الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيحيون حول العالم: 2 - مطبوعات صوت الراعي

8- أفريقيا والعبودية

 

بعض الناس تتصور أن العبودية انتهت من العالم منذ سنوات بعيدة ولكن الحقيقة أن العبودية كانت منتشرة جدًا في العالم وكانت تجارة مربحة جدًا وكانت هناك بعض الديانات توافق عليها. لذلك كان القضاء على العبودية أمرًا صعبًا أستغرق وقتًا طويلًا ولم يتم القضاء عليها إلا في القرن التاسع عشر بعد حروب كثيرة من الجيوش الأوروبية ضد تجار العبيد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كان هناك سببان لوجود عبيد:

الأول نتيجة للفقر الشديد عند بعض الناس. فكان الإنسان الفقير يبيع نفسه كعبد يعمل عند سيده مدى الحياة في مقابل الطعام والسكن. وهذا ما فعله الناس وقت المجاعة مع فرعون " لماذا نموت أمام عينيك نحن وأرضنا جميعًا اشترنا وأرضنا بالخبز فنصير نحن وأرضنا عبيدًا لفرعون وأعط بذارًا لنحيا ولا نموت" (تك 47: 19).

العهد القديم والعبودية: كان اليهود الفقراء يبيعون أنفسهم عبيدًا مثل باقي الشعوب. ولكن وضع الله لهم قانونًا رحيمًا يرد لهم حريتهم في سنة اليوبيل. وكان سعر العبد يقل كلما أقترب من سنة اليوبيل لأنه سينال حريته، فكان هذا النظام أشبه بعقد عمل مؤقت. "إذا افتقر أخوك عندك وبيع لك فلا تستعبده استعباد عبد. كأجير، كنزيل يكون عندك إلى سنة اليوبيل يخدم عندك. "(لا 25: 29، 30).

St-Takla.org Image: Amos tells of the wrath of the Lord (Amos 1:6-12) صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يعلن عن غضب الرب (عاموس 1: 6-12)

St-Takla.org Image: Amos tells of the wrath of the Lord (Amos 1:6-12)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يعلن عن غضب الرب (عاموس 1: 6-12)

والسبب الأخر لوجود العبودية: كان نتيجة الحروب والغزوات. فقد كان المنتصر يأخذ الغنائم من أملاك وناس يصبحوا عبيدًا عنده يعملوا عنده في الحقول ويعطيهم سكن وطعام ويستطيع أن يبيعهم متى أراد. وكانت تجارة العبيد مربحة جدًا لذلك كانت هناك عصابات شديدة متخصصة في خطف الأفارقة وبيعهم وأشتهر العرب بتجارة العبيد وبيعهم في جزيرة زنزيبار شرق أفريقيا. وهناك متحف به كل آثار العبودية من أماكن حجز العبيد والسوق الذي كانوا يُباعون فيه وبعض وثائق العبودية المكتوبة باللغة العربية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كيف أنهى السيد المسيح العبودية من العالم

أعلن السيد المسيح أنه يريد من كل إنسان أن يكون رحيمًا مثل الله " فكونوا رحماء كما أن أباكم أيضًا رحيم" (لو 6: 36). وأن يحب كل الناس " فكل ما تريدون أن يفعل الناس بكم افعلوا هكذا أنتم أيضًا بهم لأن هذا هو الناموس والأنبياء" (مت 7: 12)، "أحبوا أعداءكم أحسنوا إلى مبغضيكم" (لو 6: 27).

كانت تعاليم السيد المسيح صادمة للمجتمع وقتها إذ طلب من الناس محبة الأعداء، وساوى بين كل البشر: السادة والعبيد، الغني والفقير، الرجل والمرأة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. "من أراد أن يكون فيكم أولًا فليكن لكم عبدًا" (مت 20: 27)، "ليس يهودي ولا يوناني ليس عبد ولا حر ليس ذكر وأنثى" (غل 3: 28).

ولم يكتفي بالكلام النظري عن المحبة بل قدم نفسه أعظم مثال للمحبة الحقيقية والتواضع " تعلموا مني لأني وديع ومتواضع القلب" (مت 11: 29). لأنه وهو الملك العظيم أختار أن يُولد في مذود للبقر وغسل أرجل التلاميذ وعاش حياة بسيطة لم يطلب من أحد أن يخدمه أو يدافع عنه. "فإن كنت وأنا السيد والمعلم قد غسلت أرجلكم فأنتم يجب عليكم أن يغسل بعضكم أرجل بعض" (يو 13: 14)، "لكنه أخلى نفسه آخذًا صورة عبد صائرًا في شبه الناس" (في 2: 7).

