الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - القمص تادرس يعقوب
من تفسير و تأملات الآباء الأولون

تفسير سفر صفنيا - المقدمة

دعوة للحياة المقدسة

 

* تأملات في كتاب صفنيا:
تفسير سفر صفنيا: مقدمة سفر صفنيا | صفنيا 1 | صفنيا 2 | صفنيا 3 | ملخص عام لسفر صفنيا

نص سفر صفنيا: صفنيا 1 | صفنيا 2 | صفنيا 3 | صفنيا كامل

مقدمة
صفنيا
الظروف المحيطة به
تاريخ كتابته
مفتاح السفر
سماته
أقسامه
يوم الرب العظيم أو التأديب ص1
محاكمة الأمم أو التوبة طريق الخلاص ص 2
من وحي سفر صفنيا

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الله في حبه للبشرية ينشغل بكل إنسانٍ، كما ينشغل بالبشرية كجماعةٍ. يود أن يقيم منها أيقونة حيَّة للقدوس، تتأهل للتمتع بالشركة في الأمجاد الأبدية، وتنعم بالفرح السماوي الذي لا ينقطع.

هذه الأيقونة لن تتحقق فينا ما لم نتمتع بالحياة المقدسة التي طريقها التوبة أو الرجوع إلى القدوس!

هذا هو غاية الكتاب المقدس كله، وغاية الخلاص الإلهي، وغاية هذا السفر، حيث يتجلى الله بكونه الإله القدوس الغيور. فهو يؤدب ليس إلاَّ لكي يُقدس، حتى لا يخلط الإنسان بين شركته مع الله وشركته مع الشر، الأمر الذي يستحيل تحقيقه أو قبوله من القدوس.

يفرح الله بالتوبة الجماعية، فكما يبسط يديه ليضم العالم كله كعروسٍ واحدةٍ مقدسةٍ، يود أن يفتح المؤمن قلبه ليتسع لكل إخوته، وتنعم البشرية كلها بالحياة الجديدة في الرب.

مسرة الله أن تتحول كل الشعوب إلى شفةٍ نقيةٍ تُسبح معًا بروحٍ واحدٍ، وتبتهج بالله مخلصها بفرحٍ دائمٍ، في حرية صادقة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

اَلأصحاح الأَوَّلُ (يوم الرب العظيم)

اَلأَصْحَاحُ الثَّانِي (محاكمة الأمم)

اَلأَصْحَاحُ الثَّالِثُ (أورشليم المتهللة)

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صفنيا:

اسم عبري يعني "يهوه يستر أو يخفي أو يحمي"، ربما كان اسمه في ذهنه حين كتب: "اطلبوا التواضع. لعلكم تُستَرون في يوم سخط الرب" (2: 3). وأيضًا تعني "الذي فيه خوف الرب".

بدأ عمله النبوي في بداية حكم يوشيا بن آمون ملك يهوذا. وهو نفسه من سبط يهوذا. عاصر إرميا النبي في بدء خدمته، واتفق معه في الهدف وطريقة الكتابة، وكان له دوره الرئيسي في الإصلاح الذي قام به يوشيا.

لا نعرف عن حياة صفنيا النبي شيئًا سوى ما ورد في هذا السفر. وقد نسب نفسه للملك حزقيا، لهذا يُظن أنه من نسل الملك الصالح حزقيا. وُلد في اليهودية، ولكن لا تُعرف بلدة مولده.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الظروف المحيطة به:

خلف حزقيا الملك ثلاثة من نسله بالتسلسل (2 مل 20-21). اثنان منهم كانا شريرين وعابدين للأوثان، فامتلأت أرض يهوذا بالعبادة الوثنية وانتشرت الرجاسات من كل صنفٍ. حلٌ الفساد الأخلاقي والظلم الاجتماعي في كل موقعٍ، فكان الأغنياء يستغلون الفقراء بصورةٍ بشعةٍ، وإذ جاء الملك الصالح يوشيا الذي جلس عل العرش وهو في السادسة عشر من عمره تعهد بالقيام بحركة إصلاحٍ وتجديدٍ، فصار من أكثر ملوك يهوذا المحبوبين.

إذ عاصر فترة الإصلاح في يهوذا، في أيام الملك يوشيا انقسم الشعب إلى أكثر من فريق:

1. الغالبية العظمى سايروا حركة الإصلاح، لكنهم اهتموا بالمظهر الخارجي دون إصلاح النفس والحياة الداخلية وسلوكهم. وقد وصفهم إرميا النبي في الأصحاحات الأولى من سفره، حيث كان كل ما يشغلهم هو وجود الهيكل في وسطهم، دون الاهتمام بتمتعهم بسكنى الرب وحلوله وسط شعبه.

2. بقية قليلة جدًا أمينة في إصلاح حياتها، تتمسك بكلمة الله، وتطلب مجده. هذه البقية كانت موضع سخرية الأغلبية.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

تاريخ كتابته:

 واضح أن صفنيا النبي بدأ خدمته قبل سقوط نينوى وظهور دولة بابل، ولم يكن إصلاح الملك يوشيا قد بدأ، هذا الإصلاح الذي لعب فيه صفنيا النبي دورًا هامًا. لهذا يرى البعض أن خدمته النبوية غالبًا ما بدأت حوالي عام 640 حتى سنة 625 ق.م. وأن هذا السفر سجله في أواخر هذه الفترة[1].

