الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

المجامع المسكونية والهرطقات - الأنبا بيشوي

43- تفاصيل أكثر عن الصراع بين كيرلس ونسطور

 

إن حالة التوتر التي نشأت بين كيرلس ونسطور أقنعت بعض السكندريين، الذين كان كيرلس قد عاقبهم بسبب تجاوزات أخلاقية كبيرة، أن يذهبوا في ذلك الوقت إلى القسطنطينية ويقدموا شكاوى هناك ضد رئيس أساقفتهم. إحدى هذه الشكاوى كانت تهمة عدم أمانة في وظيفته كمنقذ للفقراء، والثانية بأنه كان يسئ معاملة والدته بطريقة فظيعة، والثالثة بأنه قد سرق؛ وقد أولى نسطور أذنًا لهؤلاء الناس. فشكى كيرلس هذا الأمر في خطاب جديد إلى نسطور وأرفق معه طلبًا -كشيء أساسي- بأن يصلح المظلمة التي أحدثها بعظاته.  وفي نفس الوقت، وصف العقيدة الأرثوذكسية باختصار بأن الكلمة لم يصر جسدًا بطريقة تجعل طبيعة الله تتغير أو تتحول إلى نفس yuch (بسيخى) وجسد sarx (ساركس)؛  على النقيض من ذلك فإن اللوغوس قد وحَّد أقنوميًا مع نفسه الجسد sarx  المتحرك (المحي) بالنفس العاقلة  yuch logikh(بسيخي لوغيكي) وهكذا صار إنسانًا بطريقة يتعذر تفسيرها.. إن الطبيعتين المتميزتين قد اتحدتا في إتحاد حقيقي من الاثنين (بدون ازدواج) proV enothta thn alhqinhn sunacqeisai fuseiV مسيح واحد وابن واحد قد أتى ليس كما لو كان الاختلاف في الطبائع قد اختفى بالاتحاد، ولكن على العكس، بأنهما قد شكّلا الرب يسوع المسيح الواحد والابن بالاتحاد غير المنطوق به بين اللاهوت والناسوت. ثم رفض بعد ذلك لوم نسطور غير العادل، الذي كان يصور أن كيرلس وأصدقاؤه علّموا بأن اللوغوس أخذ بدايته أولًا من مريم (كان هذا استنتاجًا زائفًا استنبطه نسطور من التعبير qeotokoV ثيئوتوكوس) ويكمل قائلًا: "ليس أن رجلًا وُلد من مريم وقد حل عليه اللوغوس بعد ذلك ، ولكن اللوغوس وحَّد نفسه مع الطبيعة البشرية في رحم مريم؛ وهكذا وُلد بعد أن أخد جسدًا. وهكذا أيضًا تألم الخ .. وحيث أن اللوغوس في نفسه غير قابل للألم، فقد احتمل هذا في الجسد الذي اتخذه." ([1])

St-Takla.org Image: Saint Cyril the Great Coptic Pope of Alexandria - Pope Kirellos El Kabir صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية، البابا القديس كيرلس الكبير، عمود الدين بابا الإسكندرية

St-Takla.org Image: Saint Cyril the Great Coptic Pope of Alexandria - Pope Kirellos El Kabir

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية، البابا القديس كيرلس الكبير، عمود الدين بابا الإسكندرية

        أجاب نسطور بأنه سوف يمرر في هدوء الإهانات المحتوية في نتاج كيرلس المذهل هذا،() ولكن في نقطة أخرى لن يصمت.  وأن كيرلس احتكم إلى قانون إيمان نيقية، ولكنه قد قرأه بالتأكيد سطحيًا فقط، وبالتالي فإن جهله يستحق المعذرة. وسوف أبيّن له الآن من قانون الإيمان هذا ومن الكتب المقدسة أننا لا ينبغي أن نقول أن الله وُلد وتألم أو أن مريم كانت والدة الإله؛ لأن ذلك يعتبر وثنيًا وأبوليناريًا وأريوسيًا.  وبالفعل قال كيرلس بحق إن طبيعتين اتحدتا في شخص واحد، وأن اللاهوت بذاته لا يمكن أن يُولد أو يتألم؛ ولكن الشيء الذي أضافه فيما بعد، عن إلى أي مدى دخل لاهوت السيد المسيح في الألم، الخ.. يلغى بالكامل ما قيل سابقًا.

