الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب شهود يهوه وهرطقاتهم - البابا شنوده الثالث

9- ينكرون عَقيدة الثالوث القدوس

 

معتقدهم:

ماداموا يعتقدون أن الابن مخلوق، وأن الروح القدس ليس أقنومًا، وإنما هو مجرد قوة (كما أشرنا إلى ذلك في مقال سابق)، إذن هم ينكرون عقيدة الثالوث القدوس. ويقولون في كتابهم [الغنى](1):

عقيدة الثالوث أخذت عن الديانات القديمة التي هي ديانات إبليسية.

ويهاجمون عقيدة الثالوث أيضًا في كتابهم (ليكن الله صادقًا)(2) حيث يقولون "وما برح الإكليريكيون (أي رجال الإكليروس) على اختلاف المذاهب والمشارب يتمسكون ويتشبثون بهذه العقيدة المتشابكة التي ابتدعها إبليس زارع الزوان المعروف. وفي نفس الكتاب يقولون(3) "إنهم تسلموا هذه العقيدة من الوثنيين "ويقولون "ما خطرت عقيدة التثليث على بال يسوع على الإطلاق. ولم تخطر على بال أحد من مسيحيي القرون الأولى".

وشهود يهوه لهم كراسة بعنوان "هل يجب أن تؤمنوا بالثالوث؟"

Should you believe in the Trinity?

ويقولون في هذه الكراسة أن الإمبراطور قسطنطين تدخل في إنشاء هذه العقيدة، كما يهاجمون قانون الإيمان الذي أصدره مجمع نيقية المقدس.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الرَد عليهم:

1. الرد الأول الذي لا يقبلونه هو الذي ورد في [1يو5: 7] "الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة: الآب والكلمة والروح القدس. وهؤلاء الثلاثة هم واحد". فيقولون في كتابهم (ليكن الله صادقًا)(4) "إن هذه الآية التي يتذرع بها الثالوثيون هي من أنصع الأمثلة على ما أضافه إبليس على كلام الله من الأقوال الباطلة التي يشجبها الله.

ومع عدم موافقتنا على إنكارهم وجود هذه الآية نذكر الآتي:

2- ورود عقيدة الثالوث في قول السيد المسيح عن المعمودية "وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس" (مت 28: 19) ونلاحظ أنه قال عن الأقانيم الثلاثة "باسم" وليس "بأسماء" مما يدل على أن الثلاثة واحد.

Image: in the name of the Father, and of the Son, and of the Holy Spirit, the Trinitarian Formula - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة: صورة كلمة البسملة المسيحية، باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

Image: in the name of the Father, and of the Son, and of the Holy Spirit, the Trinitarian Formula - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة: صورة كلمة البسملة المسيحية، باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

3- البركة التي نختم بها كل اجتماعاتنا، المأخوذة من (2كو 13، 14)، يقول فيها الرسول "نعمة ربنا يسوع المسيح، ومحبة الله، وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم". ووارد هنا أسماء الأقانيم الثلاثة.

4- ما أكثر الآيات التي وردت فيها أسماء الآب، والابن، والروح القدس، كل منهم على حده. ولكن ما نود شرحه هنا هو:

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إثبات أن هذه الأقانيم الثلاثة هي كيان واحد.

الثلاثة واحد:

سنحاول في هذا المجال أن نثبت أن الآب والابن والروح القدس عبارة عن لاهوت واحد. وأن الآب والابن هما واحد. وأن الروح القدس واحد مع الآب، وواحد مع الابن أيضًا.

الله واحد بعقله وروحه.

فالابن هو اللوجوس أي عقل الله الناطق، أو نطق الله العاقل. وطبيعي أن الله لا ينفصل عن عقله، وأن الله وعقله كيان واحد.

وقد ورد في (1كو1: 24)"... المسيح قوة الله، وحكمة الله"، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. ولا يمكننا أن نفصل الله عن قوته وحكمته. فبلا شك هو وحكمته كيان واحد ولا نستطيع أن نقول إنه خلق لنفسه حكمة لم تكن له من قبل، أو خلق لنفسه قوة لم تكن له من قبل.

