الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد الجديد - القس أنطونيوس فكري

أعمال الرسل 24 - تفسير سفر أعمال الرسل

 

* تأملات في كتاب الأعمال:
تفسير سفر أعمال الرسل: مقدمة سفر أعمال الرسل | أعمال الرسل 1 | أعمال الرسل 2 | أعمال الرسل 3 | أعمال الرسل 4 | أعمال الرسل 5 | أعمال الرسل 6 | أعمال الرسل 7 | أعمال الرسل 8 | أعمال الرسل 9 | أعمال الرسل 10 | أعمال الرسل 11 | أعمال الرسل 12 | أعمال الرسل 13 | أعمال الرسل 14 | أعمال الرسل 15 | أعمال الرسل 16 | أعمال الرسل 17 | أعمال الرسل 18 | أعمال الرسل 19 | أعمال الرسل 20 | أعمال الرسل 21 | أعمال الرسل 22 | أعمال الرسل 23 | أعمال الرسل 24 | أعمال الرسل 25 | أعمال الرسل 26 | أعمال الرسل 27 | أعمال الرسل 28 | ملخص عام

نص سفر أعمال الرسل: أعمال الرسل 1 | أعمال الرسل 2 | أعمال الرسل 3 | أعمال الرسل 4 | أعمال الرسل 5 | أعمال الرسل 6 | أعمال الرسل 7 | أعمال الرسل 8 | أعمال الرسل 9 | أعمال الرسل 10 | أعمال الرسل 11 | أعمال الرسل 12 | أعمال الرسل 13 | أعمال الرسل 14 | أعمال الرسل 15 | أعمال الرسل 16 | أعمال الرسل 17 | أعمال الرسل 18 | أعمال الرسل 19 | أعمال الرسل 20 | أعمال الرسل 21 | أعمال الرسل 22 | أعمال الرسل 23 | أعمال الرسل 24 | أعمال الرسل 25 | أعمال الرسل 26 | أعمال الرسل 27 | أعمال الرسل 28 | أعمال الرسل كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

آيات (1، 2):-

وبعد خمسة أيام انحدر حنانيا رئيس الكهنة مع الشيوخ وخطيب اسمه ترتلس فعرضوا للوالي ضد بولس. فلما دعي ابتدا ترتلس في الشكاية قائلا:

واضح الرياء في خطاب ترتلس، إذ أن فيلكس كان رجلًا ذا سمعة سيئة. وَيُقَال أن فيلكس كان عبدًا محررًا من عبيد كلوديوس قيصر، قال عنه تاسيتوس المؤرخ الروماني أن بيده سلطان الأمير وفي أعماقه نفسية العبد. وغالبًا فإن ترتلوس كان رومانيًا خبيرًا في القوانين فاستأجره اليهود. وفيلكس هذا كان يعيش مع امرأته دروسلا في الحرام إذ أقنعها أن تترك زوجها وتعيش معه. ولاحظ حقد حنانيا وشيوخ السنهدريم الذين تركوا وظائفهم في أورشليم لينالوا من بولس في قيصرية.

 

آية (3):-

اننا حاصلون بواسطتك على سلام جزيل وقد صارت لهذه الامة مصالح بتدبيرك فنقبل ذلك ايها العزيز فيلكس بكل شكر في كل زمان وكل مكان.

واضح هنا النفاق.

 

آية (5):-

فاننا إذ وجدنا هذا الرجل مفسدا ومهيج فتنة بين جميع اليهود الذين في المسكونة ومقدام شيعة الناصريين.

وضح هنا التلفيق والكذب. مفسدًا= المعنى الأصلي إنسان ينقل العدوى للآخرين بمبادئه الهدامة. مهيج فتنة = هنا يلمس وترًا حساسًا لدى الوالي الذي لا يريد فتنة بالطبع في مجال ولايته. اليهود في المسكونة= اليهود الذين تجمعوا للحج من كل العالم نقلوا أخبار المشاكل التي ثارت في مجامع أسيا واليونان، وكم ذهب بولس إلى ساحات القضاء ولكن فلنلاحظ:-

1- أن ما حدث في أوروبا ليس من اختصاص فيلكس، ولكنها محاولة لإثارة الوالي.

2- لم يقل ترتلس ولا اليهود أنهم هم الذين أثاروا الفتنة في كل مكان.

شيعة الناصريين= فيها استهزاء. ونلاحظ أن اليهود هنا يسمون المسيحية أنها شيعة أي بدعة. وربما سمىَّ المسيحيون أنفسهم بالطريق أي طريق الخلاص أو طريق كمال الحق لإيمان إسرائيل.

 

آية (7):-

فاقبل ليسياس الامير بعنف شديد واخذه من بين ايدينا.

ليسياس لم يأتي بعنف شديد، بل هم الذين كادوا يفتكون ببولس.

