الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

نصوص الصلوات الطقسية والألحان والمدائح والترانيم

دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - The Guide to the Holy Pascha - Pjwm `nte pipacxa
(عربي، قبطي، إنجليزي: Arabic, Coptic, English)

89- البولس في قداس أحد الشعانين

 

Pauline Epistle

Reader

A reading from the epistle of our teaher Saint Paul the prophet may his blessings be with us. Amen.

من رسالة معلمنا بولس إلى العبرانيين بركاته المقدسة تكون معنا. آمين.

Hebrews 9:11-28

عب ٩ : ١١ - ٢٨

But Christ being come an high priest of good things to come, by a greater and more perfect tabernacle, not made with hands, that is to say, not of this building; neither by the blood of goats and calves, but by his own blood he entered in once into the holy place, having obtained eternal redemption for us. For if the blood of bulls and of goats, and the ashes of an heifer sprinkling the unclean, sanctifieth to the purifying of the flesh,

Px/c/ de `etaf`i piarxh `ereuc `nte ni`agaqon eqna]wpi `ebol\iten ;ni]; `n`ckunh eqna]wpi ebol\iten ;ni]; `n`ckunh ouo\ etjhk `ebol> `noumonk `njij an te> `ete vai pe je qa pai cwnt an te. Oude ebol\iten pcnof nte \anbarhit an te nem \anmaci alla ebol\iten pefcnof mminmmof eafi e'oun enheqouab noucop eafjimi noucw; nene\ Icje gar pcnof nte \anbarhit nem \anmaci nem oukermi nte ouba\ci efnouj' ejen nhetsa'em ]aftoubwou eptoubo nte ;car[.

فلما جاء المسيح رئيس كهنة للخيرات العتيدة فبالمسكن الأعظم والأكمل غير المصنع بيد، أى الذى ليس هو من هذه الخليقة. وليس بدم تيوس وعجول، بل بدمه الخاص دخل مرة واحدة إلى الأقداس فوجد فداء أبدياً. لأنه إن كان دم التيوس والعجول ورماد العجلة إذا ما نضح على المتنجسين يقدسهم لتطهير الجسد،

how much more shall the blood of Christ, who through the eternal Spirit offered himself without spot to God, purge your conscience from dead works to serve the living God? And for this cause he is the mediator of the new testament, that by means of death, for the redemption of the transgressions that were under the first testament, they which are called might receive the promise of eternal inheritance. For where a testament is, there must also of necessity be the death of the testator. For a testament is of force after men are dead: otherwise it is of no strength at all while the testator liveth. Whereupon neither the first testament was dedicated without blood.

Ie auhr mallon pe pcnof mPx/c/ vai ete ebol\iten pip/n/a/ eqouab afenf e'oun eftoubhout mV; fnatoubo ntetencunhdhcic ebol\a ni\bhoui eqmwout eqreten]em]i mV; eton' ouo\ nqmhi Ouo\ eqbe vai oumecithc pe nte oudiaqhkh mberi \opwc eaf]wpi nje oumou eucw; nte niparabacic etxh \ijen ;diaqhkh n\oui; \ina ncesi mpiw] nje nhetqa\em nte ;klhronomia nene\ Pima gar ete ouon oudiaqhkh mmof anagkh nceen vmou mvhetafcemnhtc ;diaqhkh gar actajrhout ejen \anrefmwout je mpac]jemjom \oc on efon' nje vhetafcemnhtc Eqbe vai oude ;\oui; mpectoubo atsne cnof

فكم بالحرى يكون دم المسيح هذا الذى بالروح القدس قدم ذاته لله نقياً ليطهر نياتكم من الأعمال الميتة، لكى تعبدوا الله الحى الحقيقى؟ ولأجل هذا فهو وسيط عهد جديد. حتى إذ كان موت لفداء معاصى العهد الأول، يحظى المدعوون بوعد الميراث الأبدى. لأنه حيث يوجد عهد بوصية، فالضرورة تدعو إلى حلول الموت بالموصى. لأن الوصية ثابتة على الأموات إذ لا قوة لها ما دام الموصى حياً. من أجل هذا، فالأول أيضاً لم يكهر بغير دم.