اتبع التلاميذ والرسل والمسيحيون الأوائل خطوات وتعاليم السيد المسيح " الأملاك والمقتنيات كانوا يبيعونها ويقسمونها بين الجميع كما يكون لكل واحد احتياج" (أع 2: 45).

كانت الصلوات تشمل الكل بمساواة حقيقية والكل يأكل من مائدة واحدة. وبعض الرسل والآباء باعوا أنفسهم كعبيد ليذهبوا لبلاد لا تعرف السيد المسيح ليكرزوا بالمسيح للوثنيين. وفي مدرسة إسكندرية اللاهوتية كانت هناك مساواة كاملة بين الرجل والمرأة والحر والعبد والغني والفقير.

كثير من الآباء والمعلمين المسيحيين حثوا السادة الأغنياء على تحرير عبيدهم وقد تم هذا بالفعل. وكان تحرير العبيد مسألة شخصية وفردية قام بها المسيحيون بحرية. وفي نفس الوقت كانت الكنائس في العالم، على قدر المستطاع، تشتري عبيد وتحررهم. وبلا شك أن موقف المسيحيون من رفض العبودية قد أثر بشدة في هذه التجارة بأن قلل من طلبات الشراء لتصبح تجارة أقل ربحًا مما كانت عليه قبل المسيحية. كما نجح المسيحيون كذلك في إلغاء ممارسات عنيفة كانت تتم من قبل مثل مصارعة العبيد التي كانت تقام لتسلية السادة والتي كانت تنتهي بموت كل من يُهزم في المصارعة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

انتهاء العبودية من العالم

قاوم كثير من المسيحيون العبودية وطالبوا الحكومات بإصدار قانون يلغيها ويجرم الاتجار بها. وبالفعل في عام 1833 أعلنت بريطانيا تحرير العبيد ثم تبعتها أمريكا وباقي الدول الأوروبية.

عندما أصدرت الحكومات المسيحية قانون بمنع العبودية كانت تعرف مقدار الخسائر التي سيتعرض لها الأغنياء. لذلك قدمت معونات وهدايا مالية ضخمة لتعويض الأسياد على تحرير العبيد لأن الأسياد كانوا يضطرون أن يستبدلونهم بعمال بأجور. كما كانت الحكومات المسيحية تهتهم بتأهيل العبيد المحررين نفسيًا ودينيًا وتعلمهم حرفة وصنعة يعيشون منها. ونجحت حملة تحرير العبيد وتأسيس مبادئ حقوق الإنسان وهي كلها نابعة من تعاليم الإنجيل عن المساواة بين البشر والحرية التي وهبها الله للإنسان.

ولكن تجارة الرقيق لم تنتهي بسهولة في باقي دول العالم لأنها كانت تجارة مربحة جدًا. وقد قامت بريطانيا بتوقيع المعاهدات لمكافحة الرق مع ما يزيد عن 50 من زعماء القبائل الأفريقية. ولكن بعض زعماء القبائل رفضوا الموافقة على المعاهدات البريطانية لحظر تجارة الرقيق.

 فهاجم الأوروبيين تجار الرقيق وقوافلهم البرية والبحرية وهاجموا أسواق بيع العبيد وأطلقوا العبيد أحرار. وحتى عام 1860، كانت البحرية البريطانية قد ضبطت حوالي 1,600 سفينة تعج بالرقيق، وقامت بتحرير 150,000 من الأفارقة الذين كانوا على متنها. حتى قضوا تمامًا على هذه التجارة البشعة وانتهت العبودية من كل العالم قبل نهاية القرن 19.

لقد انتهت العبودية من أفريقيا ومن كل العالم وحصلت كل دول أفريقيا على استقلالها وتحاول الآن أن ترفع من مستوى شعبها بالتقدم والعلم والعمل. فالمسيحية تُعلم الإنسان الأمانة والاجتهاد في العمل.

أن المسيحيون في كل العالم قاموا بتأسيس العديد من المؤسسات الخيرية المتنوعة التي ساهمت في تنمية أفريقيا ورفع مستوى التعليم والصحة بها. فأي إنسان يتبع السيد المسيح يمتلئ قلبه بالحب والحنان تجاه كل الناس، خاصة الفقراء والمساكين لذلك تجده يسرع بتقديم المساعدات لهم ويسرع بالتطوع للعمل في هذه المؤسسات بأجر رمزي.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المسيحيون حول العالم: 2

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/shepherd-voice/christians-2/slavery.html