الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

نصوص الصلوات الطقسية والألحان والمدائح والترانيم

دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - The Guide to the Holy Pascha - Pjwm `nte pipacxa
(عربي، قبطي، إنجليزي: Arabic, Coptic, English)

 478- تسابيح ليلة سبت الفرح (الأبوغلمسيس) 1: التسبحة الثانية لموسى النبي: تث 32: 1-43: أنصتي أيتها السماء

 

Praises

Second praise for Moses the Prophet

Deuteronomy 32 : 1 - 43

من سفر التثنية ص ٣٢ : ١ – ٤٣

Give ear, O ye heavens, and I will speak; and hear, O earth, the words of my mouth. My doctrine shall drop as the rain, my speech shall distil as the dew, as the small rain upon the tender herb, and as the showers upon the grass: Because I will publish the name of the LORD: ascribe ye greatness unto our God. He is the Rock, his work is perfect: for all his ways are judgment: a God of truth and without iniquity, just and right is he. They have corrupted themselves, their spot is not the spot of his children: they are a perverse and crooked generation. Do ye thus requite the LORD, O foolish people and unwise? is not he thy father that hath bought thee? hath he not made thee, and established thee? Remember the days of old, consider the years of many generations: ask thy father, and he will shew thee; thy elders, and they will tell thee.

أنصتي أيتها السماء فاتكلم. ولتسمع الأرض كلاماً من فمي. ولتنظر صوتي كالغيث ولينحدر مثل الطل كلامي مثل المطر على النجيل ومثل النسيم على العشب لأني دعوت اسم الرب أعطوا العظمة للرب إلهنا لأن الله أفعاله حقيقية. وسبله جميعها عدل. الله صادق وليس فيه ظلم بار هو الرب وطاهر أخطأ إليه البنون المملوءون عيباً الجيل الأعوج الملتوى أبهذا تكافئون الرب أنتم إذاً شعب جاهل وغير حكيم اليس هذا هو أبوك الذي اقتناك وخلقك وجبلك أذكر أيام الدهر وأفهم سنى أجيال الأجيال. أسأل أباك فيعرفك ومشائخك فيقولون لك.

When the most High divided to the nations their inheritance, when he separated the sons of Adam, he set the bounds of the people according to the number of the children of Israel. For the LORD'S portion is his people; Jacob is the lot of his inheritance. He found him in a desert land, and in the waste howling wilderness; he led him about, he instructed him, he kept him as the apple of his eye. As an eagle stirreth up her nest, fluttereth over her young, spreadeth abroad her wings, taketh them, beareth them on her wings: So the LORD alone did lead him, and there was no strange god with him. He made him ride on the high places of the earth, that he might eat the increase of the fields; and he made him to suck honey out of the rock, and oil out of the flinty rock; Butter of kine, and milk of sheep, with fat of lambs, and rams of the breed of Bashan, and goats, with the fat of kidneys of wheat; and thou didst drink the pure blood of the grape. But Jeshurun waxed fat, and kicked: thou art waxen fat, thou art grown thick, thou art covered with fatness; then he forsook God which made him, and lightly esteemed the Rock of his salvation. They provoked him to jealousy with strange gods, with abominations provoked they him to anger. They sacrificed unto devils, not to God; to gods whom they knew not, to new gods that came newly up, whom your fathers feared not. Of the Rock that begat thee thou art unmindful, and hast forgotten God that formed thee.

حين قسم العلي الأمم وفرق بني آدم أقام حدود الأمم على حدود ملائكة الله. فكان حظ الرب شعبه يعقوب. وجبل ميراثه إسرائيل. عاله في البرية في ظماء الحر أحاط به في موضع لا ماء فيه. وعلمه وحفظه كحدقة العين كالنسر الذي يغطي عشه ويحب فراخه بسط جناحيه فاحتضنهم وحملهم على منكبيه. الرب وحده ساقهم ولم يكن معهم إله غريب. وأصعدهم على عز الأرض وأطعمهم من ثمرات الحقول وأرضعهم عسلاً من صخرة ومن الصفا أخرج لهم دهناً وسماً من البقر ولبناً من الغنم مع شحم الحملان والكباش ونتاج البقر والتيوس مع شحم الحنطة. ومن دم العنب شربوا خمراً. فأكل يعقوب وشبع وغلظ وبطر الحبيب وسمن وسكر واتسع وترك عنه الله الذي خلقه وتباعد عن الله مخلصه. اسخطوني بالغرباء وأغضبوني بنجاستهم وذبحوا للشياطين لا الله: آلهة لم يعرفوها حديثة متأخرة أتت الآن لم يعرفها آباءهم. الله الذي ولدك رفضته ونسيت الله الذي عالك.

