b-r-cross القراءات اليومية b-r-cross

السبت, 1 مايو 2010 --- 23 برمودة 1726




 «« اليوم السابق«« -الآن: السبت, 1 مايو 2010- »» اليوم التالي»» 
أختر اليوم الشهر سنة



قراءات السبت من الأسبوع الرابع من الخماسين المقدسة




العشية

مزمور العشية

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
بركاته علينا، آمين.

مزامير 129 : 1 - 2

الفصل 129

1 ترنيمة المصاعد . كثيرا ما ضايقوني منذ شبابي . ليقل إسرائيل
2 كثيرا ما ضايقوني منذ شبابي ، لكن لم يقدروا علي

مبارك الآتي باسم. الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
آمين.

إنجيل العشية

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي.
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

لوقا 11 : 17 - 23

الفصل 11

17 فعلم أفكارهم ، وقال لهم : كل مملكة منقسمة على ذاتها تخرب ، وبيت منقسم على بيت يسقط
18 فإن كان الشيطان أيضا ينقسم على ذاته ، فكيف تثبت مملكته ؟ لأنكم تقولون : إني ببعلزبول أخرج الشياطين
19 فإن كنت أنا ببعلزبول أخرج الشياطين ، فأبناؤكم بمن يخرجون ؟ لذلك هم يكونون قضاتكم
20 ولكن إن كنت بأصبع الله أخرج الشياطين ، فقد أقبل عليكم ملكوت الله
21 حينما يحفظ القوي داره متسلحا ، تكون أمواله في أمان
22 ولكن متى جاء من هو أقوى منه فإنه يغلبه ، وينزع سلاحه الكامل الذي اتكل عليه ، ويوزع غنائمه
23 من ليس معي فهو علي ، ومن لا يجمع معي فهو يفرق

والمجد لله دائماً.


↑ أعلى الصفحة ↑




باكر

مزمو باكر

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
بركاته علينا،
آمين.

مزامير 146 : 10 - 10

الفصل 146

10 يملك الرب إلى الأبد ، إلهك يا صهيون إلى دور فدور . هللويا

مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
آمين.


إنجيل باكر

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا يوحنا الإنجيلي.
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

يوحنا 7 : 31 - 36

الفصل 7

31 فآمن به كثيرون من الجمع ، وقالوا : ألعل المسيح متى جاء يعمل آيات أكثر من هذه التي عملها هذا
32 سمع الفريسيون الجمع يتناجون بهذا من نحوه ، فأرسل الفريسيون ورؤساء الكهنة خداما ليمسكوه
33 فقال لهم يسوع : أنا معكم زمانا يسيرا بعد ، ثم أمضي إلى الذي أرسلني
34 ستطلبونني ولا تجدونني ، وحيث أكون أنا لا تقدرون أنتم أن تأتوا
35 فقال اليهود فيما بينهم : إلى أين هذا مزمع أن يذهب حتى لا نجده نحن ؟ ألعله مزمع أن يذهب إلى شتات اليونانيين ويعلم اليونانيين
36 ما هذا القول الذي قال : ستطلبونني ولا تجدونني ، وحيث أكون أنا لا تقدرون أنتم أن تأتوا

والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.


↑ أعلى الصفحة ↑




قراءات القداس

البولس

بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى افسس .
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

افسس 1 : 1 - 14

الفصل 1

1 بولس ، رسول يسوع المسيح بمشيئة الله ، إلى القديسين الذين في أفسس ، والمؤمنين في المسيح يسوع
2 نعمة لكم وسلام من الله أبينا والرب يسوع المسيح
3 مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح ، الذي باركنا بكل بركة روحية في السماويات في المسيح
4 كما اختارنا فيه قبل تأسيس العالم ، لنكون قديسين وبلا لوم قدامه في المحبة
5 إذ سبق فعيننا للتبني بيسوع المسيح لنفسه ، حسب مسرة مشيئته
6 لمدح مجد نعمته التي أنعم بها علينا في المحبوب
7 الذي فيه لنا الفداء بدمه ، غفران الخطايا ، حسب غنى نعمته
8 التي أجزلها لنا بكل حكمة وفطنة
9 إذ عرفنا بسر مشيئته ، حسب مسرته التي قصدها في نفسه
10 لتدبير ملء الأزمنة ، ليجمع كل شيء في المسيح ، ما في السماوات وما على الأرض ، في ذاك
11 الذي فيه أيضا نلنا نصيبا ، معينين سابقا حسب قصد الذي يعمل كل شيء حسب رأي مشيئته
12 لنكون لمدح مجده ، نحن الذين قد سبق رجاؤنا في المسيح
13 الذي فيه أيضا أنتم ، إذ سمعتم كلمة الحق ، إنجيل خلاصكم ، الذي فيه أيضا إذ آمنتم ختمتم بروح الموعد القدوس
14 الذي هو عربون ميراثنا ، لفداء المقتنى ، لمدح مجده

نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
آمين.


