الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

نحميا 4 - تفسير سفر نحميا

 

* تأملات في كتاب نحميا:
تفسير سفر نحميا: مقدمة سفر نحميا | نحميا 1 | نحميا 2 | نحميا 3 | نحميا 4 | نحميا 5 | نحميا 6 | نحميا 7 | نحميا 8 | نحميا 9 | نحميا 10 | نحميا 11 | نحميا 12 | نحميا 13 | ملخص عام

نص سفر نحميا: نحميا 1 | نحميا 2 | نحميا 3 | نحميا 4 | نحميا 5 | نحميا 6 | نحميا 7 | نحميا 8 | نحميا 9 | نحميا 10 | نحميا 11 | نحميا 12 | نحميا 13 | نحميا كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-6:- ولما سمع سنبلط أننا اخذون في بناء السور غضب واغتاظ كثيرا وهزا باليهود. وتكلم أمام إخوته وجيش السامرة وقال ماذا يعمل اليهود الضعفاء هل يتركونهم هل يذبحون هل يكملون في يوم هل يحيون الحجارة من كوم التراب وهي محرقة. وكان طوبيا العموني بجانبه فقال أن ما يبنونه إذا صعد ثعلب فانه يهدم حجارة حائطهم. اسمع يا الهنا لاننا قد صرنا احتقارا ورد تعييرهم على رؤوسهم واجعلهم نهبا في ارض السبي. ولا تستر ذنوبهم ولا تمح خطيتهم من امامك لأنهم اغضبوك أمام البانين. فبنينا السور واتصل كل السور إلى نصفه وكان للشعب قلب في العمل.

نجد هنا مقاومات الأعداء لعمل الله، فالعمل الناجح لا بُد له من مقاومة داخلية وخارجية. وفي (2) إخوته = أي رؤساء السامريين. جيش السامرة = أي السامريون القادرون على الحرب. وغالباً هم جماعة غير منظمة تجمعوا خوفاً من أن يقوم اليهود ببناء مدينتهم أورشليم فترجع مملكتهم إلى ما كانت عليه. أو يكون جيش السامرة هو الحامية الخاضعة لسنبلط كوالى والغالب هم المجموعتين معاً. هل يتركونهم = أي هل سيتركهم ملك فارس ورجاله يقومون بهذا العمل. كُوم التراب = وجد الذين نبشوا حديثاً أساسات الهيكل أن التراب والحجارة تكومت فوق الأساسات في بعض الأماكن 125 قدماً. وهي محرقة = فقد هدم البابليين كل شىء من حجارة وأحرقوا كل ما كان من خشب. وفي (3) إذا صعد ثعلب = اى أن حيوان خفيف يهدم الحائط إذا صعد عليه. ولاحظ أنهم كانوا يهزأون من اليهود بينما هم كانوا خائفين منهم. وفي آية (4) إسمع يا إلهنا = صلى نحميا بحسب عادته. إذاً نحميا لم يرد على السخرية بل صلى. ونلاحظ في صلاته أنه يطلب عقابهم. وهذه تعتبر بروح النبوة وليس بروح الإنتقام. وهو لا يطلب هذا لمجد شخصى أو لأنه قد لحقته إهانة شخصية بل لأنه غار على مجد الله = لأنهم أغضبوك أمام البانين (آية 5)= لقد قصد الأعداء أن تصل كلمات السخرية أمام الشعب الذي يبنى السور ليلقوا الإضطراب واليأس والإحباط بينهم فيبعدونهم عن قائدهم ويكفوا عن العمل، كما فعل ربشاقى (2 مل 26:18-28). وفي (6) إلى نصفه = أي إلى نصف العلو المقصود. لأننا نرى في آية (7) أنهم كانوا قد اكملوا دائرة السور وإتصل كلهُ بعضه ببعض وكان ذلك في مدة 52 يوماً.

