الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

ملوك الأول 12 - تفسير سفر الملوك الاول

 

* تأملات في كتاب ملوك أول:
تفسير سفر الملوك الأول: مقدمة ملوك أول | ملوك الأول 1 | ملوك الأول 2 | ملوك الأول 3 | ملوك الأول 4 | ملوك الأول 5 | ملوك الأول 6 | ملوك الأول 7 | ملوك الأول 8 | ملوك الأول 9 | ملوك الأول 10 | ملوك الأول 11 | ملوك الأول 12 | ملوك الأول 13 | ملوك الأول 14 | ملوك الأول 15 | ملوك الأول 16 | ملوك الأول 17 | ملوك الأول 18 | ملوك الأول 19 | ملوك الأول 20 | ملوك الأول 21 | ملوك الأول 22 | ملخص عام

نص سفر الملوك الأول: الملوك الأول 1 | الملوك الأول 2 | الملوك الأول 3 | الملوك الأول 4 | الملوك الأول 5 | الملوك الأول 6 | الملوك الأول 7 | الملوك الأول 8 | الملوك الأول 9 | الملوك الأول 10 | الملوك الأول 11 | الملوك الأول 12 | الملوك الأول 13 | الملوك الأول 14 | الملوك الأول 15 | الملوك الأول 16 | الملوك الأول 17 | الملوك الأول 18 | الملوك الأول 19 | الملوك الأول 20 | الملوك الأول 21 | الملوك الأول 22 | ملوك الأول كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-24:- وذهب رحبعام إلى شكيم لانه جاء إلى شكيم جميع إسرائيل ليملكوه. ولما سمع يربعام بن نباط وهو بعد في مصر لانه هرب من وجه سليمان الملك واقام يربعام في مصر وارسلوا فدعوه اتى يربعام وكل جماعة إسرائيل وكلموا رحبعام قائلين. أن اباك قسى نيرنا واما أنت فخفف الآن من عبودية ابيك القاسية ومن نيره الثقيل الذي جعله علينا فنخدمك. فقال لهم اذهبوا إلى ثلاثة أيام أيضًا ثم ارجعوا إلى فذهب الشعب. فاستشار الملك رحبعام الشيوخ الذين كانوا يقفون أمام سليمان أبيه وهو حي قائلًا كيف تشيرون أن ارد جوابا إلى هذا الشعب. فكلموه قائلين أن صرت اليوم عبدًا لهذا الشعب وخدمتهم واحببتهم وكلمتهم كلاما حسنا يكونون لك عبيدا كل الأيام. فترك مشورة الشيوخ التي اشاروا بها عليه واستشار الاحداث الذين نشاوا معه ووقفوا امامه. وقال لهم بماذا تشيرون انتم فنرد جوابا على هذا الشعب الذين كلموني قائلين خفف من النير الذي جعله علينا ابوك. فكلمه الاحداث الذين نشاوا معه قائلين هكذا تقول لهذا الشعب الذين كلموك قائلين ان اباك ثقل نيرنا واما أنت فخفف من نيرنا هكذا تقول لهم أن خنصري اغلظ من متني ابي. والان ابي حملكم نيرا ثقيلا وأنا ازيد على نيركم ابي ادبكم بالسياط وأنا اؤدبكم بالعقارب. فجاء يربعام وجميع الشعب إلى رحبعام في اليوم الثالث كما تكلم الملك قائلًا ارجعوا إلى في اليوم الثالث. فاجاب الملك الشعب بقساوة وترك مشورة الشيوخ التي اشاروا بها عليه. وكلمهم حسب مشورة الاحداث قائلًا ابي ثقل نيركم وأنا ازيد على نيركم ابي ادبكم بالسياط وانا اؤدبكم بالعقارب. ولم يسمع الملك للشعب لأن السبب كان من قبل الرب ليقيم كلامه الذي تكلم به الرب عن يد اخيا الشيلوني إلى يربعام بن نباط. فلما راى كل إسرائيل أن الملك لم يسمع لهم رد الشعب جوابا على الملك قائلين اي قسم لنا في داود ولا نصيب لنا في ابن يسى إلى خيامك يا إسرائيل الآن انظر إلى بيتك يا داود وذهب إسرائيل إلى خيامهم. واما بنو إسرائيل الساكنون في مدن يهوذا فملك عليهم رحبعام. ثم ارسل الملك رحبعام ادورام الذي على التسخير فرجمه جميع إسرائيل بالحجارة فمات فبادر الملك رحبعام وصعد إلى المركبة ليهرب إلى أورشليم. فعصى إسرائيل على بيت داود إلى هذا اليومو لما سمع جميع إسرائيل بأن يربعام قد رجع ارسلوا فدعوه إلى الجماعة وملكوه على جميع إسرائيل لم يتبع بيت داود إلا سبط يهوذا وحده.