كذلك قال الابن "أنا والآب واحد" (يو 10: 30). وهذا نص صريح لم يحتمل اليهود سماعه، فأمسكوا حجارة ليرجموه. ومما يؤكد وحدانية الآب والابن، قول الابن "أنا في الآب والآب فيَّ" (يو14: 10، 11) "الذي رآني فقد رأى الآب" (يو 14: 9).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ما دام الآب والابن واحد، فماذا عن الروح القدس.

الروح القدس والآب واحد

فهو روح الرب (أش 11: 2) (أش 61: 1). وطبيعي أن الرب وروحه كيان واحد. ولا يمكن أن نفصل الله عن روحه، أو أن نقول إنه مر وقت كان فيه بدون روح! أو أنه خلق لنفسه روحًا! والسيد المسيح يقول عنه "الله روح..." (يو 4: 24). ويقول عنه للتلاميذ "روح أبيكم" (مت 10: 20). ويقول عنه داود النبي في المزمور "روحك القدوس لا تنزعه منى" (مز 51: 11). كما يقول أيضًا "أين أذهب من روحك، ومن وجهك أين أهرب؟ إن صعدت إلى السماء فأنت هناك. وإن فرشت في الهاوية فها أنت" (مز 139: 7، 8) وما دام الله إذن واحدًا مع عقله وحكمته، وواحدًا مع روحه. إذن هؤلاء الثلاثة هم واحد. ولا داعي للهروب من (1 يو 5: 7).

وما يؤكد هذه الوحدانية أيضًا أن الروح القدس كما أنه روح الآب، هو أيضًا روح المسيح، كما قال الرسول (1 بط 1: 11).

ولذلك كل واحد من الأقانيم الثلاثة هو الله.

· الآب هو الله، عقيدة لا يختلف فيها أحد.

· الابن هو الله، فبالإضافة إلى ما قلناه نورد ما جاء في (كو2: 8، 9) "المسيح الذي يحل فيه كل ملء اللاهوت جسديًا". فما دام في تجسده كان يحل فيه كل ملء اللاهوت، إذن هو "الله الظاهر في الجسد" (1تى3: 16).

· الروح القدس هو الله، كما يظهر في قصة حنانيا وسفيرا. قال بطرس الرسول "لماذا ملأ الشيطان قلبك لتكذب على الروح القدس... أنت لم تكذب على الناس بل على الله (أع 5: 3، 4). إذن الروح القدس هو الله...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الروح القدس هو الله

هيكل الله:

· بمقارنة ما ورد في (1كو3: 16)، (1كو6: 19).

فقد ورد في (1كو3: 16) "أما تعلمون أنكم هيكل الله، وروح الله يسكن فيكم" بينما ورد في الآية الأخرى (1كو6: 19) "أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل الروح القدس الذي فيكم...".

إذن فيما نحن هيكل الروح القدس، نحن أيضًا هيكل الله.

وبهذا يثبت أن الروح القدس هو الله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مواهب الله:

من جهة المواهب. هي مواهب الله، وهى مواهب الروح القدس.

ما ورد في (1كو12) يثبت ذلك إذ يقول "أنواع مواهب موجودة، ولكن الروح واحد. أنواع أعمال موجودة، ولكن الله واحد الذي يعمل الكل في الكل. ولكن لكل واحد يُعطى إظهار الروح للمنفعة. فإنه لواحد يُعطى بالروح كلام حكمة، ولآخر كلام علم بحسب الروح الواحد. ولآخر إيمان بالروح الواحد.. ولكن هذه كلها يعملها الروح الواحد بعينه قاسمًا لكل واحد بمفرده كما يشاء" (1كو12: 4-11).

إذن هي مواهب الروح القدس، قاسمًا لكل واحد كما يشاء.

