمة اينا تقوم (ار 44 : 28)

551. هكذا قال الرب هانذا ادفع فرعون حفرع ملك مصر ليد اعدائه و ليد طالبي نفسه كما دفعت صدقيا ملك يهوذا ليد نبوخذراصر ملك بابل عدوه و طالب نفسه (ار 44 : 30)

552. عن مصر عن جيش فرعون نخو ملك مصر الذي كان على نهر الفرات في كركميش الذي ضربه نبوخذراصر ملك بابل في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا (ار 46 : 2)

553. تصعد مصر كالنيل و كانهار تتلاطم المياه فيقول اصعد و اغطي الارض اهلك المدينة و الساكنين فيها (ار 46 : 8)

554. اصعدي الى جلعاد و خذي بلسانا يا عذراء بنت مصر باطلا تكثرين العقاقير لا رفادة لك (ار 46 : 11)

555. الكلمة التي تكلم بها الرب الى ارميا النبي في مجيء نبوخذراصر ملك بابل ليضرب ارض مصر (ار 46 : 13)

556. اخبروا في مصر و اسمعوا في مجدل و اسمعوا في نوف و في تحفنحيس قولوا انتصب و تهيا لان السيف ياكل حواليك (ار 46 : 14)

557. قد نادوا هناك فرعون ملك مصر هالك قد فات الميعاد (ار 46 : 17)

558. اصنعي لنفسك اهبة جلاء ايتها البنت الساكنة مصر لان نوف تصير خربة و تحرق فلا ساكن (ار 46 : 19)

559. مصر عجلة حسنة جدا الهلاك من الشمال جاء جاء (ار 46 : 20)  هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

560. قد اخزيت بنت مصر و دفعت ليد شعب الشمال (ار 46 : 24)

561. قال رب الجنود اله اسرائيل هانذا اعاقب امون نو و فرعون و مصر و الهتها و ملوكها فرعون و المتوكلين عليه (ار 46 : 25)

562. اعطينا اليد للمصريين و الاشوريين لنشبع خبزا (مرا 5 : 6)

563. من يوم اخرج الرب اباءنا من ارض مصر الى هذا اليوم ما زلنا نعاصي الرب الهنا و نعرض عن استماع صوته (با 1 : 19)

564. فلحق بنا الشر و اللعنة اللذان امر الرب موسى عبده ان يوعد بهما يوم اخرج اباءنا من ارض مصر ليعطينا ارضا تدر لبنا و عسلا كما في هذا اليوم (با 1 : 20)

565. فالان ايها الرب اله اسرائيل الذي اخرج شعبه من ارض مصر بيد قديرة و بايات و معجزات و قوة عظيمة و ذراع مبسوطة و اقام له اسما كما في هذا اليوم (با 2 : 11)

566. و زنيت مع جيرانك بني مصر الغلاظ اللحم و زدت في زناك لاغاظتي (حز 16 : 26)

567. فتمرد عليه بارساله رسله الى مصر ليعطوه خيلا و شعبا كثيرين فهل ينجح هل يفلت فاعل هذا او ينقض عهدا و يفلت (حز 17 : 15)

568. فلما سمعت به الامم اخذ في حفرتهم فاتوا به بخزائم الى ارض مصر (حز 19 : 4)

569. و قل لهم هكذا قال السيد الرب في يوم اخترت اسرائيل و رفعت يدي لنسل بيت يعقوب و عرفتهم نفسي في ارض مصر و رفعت لهم يدي قائلا انا الرب الهكم (حز 20 : 5)

570. في ذلك اليوم رفعت لهم يدي لاخرجهم من ارض مصر الى الارض التي تجسستها لهم تفيض لبنا و عسلا هي فخر كل الاراضي (حز 20 : 6)

571. و قلت لهم اطرحوا كل انسان منكم ارجاس عينيه و لا تتنجسوا باصنام مصر انا الرب الهكم (حز 20 : 7)

572. فتمردوا علي و لم يريدوا ان يسمعوا لي و لم يطرح الانسان منهم ارجاس عينيه و لم يتركوا اصنام مصر فقلت اني اسكب رجزي عليهم لاتم عليهم سخطي في وسط ارض مصر (حز 20 : 8)

573. لكن صنعت لاجل اسمي لكيلا يتنجس امام عيون الامم الذين هم في وسطهم الذين عرفتهم نفسي امام عيونهم باخراجهم من ارض مصر (حز 20 : 9)

