الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

التثنية 12 - تفسير سفر التثنيه

 

* تأملات في كتاب تثنية:
تفسير سفر التثنية: مقدمة سفر التثنية | مقدمة الأسفار الخمسة لموسى | التثنية 1 | التثنية 2 | التثنية 3 | التثنية 4 | التثنية 5 | التثنية 6 | التثنية 7 | التثنية 8 | التثنية 9 | التثنية 10 | التثنية 11 | التثنية 12 | التثنية 13 | التثنية 14 | التثنية 15 | التثنية 16 | التثنية 17 | التثنية 18 | التثنية 19 | التثنية 20 | التثنية 21 | التثنية 22 | التثنية 23 | التثنية 24 | التثنية 25 | التثنية 26 | التثنية 27 | التثنية 28 | التثنية 29 | التثنية 30 | التثنية 31 | التثنية 32 | التثنية 33 | التثنية 34 | ملخص عام

نص سفر التثنية: التثنية 1 | التثنية 2 | التثنية 3 | التثنية 4 | التثنية 5 | التثنية 6 | التثنية 7 | التثنية 8 | التثنية 9 | التثنية 10 | التثنية 11 | التثنية 12 | التثنية 13 | التثنية 14 | التثنية 15 | التثنية 16 | التثنية 17 | التثنية 18 | التثنية 19 | التثنية 20 | التثنية 21 | التثنية 22 | التثنية 23 | التثنية 24 | التثنية 25 | التثنية 26 | التثنية 27 | التثنية 28 | التثنية 29 | التثنية 30 | التثنية 31 | التثنية 32 | التثنية 33 | التثنية 34 | التثنية كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

آية 1:- هذه هي الفرائض والاحكام التي تحفظون لتعملوها في الأرض التي اعطاك الرب اله ابائك لتمتلكها كل الأيام التي تحيون على الأرض.

حتى لا يظنوا أن الفرائض الطقسية والأحكام القانونية المُتعلقة بالقضاء كانت لوقت الشدة والعبودية والتوهان في البرية فقط. بل هي لوقت الراحة والسلام أيضًا.

 

آية 2:- تخربون جميع الاماكن حيث عبدت الامم التي ترثونها الهتها على الجبال الشامخة وعلى التلال وتحت كل شجرة خضراء.

كانت الشعوب الوثنية تعبد آلهتها على قمم الجبال الشامخة والتلال وتحت الأشجار، هناك كانت تصنع مذابح لآلهتها وتقيم أنصاب وسوارى ومارسوا الفحشاء هناك. والله يأمرهم بهدم كل المذابح الوثنية حتى لا ينبهروا بها وتخدعهم فيعبدوا الأوثان. ترثونها = فالله وعد بها الآباء.

 

آية 4:-  لا تفعلوا هكذا للرب الهكم.

أي لا تقيموا مثل هذه العبادات لله ولا تقيموا تماثيل.. إلخ ولا تعبدوا الرب في كل مكان بل في مكان واحد (وهذا يتضح من آية 5) ولا تحاولوا تقليد الغير بدعوى التطوير.

 

آية 5:- بل المكان الذي يختاره الرب الهكم من جميع اسباطكم ليضع اسمه فيه سكناه تطلبون والى هناك تاتون.

الأرض التي استخدمت قبلًا للدنس هي بعينها تتقدس لتحسب موضع سكنى الله والتقديس كان بدم الذبائح، وهذا ما حدث لأجسادنا بدم ذبيحة المسيح. والله قصد أن يختار المكان بنفسه ولا يترك لهم الحرية في الاختيار حتى لا يكون ذلك سبب تنافس وتباغض بين الأسباط. ولم يُعلن الرب اسم المكان من قبل حتى لا تتطاحن الأسباط على امتلاكه. والله كان يختار مكان خيمة الاجتماع ثم اختار بعد ذلك المكان الذي يُقام فيه هيكل سليمان. وحكمة الله في اختيار مكان واحد لعبادته الجمهورية ومذبح واحد لتقديم الذبائح عليه:-

1-  يربط الشعب بإلههم الواحد ويجنبهم خطر الاعتقاد بتعدد الآلهة.

2-  حتى لا يشتركوا مع الشعوب الوثنية في تقديم ذبائح لآلهتها.

3- تذكرهم أنهم شعب واحد لهم إيمان واحد ومرتبطين معًا برباط الروح والمحبة، فهم يأتون له من كل مكان في أعيادهم الكبيرة كالفصح لتقديم ذبائحهم (كأنه موسم حج) وحينما يجتمعون ويصلون ويسبحون يتم تصحيح مفاهيمهم العقيدية فلا تتلوث عقيدتهم.