 

آية (6):-

وقد شرع أن ينجس الهيكل أيضًا امسكناه وأردنا أن نحكم عليه حسب ناموسنا.

الإشارة هنا إلى تروفيموس وواضح الكذب إذ أن بولس لم يدُخِلْهُ إلى الهيكل.

 

آيات(10- 13):-

فاجاب بولس إذ اوما إليه الوالي أن يتكلم اني إذ قد علمت أنك منذ سنين كثيرة قاض لهذه الامة احتج عما في امري باكثر سرور. وانت قادر أن تعرف انه ليس لي أكثر من اثنى عشر يومًا منذ صعدت لاسجد في أورشليم. ولم يجدونى في الهيكل احاج أحدًا أو اصنع تجمعا من الشعب ولا في المجامع ولا في المدينة. ولا يستطيعون أن يثبتوا ما يشتكون به الآن على.

فيلكس فعلًا كان يحكم منذ ستة سنوات، وكلام بولس معناه أنك أيها الوالي لطول مدة حكمك أصبحت على دراية بقوانيننا وتقاليدنا كيهود، لذلك ستفهم قضيتي وأبعادها. وبهذا لم يتملق بولس الوالي كما فعل ترتلس. رد بولس فيه رد على الاتهامات الثلاثة الموجهة إليه.

1- تهمة الفتنة= ورَدَّ بولس أنه لم يبق في أورشليم فترة كافية ليكون حزبًا أو عصابة أو يثير فتنة. فكل الوقت الذي صرف لم يزد عن 12 يومًا منذ وصوله من أوروبا قضى منها 5 أياّم في قيصرية ويومين رحلة في الطريق إلى فيلكس.

2- تهمة الهرطقة= يعترف بولس أنه مسيحي ولكنه قال أن المسيحية تتفق مع الناموس والأنبياء. لذلك فيجب أن نقبلها حسنًا.

3- تهمة تدنيس الهيكل= يؤكد أن سلوكه كان في منتهى النظام ولا يستطيع أحد أن يثبت عليه أي مخالفة.

 

آية (14):-

ولكنني اقر لك بهذا انني حسب الطريق الذي يقولون له شيعة هكذا اعبد إله ابائي مؤمنا بكل ما هو مكتوب في الناموس والانبياء.

أعبد إله أبائى= إذًا هو تحت حماية القانون الروماني. فالقانون الروماني يقر بشريعة الديانة اليهودية، أمّا لو أدخل ديانة جديدة فلا حماية له من السلطة.

 شيعة = هو يردد ما قاله ترتلس أن المسيحية شيعة (آية5) فهو يعترف أنه انضم لشيعة الناصريين ولكنه لم يهجر إله أبائه.

 

آية (15):-

ولي رجاء بالله في ما هم أيضًا ينتظرونه أنه سوف تكون قيامة للاموات الأبرار والاثمة.

لي رجاء بالله= في القيامة التي يؤمنون بها.

 

آية (16):-

لذلك أنا أيضًا ادرب نفسي ليكون لي دائمًا ضمير بلا عثرة من نحو الله والناس.

أدرب نفسي= انشغلت بهذا الأمر أن أحيا وفق نواميس الله لا رغائبى وأحاول أن أجعل ضميري في سلام معي. وأحرص ألا أسيء إلى ضميري فالضمير هو ممثل الله في الأعماق.

 

آية (17):-

وبعد سنين كثيرة جئت اصنع صدقات لامتي وقرابين.

إشارة للصدقات التي جمعها. القرابين = ربما إشارة لموضوع تطهير النذيرين أو هي تعني أيضًا الصدقات (عب16:13).

 

آية (18):-

وفي ذلك وجدني متطهرا في الهيكل ليس مع جمع ولا مع شغب قوم هم يهود من اسيا.

كيف بعد هذا أكون عدوًا لأمتي.

 

آية (19):-

كان ينبغي أن يحضروا لديك ويشتكوا أن كان لهم علي شيء.

بولس هنا يفند رأى ترتلس بأنه يهيج المسكونة وأن يهود أسيا يشتكون منه فيقول أين هم يهود أسيا الذين يشتكون عليَّ. كان يجب أن يكونوا موجودين، فهم يعرفونني من زياراتي لأسيا وهم شهود على ما فعلته في الهيكل. ولكنهم لم يحضروا فليس لديهم شيء حقيقي أو اتهام يوجهونه إلىَّ. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى). وإن قالوا أنني أدخلت غرباء إلى الهيكل فليأتوا بهؤلاء الغرباء أمامك.

 

آية (20):-

أو ليقل هؤلاء أنفسهم ماذا وجدوا في من الذنب وأنا قائم أمام المجمع.

هؤلاء أنفسهم= أي يهود آسيا.

 

آية (21):-

الا من جهة هذا القول الواحد الذي صرخت به واقفا بينهم اني من أجل قيامة الاموات احاكم منكم اليوم.