ومع ذلك ففي (يع 1: 17) يقول الرسول "كل عطية صالحة، وكل موهبة تامة هي من فوق، نازلة من عند أبى الأنوار". فهل المواهب إذن هي من الله الآب أم من الروح القدس؟ أم من الآب والروح القدس، لأنهما واحد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الوحي:

· ننتقل إلى نقطة أخرى وهى الوحي: من الله أم الروح القدس؟

يقول القديس بولس الرسول "كل الكتاب هو مُوحى به من الله، ونافع للتعليم.." (2تى 3: 16). ويقول القديس بطرس الرسول "لم تأتِ نبوة قط بمشيئة إنسان، بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2بط1: 21). لذلك نقول عن الروح القدس "الناطق في الأنبياء". كما قال السيد المسيح لرسله القديسين "لأن لستم أنتم المتكلمين، بل روح أبيكم الذي يتكلم فيكم" (مت 10: 20).

الوحي إذن من الله الآب، أم من الروح القدس، أم من كليهما؟ لأنهما هما واحد في اللاهوت.

أم نتطرق إلى العلاقة بين الروح القدس، والابن الذي قال لرسله عن الروح القدس "يأخذ مما لي ويخبركم" (يو16: 15، 14)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

المغفرة:

· واضح أن مصدر المغفرة هو الله وحده، كما يقول الكتاب بوضوح "من يقدر أن يغفر الخطايا إلا الله وحده" (مر2: 7).

· ومع ذلك فإن الرب يسوع قد قال للخاطئة التي بللت قدميه بدموعها "مغفورة لك خطاياك" (لو7: 4). وقال للمفلوج "مغفورة لك خطاياك" (مر2: 5). وقال بعدها "لكي تعلموا أن لابن الإنسان سلطانًا على الأرض أن يغفر الخطايا" (مر2: 10).

· والسيد المسيح منح لتلاميذه الروح القدس الذي به يغفرون الخطايا. فنفخ في وجوههم بعد القيامة وقال لهم "اقبلوا الروح القدس. من غفرتم لهم خطاياهم غُفرت لهم.." (يو 20: 22، 23).

من يغفر الخطايا إذن: الآب أم الابن أم الروح القدس؟

أم الثلاثة معًا لأن هؤلاء الثلاثة هم واحد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الخلق:

· واضح أن الله الآب هو الخالق. كما ورد في أول سفر التكوين "في البدء خلق الله السموات والأرض" (تك 1: 1).

· والابن أيضًا هو الخالق، كما قيل عنه في إنجيل يوحنا "كل شيء به كان، وبغيره لم يكن شيء مما كان"(يو 1: 3).

· وقيل عنه في الرسالة إلى كولوسي "فإنه فيه خُلق الكل: ما في السموات وما على الأرض، ما يُرى وما لا يُرى. سواء كان عروشًا أم سيادات أم رياسات أم سلاطين. الكل به وله قد خُلق" (كو1: 16).

· ومن جهة الروح القدس، قيل في سفر أيوب الصديق "روح الله صنعني، ونسمة القدير أحيتني" (أى 33: 4).

· وفي مزمور 104 يقول المرتل لله عن المخلوقات "تنزع أرواحها فتموت، وإلى ترابها تعود. ترسل روحك فتُحلق" (مز 104: 29، 30)

· فمن الخالق: الآب أم الابن أم الروح القدس؟

أم نقول إن الثلاثة هم واحد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

المعرفة:

· واضح أن الله الآب كلى المعرفة، يعرف كل شيء، الخفيات والظاهرات، ويفحص القلوب والكلى ويقرأ الأفكار.

· ومن جهة الابن هو أقنوم المعرفة، وكان أيضًا يعرف أفكار الغير ويرد عليها دون أن يتكلموا. وقيل عنه أيضًا "المذخر فيه جميع كنوز الحكمة والعلم"(كو2: 3).

· وقيل عن الروح القدس "لأن الروح يفحص كل شيء حتى أعماق الله" (1كو2: 10). والله يعلن لنا بروحه (1كو2: 10). والروح هو الذي يعلمنا كل شيء (يو 14: 26).

ما موقف هذه الأقانيم الثلاثة من العلم والتعليم؟ أم نقول ببساطة أن الثلاثة واحد.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) ص 193

(2) ص 105، 106

(3) ص 117

(4) ص 108

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب شهود يهوة وهرطقاتهم

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/watchtower/trinity.html