↑ أعلى الصفحة ↑





الكاثوليكون

فصل من رسالة 1 لمعلمنا يوحنا .
بركته تكون مع جميعنا،
آمين.

1 يوحنا 4 : 15 - 5 : 1

الفصل 4

15 من اعترف أن يسوع هو ابن الله ، فالله يثبت فيه وهو في الله
16 ونحن قد عرفنا وصدقنا المحبة التي لله فينا . الله محبة ، ومن يثبت في المحبة ، يثبت في الله والله فيه
17 بهذا تكملت المحبة فينا : أن يكون لنا ثقة في يوم الدين ، لأنه كما هو في هذا العالم ، هكذا نحن أيضا
18 لا خوف في المحبة ، بل المحبة الكاملة تطرح الخوف إلى خارج لأن الخوف له عذاب . وأما من خاف فلم يتكمل في المحبة
19 نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولا
20 إن قال أحد : إني أحب الله وأبغض أخاه ، فهو كاذب . لأن من لا يحب أخاه الذي أبصره ، كيف يقدر أن يحب الله الذي لم يبصره
21 ولنا هذه الوصية منه : أن من يحب الله يحب أخاه أيضا

الفصل 5

1 كل من يؤمن أن يسوع هو المسيح فقد ولد من الله . وكل من يحب الوالد يحب المولود منه أيضا

لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
آمين.


↑ أعلى الصفحة ↑




الإبركسيس

فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
بركتهم تكون معنا. آمين.

اعمال 9 : 36 - 43

الفصل 9

36 وكان في يافا تلميذة اسمها طابيثا ، الذي ترجمته غزالة . هذه كانت ممتلئة أعمالا صالحة وإحسانات كانت تعملها
37 وحدث في تلك الأيام أنها مرضت وماتت ، فغسلوها ووضعوها في علية
38 وإذ كانت لدة قريبة من يافا ، وسمع التلاميذ أن بطرس فيها ، أرسلوا رجلين يطلبان إليه أن لا يتوانى عن أن يجتاز إليهم
39 فقام بطرس وجاء معهما . فلما وصل صعدوا به إلى العلية ، فوقفت لديه جميع الأرامل يبكين ويرين أقمصة وثيابا مما كانت تعمل غزالة وهي معهن
40 فأخرج بطرس الجميع خارجا ، وجثا على ركبتيه وصلى ، ثم التفت إلى الجسد وقال : يا طابيثا ، قومي ففتحت عينيها . ولما أبصرت بطرس جلست
41 فناولها يده وأقامها . ثم نادى القديسين والأرامل وأحضرها حية
42 فصار ذلك معلوما في يافا كلها ، فآمن كثيرون بالرب
43 ومكث أياما كثيرة في يافا ، عند سمعان رجل دباغ

لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
آمين.


↑ أعلى الصفحة ↑




مزمور القداس

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

مزامير 15 : 4 - 4

الفصل 15

4 والرذيل محتقر في عينيه ، ويكرم خائفي الرب . يحلف للضرر ولا يغير

مبارك الآتي باسم.
الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
الآن وإلى الأبد آمين.


إنجيل القداس

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل شريف من بشارة معلمنا يوحنا الإنجيلي
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

يوحنا 7 : 14 - 24

الفصل 7

14 ولما كان العيد قد انتصف ، صعد يسوع إلى الهيكل ، وكان يعلم
15 فتعجب اليهود قائلين : كيف هذا يعرف الكتب ، وهو لم يتعلم
16 أجابهم يسوع وقال : تعليمي ليس لي بل للذي أرسلني
17 إن شاء أحد أن يعمل مشيئته يعرف التعليم ، هل هو من الله ، أم أتكلم أنا من نفسي
18 من يتكلم من نفسه يطلب مجد نفسه ، وأما من يطلب مجد الذي أرسله فهو صادق وليس فيه ظلم
19 أليس موسى قد أعطاكم الناموس ؟ وليس أحد منكم يعمل الناموس لماذا تطلبون أن تقتلوني
20 أجاب الجمع وقالوا : بك شيطان . من يطلب أن يقتلك
21 أجاب يسوع وقال لهم : عملا واحدا عملت فتتعجبون جميعا
22 لهذا أعطاكم موسى الختان ، ليس أنه من موسى ، بل من الآباء . ففي السبت تختنون الإنسان
23 فإن كان الإنسان يقبل الختان في السبت ، لئلا ينقض ناموس موسى ، أفتسخطون علي لأني شفيت إنسانا كله في السبت
24 لا تحكموا حسب الظاهر بل احكموا حكما عادلا

والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.


↑ أعلى الصفحة ↑






لا يُقرأ في الكنيسة خلال هذه الفترة

السنكسار

اليوم 23 من الشهر المبارك برمودة, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
آمين.

