الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

ايوب 8 - تفسير سفر أيوب

 

* تأملات في كتاب آيوب:
تفسير سفر أيوب: مقدمة سفر أيوب | ايوب 1 | ايوب 2 | ايوب 3 | ايوب 4 | ايوب 5 | ايوب 6 | ايوب 7 | ايوب 8 | ايوب 9 | ايوب 10 | ايوب 11 | ايوب 12 | ايوب 13 | ايوب 14 | ايوب 15 | ايوب 16 | ايوب 17 | ايوب 18 | ايوب 19 | ايوب 20 | ايوب 21 | ايوب 22 | ايوب 23 | ايوب 24 | ايوب 25 | ايوب 26 | ايوب 27 | ايوب 28 | أيوب 29 | أيوب 30 | أيوب 31 | أيوب 32 | أيوب 33 | أيوب 34 | أيوب 35 | أيوب 36 | أيوب 37 | أيوب 38 | أيوب 39 | أيوب 40 | أيوب 41 | أيوب 42 | التجارب: نظرة عامة على السفر | ملخص عام

نص سفر أيوب: أيوب 1 | أيوب 2 | أيوب 3 | أيوب 4 | أيوب 5 | أيوب 6 | أيوب 7 | أيوب 8 | أيوب 9 | أيوب 10 | أيوب 11 | أيوب 12 | أيوب 13 | أيوب 14 | أيوب 15 | أيوب 16 | أيوب 17 | أيوب 18 | أيوب 19 | أيوب 20 | أيوب 21 | أيوب 22 | أيوب 23 | أيوب 24 | أيوب 25 | أيوب 26 | أيوب 27 | أيوب 28 | أيوب 29 | أيوب 30 | أيوب 31 | أيوب 32 | أيوب 33 | أيوب 34 | أيوب 35 | أيوب 36 | أيوب 37 | أيوب 38 | أيوب 39 | أيوب 40 | أيوب 41 | أيوب 42 | ايوب كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

نجد هنا خطاب بلدد، وهو استمر في نفس منهج أليفاز في محاولة إثبات شر أيوب وبينما بني أليفاز رأيه على الرؤى والإعلانات الإلهية بني بلدد رأيه على حكمة بني المشرق والتقاليد المسلَمَّة من الآباء الأولين. وأيضًا كان كلام بلدد كلام رائع ولكنه أخطأ في التطبيق، بل كان كلامه بلا أي عطف أو شفقة على أيوب المسكين.

الآيات 1-7:- "فاجاب بلدد الشوحي وقال، إلى متى تقول هذا وتكون اقوال فيك ريحا شديدة، هل الله يعوج القضاء أو القدير يعكس الحق، إذ اخطا إليه بنوك دفعهم إلى يد معصيتهم، فان بكرت أنت إلى الله وتضرعت إلى القدير، أن كنت انت زكيا مستقيما فانه الآن يتنبه لك ويسلم مسكن برك، وأن تكن اولاك صغيرة فاخرتك تكثر جدا".

 قال أيوب كلام كثير صحيح، أما بلدد فاحتد وهاجمه. أقوال فيك ريحًا شديدة= هو شبه كلام أيوب بريح شديدة لأنه كان يتكلم بحدة، ولكنها أقوال تافهة بلا قيمة كالهواء. هل الله يعوج القضاء= أيوب لم يقل هذا. ولكن بلدد يظهر أنه يدافع عن الله لكنه في الواقع يحاول إثبات شر أيوب وأنه يستحق ما هو فيه من ألام. إذ أخطأ إليه بنوك دفعهم إلي يد معصيتهم= هذا القول فظيع. حتى وإن كان أولاد أيوب أشرار، فما كان يجب على بلدد أن يزيد جروح أيوب هكذا بينما هو قد أتي ليعزيه. ثم يدعو أيوب للتوبة فيعيده الله أحسن مما كان. فإن بكرت أنت= لا تكن شريرًا مثل أولادك الذين فاتتهم فرصة التوبة فهلكوا بل أسرع وانتهز الفرصة وتب. ويسلم مسكن برك= إن كنت تقدم توبة حقيقية وترضي الله في طرقك ويكون بيتك مسكن بر لا مسكن ظلم، ولا يكون في بيتك غنيمة غنمتها بدون وجه حق حينئذ يستمع لك الله.