بدأ صفنيا النبي خدمته بعد حوالي خمسين عامًا من نبوة ناحوم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مفتاح السفر:

 "الرب إلهك في وسطك جبار، يخلص، يبتهج بكِ فرحًا. يسكت في محبته. يبتهج بكِ بترنمٍ" (3: 17).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سماته:

1. غايته الحث على التوبة كطريقٍ للخلاص، موبخًا القادة على جميع مستوياتهم والشعب، معلنًا قرب حلول الضيق، أي سبي يهوذا بواسطة البابليين أو الكلدانيين. لكنه على الأرجح غاب عن المشهد قبل أن يحل الخراب الذي تنبأ به عن أورشليم.

2. بدأ السفر بالويلات وانتهى بالتسبيح، كغالبية الأنبياء الذين ينذرون مؤكدين تأديبات الله، ثم يفتحون باب الرجاء خاصة بالإعلان عن مجيء المسيا. هكذا يمثل السفر قطعة موسيقية لأغنية الحب الإلهي الجاد، ففي حزن يبدأ السيمفونية ليعلن محبته الجادة، وبتهليلٍ يختم السيمفونية، منشدًا إياها في عذوبة رائعة. إنها من أعذب التسابيح المفرحة في العهد القديم.

3. يحمل هذا السفر اتجاهًا مسكونيًا، فإن كانت مملكة يهوذا تسقط تحت تأديبٍ سريعٍ بعد طول أناة الله عليها إلى أجيالٍ، فإن الأمم أيضًا تدخل تحت المحاكمة لشرها نحو الله ونحو شعبه. ولكن ينتهي السفر بأورشليم الجديدة التي تضم الشعوب لتصير شعب الله المسكوني. فالسفر هو دعوة البشرية كلها لتستيقظ من نومها، وتتمتع بالشركة مع الله والحياة الجديدة الفائقة.

4. واضح من السفر أن النبي قدم أحاديث كثيرة، وأنه في آخر حياته جمع بعض هذه الأحاديث بوحي الروح القدس في هذا السفر.

5. ككثيرٍ من أسفار الأنبياء حمل في نهايته لغة إنجيلية مفرحة، وبشارة للأمم أنهم سيدركون الحق الإلهي ويتمتعون به. وقد سجل ذلك بطريقة سهلة، بسيطة، مفهومة جدًا ومباشرة.

6. بكونه من السلالة الملكية يعرف ما قد حلّ بالقصر الملكي من خطايا وآثام، فكان في مركزٍ يسمح له بالحديث معهم عن أخطائهم بكل صراحة.

7. تكررت كلمة "يوم" سبع مرات في هذا السفر. إذ سبق اليوم رقم معين غالبًا ما يقصد به 24 ساعة، أو سنة كاملة، أما إذا لم يسبقه رقم فيُقصد به وقت معين. وذلك كالقول الاحتفال بيوم رئيس معين، فيقصد به تذكار كل حياته. فالقول "يوم الرب"، يعني عمل الرب، سواء في مجيئه للتأديب أو يوم الدينونة أو يوم الخلاص.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أقسامه:

1.     يوم الرب العظيم

 

[ص 1].

2.     محاكمة الأمم

 

[ص 2].

3.     أورشليم المتهللة

 

[ص 3].

 

تمثل هذه الأصحاحات الثلاثة أساس الشركة مع القدوس، وهو "الإيمان والرجاء والمحبة". ففي الأصحاح الأول يتجلى الإيمان، فبه ننال غفران الخطايا، إذ نؤمن بالله المحب العادل. في حنوه الشديد حازم لأجل بنياننا وشركتنا معه. وفي الأصحاح الثاني يعلن عن فتح باب الرجاء لكل الأمم والشعوب، فينتقل بنا من التأديب لأجل تقديسنا إلى قلبه المتسع المترقب خلاص العالم. وأخيرًا في الأصحاح الثالث تحول المحبة الإلهية قلوبنا إلى أورشليم المتهللة، إلى سماء مقدسة موضع سرور الله. إنه يقيم ملكوت السماوات في داخلنا، ويبتهج الله بنا حيث نحمل اسمه، ونتمتع بعمله الإلهي المفرح.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

يوم الرب العظيم أو التأديب ص1:

*     يعتبره بعض الدارسين السفر التقليدي للإعلان عن محاكمة الله للأمم في العهد القديم.

*     الله في غيرته النارية [18] لا يطيق أن يرى الإنسان ملتصقًا بالشر: "نزعًا انزع الكل عن وجه الأرض" [2]، بسبب شر الإنسان لا يحتمل حتى الخليقة غير العاقلة التي خلقها من أجل الإنسان.