23- اليوم الثالث والعشرين - شهر برمودة

استشهاد مار جرجس الرومانى

في مثل هذا اليوم من سنة 307 م استشهد القديس العظيم في الشهداء مار جاؤرجيوس . وقد ولد بالقبادوقية من أب أسمه أنسطاسيوس وأم تدعي ثاؤبستا . ولما صار ابن عشرين سنة مات والده . فذهب إلى دقلديانوس ليتقلد وظيفة والده فوجد أن الملك قد كفر وأمر بعبادة الأصنام فحزن وفرق كل ماله وأعطاه للمساكين وصرف غلمانه وتقدم إلى الملك معترفا بالسيد المسيح له المجد وكان ذلك بعد أن رأي منشورات الإمبراطور فصرخ في وسطهم قائلا " إلى متي تصبون غضبكم علي المسيحيين الأبرار وتكرهون الذين عرفوا الإيمان الحقيقي علي أن يتبعوا الديانة التي أنتم في شك منه لأنه غير حقيقية ؟ فأما أن تؤمنوا بهذه الديانة الحقيقية أو علي الأقل لا تقلقوا بحماقة أولئك المتمسكين بها . فأشار الملك إلى مفنانيوس ، أحد وزرائه لتهدئته فقال له : " من علمك هذه الجرأة " فأجابه : " هو الحق " ثم بدأ يشرحه له ، فتدخل الملك وأخذ يذكره بالرتب التي أنعم بها عليه ويعده بالمزيد منها إذا جحد مسيحه فرفض بآباء هذه العروض الزائلة ولم يلتفت إليها فعذبه كثيرا وكان الرب يقويه ويشفي جميع جراحاته .

ولما حار الملك في تعذيبه أستحضر ساحرا أسمه أثناسيوس وهذا أحضر كأسا ملأنا وتلا عليه من أقواله السحرية ، وقدمه للقديس فشربه بعد أن رسم عليه علامة الصليب ، فلم ينله آذى ، مما جعل أن الساحر نفسه يؤمن بالسيد المسيح ، ونال إكليل الشهادة فاغتاظ الملك وأمر بعصر جاؤرجيوس حتى يسلم الروح فطرحوه خارج المدينة ولكن السيد المسيح أقامه حيا وعاد هذا الشهيد إلى المدينة فرآه الجميع وآمن بسببه في تلك اللحظة ثلاثة آلاف وسبعمائة نفس . فأمر دقلديانوس بقطع رؤوسهم جميعا فنالوا إكليل الشهادة .

وكان بحضرة دقلديانوس بعض من الملوك فقالوا للقديس " نريد أن تجعل هذه الكراسي تورق وتثمر " . فصلي القديس إلى السيد المسيح فاستجاب طلبه . وأخذه مرة إلى مقبرة وطلبوا إليه أن يقيم من بها من الموتى ، فصلي إلى السيد المسيح فأقامهم الرب وبعد أن تحدثوا إليهم عادوا فرقدوا . وقدمت له امرأة فقيرة ابنها وكان أعمي وأصم وأخرس فصلي إلى السيد المسيح ورشم الطفل بعلامة الصليب فشفي من جميع أمراضه . وكان دقلديانوس مستمرا في تعذيبه فلما تعب من ذلك ومل صار يلاطفه ، ويعده أن يزوجه من أبنته إذا بخر للآلهة فخادعه ، جاؤرجيوس وأوهمه أنه قبل ذلك ففرح وأدخله إلى قصره وبينما كان يصلي سمعته الملكة وهو يقرأ المزامير فطلبت إليه أن يشرح ما كان يقوله . فبدأ يفسر لها كل الأمور من أول خلقة العالم إلى تجسد السيد المسيح فدخل كلامه في قلبها وآمنت بالمسيح له المجد .

وكان الملك قد أمر أن ينادوا في المدينة باجتماع الناس ليروا جاؤرجيوس يبخر لآلهة الملك , فلما اجتمع جمع كبير عند الأصنام وقف جاؤرجيوس وصرخ في الأصنام باسم الرب يسوع مخلص العالم . ففتحت الأرض فاها وابتلعت جميع الأصنام فخزي الملك ومن معه ودخل حزينا إلى قصره فقالت له الملكة : ألم أقل لك " لا تعاند الجليليين لان إلههم قوي ؟ " فعلم أن جاؤرجيوس قد أمالها هي الأخرى إلى أيمانه ودفعه الغيظ إلى أن أمر بتمشيط جسمها وقطع رأسها فنالت إكليل الشهادة . وأخيرا رأي دقلديانوس أن يضع حدا لتلك الفضائح التي تلحقه فقرر قطع رأس القديس جاؤرجيوس فنال إكليل الشهادة وأخذ أحد المسيحيين جسده ولفه في أكفان فاخرة ومضي به إلى بلده وبنوا علي اسمه كنيسة عظيمة شفاعته تكون معنا ولربنا المجد دائما . آمين


↑ أعلى الصفحة ↑






 «« اليوم السابق«« -الآن: السبت, 1 مايو 2010- »» اليوم التالي»» 
أختر اليوم الشهر سنة







شكر وتقدير

الصفحة الافتتاحية





العودة إلى الصفحة السابقة