يشير لقوله الذي شق به الفريسيين على الصدوقيين وأن القيامة هي عقيدته.

 

آية (22):-

فلما سمع هذا فيلكس امهلهم إذ كان يعلم باكثر تحقيق أمور هذا الطريق قائلا متى انحدر ليسياس الامير افحص عن اموركم.

فيلكس كان يعلم أن المسيحية ليست بهذه الصورة البشعة التي يصورونها بها ويعلم أن اتهاماتهم باطلة.

 

آية (23):-

وامر قائد المئة أن يحرس بولس وتكون له رخصة وأن لا يمنع أحدًا من أصحابه أن يخدمه أو يأتي إليه.

فيلكس لم يطلق سراح بولس لئلا يجرح مشاعر اليهود، مع أنه متيقن من براءته. وغالبًا فلأن فيلكس مرتشي فهو قد أخذ ثمن ذلك من اليهود. تكون له رخصة= يمكن أن يدخل ويخرج ويزوره الناس. إذًا فقد كان له فرصة للكرازة. وقد كان للرومان 3 أنواع من الحبس.

1- حبس داخل السجن= كما حدث لبولس وسيلا في فيلبى

2- حبس حر = يُعهَد بالسجين لأحد شيوخ الرومان ويصبح مسئولًا عنه، يُحْضِرهُ حالما يطلب للمحاكمة أو لإعادة محاكمتهُ.

3- حبس عسكرى= يعهد بالسجين لأحد العسكر، وتكون حياته بديلاً لحياة السجين. ويقيد يد العسكرى بيد السجين. ويكون هذا بالتناوب في فترات راحة العسكرى. ولقد كان السجين يحبس أحياناً في الثكنات العسكرية أو يسمح له بأن يؤجر بيتاً يسكن فيه، على مسئولية الجندى وتحت رعايته. وهذا هو الوضع الذي أمر به فيلكس والذي سيحدث في روما بعد ذلك.

 

آية (24):-

ثم بعد أيام جاء فيلكس مع دروسلا امراته وهي يهودية فاستحضر بولس وسمع منه عن الإيمان بالمسيح.

جاء= ربما بعد إجازة. دروسلا= ربما وهي يهودية أرادت أن تسمع من بولس عن المسيح الذي سمعت عنه من قبل ودروسلا هي ابنة هيرودس الذي أكله الدود.

 

آية (25):-

وبينما كان يتكلم عن البر والتعفف والدينونة العتيدة أن تكون ارتعب فيلكس واجاب أما الآن فاذهب ومتى حصلت على وقت استدعيك.

لا نجد بولس هنا يتكلم عن قضيته ولا عن العقائد المسيحية، فهو يعلم أي نوع هو فيلكس الوالي، وما الذي هو في إحتياج إليه، فهو مرتشى قاسى شهوانى، وزوجته اليهودية محتاجة لسماع هذا أيضاً، فهي تركت زوجها لتعيش مع هذا الوثنى في الحرام. ارْتَعَبَ = وياليت الرعب سبب توبة إذاً لخلص. أَمَّا الآنَ فَاذْهَبْ = كم مرة يحرك الرب قلوبنا فنؤجل التوبة، والفرصة قد لا تأتى ثانية كما حدث مع فيلكس هذا ودروسلا.

مَتَى حَصَلْتُ عَلَى وَقْتٍ أَسْتَدْعِيكَ = ولم يأتي هذا الوقت أبداً ولم يتأثر أو يتغير لا فيلكس ولا دروسلا. وهنا نرى حكمة بولس فهو تكلم عن البر للحاكم الشهوانى وعن التعفف للزوجين الزانيين وعن الدينونة العتيدة للقاضى المنحرف المرتشى.

 

آية (26):-

وكان أيضًا يرجو أن يعطيه بولس دراهم ليطلقه ولذلك كان يستحضره مرارا اكثر ويتكلم معه.

هنا نرى فيلكس المرتشي الذي طلب المكسب المادي وترك الكنوز الروحية.

 

آية (27):-

ولكن لما كملت سنتان قبل فيلكس بوركيوس فستوس خليفة له واذ كان فيلكس يريد أن يودع اليهود منة ترك بولس مقيدا.

فيلكس أراد إكرام اليهود لأنهم دفعوا له رشوة غالبًا، فمنع عن بولس الرخصة التي أعطاها له من قبل ليرضى اليهود (ولكن مع هذا إشتكاه اليهود لقيصر وعُزِل من منصبه). وتقييد بولس كان ليعطى انطباعًا لمن يأتي بعده أن بولس يستحق هذه القيود= يودع اليهود منًهَ= أي يجامل اليهود حتى لا يشتكوه لقيصر.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات سفر الأعمال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر أعمال الرسل بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-02-New-Testament/Father-Antonious-Fekry/05-Sefr-A3mal-El-Rosol/Tafseer-Sefr-Aamal-Al-Rosul__01-Chapter-24.html