الآيات 8-10:- "اسال القرون الاولى وتاكد مباحث ابائهم، لاننا نحن من امس ولا نعلم لأن ايامنا على الأرض ظل، فهلا يعلمونك يقولون لك ومن قلوبهم يخرجون اقوالا قائلين".

 نظرية بلدد هي أن نكبة الأشرار أكيدة حتى وإن كانت فترة من حياتهم مزدهرة فبالتأكيد ستكون فترة قصيرة بعدها يأتي عليهم الشر. ويبرهن على ذلك بأن يلجأ لحكمة الآباء الأولين الذي سجلوا هذا الرأي= اسأل القرون الأولي= وهذا ما تفعله كنيستنا التي تهتم بأقوال الآباء. والفلسفة تعلمنا بأن الإنسان يبدأ من حيث إنتهي أباؤه، أي هو ينتفع بخبراتهم ويضيف عليها. بينما الحيوان يبدأ من حيث بدأ أبائه. لذلك يتقدم الإنسان في المعرفة ويبقي الحيوان على ما هو عليه. لأننا نحن من أمس= أي خبرتنا هي لا شيء. بجانب خبرة وحكمة الآباء الأولين لذلك فأنا آخذ وأقتبس من حكمتهم. وكأنه يقول لأيوب أنت لا تصدقنا ولا تريد أن تعترف بنظريتنا، هب أننا لا نعرف شيء وخبرتنا قليلة بسبب نقص أيامنا= أيامنا على الأرض ظل= أي قصيرة، لكن حاول أن تستفيد من خبرة الأولين الذين من قلوبهم يخرجون أقوالًا= أي أن ما يقوله الآباء يقولونه بصدق من كل قلبهم حسب ما يؤمنون به وما اختبروه.

St-Takla.org Image: An Egyptian spider, photo from Alexandria - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: عنكبوت من العناكب المصرية في الإسكندرية - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلا

St-Takla.org Image: An Egyptian spider, photo from Alexandria - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: عنكبوت من العناكب المصرية في الإسكندرية - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلا

الأيات 11-19:- "هل ينمي البردي في غير الغمقة أو تنبت الحلفاء بلا ماء، وهو بعد في نضارته لم يقطع ييبس قبل كل العشب، هكذا سبل كل الناسين الله ورجاء الفاجر يخيب، فينقطع اعتماده ومتكله بيت العنكبوت، يستند إلى بيته فلا يثبت يتمسك به فلا يقوم، هو رطب تجاه الشمس وعلى جنته تنبت خراعيبه، واصوله مشتبكة في الرجمة فترى محل الحجارة، أن اقتلعه من مكانه يجحده قائلًا ما رايتك، هذا هو فرح طريقه ومن التراب ينبت اخر".

 هذه الآيات غالبًا هي قطعة شعر قالها الحكماء القدماء ويرددها هنا بلدد متهمًا أيوب بأنه مرائي شرير وكان نجاحه وقتيًا.

هل ينمي البردي في غير الغمقة. أو تنبت الحلفاء بلا ماء= البردي والحلفاء ينميان على ضفاف النيل في مصر. وهما يحتاجان للماء الكثير وحينما يقطعان وينفصلان عن الماء سريعًا ما يجفوا. أو إذا انقطع عنهم الماء= وهو بعد في نضارته لم يقطع ييبس بسرعة جدًا بالمقارنة مع العشب ويفقد نضارته. وهكذا الإنسان المرائي حين يترك الله يموت ويهلك ويذهب عنه بهاؤه. قد يستمر بهاؤه ونجاحه فترة ولكن سريعًا سيزول عنه كل ازدهار بسبب شره لأن الله سيتخلي عنه مثلما يبس البردي بسرعة حين انقطع عنه الماء. ولذلك لأن جذور البردي ضعيفة جدًا فإن لم يُروَ جيدًا ييبس بسرعة جدًا مهما بدا في خضرة وجمال وقتي.