574. فاخرجتهم من ارض مصر و اتيت بهم الى البرية (حز 20 : 10)

575. كما حاكمت اباءكم في برية ارض مصر كذلك احاكمكم يقول السيد الرب (حز 20 : 36)

576. و زنتا بمصر في صباهما زنتا هناك دغدغت ثديهما و هناك تزغزغت ترائب عذرتهما (حز 23 : 3)

577. و لم تترك زناها من مصر ايضا لانهم ضاجعوها في صباها و زغزغوا ترائب عذرتها و سكبوا عليها زناهم (حز 23 : 8)

578. و اكثرت زناها بذكرها ايام صباها التي فيها زنت بارض مصر (حز 23 : 19)

579. و افتقدت رذيلة صباك بزغزغة المصريين ترائبك لاجل ثدي صباك (حز 23 : 21)

580. و ابطل رذيلتك عنك و زناك من ارض مصر فلا ترفعين عينيك اليهم و لا تذكرين مصر بعد (حز 23 : 27)

581. كتان مطرز من مصر هو شراعك ليكون لك راية الاسمانجوني و الارجوان من جزائر اليشة كانا غطاءك (حز 27 : 7)

582. يا ابن ادم اجعل وجهك نحو فرعون ملك مصر و تنبا عليه و على مصر كلها (حز 29 : 2)

583. تكلم و قل هكذا قال السيد الرب هانذا عليك يا فرعون ملك مصر التمساح الكبير الرابض في وسط انهاره الذي قال نهري لي و انا عملته لنفسي (حز 29 : 3)

584. و يعلم كل سكان مصر اني انا الرب من اجل كونهم عكاز قصب لبيت اسرائيل (حز 29 : 6)

585. و تكون ارض مصر مقفرة و خربة فيعلمون اني انا الرب لانه قال النهر لي و انا عملته (حز 29 : 9)

586. لذلك هانذا عليك و على انهارك و اجعل ارض مصر خربا خربة مقفرة من مجدل الى اسوان الى تخم كوش (حز 29 : 10)

587. و اجعل ارض مصر مقفرة في وسط الاراضي المقفرة و مدنها في وسط المدن الخربة تكون مقفرة اربعين سنة و اشتت المصريين بين الامم و ابددهم في الاراضي (حز 29 : 12)

588. لانه هكذا قال السيد الرب عند نهاية اربعين سنة اجمع المصريين من الشعوب الذين تشتتوا بينهم (حز 29 : 13)

589. و ارد سبي مصر و ارجعهم الى ارض فتروس الى ارض ميلادهم و يكونون هناك مملكة حقيرة (حز 29 : 14)

590. لذلك هكذا قال السيد الرب هانذا ابذل ارض مصر لنبوخذراصر ملك بابل فياخذ ثروتها و يغنم غنيمتها و ينهب نهبها فتكون اجرة لجيشه (حز 29 : 19)

591. قد اعطيته ارض مصر لاجل شغله الذي خدم به لانهم عملوا لاجلي يقول السيد الرب (حز 29 : 20)

592. و ياتي سيف على مصر و يكون في كوش خوف شديد عند سقوط القتلى في مصر و ياخذون ثروتها و تهدم اسسها (حز 30 : 4)

593. هكذا قال الرب و يسقط عاضدو مصر و تنحط كبرياء عزتها من مجدل الى اسوان يسقطون فيها بالسيف يقول السيد الرب (حز 30 : 6)

594. فيعلمون اني انا الرب عند اضرامي نارا في مصر و يكسر جميع اعوانها (حز 30 : 8)

595. في ذلك اليوم يخرج من قبلي رسل في سفن لتخويف كوش المطمئنة فياتي عليهم خوف عظيم كما في يوم مصر لانه هوذا ياتي (حز 30 : 9)

596. هكذا قال السيد الرب اني ابيد ثروة مصر بيد نبوخذراصر ملك بابل (حز 30 : 10)

597. هو و شعبه معه عتاة الامم يؤتى بهم لخراب الارض فيجردون سيوفهم على مصر و يملاون الارض من القتلى (حز 30 : 11)

598. هكذا قال السيد الرب و ابيد الاصنام و ابطل الاوثان من نوف و لا يكون بعد رئيس من ارض مصر و القي الرعب في ارض مصر (حز 30 : 13)