For when Moses had spoken every precept to all the people according to the law, he took the blood of calves and of goats, with water, and scarlet wool, and hyssop, and sprinkled both the book, and all the people,

Entolh gar niben kata pinomoc eta Mwuchc caji mmwou nem pilaoc thrf afsi nouc nof nte \anmaci nem \anbarhit nem oumwou nem oucort nkokkinon nem ou\ucwpon pikejwm de \wf nem pilaoc thrf afnoj'ou.

ولما خاطب موسى كل الشعب بجميع الوصايا التى بحسب الناموس، أخذ دم العجول والتيوس مع ماء صوفاً قرمزياً وزوفا. فنضحه على الكتاب نفسه وعلى كافة الشعب.

saying, This is the blood of the testament which God hath enjoined unto you. Moreover he sprinkled with blood both the tabernacle, and all the vessels of the ministry. And almost all things are by the law purged with blood; and without shedding of blood is no remission.

Efjw mmoc je vai pe pcnof nte ;diaqhkh qheta V; \en\en qhnou eroc Ouo\ ;ckunh nem nickeuoc throu nte pi]em]i afnoj'ou mpairh; 'en picnof Kata ou'wnt ]autoubo throu kata pinomoc 'en picnof ouo\ atsne vencnof ebol mpare xw ebol ]wpi.

قائلاً: هذا هو دم العهد الذى أوصاكم الله به. كذلك أيضاً القبة وجميع آنية الخدمة نضح عليها هكذا بالدم. وتقريباً تتطهر الأشياء جميعها بالدم كالناموس. وبغير سفك دم لا تكون مغفرة.

It was therefore necessary that the patterns of things in the heavens should be purified with these; but the heavenly things themselves with better sacrifices than these. For Christ is not entered into the holy places made with hands, which are the figures of the true; but into heaven itself, now to appear in the presence of God for us: Nor yet that he should offer himself often, as the high priest entereth into the holy place every year with blood of others;

Anagkh men oun nicmot nte nhet 'en nivhoui ncetoubo 'en nai nqwou de nanivhoui 'en \an]ou]wou]i eucotp e\ote nai Net aPx/c/ gar an ie'oun e\anmonk njij euouab ntupoc nte nitavmhi alla e'oun etve ete nqoc te eouon\f ebol ;nou mpemqo mV; e\rhi ejwn Je ntefenf e\rhi an noumh] ncop mvrh; mpiarxh ereuc e]afi e'oun enheqouab ntemrompi 'en oucnof mvwf an pe

فالضرورة تدعو إلى أن تتطهر أمثلة الأشياء التى فى السموات بهذه الأمور، أما السمويات فبذبائح أفضل من هذه لأن المسيح لم يدخل إلى الأقداس المصنوعة بالأيادى التى هى أشباه الأقداس الحقيقية، بل إلى السماء نفسها ليظهر الآن أمام الله عنا. لا ليقدم ذاته مرات كثيرة كما يدخل رئيس الكهنة إلى الأقداس فى كل سنة بدم ليس هو له،

For then must he often have suffered since the foundation of the world: but now once in the end of the world hath he appeared to put away sin by the sacrifice of himself. And as it is appointed unto men once to die, but after this the judgment: So Christ was once offered to bear the sins of many; and unto them that look for him shall he appear the second time without sin unto salvation.

Mmon ne \w; erof pe ntefhi emka\ noumh] ncop icjen tkatabolh mpikocmoc ;nou de noucop ]a pjwk ebol nte niene\ afouon\f ebol je ntef]e]f vnobi ebol\iten pef]ou]wou]i Ouo\ kata vrh; etecxh nnirwmi eqroumou noucop menenca vai de ou\ap Pairh; \wf Px/c/ afenf e'oun noucop je ntefini nninobi noumh]p/n/a/ e\rhi pima\ cop de cnau efeouon\f ebol athne nobi euno\em nnhetjou]t ebol'ajwf Pi\mot nem ;\irhnh.