ورجاء المرائين خداع شديد لأنفسهم، فالشرير إذا نجح وقتيًا يمني نفسه بأن نجاحه سيستمر، وهو يثق في نفسه بغرور وربما في كفاءته. ولكن ما نجاحه إلا كبيت العنكبوت= ولكن نجاحه هذا لا بُد وسيزول كما يزول بيت العنكبوت بسهولة جدًا بالمكنسة أي عندما يأتي الله ليطهر بيته. إن العنكبوت يبني بيته ويعجب به جدًا ولا يدري أنه واهي جدًا وفي لحظة ينتهي. بل هناك مقارنة تعقد بين العنكبوت والنحلة فكلاهما يكد ويعمل بجد، ولكن بينما النحلة تتغذي على الندي السماوي، أو على ثمار الندي السماوي فتنتج عسلًا (ثمار الندي السماوي أي كلمة الله) والعسل الناتج يكون فيه غذاء وفائدة للجميع، نجد العنكبوت يتغذي على إصطياد الحشرات وافتراسها. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وهكذا الشرير ينهب بيوت المظلومين وحين يزول نجاح الشرير وينهدم كل ما بناه. ينقطع اعتماده= أي رجاؤه.

ثم شبه المرائي بشجرة تنمو وسط أحجار، والشجرة أقوي من البردي ولها جذور تمتد لتبحث عن الماء. لكنها لوجودها وسط الأحجار لا تعيش طويلًا لأن جذورها تصطدم بالأحجار. وهذه الشجرة مهما كان جمالها فأي دودة أو حشرة زراعية تجعلها تجف. وما حدث مع يقطينة يونان مثل واضح فلا يوجد شيء ثابت في هذا العالم. رطب تجاه الشمس= أي تخضر تجاه الشمس وعلي جنته تنبت خراعيبه= الخراعيب هي الأغصان. أي أن أغصان هذه الشجرة ممتدة وتظلل البستان المزروعة فيه. ولكن مشكلة هذه الشجرة وجود حجارة كثيرة (راجع مثل الزارع) وأصوله مشتبكة في الرجمة= أي جذور الشجرة مصطدمة مع الحجارة. مثل هذه الشجرة أي آفة تقتلها سريعًا وتتلاشي حتى إن إقتلعه من مكانه يجحده قائلًا ما رأيتك= كلام بأسلوب شعري بمعني أنه بعد اختفاء الشجرة وهلاكها، لو ظهرت مرة أخري فمكانها يقول لها لا أعرفك. وهكذا الشرير فكل نجاحه ينتهي (طريق الأشرار تهلك مز 6:1). ولا يترك شيئًا لنسله ينتفعون به. هذا هو فرح طريقه= نهاية أفراح الشرير خراب كل شيء. هذا هو الدرس الذي تعلمنا الحياة إياه. ولكن هل يستفيد الناس؟‍ أبدًا فبعد أن ينتهي شرير ويخرب يقوم آخر مكانه من التراب ينبت آخر. ربما قوله من التراب يعني الشجرة التي يمكن أن تنبت مكان الشجرة القديمة ولكن سيكون لها نفس المصير فالأحجار ما زالت موجودة. وربما يشير للخاطئ الذي مات وذهب للتراب وسيأتي بعده أناس ترابيون (عالميون، دنيويون، شهوانيون) يكونون في مثل شره وحماقته، وأيضًا سيكون لهم نفس مصيره.

الآيات 20-22:- "هوذا الله لا يرفض الكامل ولا ياخذ بيد فاعلي الشر، عندما يملا فاك ضحكا وشفتيك هتافا، يلبس مبغضوك خزيا أما خيمة الأشرار فلا تكون". .

 بلدد في ختام حديثه يضع أمام أيوب طريقا الحياة والموت، البركة واللعنة. بمعني أن نصيبه البركة لو كان كاملًا مستقيمًا، فالله لا يرفض الكامل. بل يملأ فاه ضحكًا. ويلبس مبغضوه خزيًا= قد يخزي أعداء البار هنا في الأرض ولكن من المؤكد أن خزيهم سيكون كاملًا في السماء حينما يرونه متوجًا بالمجد. والعكس فالله لا يأخذ بيد فاعلي الشر. ويهدم مسكنهم= أما خيمة الأشرار فلا تكون.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات أيوب: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر أيوب بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/20-Sefr-Ayoub/Tafseer-Sefr-Ayoob__01-Chapter-08.html