599. و اسكب غضبي على سين حصن مصر و استاصل جمهور نو (حز 30 : 15)

600. و اضرم نارا في مصر سين تتوجع توجعا و نو تكون للتمزيق و لنوف ضيقات كل يوم (حز 30 : 16)

601. و يظلم النهار في تحفنحيس عند كسري انيار مصر هناك و تبطل فيها كبرياء عزها اما هي فتغشاها سحابة و تذهب بناتها الى السبي (حز 30 : 18)

602. فاجري احكاما في مصر فيعلمون اني انا الرب (حز 30 : 19)

603. يا ابن ادم اني كسرت ذراع فرعون ملك مصر و ها هي لم تجبر بوضع رفائد و لا بوضع عصابة لتجبر فتمسك السيف (حز 30 : 21)

604. لذلك هكذا قال السيد الرب هانذا على فرعون ملك مصر فاكسر ذراعيه القوية و المكسورة و اسقط السيف من يده (حز 30 : 22)

605. و اشتت المصريين بين الامم و اذريهم في الاراضي (حز 30 : 23) (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات)

606. و اشدد ذراعي ملك بابل اما ذراعا فرعون فتسقطان فيعلمون اني انا الرب حين اجعل سيفي في يد ملك بابل فيمده على ارض مصر (حز 30 : 25)

607. و اشتت المصريين بين الامم و اذريهم في الاراضي فيعلمون اني انا الرب (حز 30 : 26)

608. يا ابن ادم قل لفرعون ملك مصر و جمهوره من اشبهت في عظمتك (حز 31 : 2)

609. يا ابن ادم ارفع مرثاة على فرعون ملك مصر و قل له اشبهت شبل الامم و انت نظير تمساح في البحار اندفقت بانهارك و كدرت الماء برجليك و عكرت انهارهم (حز 32 : 2)

610. بسيوف الجبابرة اسقط جمهورك كلهم عتاة الامم فيسلبون كبرياء مصر و يهلك كل جمهورها (حز 32 : 12)

611. حين اجعل ارض مصر خرابا و تخلو الارض من ملئها عن ضربي جميع سكانها يعلمون اني انا الرب (حز 32 : 15)

612. هذه مرثاة يرثون بها بنات الامم ترثو بها على مصر و على كل جمهورها ترثو بها يقول السيد الرب (حز 32 : 16)

613. يا ابن ادم ولول على جمهور مصر و احدره هو و بنات الامم العظيمة الى الارض السفلى مع الهابطين في الجب (حز 32 : 18)

614. و للبابين مصراعان مصراعان ينطويان مصراعان للباب الواحد و مصراعان للباب الاخر (حز 41 : 24)

615. و الان ايها السيد الهنا الذي اخرجت شعبك من ارض مصر بيد قوية و جعلت لنفسك اسما كما هو هذا اليوم قد اخطانا عملنا شرا (دا 9 : 15)

616. و يسبي الى مصر الهتهم ايضا مع مسبوكاتهم و انيتهم الثمينة من فضة و ذهب و يقتصر سنين عن ملك الشمال (دا 11 : 8)

617. و يمد يده على الاراضي و ارض مصر لا تنجو (دا 11 : 42)

618. و يتسلط على كنوز الذهب و الفضة و على كل نفائس مصر و اللوبيون و الكوشيون عند خطواته (دا 11 : 43)

619. و اعطيها كرومها من هناك و وادي عخور بابا للرجاء و هي تغني هناك كايام صباها و كيوم صعودها من ارض مصر (هو 2 : 15)

620. و صار افرايم كحمامة رعناء بلا قلب يدعون مصر يمضون الى اشور (هو 7 : 11)

621. يرجعون ليس الى العلي قد صاروا كقوس مخطئة يسقط رؤساؤهم بالسيف من اجل سخط السنتهم هذا هزؤهم في ارض مصر (هو 7 : 16)

622. اما ذبائح تقدماتي فيذبحون لحما و ياكلون الرب لا يرتضيها الان يذكر اثمهم و يعاقب خطيتهم انهم الى مصر يرجعون (هو 8 : 13)

623. لا يسكنون في ارض الرب بل يرجع افرايم الى مصر و ياكلون النجس في اشور (هو 9 : 3)