إلا فقد كان ينبغى له أن يتألم مراراً كثيرة منذ إنشاء العالم. ولكنه الآن قد ظهر مرة واحدة عند إنقضاء الدهور ليبطل الخطية بذبيحة نفسه. وكما وضع للناس أن يموتوا مرة ثم بعد ذلك الدينونة، هكذا المسيح أيضاً قدم ذاته مرة لكى يرفع خطايا كثيرين. وأما المرة الثانية فسيظهر بغير خطية، خلاصاً للذين ينتظرونه. نعمة الله الآب تحل على جميعنا. آمين.

The grace of God the Father be upon your souls, my fathers and brothers. Amen.

Pi`\mot gar nemwten nem `t\irhnh eucop> je `amhn ec`e]wpi.

نعمة الله الآب تحل على أرواحكم يا ابائي واخوتي. آمين.

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

البولس إلى العبرانيين ص 9: 11 - 28

 

فلما جاء المسيح رئيس كهنة للخيرات. الكائنة بالخباء الأعظم والأكمل الغير المصنوع بيد. أى الذي ليس هو من هذه الخليقة وليس بدم تيوس وعجول. بل بدمه الخصيص دخل دفعة واحدة إلى المقادس فوجد فداء أبديًا. لأنه إن كان دم التيوس والعجول ورماد العجلة إذا ما نضح على المتنجسين يقدسهم لتطهير الجسد. فكم أحرى أن يكون ذاته لله نقيًا ليطهر نيتكم من الأعمال الميتة. لكي تعبدوا الله الحي الحقيقي. ولأجل هذا فهو واسطة عبد جديد.

حتى إذ كان موت لفداء معاصى العهد الأول. حظى المدعوون بوعد الميراث الأبدى. لأنه حيث يوجد عهد بوصية. فالضرورة داعية إلى حلول الموت بالموصى. لأن الوصية ثابتة على الأموات إذ لا قوة لها ما دام الذي قررها حيًا. من أجل هذا ولا الأول لم يطهر بغير دم.

ولما خاطب دم العجول والتيوس مع ماء وصوفًا قرمزيًا وزوفًا. فنضحه على المصحف نفسه وعلى كافة الشعب. قائلًا. هذا هو دم العبد الذي أوصاكم الله به. كذلك أيضًا القبة وجميع آنية الخدمة نضحها هكذا بالدم. وبالأقتراب تتطهر جميعًا بالدم كالناموس. وبغير سفك دم لم تكن مغفرة. فالضرورة داعية إلى أن تطهر أمثلة الأشياء التي هي في السموات بهذه الأمور. فأما السمويات فبضحايا أجل من هذه قدرًا.

لأن المسيح لم يدخل إلى المقادس المصنوعة بالأيادى التي هي أشباه المقادس الحقيقية. بل إلى السماء نفسها ليظهر الآن أمام الله عنا. ليس ليقرب ذاته مرات كثيرة كما يدخل رئيس الكهنة إلى المقادس في كل سنة بدم ليس هو له. وإلا فقد كان ينبغى له أن يتألم مرارًا كثيرة منذ أنشاء العالم.

ولكنه الآن قد ظهر مرة واحدة عند أنقضاء الدهور. ليبطل الخطية بتضحيته نفسه. وكما أنه موضوع للناس أن يموتوا مرة ثم بعد ذلك الدينونة. هكذا المسيح هو أيضًا قرب ذاته مرة لكي يرفع خطايا كثيرين. وأما المرة الثانية فسيظهر بغير خطية. خلاصًا للذين ينتظرونه. نعمة الله الأب.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/lyrics/ar/liturgy/holy-pascha/89.html