في الختام كانت ملاحظات نسطور بطريقة قاسية وبازدراء: "إن كيرلس كان غيورًا لله، وقلقًا على كنيسة القسطنطينية، ولكنه قد خُدع من كهنته الذين هم من نفس نوعيته (thV shV iswV diaqesewV)، الذين قد تم عزلهم في القسطنطينية بسبب المانوية Manichaeism. وفى القسطنطينية نفسها كان كل شيء على أحسن حال وكان الإمبراطور موافقًا على العقيدة." ([2])

        بينما لم تؤد المراسلات بين كيرلس ونسطور نفسه إلى أية نتائج، فقد وجد كيرلس أنه من الضروري، وخاصة فيما يختص بتعليق نسطور الأخير، أن يتقدم أيضًا بطلب إلى الإمبراطور ويوجه رسالتين إلى نساء البلاط (taiV basilassaiV)  أفدوكسيا Eudoxia (زوجة الإمبراطور) وبلخاريا Pulcheria  (أخت الإمبراطور)، وبدون ذكر اسم نسطور، ليشرح لهما العقيدة الصادقة بفقرات من الكتب المقدسة وأقوال الآباء ، بطريقة متكاملة. ([3])

        قبل إرسال هذا الخطاب الملكي بوقت طويل، وجّه كيرلس خطابًا أيضًا إلى الكهنة السكندريين الذين حضروا إلى القسطنطينية، وشرح لهم أيضًا العقيدة الصادقة الخاصة بنقطة الخلاف، بالإضافة إلى عبارات النساطرة الخادعة واتهاماتهم الزائفة. وأكمل قائلًا أنه في نفس الوقت لن يتقدم بشكوى رسمية ضد نسطور كما نصحوه، بينما لم يتمكن بالتأكيد من الاعتراف به كقاضي له إطلاقًا وطلب منهم عندما اقتضت الضرورة، أن يبلغوا الإمبراطور بالشرح المرفق. ([4])  ثم أشار كيرلس إلى أن نسطور قد وَضَعَ تحت الحرمان كل من يستخدم عبارة "والدة الإله" ([5]) وهدد بأنه سوف يتقدم أمام مجمع بالاتهامات التي نقلها إليه بعض السكندريون ضد كيرلس، ([6]) وأنه يطالب بعزله، كما فعل هو بآخرين ممن يوقرون عبارة qeotokoV (ثيئوتوكوس). ([7])  لهذا السبب، وأيضًا لأن نسطور نفسه قد تقدم أولًا إلى روما بخصوص المسائلة عن موضوع الثيئوتوكوس qeotokoc، ومن ناحية أخرى تقدَّم البابا () أيضًا بتساؤلات عن موضوع كيرلس، فشعر كيرلس بأنه يجب أن يبلغ البابا بموضوع الهرطقة الجديدة، وتم ذلك في رسالة قال فيها: سوف يكون أكثر قبولًا إذا استطعنا أن نلتزم بالصمت، لكن الله يطلب منا السهر، والعقيدة الكنسية تتطلب منى أن أعرِّف قداستكم. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وقد احتفظت بصمت عميق حتى الآن، ولم أكتب لك ولا لأي أسقف آخر عما كان يدور في القسطنطينية،  لأن التسرع في مثل هذه الحالات هو خطأ؛ لكن الآن وقد بلغ الشر ذروته، أعتقد بأنني ملزم بأن أتكلم وأشرح كل ما حدث".  ثم قص بعد ذلك كيف نشأ كل الخلاف في القسطنطينية، وكيف حذَّر نسطور مرات عديدة، وهو لذلك السبب مضطهدًا منه. وتقريبًا جميع أساقفة الشرق(*) متّفقين مع كيرلس وخاصة أساقفة مقدونية؛ لكن نسطور يعتبر نفسه أحكم من الجميع، ويؤمن أنه الوحيد الذي يفهم الأسرار الإلهية. لم يرغب كيرلس في تهديده بالحرمان من الشركة قبل أن يخطر البابا بذلك، والبابا يمكنه بعد ذلك أن يقرر ما ينبغي عمله، ويعطى تعليماته () في هذا الموضوع للأساقفة الشرقيين والمقدونيين. ([8])