624. انهم قد ذهبوا من الخراب تجمعهم مصر تدفنهم موف يرث القريص نفائس فضتهم يكون العوسج في منازلهم (هو 9 : 6)

625. لما كان اسرائيل غلاما احببته و من مصر دعوت ابني (هو 11 : 1)

626. لا يرجع الى ارض مصر بل اشور هو ملكه لانهم ابوا ان يرجعوا (هو 11 : 5)

627. يسرعون كعصفور من مصر و كحمامة من ارض اشور فاسكنهم في بيوتهم يقول الرب (هو 11 : 11)

628. افرايم راعي الريح و تابع الريح الشرقية كل يوم يكثر الكذب و الاغتصاب و يقطعون مع اشور عهدا و الزيت الى مصر يجلب (هو 12 : 1)

629. و انا الرب الهك من ارض مصر حتى اسكنك الخيام كايام الموسم (هو 12 : 9)

630. و بنبي اصعد الرب اسرائيل من مصر و بنبي حفظ (هو 12 : 13)

631. و انا الرب الهك من ارض مصر و الها سواي لست تعرف و لا مخلص غيري (هو 13 : 4)

632. اثم افرايم مصرور خطيته مكنوزة (هو 13 : 12)

633. مصر تصير خرابا و ادوم تصير قفرا خربا من اجل ظلمهم لبني يهوذا الذين سفكوا دما بريئا في ارضهم (يؤ 3 : 19)

634. و انا اصعدتكم من ارض مصر و سرت بكم في البرية اربعين سنة لترثوا ارض الاموري (عا 2 : 10)

635. اسمعوا هذا القول الذي تكلم به الرب عليكم يا بني اسرائيل على كل القبيلة التي اصعدتها من ارض مصر قائلا (عا 3 : 1)

636. نادوا على القصور في اشدود و على القصور في ارض مصر و قولوا اجتمعوا على جبال السامرة و انظروا شغبا عظيما في وسطها و مظالم في داخلها (عا 3 : 9)

637. ارسلت بينكم وبا على طريقة مصر قتلت بالسيف فتيانكم مع سبي خيلكم و اصعدت نتن محالكم حتى الى انوفكم فلم ترجعوا الي يقول الرب (عا 4 : 10)

638. اليس من اجل هذا ترتعد الارض و ينوح كل ساكن فيها و تطمو كلها كنهر و تفيض و تنضب كنيل مصر (عا 8 : 8)

639. و السيد رب الجنود الذي يمس الارض فتذوب و ينوح الساكنون فيها و تطمو كلها كنهر و تنضب كنيل مصر (عا 9 : 5)

640. الستم لي كبني الكوشيين يا بني اسرائيل يقول الرب الم اصعد اسرائيل من ارض مصر و الفلسطينيين من كفتور و الاراميين من قير (عا 9 : 7)

641. اني اصعدتك من ارض مصر و فككتك من بيت العبودية و ارسلت امامك موسى و هرون و مريم (مي 6 : 4)

642. هو يوم ياتون اليك من اشور و مدن مصر و من مصر الى النهر و من البحر الى البحر و من الجبل الى الجبل (مي 7 : 12)

643. كايام خروجك من ارض مصر اريه عجائب (مي 7 : 15)

644. كوش قوتها مع مصر و ليست نهاية فوط و لوبيم كانوا معونتك (نا 3 : 9)

645. حسب الكلام الذي عاهدتكم به عند خروجكم من مصر و روحي قائم في وسطكم لا تخافوا (حج 2 : 5)

646. و ارجعهم من ارض مصر و اجمعهم من اشور و اتي بهم الى ارض جلعاد و لبنان و لا يوجد لهم مكان (زك 10 : 10)

647. و يعبر في بحر الضيق و يضرب اللجج في البحر و تجف كل اعماق النهر و تخفض كبرياء اشور و يزول قضيب مصر (زك 10 : 11)

648. و ان لا تصعد و لا تات قبيلة مصر و لا مطر عليها تكن عليها الضربة التي يضرب بها الرب الامم الذين لا يصعدون ليعيدوا عيد المظال (زك 14 : 18)

649. هذا يكون قصاص مصر و قصاص كل الامم الذين لا يصعدون ليعيدوا عيد المظال (زك 14 : 19)