 

St-Takla.org Image: The enemies of the people plot to fight them, in order to stop building the wall of Jerusalem: Sanballat the Horonite, Tobiah the Ammonite official, and Geshem the Arab (Nehemiah 4:1-9) صورة في موقع الأنبا تكلا: أعداء الشعب يتآمرون لمحاربة أورشليم بسبب السور: سنبلط الحوروني - طوبيا العبد العموني - جشم العربي (نحميا 4: 1-9)

St-Takla.org Image: The enemies of the people plot to fight them, in order to stop building the wall of Jerusalem: Sanballat the Horonite, Tobiah the Ammonite official, and Geshem the Arab (Nehemiah 4:1-9)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أعداء الشعب يتآمرون لمحاربة أورشليم بسبب السور: سنبلط الحوروني - طوبيا العبد العموني - جشم العربي (نحميا 4: 1-9)

الآيات 7-14:- ولما سمع سنبلط وطوبيا والعرب والعمونيون والاشدوديون أن أسوار أورشليم قد رممت والثغر ابتدات تسد غضبوا جدًا. وتامروا جميعهم معا أن ياتوا ويحاربوا أورشليم ويعملوا بها ضررا. فصلينا إلى الهنا واقمنا حراسا ضدهم نهارا وليلا بسببهم. وقال يهوذا قد ضعفت قوة الحمالين والتراب كثير ونحن لا نقدر أن نبني السور. وقال اعداؤنا لا يعلمون ولا يرون حتى ندخل إلى وسطهم ونقتلهم ونوقف العمل. ولما جاء اليهود الساكنون بجانبهم قالوا لنا عشر مرات من جميع الاماكن التي منها رجعوا الينا. فاوقفت الشعب من اسفل الموضع وراء السور وعلى القمم اوقفتهم حسب عشائرهم بسيوفهم ورماحهم وقسيهم. ونظرت وقمت وقلت للعظماء والولاة ولبقية الشعب لا تخافوهم بل اذكروا السيد العظيم المرهوب وحاربوا من أجل اخوتكم وبنيكم وبناتكم ونسائكم وبيوتكم.

الأشدوديون = إحدى مدن فلسطين الخمس. ولاحظ كثرة أعداء الشعب.

صلينا.... وأقمنا حراساً = الصلاة أولاً ثم العمل والجهاد فكلاهما مكمل للآخر. فالصلاة وحدها لا تكفى بدون العمل. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). والعمل وحده لا يكفى بدون صلاة. والنعمة والجهاد يكملون بعضهما. وقال يهوذا = كانوا قد تعبوا لأن حجم العمل كان عظيماً، والمقاومة كانت عظيمة، فمن الخارج مقاومات ومن الداخل مخاوف. والتراب كثير = فكان عليهم أن يحفروا كثيراً ليكشفوا الأساس أو يضعوا أساس جديد. هنا مشكلة أخرى فالتخاذل الآن من اليهود أنفسهم بحجة أن التراب كثير. ومعنى آية (11) أن الأعداء نشروا إشاعات ليرعبوهم، أن الأعداء سيدخلوا عليهم ويقتلونهم على حين غرة. ومعنى آية (12) أن اليهود الساكنون في أماكن خارج أورشليم ومجاورة للسامريين والعمونيين والعرب كانوا يأتون ليعملوا في السور، وحينما يأتون كانوا يأتون معهم بما يسمعون من إشاعات ومؤامرات الأعداء ضد الشعب، أن الأعداء سيأتون فجأة ويدخلون ويقتلون ويوقفون العمل. عشر مرات = أي مرات عديدة فهم في كل يوم حينما كانوا يأتون للعمل، كانوا يحملون معهم أخباراً مخيفة.

St-Takla.org Image: Everybody working with Nehemiah; some in construction and the others in protection (Nehemiah 4:15-23) صورة في موقع الأنبا تكلا: الجميع يعمل مع نحميا فالبعض يبنى والبعض يحرس (نحميا 4: 15-23)

St-Takla.org Image: Everybody working with Nehemiah; some in construction and the others in protection (Nehemiah 4:15-23)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الجميع يعمل مع نحميا فالبعض يبنى والبعض يحرس (نحميا 4: 15-23)

فأوقفت الشعب = أخذ جزءاً من الشعب وجعلهم حراساً. البعض كان تحت السور للدفاع والبعض فوق السور للمراقبة. ونظرت = نظرت إلى فوق إلى الله مصدر المعونة

لا تخافوهم بل اذكروا السيد = مهما كان العدو جباراً عاتياً قوياً فالله أقوى والعدو الجبار أمامه كلا شىء.