ولما جاء رحبعام إلى أورشليم جمع كل بيت يهوذا وسبط بنيامين مئة وثمانين الف مختار محارب ليحاربوا بيت إسرائيل ويردوا المملكة لرحبعام بن سليمان. وكان كلام الله إلى شمعيا رجل الله قائلا. كلم رحبعام بن سليمان ملك يهوذا وكل بيت يهوذا وبنيامين وبقية الشعب قائلا. هكذا قال الرب لا تصعدوا ولا تحاربوا اخوتكم بني إسرائيل ارجعوا كل واحد إلى بيته لأن من عندي هذا الأمر فسمعوا لكلام الرب ورجعوا لينطلقوا حسب قول الرب.

رحبعام أمه عمونية وكان عمره 41 سنة حين ملك ويبدو أن أبوه لم يربيه حسنا فلم يتعلم من حكمة أبيه، ونجد سليمان في سفر الأمثال يتكلم في العديد من أمثاله عن أهمية التشاور وحماقة من لا يستشير وكمثال لذلك (أم12: 15)، فالحكمة لا تورث بل هي عطية من الله مع التعليم والتدريب والإرشاد (فالروح القدس هو روح الحكمة وهو روح النصح إش11: 2 + 2تى1: 7) ، ولأن أبوه كان للأسف مشغولا بأشياء أخرى لم يكن لديه الوقت لتربية ابنه التربية السليمة فشب بلا حكمة. وهو ترك لذلك مشورة الشيوخ لإنه إستحسن الغنى والسيطرة على الشعب، فلم تكن فيه روح الرعاية والخدمة لشعبه. وكان الشيوخ هم الذين شرحوا له المعنى الحقيقى للمُلك وأنه خدمة للشعب. وفي (1) ذَهَبَ رَحُبْعَامُ إِلَى شَكِيمَ وهذه بداية المؤامرة أن يدعوا المتآمرين رحبعام لشكيم أي في وسط إسرائيل. وفي (3) أرْسَلُوا فَدَعَوْا يَرُبْعَامُ. فهم تظاهروا بأنهم يريدون أن يُمَلِّكوا رحبعام في شكيم وذلك حتى يكون معزولا وسط إسرائيل بعيدا عن جيشه في يهوذا. فهم يخططون للإنفصال من أول وهلة. وكانت البداية طلبهم أن تخفض الضرائب. ولاحظ أنهم إشتكوا من سليمان لأنه أرهقهم بالضرائب ولم يشتكوه لأجل عبادته الوثنية. وهم إشتكوه بالرغم من كل التقدم والخير والإزدهار الذي حققه لإسرائيل، فهو بأموالهم حصن البلاد. ولكن جشع هذا الشعب جعلهم دائمى التذمر بل إهتموا برخائهم المادى ولم يبالوا بحياتهم الدينية ونلاحظ في رد الشباب إِنَّ خِنْصَرِي أَغْلَظُ مِنْ مَتْنَيْ أَبِي = الخنصر هو الإصبع الضعيف (الإصبع الرابع) والمتن هو وسط الإنسان أو خاصرته. والمعنى أن أبى كان جالسا عليكم بخاصرته وأرهقكم، أما أنا فخنصرى أشد من أبى الجالس عليكم فما بالكم لو جلست أنا عليكم. فإن كان أَبِي أَدَّبَكُمْ بِالسِّيَاطِ وَأَنَا أُؤَدِّبُكُمْ بِالْعَقَارِبِ = وربما قصد بالعقارب نوع من القسوة أو نوع من السياط ذات الكرات الحديدية التي تمزق الجلد وتقطعه. والله لم يرشد أو يلين قلب هذا الملك لأن الأمر كان من قِبَله. ولأنه لم يستشر الله بل الناس فقط.

آية (16) إِلَى خِيَامِكَ يَا إِسْرَائِيلُ تحمل معنى الإمتناع عن المفاوضات. الآنَ انْظُرْ إِلَى بَيْتِكَ يَا دَاوُدُ = أي أن أسرة داود وممثلها رحبعام لا تملك سوى سبط يهوذا. إذاً فالمعنى إذهب يا رحبعام أملك وإهتم بيهوذا فقط.