650. و لما استتب الملك لانطيوكس ازمع على امتلاك مصر ليكون مالكا على كلتا المملكتين (1مكابين 1 : 17)

651. فدخل مصر بجيش كثيف و عجلات و فيلة و فرسان و اسطول عظيم (1مكابين 1 : 18)

652. و اثار الحرب على بطلماوس ملك مصر فارتاع بطلماوس من وجهه و هرب و سقط قتلى كثيرون (1مكابين 1 : 19)

653. فاستحوذوا على المدن الحصينة بارض مصر و سلبوا غنائم ارض مصر (1مكابين 1 : 20)

654. و رجع انطيوكس بعدما اوقع بمصر و ذلك في السنة المئة و الثالثة و الاربعين و نهض نحو اسرائيل (1مكابين 1 : 21)

655. و يوسف في اوان ضيقه حفظ الوصية فصار سيدا على مصر (1مكابين 2 : 53)

656. فاستخلف ليسياس على امور الملك من نهر الفرات الى حدود مصر و هو رجل شريف من النسل الملكي (1مكابين 3 : 32)

657. ثم بعث الاسكندر رسلا الى بطلماوس ملك مصر بهذا الكلام قائلا (1مكابين 10 : 51)

658. و خرج بطلماوس من مصر هو و كلوبطرة ابنته و دخلا بطلمايس في السنة المئة و الثانية و الستين (1مكابين 10 : 57)

659. و جمع ملك مصر جيوشا كثيرة كالرمل الذي على ساحل البحر و سفنا عديدة و حاول الاستيلاء على مملكة الاسكندر بالمكر و الحاقها بمملكته (1مكابين 11 : 1)

660. ثم ان بطلماوس دخل انطاكية و وضع على راسه تاجين تاج اسية و تاج مصر (1مكابين 11 : 13)

661. و اقام سمعان اخاه قائدا من عقبة صور الى حدود مصر (1مكابين 11 : 59)

662. فتلقى اونيا الرسول باكرام و اخذ الكتب المصرح فيها بالمناصرة و الموالاة (1مكابين 12 : 8)

663. الى الاخوة اليهود الذين في مصر سلام اليكم من الاخوة اليهود الذين في اورشليم و بلاد اليهودية اطيب السلام (2مكابين 1 : 1)

664. في السنة المئة و الثامنة و الثمانين من سكان اورشليم و اليهودية و الشيوخ و يهوذا الى ارسطوبولس مؤدب بطلماوس الملك الذي من ذرية الكهنة المسحاء و الى اليهود الذين في مصر سلام و عافية (2مكابين 1 : 10)

665. و ارسل ابولنيوس بن منستاوس الى مصر لمبايعة بطلماوس فيلوماتور الملك فعلم انطيوكس انه قد نحي عن تدبير الامور فوجه اهتمامه الى تحصين نفسه و رجع الى يافا ثم سار الى اورشليم (2مكابين 4 : 21)

666. في ذلك الزمان تجهز انطيوكس لغزو مصر ثانية (2مكابين 5 : 1)

667. و كانت خاتمة امره منقلبا سيئا لان ارتاس زعيم العرب طرده فجعل يفر من مدينة الى مدينة و الجميع ينبذونه و يبغضونه بغضة من ارتد عن الشريعة و يمقتونه مقت من هو قتال لاهل وطنه حتى دحر الى مصر (2مكابين 5 : 8)

668. فلما بلغت الملك هذه الحوادث اتهم اليهود بالانتقاض عليه فزحف من مصر و قد تنمر في قلبه و اخذ المدينة عنوة (2مكابين 5 : 11)

669. فاصبح بعدما خيل له بزهوه الذي لم يبلغ اليه انسان انه يحكم على امواج البحر و يجعل قمم الجبال في كفة الميزان مصروعا على الارض محمولا في محفة شهادة للجميع بقدرة الله الجليلة (2مكابين 9 : 8)

670. فنقل جثته فيلبس رضيعه ثم انصرف الى مصر الى بطلماوس فيلوماتور خوفا من ابن انطيوكس (2مكابين 9 : 29)

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

2) قائمة بالآيات التي أتى فيها ذكر دوله مصر في العهد الجديد:

1.    و بعدما انصرفوا اذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا قم و خذ الصبي و امه و اهرب الى مصر و كن هناك حتى اقول لك لان هيرودس مزمع ان يطلب الصبي ليهلكه (مت 2 : 13)

