الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

ايوب 27 - تفسير سفر أيوب

 

* تأملات في كتاب آيوب:
تفسير سفر أيوب: مقدمة سفر أيوب | ايوب 1 | ايوب 2 | ايوب 3 | ايوب 4 | ايوب 5 | ايوب 6 | ايوب 7 | ايوب 8 | ايوب 9 | ايوب 10 | ايوب 11 | ايوب 12 | ايوب 13 | ايوب 14 | ايوب 15 | ايوب 16 | ايوب 17 | ايوب 18 | ايوب 19 | ايوب 20 | ايوب 21 | ايوب 22 | ايوب 23 | ايوب 24 | ايوب 25 | ايوب 26 | ايوب 27 | ايوب 28 | أيوب 29 | أيوب 30 | أيوب 31 | أيوب 32 | أيوب 33 | أيوب 34 | أيوب 35 | أيوب 36 | أيوب 37 | أيوب 38 | أيوب 39 | أيوب 40 | أيوب 41 | أيوب 42 | التجارب: نظرة عامة على السفر | ملخص عام

نص سفر أيوب: أيوب 1 | أيوب 2 | أيوب 3 | أيوب 4 | أيوب 5 | أيوب 6 | أيوب 7 | أيوب 8 | أيوب 9 | أيوب 10 | أيوب 11 | أيوب 12 | أيوب 13 | أيوب 14 | أيوب 15 | أيوب 16 | أيوب 17 | أيوب 18 | أيوب 19 | أيوب 20 | أيوب 21 | أيوب 22 | أيوب 23 | أيوب 24 | أيوب 25 | أيوب 26 | أيوب 27 | أيوب 28 | أيوب 29 | أيوب 30 | أيوب 31 | أيوب 32 | أيوب 33 | أيوب 34 | أيوب 35 | أيوب 36 | أيوب 37 | أيوب 38 | أيوب 39 | أيوب 40 | أيوب 41 | أيوب 42 | ايوب كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

انتظر أيوب بعد ما قاله في إصحاح (26) فلما لم يتكلم أحد من الأصحاب تكلم هو.

الآيات 1-6:- "و عاد ايوب ينطق بمثله فقال، حي هو الله الذي نزع حقي والقدير الذي امر نفسي، أنه ما دامت نسمتي في ونفخة الله في انفي، لن تتكلم شفتاي اثما ولا يلفظ لساني بغش، حاشا لي أن ابرركم حتى أسلم الروح لا اعزل كمالي عني، تمسكت ببري ولا ارخيه قلبي لا يعير يومًا من ايامي".

 حي هو الله الذي نزع حقي= هو عظَّم الله إذ قال عنه أنه حي. فهو حي إلي الأبد. ومع ذلك تكلم عنه كلامًا قاسيًا لا يليق إذ قال أن الله نزع حقه أي ظلمه، إذ سمح باستمرار متاعبه. ولقد وبخه أليهو على هذه الكلمة بالذات. فالله عادل ولا ينزع حق أحد. ولكن الإنسان يميل إلي اليأس إن لم يحل الله مشكلته سريعًا، الإنسان لا يحتمل الانتظار، وهو غير صبور، لذلك يشكو، ولكنه حين يشكو تتمرر نفسه فيعود ويظن أن الله هو الذي مرر نفسه. القدير الذي أمر نفسي. وآية (2) هي قسم، وعلي ماذا يقسم أيوب؟ أنه طالما هو حي= نسمتي فيَّ لن تتكلم شفتاي إثمًا= مهما كانت الآلام التي يسمح بها الله عليَّ لن أخطئ في حقه.

ولا يلفظ لساني بغش=أي لو أظهر لي الله أو أي أحد أنني مخطئ سأعترف فورًا.

حاشا لي أن أبرركم= علي انتقاداتكم الظالمة لي. حتي أسلم الروح لا أعزل كمالي عني حتى وإن مت بسبب هذه النكبات، لن أخطيء إلي الله وسأظل في كمالي.

تمسكت ببري ولا أرخيه= هذا هو موضوع فخري وفرحي. قلبي لا يعير يومًا من أيامي= لن أخطئ كما لم أتخطئ من قبل، لذلك قلبي لا يلومني على أي خطية سابقة ولن أعطي قلبي فرصة على أن يلومني على خطية في المستقبل.

الآيات 7-10:- "ليكن عدوي كالشرير ومعاندي كفاعل الشر، لانه ما هو رجاء الفاجر عندما يقطعه عندما يسلب الله نفسه، افيسمع الله صراخه إذا جاء عليه ضيق، ام يتلذذ بالقدير هل يدعو الله في كل حين".

 أيوب يرفض أن يشابه الأشرار أو يكون مثلهم حتى لو كان شرهم يقودهم للغني والثروة. وقوله ليكن عدوي كالشرير= هذا قول مأثور كما يقول أحدهم الآن "إنشا الله عدوك" حين يسمع كلامًا سيئًا عن شخص يحبه. وقد استخدم دانيال هذا القول في دا 19:4 "الحلم لمبغضيك". والمعنى ليكن الشرير بالنسبة لي كأنه عدو لا أقبل أن أسير معه فطريقي غير طريقه. ومعاندي كفاعل الشر= هي تكرار بنفس المفهوم. والمعني أن أيوب يفضل آلامه مع كونه بارًا عن الغني والثروة مع طريق الشر. وما سبب رفض الشر؟ إيمانه بنهاية الشرير المخيفة= لأنه ما هو رجاء الفاجر عندما يقطعه الله أي يموت= عندما يسلب الله نفسه. هل بعد موته تنفعه ثروته أو عظمته. إنه سيترك كل هذا ويقف أمام الله. أفيسمع الله صراخه= حين يسمع الحكم بموته الأبدي. لا لن يسمع الله صراخ الشرير. وهذا ما حدث مع الغني "بيننا وبينكم هوة عظيمة.. (لو 19:16-31). والله يسمع الصراخ لو كان هنا في العالم، إذا قدم الشرير توبة. أم يتلذذ بالقدير= هناك مكانين بعد الموت أحدهما "فيه يتلذذ الإنسان الصالح بالقدير" والآخر فيه الإنسان الشرير يصرخ فلا يستجاب له. ومن يتلذذ بالقدير يدعو لله كل حين أي هو في اتصال مع الله، يكلمه ويتلذذ به. أفهل أخسر أبديتي وأن أتلذذ بالله هناك، من أجل أن أفرح بالشر علي الأرض. هذا كلام أيوب.