And when the LORD saw it, he abhorred them, because of the provoking of his sons, and of his daughters. And he said, I will hide my face from them, I will see what their end shall be: for they are a very froward generation, children in whom is no faith. They have moved me to jealousy with that which is not God; they have provoked me to anger with their vanities: and I will move them to jealousy with those which are not a people; I will provoke them to anger with a foolish nation. For a fire is kindled in mine anger, and shall burn unto the lowest hell, and shall consume the earth with her increase, and set on fire the foundations of the mountains. I will heap mischiefs upon them; I will spend mine arrows upon them. They shall be burnt with hunger, and devoured with burning heat, and with bitter destruction: I will also send the teeth of beasts upon them, with the poison of serpents of the dust. The sword without, and terror within, shall destroy both the young man and the virgin, the suckling also with the man of gray hairs. I said, I would scatter them into corners, I would make the remembrance of them to cease from among men: Were it not that I feared the wrath of the enemy, lest their adversaries should behave themselves strangely, and lest they should say, Our hand is high, and the LORD hath not done all this. For they are a nation void of counsel, neither is there any understanding in them. O that they were wise, that they understood this, that they would consider their latter end! How should one chase a thousand, and two put ten thousand to flight, except their Rock had sold them, and the LORD had shut them up? For their rock is not as our Rock, even our enemies themselves being judges. For their vine is of the vine of Sodom, and of the fields of Gomorrah: their grapes are grapes of gall, their clusters are bitter: Their wine is the poison of dragons, and the cruel venom of asps.

فرأى الرب وغار وغضب من أجل سخط بنيه وبناته وقال أني أصرف وجهي عنهم. وأعرفهم ماذا يكون لهم بالعاقبة لأنهم جيل ملتوى أولاد ليس لهم أمانة. هم أغاروني بالتي ليست آلهة وأسخطوني بأوثانهم وأنا أغيرهم بالتي ليست بامة. وبشعب لا فهم له أسخطهم لأن النار تتقد في غضبي وتحرق إلى أسافل الجحيم وتأكل الأرض وثمراتها وتلهب أساسات الجبال. وأجمع عليهم البلايا. وسهامي أفنيها فيهم فينحلون من الجوع ويصيرون طعاماً لطيور السماء والهندوان الذي لا يشبع وأرسل عليهم أنياب الوحوش مع غضب زحافات الأرض. من خارج يجعلهم السيف بغير أولاد إلى الانقضاء والخوف من داخل المخادع. الشباب مع العذاري لرضيع مع الأشيب الفاني. لأني قلت أتي أبددهم وأبطل ذكرهم من الناس لولا لأجل غضب الأعداء لئلا تطول مدتهم، ولئلا يقوم عليم الذين يضادونهم ولئلا يقول العدو أن يدنا عاليه وليس الله الفاعل لهذه كلها لأنه شعب قد أضاع الرأي وليس فيه فطنة. لم يعقلوا ليفهموا هذه فليسبقوا إليها في الزمان الآتي. كيف يطارد الواحد ألفاً والإثنان يهزمان ربوة. لولا أن الله أسلمهم والرب دفعهم في أيديهم لأن آلتهم ليست كإلهنا وأعدائنا جهلة. لأنه من كرم سدوم هو كرمهم وأغصانهم من عمورة: عنبهم عنب مر. وعنقود المرارة فيهم سم الأفاعي هو خمرهم وسم التنين القاتل.