2.    فقام و اخذ الصبي و امه ليلا و انصرف الى مصر (مت 2 : 14)

3.    و كان هناك الى وفاة هيرودس لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل من مصر دعوت ابني (مت 2 : 15)

4.    فلما مات هيرودس اذا ملاك الرب قد ظهر في حلم ليوسف في مصر (مت 2 : 19)

5.    و فريجية و بمفيلية و مصر و نواحي ليبية التي نحو القيروان و الرومانيون المستوطنون يهود و دخلاء (اع 2 : 10)

6.    و رؤساء الاباء حسدوا يوسف و باعوه الى مصر و كان الله معه (اع 7 : 9)

7.    و انقذه من جميع ضيقاته و اعطاه نعمة و حكمة امام فرعون ملك مصر فاقامه مدبرا على مصر و على كل بيته (اع 7 : 10)

8.    ثم اتى جوع على كل ارض مصر و كنعان و ضيق عظيم فكان اباؤنا لا يجدون قوتا (اع 7 : 11)

9.    و لما سمع يعقوب ان في مصر قمحا ارسل اباءنا اول مرة (اع 7 : 12)

10. فنزل يعقوب الى مصر و مات هو و اباؤنا (اع 7 : 15)

11. و كما كان يقرب وقت الموعد الذي اقسم الله عليه لابراهيم كان ينمو الشعب و يكثر في مصر (اع 7 : 17)

12. فتهذب موسى بكل حكمة المصريين و كان مقتدرا في الاقوال و الاعمال (اع 7 : 22)

13. و اذ راى واحدا مظلوما حامى عنه و انصف المغلوب اذ قتل المصري (اع 7 : 24)

14. اتريد ان تقتلني كما قتلت امس المصري (اع 7 : 28)

15. اني لقد رايت مشقة شعبي الذين في مصر و سمعت انينهم و نزلت لانقذهم فهلم الان ارسلك الى مصر (اع 7 : 34)

16. هذا اخرجهم صانعا عجائب و ايات في ارض مصر و في البحر الاحمر و في البرية اربعين سنة (اع 7 : 36)

17. الذي لم يشا اباؤنا ان يكونوا طائعين له بل دفعوه و رجعوا بقلوبهم الى مصر (اع 7 : 39)

18. قائلين لهرون اعمل لنا الهة تتقدم امامنا لان هذا موسى الذي اخرجنا من ارض مصر لا نعلم ماذا اصابه (اع 7 : 40)

19. اله شعب اسرائيل هذا اختار اباءنا و رفع الشعب في الغربة في ارض مصر و بذراع مرتفعة اخرجهم منها (اع 13 : 17)

20. افلست انت المصري الذي صنع قبل هذه الايام فتنة و اخرج الى البرية اربعة الالاف الرجل من القتلة (اع 21 : 38)

21. فمن هم الذين اذ سمعوا اسخطوا اليس جميع الذين خرجوا من مصر بواسطة موسى (عب 3 : 16)

22. لا كالعهد الذي عملته مع ابائهم يوم امسكت بيدهم لاخرجهم من ارض مصر لانهم لم يثبتوا في عهدي و انا اهملتهم يقول الرب (عب 8 : 9)

23. حاسبا عار المسيح غنى اعظم من خزائن مصر لانه كان ينظر الى المجازاة (عب 11 : 26)

24. بالايمان ترك مصر غير خائف من غضب الملك لانه تشدد كانه يرى من لا يرى (عب 11 : 27)

25. بالايمان اجتازوا في البحر الاحمر كما في اليابسة الامر الذي لما شرع فيه المصريون غرقوا (عب 11 : 29)

26. فاريد ان اذكركم و لو علمتم هذا مرة ان الرب بعدما خلص الشعب من ارض مصر اهلك ايضا الذين لم يؤمنوا (يه 1 : 5)

27. و تكون جثتاهما على شارع المدينة العظيمة التي تدعى روحيا سدوم و مصر حيث صلب ربنا ايضا (رؤ 11 : 8)

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

إرسل هذه الصفحة لصديق

كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةكنيسة القديس تكلا هيمنوت الاثيوبى - اسئلة عن الكتاب المقدس 3 - سنوات مع emails الناس

__________________________________________________________________________________
© كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/043-Egypt-in-the-Good-Book.html