الآيات 11-23:- "اني اعلمكم بيد الله لا اكتم ما هو عند القدير، ها انتم كلكم قد رايتم فلماذا تتبطلون تبطلا قائلين، هذا نصيب الإنسان الشرير من عند الله وميراث العتاة الذي ينالونه من القدير، أن كثر بنوه فللسيف وذريته لا تشبع خبزا، بقيته تدفن بالموتان وارامله لا تبكي، أن كنز فضة كالتراب واعد ملابس كالطين، فهو يعد والبار يلبسه والبريء يقسم الفضة، يبني بيته كالعث أو كمظله صنعها الناطور، يضطجع غنيا ولكنه لا يضم يفتح عينيه ولا يكون، الاهوال تدركه كالمياه ليلا تختطفه الزوبعة، تحمله الشرقية فيذهب وتجرفه من مكانه، يلقي الله عليه ولا يشفق من يده يهرب هربا، يصفقون عليه بايديهم ويصفرون عليه من مكانه".

 إني أعلمكم بيد الله= بمعونة الله وقوته سوف أعلمكم ما هو الحق في موضوع خلافنا. لا أكتم ما هو عند القدير= أي مشورة الله ومقاصده

ها أنتم كلكم قد رأيتم= مشاهداتكم تؤيد وجهة نظري فلماذا تتبطلون تبطلًا= فما بالكم تنطقون بالباطل (ترجمة اليسوعيين). وأيوب اعتبر أن كلامهم باطل لأنهم قصدوا إثبات حتمية هلاك الأشرار ليصلوا إلي غرضهم أن أيوب كان شريرًا، لذلك سمح له الله بهذه الآلام. واعتبر أيوب أن كلامهم باطل لأنه كان ضد مشاهداتهم والتي أثبتها لهم أيوب أن الشرير قد ينجح وأن البار قد يتألم ويُظلم. ثم يورد أيوب عينة من أقوالهم التي قالوها = قائلين = هذا نصيب الإنسان الشرير. هم كانوا مصرين على حتمية أن الله يعاقب الشرير. وبماذا يعاقب الله الشرير؟ هنا أيوب يكرر كلام أصحابه إن كبر بنوه فللسيف = لا بُد وأن يموتوا (وهذه العبارة كم أتعبت أيوب بسبب موت أولاده) وذريته لا تشبع خبزًا= من ذهب للسيف ذهب والباقي يكون في مجاعة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). بقيته تدفن بالموتان= الموتان مرض يصيب المواشي، وحين يموت بقية أفراد عائلة الشرير به يصبح المعني أنهم يموتون كالمواشي بلا أي كرامة كما قيل عن يهوياقيم الملك الشرير "يهوياقيم يدفن دفن حمار" (إر 19:22).

أرامله لا تبكي= حتى أرملة الشرير لا تبكيه فهي استراحت منه. إن كنز فضة كالتراب راجع حب 6:2. مهما كان غني الشرير فكل ما كنزه يتحول لتراب، أو يتحول هو لتراب فلا يستفيد من ماله.

وبتدبير من الله تذهب ثروته للبار المظلوم الذي ظلمه = فهو يعد والبار يلبسه. يبني بيته كالعث = العث حين يبني بيته يتصور أنه قوي ومتين وسيحميه ولا يدري أنه يهدم في لحظة، بل يُنزع بيته كمظله صنعها الناطور = الناطور هو الحارس، وهو صباحًا يصنع لنفسه مظلة من حرارة الشمس، وإذا جاء المساء ينزعها. يضطجع غنيًا ولكنه لا يضم= مهما مات في كرامة فهو لن ينضم لجماعة القديسين والأفاضل. يفتح عينيه ولا يكون= حين يفتح عينيه في مكانه الجديد في الهاوية الهلاك، لا يجد نفسه في كرامة مثل التي تركها على الأرض. الأهوال تدركه كالمياه، ليلًا تخطفه الزوبعة الأهوال تحيط به كأنه محاط بمياه غامرة، يرتعب حين يدرك أنه سيغادر هذا العالم، وإذ يذكر انتقاله للعالم الآخر. وفجأة تخطفه زوبعة غضب الله، أو عاصفة الموت. وهي تخطفه ليلًا، والليل يشير للظلام والغضب والخوف. تحمله الشرقية = الشرقية هي الريح الحارة الساخنة المدمرة والتي تدمر الزروع. وفي هذا إشارة لغضب الله الذي يقتلعه من وسط ثروته ونجاحه ويدمر له كل ما بناه. والآية (22) تترجم هكذا "في ترجمة اليسوعيين "تهوي عليه ولا تشفق وهو هارب من يديها" وهي الترجمة الأدق أي أن غضب الله يهوي عليه ويدمره ولا يستطيع أن يهرب يصفقون عليه= كل البشر حوله حين يروا سقوطه يفرحون.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات أيوب: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر أيوب بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/20-Sefr-Ayoub/Tafseer-Sefr-Ayoob__01-Chapter-27.html