4- يشير هذا المكان الواحد الذي يختاره الله أن هناك مسيح واحد وذبيحته واحدة غير متكررة فهو المذبح وهو الذبيحة. ونحن ليس لنا سوى شفيع واحد كفاري عند الله الآب الإنسان يسوع المسيح. وكون أن الله هو الذي يختار المكان فهذا إشارة لاختيار الآب للمخلص والفادي فهو ليس اختيار بشرى. وحين انفصلت مملكة إسرائيل (العشرة أسباط) فيما بعد عن يهوذا عملوا لأنفسهم بمشورة يربعام بن نباط الملك هيكل خاص وحدث ما سبق التحذير منه فسرعان ما انحدرت المملكة الشمالية إلى العبادة الوثنية.

5- المكان الذي إختاره الله بعد ذلك هو المكان الذي صلب اليهود فيه المسيح، فكانت هذه الذبائح التي يقدمونها رمزًا للمسيح.

 

آية 6:-  و تقدمون إلى هناك محرقاتكم وذبائحكم وعشوركم ورفائع ايديكم ونذوركم و نوافلكم وابكار بقركم وغنمكم.

رفائع أيديكم = الرفائع هي الجزء الذي يرفع لغرض مقدس (جزء من ذبيحة السلامة).

 

آية 7:- و تاكلون هناك أمام الرب الهكم وتفرحون بكل ما تمتد إليه ايديكم انتم و بيوتكم كما بارككم الرب الهكم.

هي شركة خلالها نفرح. ولاحظ أنه خلال الذبيحة تقبل تقدمات ونذور وعطايا الشعب.

 

آية 8-11:- لا تعملوا حسب كل ما نحن عاملون هنا اليوم أي كل إنسان مهما صلح في عينيه. لانكم لم تدخلوا حتى الآن إلى المقر والنصيب اللذين يعطيكم الرب الهكم. فمتى عبرتم الاردن وسكنتم الأرض التي يقسمها لكم الرب الهكم واراحكم من جميع اعدائكم الذين حواليكم وسكنتم امنين. فالمكان الذي يختاره الرب الهكم ليحل اسمه فيه تحملون إليه كل ما أنا اوصيكم به محرقاتكم وذبائحكم و عشوركم ورفائع ايديكم وكل خيار نذوركم التي تنذرونها للرب.

هنا = أي في البرية لأنهم مع تنقلهم كان المذبح كل يوم يقام في مكان مختلف أي يقيمون المذبح أينما حلوا وليس في مكان واحد فقط كما سيكون في أرض الميعاد

 

آية 12:- تفرحون أمام الرب الهكم انتم وبنوكم وبناتكم وعبيدكم واماؤكم واللاوي الذي في ابوابكم لانه ليس له قسم ولا نصيب معكم.

الفرح شركة بين الجميع حتى مع العبيد واللاويين الذين ليس لهم نصيب.

 

آيات 14،13:- احترز من أن تصعد محرقاتك في كل مكان تراه. بل في المكان الذي يختاره الرب في أحد اسباطك هناك تصعد محرقاتك وهناك تعمل كل ما أنا اوصيك به.

تكرار للتشديد

 

آية 16،15:- و لكن من كل ما تشتهي نفسك تذبح وتاكل لحما في جميع ابوابك حسب بركة الرب الهك التي اعطاك النجس والطاهر ياكلانه كالظبي والايل.و أما الدم فلا تاكله على الأرض تسفكه كالماء.

الكلام هنا عن الذبائح للأكل وليس للعبادة. وكانوا في البرية نادرًا ما يذبحون للأكل. وهذه الوصية لأنهم داخلون الآن إلى أرض الميعاد حيث سيذبحون ليأكلوا. النجس والطاهر يأكلانه = قد يقصد بالنجس الحيوانات الممنوع تقديمها كذبيحة على المذبح كالظبى والأيل ولكن يسمح بأكلها وقد يقصد بالطاهر الحيوانات التي تقدم ذبائح على المذبح مثل الأبقار والأغنام. أو يكون المقصود بالنجس من عليه حكم نجاسة شرعية مثل ذو السيل فنجاسته لا تمنعه من الأكل العادي.

 

آية 17-19:- لا يحل لك أن تاكل في ابوابك عشر حنطتك وخمرك وزيتك ولا ابكار بقرك و غنمك ولا شيئًا من نذورك التي تنذر ونوافلك ورفائع يدك. بل أمام الرب الهك تاكلها في المكان الذي يختاره الرب الهك أنت وابنك وابنتك وعبدك و امتك واللاوي الذي في ابوابك وتفرح أمام الرب الهك بكل ما امتدت إليه يدك. احترز من أن تترك اللاوي كل ايامك على ارضك.