Is not this laid up in store with me, and sealed up among my treasures? To me belongeth vengeance, and recompence; their foot shall slide in due time: for the day of their calamity is at hand, and the things that shall come upon them make haste. For the LORD shall judge his people, and repent himself for his servants, when he seeth that their power is gone, and there is none shut up, or left. And he shall say, Where are their gods, their rock in whom they trusted, Which did eat the fat of their sacrifices, and drank the wine of their drink offerings? let them rise up and help you, and be your protection. See now that I, even I, am he, and there is no god with me: I kill, and I make alive; I wound, and I heal: neither is there any that can deliver out of my hand. For I lift up my hand to heaven, and say, I live for ever. If I whet my glittering sword, and mine hand take hold on judgment; I will render vengeance to mine enemies, and will reward them that hate me. I will make mine arrows drunk with blood, and my sword shall devour flesh; and that with the blood of the slain and of the captives, from the beginning of revenges upon the enemy. Rejoice, O ye nations, with his people: for he will avenge the blood of his servants, and will render vengeance to his adversaries, and will be merciful unto his land, and to his people.

أليست هذه مجتمعة عندي ومختوم عليها في كنوزي في يوم النقمة أجازيهم في الزمان إذا زلت قدمهم. لأنه قد اقترب يوم هلاكهم وهو كائن مهيء لهم لأن الرب يقضي لشعبه ويتعزي على هبيده لأنه رآهم مشلولين وفانيين لما نزل بهم وقال الرب أين آلهتهم التي اتكلوا عليها التي أكلتم شحم ذبائحها وشربتم خمر سكائبها فلتقم وتعينكم ولتكن لكم نصرة. أنظروا انظروا أني أنا هو وليس إله غيري أنا ميت وأحيي وأضرب واشفي وليس من يفلت من يدي أني أمدد يدى إلى السماء وأقسم بيميني وأقول حى أنا إلى الأبد. إني أصقل سبفي كمثل البرق وتضبط الحكم يدي. أجازي بالحكم أعدائي ولمبغضي أجازي. سهامي أسكر من الدماء وسيفي ياكل لحماً من دم المجرحين والسبى على رؤوس أراخنة العداء. أفرحي به أيتها السموات ولتسجد له جميع ملائكة الله. أفرحوا أيها الأمم مع شبعه وليتقوا به جميع ملائكة الله. لأنه ينتقم لدم بنيه ويكافئ بالنقمة للأعداء ولمبغضيه يجازي ويطهر الرب أرض شعبه.

Praises be to God forever. Amen.

والسبح لله دائماً. آمين.