        وبالإضافة إلى ذلك، عندما علم بأن نسطور قد تقدم بطلب للبابا -بعدها فقط- أرسل الشماس بوسيدونيوس Possidonius إلى روما، وأعطاه في نفس الوقت ترجمات لجميع الرسائل الأخرى التي كتبها كيرلس حتى ذلك الوقت بخصوص موضوع نسطور، وأيضًا مذكرة خاصة بيَّن فيها الخطأ النسطوري والعقيدة الأرثوذكسية المعارضة له. ويقول فيها بصفة خاصة أن نسطور يتجنب تعبير enwsiV (إتحاد) ويتكلم فقط عن sunafeia (اتصال) الطبيعتين. ([9])


[1]Cf. Hefele, C.J., p. 21 quoting Cyrilli Opp. l.c. Epist. iv. p. 22; in Mansi, l.c. p.887 sqq.,  t. iv. p. 659;  in Hardouin, t. i. p.1273, and t. ii. p. 115; in German by Fuchs, l. c. S. 479 ff.

يقصد رسالة القديس كيرلس الثانية إلى نسطور وهي مرفقة في ملحق رقم 1 (الرسالة 4) من هذا الكتاب، وتحوى إيمان الكنيسة القويم كما شرحه القديس كيرلس. وواضح هنا أن نسطور يتهكم على القديس كيرلس الذي احتمل الكثير من أجل الإيمان، كما يتهمه تهمًا باطلة.

[2]Cf. Hefele, C.J. quoting Cyrilli. Opp. l.c. Epist. v. p. 25. in Hardouin, t. i. p. 1277, and Mansi,, t. iv. p. 891 sqq. In German by Fuchs, l.c. S. 489.

[3]Cf. Hefele, C.J. quoting Cyrilli Opp. l.c. and Mansi, t. iv. pp. 618-679, 679-803, 803-883.

[4]Cf. Hefele, C.J. quoting Marius Merc. l.c.p. 808 sqq., and Mansi t.v.p. 722 ; in Mansi,t.iv. p. 1003 sqq. In German in Fuchs, l.c. S. 495.

[5]Cf. Hefele, C.J. quoting Letter of Cyril to Acacius of Berrhoea, in Mansi, t.v.p. 517.

[6]Cf. The third letter of Nestorius to Pope Coelestine, in Mansi, t.v. see note in § 130.

[7]Cf. The letter of the Pope to Nestorius, etc. p. 25.

* يقصد الشرق بالنسبة لروما في الغرب.

المؤرخ هيفيلي هو أسقف كاثوليكي وهو يبالغ كثيرًا في مكانة بابا روما وإضافة سلطات دولية له. أما رسالة القديس كيرلس هذه فهي الرسالة رقم 11 في عداد الرسائل من القديس وإليه، ولم تذكر فيها هذه التعبيرات بالتحديد. كما أن قارئ الرسائل المتبادلة بين القديس كيرلس والقديس كليستينوس يمكنه بسهولة أن يدرك حقيقة العلاقة الأخوية بينهما ومثال لذلك الرسالة الواردة في الصفحة التالية من البابا كليستينوس إلى البابا كيرلس. وكنيستنا القبطية تعتبر كليستينوس بابا روما قديسًا وتعيد له مع القديس كيرلس في الثالث من شهر أبيب.

[8]Cf. Hefele, C.J. quoting Cyrilli Opp. l.c. Epist. ix. p.36. In Mansi, t.iv.p. 1011 sqq. In German by Fuchs, l.c. S. 508 ff..

[9]Cf. Hefele, C.J. quoting Hardouin, t.i. p. 1319; Mansi, t. iv. p. 547. In German by Fuchs, l.c. S. 516

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةالمجامع المسكونية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_02-History-of-the-Coptic-Church-Councils-n-Christian-Heresies/Al-Magame3-Al-Maskooneya/Encyclopedia-Coptica_Councils_43-Christological-Controversies-08El-Baba-Kirollos-I-And-Nostour-Details.html