الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - الأنبا مكاريوس الأسقف العام

مدخل إلى سفريّ المكابيين - الأنبا مكاريوس الأسقف العام

كاتب سفر المكابيين الأول

 

من الصعب تبنى وجهات النظر التي بأن كاتب سفر المكابيين الأول ينتمي إلى فرقة الصدوقيين، فهو لا يعادي الفريسيين العداء، فبينما يشير إلى التسامح في قانون السبت (1مكا2: 41 و9: 43) فهو مدقَق في الشريعة ولا يفصلها عن العهد، فإن حفظ اليهود الشريعة ونبذوا الوثنية -ولو اضطرهم الأمر إلى بذل ذواتهم- فإنهم سيحصلون على خيرات العهد. ومع أنه من أنصار الحشمونيين حيث يثنى على الحسيديين، فهو في المقابل لا يشير إلى الاسينيين المتحدّرين عن المكابيين. ومع أن البعض يرى أنه صدوقي فهو لا يشير كثيرًا إلى جماعته.

بل يرى بعض العلماء أن سفر المكابيين الأول غير متحيز، إذ أنه لا يتبنى أي من أفكار الفريسيين أو الصدوقيين، ولذلك فإنه كتب قبل القطيعة ما بين هركانوس والفريسيين، فالسفر يعرض لأفكار الصدوقيين ويتجنب أية أفكار تسئ إليهم، ولكنه في نفس الوقت يقدم أبناء متتيا كأبطال غيورين على الشريعة وخصوم للوثنية، وفي الوقت ذاته تجمعهم مع الحسيديين أهداف واحدة، وهكذا فهو ليس ضد الفريسيين، ومع ذلك فإنه يشير إلى خطأ الحسيديين عندما رحبوا بألكيمس كرئيس للكهنة، رغم عدم ارتياح يهوذا وأخوته (7: 8-18) ويسجل السفر هذا الارتداد الجزئي لهم مع نتائجه المأساوية، حيث يظهر ذلك من الكراهية والاستياء الموجودين وقت كتابة السفر ويظهران خلال عرض الأحداث.

St-Takla.org           Image: Pharisee صورة: فريسي

St-Takla.org Image: Pharisee

صورة في موقع الأنبا تكلا: فريسي

والكاتب يهودي من فلسطين تقي غير متعصَب، وهو شاهد أمين لأحداث السفر نظرًا لوقوفه على كافة الأحداث وجغرافية المكان بدقة، وهو مُشبَع بروح وطنية، أما عن أسلوبه في الكتابة فهو بسيط وصريح يحمل على الثقة بكتابه دون أن يترك مجالًا للشك، وهو يميل في كتابته إلى التشبه بكاتبي الأسفار التاريخية في العهد القديم. غير أنه لا يذكر اسم الله بشكل مباشر، ربما لحرمه الاسم وقدسيته (1) (منذ عصر المكابيين أو قبلها بقليل تحاشى اليهود ذكر لفظة الجلالة "يهوة" مستعيضين عنها بألفاظ [راجع التعليق على لفظه يهوه في القيمة العقائدية للسفر])، وربما رغبة منه في عدم مداخلة الله رأسًا في شئون البشر مما يتوافق مع عظمة الله من ناحية والحرية الممنوحة للإنسان منه من جهة أخرى، وهو كذلك لا يشير إلى الحياة الأبدية (1مكا2: 51) ولكن السفر به الكثير مما يدل على وجود مسيا وأن النصر يأتي من السماء. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى).

ومن الواضح أن هدف الكاتب كان قوميًا وتاريخيًا مع توجهاته الدينية الصدوقية الواضحة، سواء أكان ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر حيث يلاحظ الآتي (2):

1- أن الكاتب شخص محب لوطنه، ويرى أن شعبه هو الذي اختاره الرب ليحقق بهم أهدافه.

2- وهو ناموسي مدقق، يعتقد أنه من واجب كل يهودي أن يحفظ الناموس والوصايا (1: 16، 25، 48، 49، 55، 60، 63 و2: 20 22، 27، 42، 46، 48، 50 و3: 2) وهو كذلك يستنكر كل محاولة لإجبار اليهود على تدنيس السبت والأعياد (1: 45) وأكل الطعام غير الطاهر (1: 65) والذبح للأوثان (1: 45) ومع ذلك فهو يتعامل بمرونة في مسألة حفظ السبت -كما سبق- وهو ما يتفق مع موقف الرب يسوع من السبت (مرقس 2: 27) وهو وأن كان يتوافق مع تعليم الصدوقيين، إلاّ أن متتيا أبو المكابيين نفسه قد تعامل مع السبت بشيء من التفهّم.

3- يبين السفر أن كلمة الرب كانت عزيزة في تلك الأيام، وأن الأسفار المقدسة الموجودة بين أيديهم هي المصدر الوحيد للتعزية في الحزن والضيق (12: 9).

4- لا يشار إلى الله إلا بـ"إله السماء" أو "السماء" فقط (3: 19، 50، 60 و4: 10، 55 و12: 15) وهو ما يتفق مع توجَهات الصدوقيين بعد ذلك.

5- تمر مسألة رئاسة سمعان للكهنوت دون اعتراض أو تعليق، رغم تعارضها مع ما ورد في الشريعة من أن الكهنوت وقف على سبط لاوي بل وعلى عشيرة هارون فقط، وهو ما يتفق مع وجهة النظر الصدوقية أيضًا (أي عدم الالتزام بالوراثة).

6- لا توجد في السفر أية إشارة إلى التعليم بقيامة الأموات أو خلود النفس، رغم أنه من المعروف أن اليهود في ذلك الوقت كانوا عمومًا يؤمنون بهاتين العقيدتين (دانيال 2: 3 و2مكا7: 9، 11، 14، 29) ونحن نعلم أن الفريسيين كانوا يؤمنون بالقيامة (أعمال 23: 6) وقد خاض المكابيين المعارك وواجهوا الموت بلا خوف بسبب إيمانهم بالحياة الأبدية.

7- كما لا توجد في السفر أية إشارة إلى الرجاء المسياني، رغم ما جاء عنه في الأنبياء، وما كان يؤمن به الفريسيون وما جاء في (2: 47) إنما يشير إلى الاعتقاد بأنه يومًا ما ستملك أسرة داود، ولعل الكاتب كان يرى أن هذا الرجاء كان قد تحقق في الحشمونيين.

ولكن جميع ما سبق لا يؤكِّد أن الكاتب هو صدوقي خالص، حيث لم يكن الخلاف بين الفريقين قد تبلور تماما حتى زمن الكتابة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

كتاب مدخل إلى سفرًا المكابيون الأول و الثاني للأنبا مكاريوس - موقع تكلا بمصرموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/H-G-Bishop-Makarious/00-Book-of-Maccabees-Introduction/Makabayan-intro-028-Writer-First.html