بيت داود السَّاكِنُونَ فِي يَهُوذَا = مثل شمعون وبنيامين وباقى الأسر من أسباط إسرائيل الذين فضلوا أن يبقوا بجانب الهيكل ومن هنا بدأ الإنشقاق وأصبحت المملكة مملكتين. أرْسَلَ أَدُورَامَ = دليل عدم حكمته فالتسخير ورموزه مكروهين لدى الشعب. ولقد إمتنع رحبعام عن الحرب طاعة لأوامر الرب على فم النبي شمعيا ولكنها كانت طاعة وقتية بدليل (1 مل 30:14). ونلاحظ أن الإنفصال كما كان عقوبة لرحبعام وبيت يهوذا كان عقوبة لإسرائيل فهم بوثنيتهم كانوا لا يستحقون وجود الهيكل بينهم. فبالإنفصال حرموا من الهيكل. ولاحظ رحبعام في إجاباته المتكبرة هو نفسه يهرب مذعورا بعد ذلك.

آية 15:- 15وَلَمْ يَسْمَعِ الْمَلِكُ لِلشَّعْبِ، لأَنَّ السَّبَبَ كَانَ مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ لِيُقِيمَ كَلاَمَهُ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ = لماذا سمح الله بالإنشقاق ؟ واضح أن الأسباط العشرة إنحرفوا بسرعة إلى الوثنية (الغالبية فهناك ركب لم تنحنى لبعل). والله أراد أن يحمى يهوذا التي هي الأفضل لوجود الهيكل والكهنوت بها، وهي التي سيأتى منها المسيح هذا فضلا عن أنها عقوبة على إنحراف سليمان وشعبه وراء عبادة غريبة على المرتفعات، لكن تظل يهوذا هي الأفضل من إسرائيل. ولكن لنلاحظ أن الله لا يفرض شيئاً عليهم، بل يعطى رحبعام مشورة صالحة عن طريق الشيوخ ورحبعام هو الذي رفضها. وتكون نبوة النبي أخيا الشيلونى ليربعام (1مل11: 29 - 39) معناها أن الله كان يعلم ما وصل إليه رحبعام ومَن حوله مِن حماقة، نتيجة بعدهم عن الله وما ستسببه هذه الحماقة من إنقسام المملكة، ومع هذا يرشدهم بمشورة صالحة. ولا يسمع رحبعام وأصدقائه لهذه المشورة الصالحة، وتنقسم المملكة ولكن بسماح من الله... وذلك لأن الله أراد ذلك ليحمى يهوذا الضعيفة روحيا من فساد إسرائيل الشديد. فيبقى هناك سبط يأتي منه المسيح.

وأيضا نلاحظ أن الله مع أنه يعلم فساد يربعام فإنه يعطيه وصية صالحة (1مل11: 38). حقا كما قال داود في مزموره (51) "لكي تتبرر في أقوالك وتزكو في قضائك " وفي السبعينية " لكي تتبرر في أحكامك وتغلب إذا حوكمت".

 

الآيات 25-33:- وبنى يربعام شكيم في جبل افرايم وسكن بها ثم خرج من هناك وبنى فنوئيل وقال يربعام في قلبه الآن ترجع المملكة إلى بيت داود. أن صعد هذا الشعب ليقربوا ذبائح في بيت الرب في أورشليم يرجع قلب هذا الشعب إلى سيدهم إلى رحبعام ملك يهوذا ويقتلوني ويرجعوا إلى رحبعام ملك يهوذا. فاستشار الملك وعمل عجلي ذهب وقال لهم كثير عليكم أن تصعدوا إلى أورشليم هوذا الهتك يا إسرائيل الذين اصعدوك من ارض مصر. ووضع واحدًا في بيت ايل وجعل الاخر في دان. وكان هذا الأمر خطية وكان الشعب يذهبون إلى أمام احدهما حتى إلى دان. وبنى بيت المرتفعات وصير كهنة من اطراف الشعب لم يكونوا من بني لاوي. وعمل يربعام عيدا في الشهر الثامن في اليوم الخامس عشر من الشهر كالعيد الذي في يهوذا واصعد على المذبح هكذا فعل في بيت ايل بذبحه للعجلين اللذين عملهما واوقف في بيت ايل كهنة المرتفعات التي عملها. واصعد على المذبح الذي عمل في بيت ايل في اليوم الخامس عشر من الشهر الثامن في الشهر الذي ابتدعه من قلبه فعمل عيدا لبني إسرائيل وصعد على المذبح ليوقد.