يبدو من هذه الآية وما بعد ذلك أن هناك عشرين يخصصان لله. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). العشر الأول هو ما يقدم إلى اللاويين وهناك عُشر ثانى وهو المقصود هنا وهذا يتم إخراجه ويستخدم في إكرام الفقراء واللاويين وفي إقامة مآدب فرح تشترك فيها العائلة مع المحتاجين. إذًا هو نوع من الكرم وفرح مع الرب وإخوة الرب.

وهنا كان من المفروض أن يفرح بهذه الولائم في هيكل الرب كما يتضح في آية (18).

 

آية 20:- إذا وسع الرب الهك تخومك كما كلمك وقلت اكل لحما لأن نفسك تشتهي أن تاكل لحما فمن كل ما تشتهي نفسك تاكل لحما.

وسّع تخومك = أي دخلت أرض الميعاد حسب ما وعدك الرب.

 

آية 21:- إذا كان المكان الذي يختاره الرب الهك ليضع اسمه فيه بعيدا عنك فاذبح من بقرك وغنمك التي اعطاك الرب كما اوصيتك وكل في ابوابك من كل ما اشتهت نفسك.

مرة أخرى يكلمهم عن الذبائح التي يأكلونها فبعد الدخول للأرض يذبحون في أي مكان ولا داعي للذهاب للهيكل لبُعد المسافة.

 

آية 22:- كما يؤكل الظبي والايل هكذا تاكله النجس والطاهر ياكلانه سواء.

إذا كانت الذبائح للأكل فلا تتقيد برش دمها على المذبح أو حوله. بل ما ينطبق على الحيوانات النجسة بالنسبة للمذبح أي لا يقدم منها للمذبح = الظبي والأيل، ينطبق على كل ما يُذبح للأكل، أي لا داعي لرش دمها عند المذبح.

 

الآيات 23-25:- لكن احترز أن لا تاكل الدم لأن الدم هو النفس فلا تاكل النفس مع اللحم.لا تاكله على الأرض تسفكه كالماء.لا تاكله لكي يكون لك ولأولادك من بعدك خير إذا عملت الحق في عيني الرب.

الدم هو النفس, والنفس هي لله فيجب أن يُسفك الدم ولا يُشرب ولا يشابهوا الوثنيين الذين يشربون الدم اعتقادًا بأن في هذا نوع من الشركة مع الأوثان. والدم جُعل للتكفير عن الخطايا وهو يرمز لدم المسيح الذي سيكفر عن خطايا البشر. الله منع عن البشر الشركة في دم الحيوانات أي حياتها لأنه كان يريد للبشر أن يشتركوا في حياة ابنه لذلك من يتناول جسد ودم  المسيح يشترك مع المسيح في حياته الأبدية (يو54،53:6). بالإضافة للنواحي الصحية حتى لا تأتيهم الأمراض بسبب الدم.

 

آية 26:- و أما اقداسك التي لك ونذورك فتحملها وتذهب إلى المكان الذي يختاره الرب.

بالنسبة للذبائح (محرقات وخطية وسلامة) وبالنسبة للنذور هذه لا بُد أن تكون في الهيكل.

 

آية 27:- فتعمل محرقاتك اللحم والدم على مذبح الرب الهك واما ذبائحك فيسفك دمها على مذبح الرب الهك واللحم تاكله.

فتعمل محرقاتك = ذبيحة المحرقة. وأما ذبائحك... واللحم تأكله = ذبيحة السلامة.

 

آية 28:- احفظ واسمع جميع هذه الكلمات التي أنا اوصيك بها لكي يكون لك ولأولادك من بعدك خير إلى الابد إذا عملت الصالح والحق في عيني الرب الهك.

موسى هنا كمعلم يُكرر الدرس على تلاميذه حتى يحفظوه.

 

الآيات 29-32:- متى قرض الرب الهك من امامك الامم الذين أنت ذاهب اليهم لترثهم وورثتهم و سكنت ارضهم. فاحترز من أن تصاد وراءهم من بعد ما بادوا من امامك ومن أن تسال عن الهتهم قائلًا كيف عبد هؤلاء الامم الهتهم فانا أيضًا افعل هكذا. لا تعمل هكذا للرب الهك لأنهم قد عملوا لالهتهم كل رجس لدى الرب مما يكرهه إذ احرقوا حتى بنيهم وبناتهم بالنار لالهتهم. كل الكلام الذي اوصيكم به احرصوا لتعملوه لا تزد عليه ولا تنقص منه

حتى يُبعدهم تمامًا عن العبادة الوثنية يُحذرهم حتى عن سؤال الوثنيين عن طرقهم في عبادة هذه الآلهة = احترز من أن تسأل عن آلهتهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات التثنية: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر التثنيه بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/05-Sefr-El-Tathneya/Tafseer-Sefr-El-Tathnia__01-Chapter-12.html