 

الآيات 15-23:-  ولما سمع اعداؤنا أننا قد عرفنا وابطل الله مشورتهم رجعنا كلنا إلى السور كل واحد إلى شغله. ومن ذلك اليوم كان نصف غلماني يشتغلون في العمل ونصفهم يمسكون الرماح والاتراس والقسي والدروع والرؤساء وراء كل بيت يهوذا. البانون على السور بنوا وحاملو الاحمال حملوا باليد الواحدة يعملون العمل وبالأخرى يمسكون السلاح. وكان البانون يبنون وسيف كل واحد مربوط على جنبه وكان النافخ بالبوق بجانبي. فقلت للعظماء والولاة ولبقية الشعب العمل كثير ومتسع ونحن متفرقون على السور وبعيدون بعضنا عن بعض. - فالمكان الذي تسمعون منه صوت البوق هناك تجتمعون الينا الهنا يحارب عنا. - فكنا نحن نعمل العمل وكان نصفهم يمسكون الرماح من طلوع الفجر إلى ظهور النجوم وقلت في ذلك الوقت أيضًا للشعب ليبت كل واحد مع غلامه في وسط أورشليم ليكونوا لنا حراسا في الليل وللعمل في النهار. ولم اكن أنا ولا اخوتي ولا غلماني ولا الحراس الذين ورائي نخلع ثيابنا كان كل واحد يذهب بسلاحه إلى الماء.

كان ما حدث أن نحميا يقسم العاملين قسمين، قسم للبناء وقسم للحرب معطلًا للبناء. فلما وصل لنحميا أن الأعداء فهموا أنهم مستعدين أعاد الرجال للبناء.

وفي (15) وأبطل الله = كان قد طلب المعونة من الله، وهنا يعترف أن الله هو الذي أبطل مشورتهم.

وفي (16) نصف غلمانى = أي خدامه المخصصون له كوالٍ. والرؤساء وراء = يُعَلِّمون ويقودون ويشددون أيادى الشعب. وآية (17) باليد الواحدة يعملون... وبالأخرى يمسكون السلاح هذا لا يفهم حرفياً. وتفسيرها في (18) أن السيف معلق على جنب كل واحد والبناء يتم بكلتا اليدين. وروحياً فسلاحنا هو كلمة الله وعلينا أن لا نتركها بينما نعمل اليوم كله وكلمة الله هي سيف ذو حدين (عب 12:4) وبها حارب السيد المسيح إبليس. وبنفس المفهوم نفهم وكان النافخ بالبوق بجانبى = فالحرب الروحية تحتاج لنافخ البوق الذي ينبه بأن هناك هجوم والهجوم قد يأتي من أي جانب. والبوق أيضاً هو كلمة الله (إش 1:58) وهو يجمع الكل ليحارب الجميع وهذا معنى آية (20) فإذا سمعت الكنيسة عن جهة أو شخص ضعيف عليهم أن يساندوه بصلواتهم ومحبتهم ورعايتهم لهُ حتى لا يفشل. وفي (21) فكان نصفهم = أي نصف غلمان نحميا المذكورين في آية (16) وهؤلاء تقلدوا السلاح الثقيل (رماح/ أتراس / قسى / دروع) أما سلاحنا (أف6). وإكتفى الشعب العادى الذي يبنى بحمل السيوف. وفي (22) ليبت كل واحد = كان عليهم خطر إذا تركوا أورشليم وذهبوا إلى أماكنهم وكان خطر أيضاً على الباقين في أورشليم لأنهم أصبحوا قليلين. وفي (23) نخلع ثيابنا = أي كانوا مستعدين للقتال في كل وقت حتى في وقت نومهم القليل. وهذا القول عن نحميا وغلمانه الحراس. بسلاحه إلى الماء = هم مستعدون دائماً، فكانوا يذهبون للإستحمام والشرب وهم بسلاحهم حتى لا يفاجئهم العدو.

هذا بالضبط ما كان يقصده السيد المسيح حين قال "إسهروا إذاً لأنكم لا تعلمون في أية ساعة يأتي ربكم" (مت24: 42) + "أنظروا. اسهروا وصلوا لأنكم لا تعلمون متى يكون الوقت" (مر13: 33). والمعنى أن نحيا حياتنا ونباشر أعمالنا بطريقة عادية، لكن على أن يكون القلب متوقعا تلك الساعة في أي لحظة، وذلك بحياة التوبة وبصلة مستمرة بالعقل والقلب بالله، والصلة بالله هي الصلاة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات نحميا: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر نحميا بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/16-Sefr-Nahamia/Tafseer-Sefr-Nehemiah__01-Chapter-04.html