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

التسبحة الثانية لموسي النبي
( من سفر التثنية ص 32 : 1 – 43 )
أنصتي أيتها السماء فاتكلم. ولتسمع الأرض كلاماً من فمي. ولتنظر صوتي كالغيث ولينحدر مثل الطل كلامي مثل المطر على النجيل ومثل النسيم على العشب لأني دعوت اسم الرب أعطوا العظمة للرب إلهنا لأن الله أفعاله حقيقية. وسبله جميعها عدل. الله صادق وليس فيه ظلم بار هو الرب وطاهر أخطأ إليه البنون المملوءون عيباً الجيل الأعوج الملتوى أبهذا تكافئون الرب أنتم إذاً شعب جاهل وغير حكيم اليس هذا هو أبوك الذي اقتناك وخلقك وجبلك أذكر أيام الدهر وأفهم سنى أجيال الأجيال. أسأل أباك فيعرفك ومشائخك فيقولون لك حين قسم العلي الأمم وفرق بني آدم أقام حدود الأمم على حدود ملائكة الله. فكان حظ الرب شعبه يعقوب. وجبل ميراثه إسرائيل. عاله في البرية في ظماء الحر أحاط به في موضع لا ماء فيه. وعلمه وحفظه كحدقة العين كالنسر الذي يغطي عشه ويحب فراخه بسط جناحيه فاحتضنهم وحملهم على منكبيه. الرب وحده ساقهم ولم يكن معهم إله غريب. وأصعدهم على عز الأرض وأطعمهم من ثمرات الحقول وأرضعهم عسلاً من صخرة ومن الصفا أخرج لهم دهناً وسماً من البقر ولبناً من الغنم مع شحم الحملان والكباش ونتاج البقر والتيوس مع شحم الحنطة . ومن دم العنب شربوا خمراً. فأكل يعقوب وشبع وغلظ وبطر الحبيب وسمن وسكر واتسع وترك عنه الله الذي خلقه وتباعد عن الله مخلصه. اسخطوني بالغرباء وأغضبوني بنجاستهم وذبحوا للشياطين لا الله: آلهة لم يعرفوها حديثة متأخرة أتت الآن لم يعرفها آباءهم . الله الذي ولدك رفضته ونسيت الله الذي عالك. فرأى الرب وغار وغضب من أجل سخط بنيه وبناته وقال أني أصرف وجهي عنهم. وأعرفهم ماذا يكون لهم بالعاقبة لأنهم جيل ملتوى أولاد ليس لهم أمانة. هم أغاروني بالتي ليست آلهة وأسخطوني بأوثانهم وأنا أغيرهم بالتي ليست بامة. وبشعب لا فهم له أسخطهم لأن النار تتقد في غضبي وتحرق إلى أسافل الجحيم وتأكل الأرض وثمراتها وتلهب أساسات الجبال. وأجمع عليهم البلايا. وسهامي أفنيها فيهم فينحلون من الجوع ويصيرون طعاماً لطيور السماء والهندوان الذي لا يشبع وأرسل عليهم أنياب الوحوش مع غضب زحافات الأرض. من خارج يجعلهم السيف بغير أولاد إلى الانقضاء والخوف من داخل المخادع. الشباب مع العذاري الرضيع مع الأشيب الفاني. لأني قلت أتي أبددهم وأبطل ذكرهم من الناس لولا لأجل غضب الأعداء لئلا تطول مدتهم ، ولئلا يقوم عليم الذين يضادونهم ولئلا يقول العدو أن يدنا عاليه وليس الله الفاعل لهذه كلها لأنه شعب قد أضاع الرأي وليس فيه فطنة. لم يعقلوا ليفهموا هذه فليسبقوا إليها في الزمان الآتي. كيف يطارد الواحد ألفاً والإثنان يهزمان ربوة. لولا أن الله أسلمهم والرب دفعهم في أيديهم لأن آلتهم ليست كإلهنا وأعدائنا جهلة. لأنه من كرم سدوم هو كرمهم وأغصانهم من عمورة : عنبهم عنب مر. وعنقود المرارة فيهم سم الأفاعي هو خمرهم وسم التنين القاتل. أليست هذه مجتمعة عندي ومختوم عليها في كنوزي في يوم النقمة أجازيهم في الزمان إذا زلت قدمهم. لأنه قد اقترب يوم هلاكهم وهو كائن مهيء لهم لأن الرب يقضي لشعبه ويتعزي على هبيده لأنه رآهم مشلولين وفانيين لما نزل بهم وقال الرب أين آلهتهم التي اتكلوا عليها التي أكلتم شحم ذبائحها وشربتم خمر سكائبها فلتقم وتعينكم ولتكن لكم نصرة. أنظروا انظروا أني أنا هو وليس إله غيري أنا ميت وأحيي وأضرب واشفي وليس من يفلت من يدي أني أمدد يدى إلى السماء وأقسم بيميني وأقول حى أنا إلى الأبد. إني أصقل سبفي كمثل البرق وتضبط الحكم يدي. أجازي بالحكم أعدائي ولمبغضي أجازي. سهامي أسكر من الدماء وسيفي ياكل لحماً من دم المجرحين والسبى على رؤوس أراخنة العداء. أفرحي به أيتها السموات ولتسجد له جميع ملائكة الله. أفرحوا أيها الأمم مع شبعه وليتقوا به جميع ملائكة الله. لأنه ينتقم لدم بنيه ويكافئ بالنقمة للأعداء ولمبغضيه يجازي ويطهر الرب أرض شعبه والسبح لله دائماً

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/lyrics/ar/liturgy/holy-pascha/478.html