*     ينزع الكل عن وجه الأرض، فإن صِرتَ سماءً لا ينزع عنك شيئًا، بل يُقيم في داخلك مع ملائكته. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). أما إذا صرت أرضًا، فتفقد نفسك (الإنسان) وجسدك (الحيوان) وفكرك (الطيور) ومواهبك (أسماك البحر) [3].

*     يؤكد الرب أن يوم التأديب سريع جدًا [7، 14].

*     لا يطيق الله الخلط بين كهنة الله وكهنة البعل.

*     يريد القدوس قداسة شعبه، فيرفض حتى الثياب الغريبة غير المقدسة [7، 8].

*     يتنبأ صفنيا عن سبي يهوذا بواسطة الكلدانيين [15].

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

محاكمة الأمم أو التوبة طريق الخلاص ص 2 :

*     جاء الأصحاح الثاني مشرقًا في أكثر بهاءٍ، حيث ينتقل من التأديب إلى الرجاء في مراحم الله خلال التوبة الجماعية. "اطلبوا الرب يا جميع بائسي الأرض" (2: 3).

*     يفرح الله بالتوبة الجماعية: "تجمَّعي واجتمعي أيتها الأمة غير المستحية" [1]. على أن يقدم كل عضو توبته كعلاقةٍ شخصيةٍ تمس أعماقه مع الله.

*     هذه التوبة الجماعية تضم الرعاة مع الرعية. فالكل محتاج للتوبة، يسند كل أحدٍ الآخر.

*     أيضًا يحتاج المؤمن إلى توبة شاملة، تمس نفسه في الداخل، وجسده ليكون مقدسًا بالتمام.

*     التوبة في إيجابيتها هي تحول نحو الله، نطلب الرب وبرَّه وتواضعه، يسكن فينا ويهبنا سماته.

*     أخطر عائق للتوبة هو الاستكانة وعدم الشعور بالحاجة إلى الله، فإن نفس الإنسان تصير مربضًا للحيوان [15] أي يلتقي بها كل فكرٍ حيوانيٍ شهوانيٍ.

أورشليم المتهللة أو عودة الأمم للرب ص3:

*     يُقدم الأصحاح الثالث أروع صورة للرجاء في العالم كله، لإسرائيل مع كل البشرية، حيث يتمتع الكل بمراحم الله وخلاصه العجيب.

*     الله وهو يوبخ شعبه يقدم التوبة كطريقٍ لخلاصهم، فاتحًا باب الرجاء للبشرية كلها خلال المسيا المخلص: "لأني حينئذٍ أحول الشعوب إلى شفةٍ نقيةٍ، ليدعوا كلهم باسم الرب ليعبدوهُ بكتفٍ واحدةٍ..." [9-10].

*     ماذا يعنى "يعبدوهُ بكتفٍ واحدةٍ" إلاَّ أن يحمل الكل صليب ربنا يسوع المسيح معًا كما بكتفٍ واحدةٍ.

*     ما هي التقدمة التي تقدمها الشعوب [10] سوى تقدمة المسيح ربنا الواحدة؟!

*     تنتهي نبوته بالفرح: "ترنمي يا ابنة صهيون.. الرب إلهكِ في وسطكِ جبار. يخلص. يبتهِج بكِ فرحًا".

*     إذ تحمل الكنيسة اسم عريسها وتصير حياتها تسبحة فرح يقول: "لأني أصيركم اسمًا وتسبيحة في شعوب الأرض كلها حين أرد مسبييكم قدام أعينكم قال الرب" [20].

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

من وحي سفر صفنيا

ردنيّ إليك، فأصير تسبحة لك!

 

*     أرى ذراعيك مبسوطتين ليّ أنا الخاطي.

أرجع إليك، فتحملني في أحضانك،

تقدسني بنعمتك يا أيها القدوس وحده.

أرجع إليك في مخدعي،

أتوب معترفًا بخطاياي وخطايا كل إخوتي.

التقي بك خفيةً كعريسٍ عجيبٍ،

والتقي بك مع إخوتي يا محب كل البشرية.

*     أؤمن أنك غافر الخطايا،

لا ترد نفسًا تأتي إليك،

بل تغسلها بدمك، وتطهرها، وتقدسها.

تبتر كل شرٍ فيها،

فإنك لن تقبل الشركة مع الشر والفساد!

*     أبواب الرجاء فيك مفتوحة،

من يقدر أن يغلقها أمامي؟!

لأدخل بالإيمان مملوء رجاءً وفرحًا وتهليلًا.

*     لتقم بحبك أورشليمك السماوية في داخلي.

ولتسكن أيها العريس الجبار في أعماقي.

تحول حياتي إلى عرسٍ لا ينقطع.

وتقدم ليّ عربون الأبدية هبة سماوية.

فأفرح مع إخوتي،

وأسبح معهم بشفةٍ واحدةٍ،

بك نصير جميعًا سيمفونية حب فريدة!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صفنيا: مقدمة | 1 | 2 | 3

 

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

فهرس التفسيرموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Tadros-Yacoub-Malaty/41-Sefr-Safania/Tafseer-Sefr-Safanya__00-introduction.html