وَبَنَى شَكِيمَ = أي جعلها تكبر وعمل سورا لها لتكون عاصمة له. ثم تركها إلى فنوئيل ثم إلى ترصة (17:14). وإستمرت ترصة هي عاصمة المملكة الشمالية حتى بنى عُمرى الملك مدينة السامرة وجعلها عاصمة لمملكة إسرائيل الشمالية (1مل16: 24).

جَبَلِ أَفْرَايِمَ = اسم لأفرايم لأنها أرض جبال. وكون أن يربعام يصنع هياكل غير هيكل أورشليم ليمنع الشعب من الذهاب لأورشليم، فهذا يعتبر حكمة عالمية سياسية لكنها شيطانية نفسانية فهي ضد رأى الله. وهذا العمل أغاظ الله جدا بل صارت هذه الخطية لها اسم خطية يربعام ابن نباط الذي جعل إسرائيل يخطىء. ولاحظ أنه لم يصدق وعد الله بأن الله سوف يثبت بيته فإعتمد على حكمته البشرية. وفي (28) فَاسْتَشَارَ الْمَلِكُ = هو إستشار كبار الشعب الذين من حوله إذاً هي خطية جماعية.

عِجْلَيْ ذَهَبٍ = هو لم يقصد أن يجعلها عبادة وثنية بل قصد عبادة الله لكن في صورة مصورة وإستخدم لذلك صورة الآلهة المصريين. فالمصريين يعبدون الإله أبيس في صورة العجل.

ولكن العامة لا يستطيعون أن يميزوا بين المعبود والواسطة ولذلك سريعا ما إنحرفت هذه العبادة للعبادة الوثنية. بَيْتِ إِيلَ – دَانَ = أقصى جنوب وأقصى شمال إسرائيل.

كهنة من أطراف الشعب = وفي (2 أي 14،13:11). إن الكهنة واللاويين تركوا مسارحهم واموالهم وإنطلقوا إلى أورشليم لأن يربعام وبيته رفضوهم وكلمة أطراف الشعب أي من عامة الشعب وليس من الرؤوس. وكان يربعام يعين الكهنة ليكونوا تحت إمرته (1مل 33:13). وبنى بيت المرتفعات = هذا البيت هو للعبادة، حقا هو بإسم يهوه ولكن ليس بحسب فكر الله، ولكن بحسب الفكر الوثنى. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). فالوثنيين يفضلون المرتفعات لإقامة هياكلهم أو مذابحهم، فجاء يربعام ليبنى هياكل للعجول في بيت إيل وفي دان، ولم يكتفى بهذا بل بنى بيتا في مكان مرتفع لعجوله، تل مثلا، ثم صار هناك بيوتا لتقديم الذبائح في كل مكان = جميع بيوت المرتفعات (1مل13: 32).

وفي آية (32) يذكر بيت إيل فقط ولم يذكر دان لأن بيت إيل مقدس الملك وبيت الملك. وَأَصْعَدَ عَلَى الْمَذْبَحِ = أصعد بنفسه وليس عن طريق الكهنة. فهو طرد الكهنة الذين إختارهم الرب وهو الآن الذي يُعَيِّن الكهنة فلماذا لا يقدم هو الذبائح وهو جعل من نفسه رئيساً للكهنة

* ألا يتفق ما فعله يربعام مع من ينادون الآن بأنه لا كهنوت وكل المسيحيين كهنة.

والله لم يعاقبه بالبرص مثل عزيا، فكل العبادة غير مقبولة عند الله، والهيكل لا يعتبر هيكل لله، والمذبح ليس مذبحاً لله. فهو إذاً لم يقدم شىء لله، ولم يتعدى على هيكل الله الذي حدده الله. ولنلاحظ أن يربعام صنع عبادة له وللشعب حسب أهوائه وليس حسب إرادة الله، ونحت لله صورة بحسب قلبه. يربعام إخترع دين سياسى وخدع الشعب بمظهر الملك الطيب الذي يبحث عن راحة شعبه، ولا يريد لهم التعب في أن يسافروا إلى أورشليم، فيجعل لهم لا مكانا واحدا قريبا في بيت إيل ليعبدوا فيه، بل مكانين وكل واحد يذهب للمكان الأقرب له، بل صار هناك بيوت المرتفعات في كل مكان. بل هو إخترع عيداً آية (32).

وعموما لا ننسى أن عبادات سليمان الوثنية كانت هي البداية والباب لكل هذه الإنحرافات وهذه العبادات.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر الملوك الاول بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/11-Sefr-Molook-El-Awal/Tafseer-Sefr-Moluk-El-2awal__01-Chapter-12.html