الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب شهود يهوه وهرطقاتهم - البابا شنوده الثالث

17- يَرَون أن المجيء الثاني للمَسيح تمّ سَنة 1914 م، وأنه جَاء بصُورة غير منظورة وتوج سَنة 1918 م

 

معتقدهم:

يرون أن سنة 1914 هي "نهاية أزمنة الأمم". وأزمنة الأمم -أي حكمها- بدأت منذ حكم نبوخذ نصر (الفرس) سنة 606 ق.م.

ويقولون في كتابهم [الحق يحرركم(1)]:

إن إسرائيل كانت تحكم بثيئوقراطية ملوكية، أي بحكم إلهي ملوكي. وأنه بحكم نبوخذ نصر (من 606 ق.م.) حدث انقلاب لهذه الثيئوقراطية. ولكن في نهاية أزمنة الأمم سنة 1914 يأتي السيد المسيح (نائبًا عن يهوه) ليقيم الحكم الإلهي مرة أخرى، إذ "صارت حكومات الأمم الوثنية الآن وحدها في الميدان(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كيف حَسَبوها؟

رجعوا إلى حلم نبوخذنصر الذي فسره له دانيال النبي. وفيه إنه مضت عليه في سبيه أو في عقوبته سبعة أزمنة (دا 4: 16، 23، 25، 32). وبعدها عاد إلى مجده وبهائه.

ومن حيث طول هذه الأزمنة السبعة، رجعوا إلى سفر الرؤيا (رؤ 12: 26، 14) حيث ورد فيه "إن زمانًا وزمانين ونصف زمان" تعادل 1260 يومًا. إذن ضعفها (سبعة أزمنة) تعادل 2520. وبحسبان اليوم بسنة تكون الفترة من السبى إلى المجد تعادل 2520 سنة. وطبقوها على أنفسهم أنهم من بدء سبيهم ببدء أزمنة الأمم سنة 606 ق.م.

2520 سنة من حكم باقي الأمم (الفرس، اليونان، الرومان، العرب) تنتهي سنة 1914 (2520- 606= 1914).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

تغطية ِبدعَة ببدعة:

جاء عام 1914، ولم يجئ المسيح! فكيف يخفون خجلهم؟!

St-Takla.org Image: A famous poster for Jehovah's Witnesses صورة في موقع الأنبا تكلا: بوستر شهير لجماعة شهود يهوة

St-Takla.org Image: A famous poster for Jehovah's Witnesses

صورة في موقع الأنبا تكلا: بوستر شهير لجماعة شهود يهوة

ولم تتكون الحكومة الثيئوقراطية ولم تنته أزمنة الأمم.

إنهم يخفون البدعة ببدعة أخرى! وكيف ذلك؟

يقولون إن المسيح قد جاء سنة 1914 ولكن بطريقة غير منظورة!

ويكررون هذا الكلام في الكثير من كتبهم. فماذا يقولون؟

يقولون عن المجيء الثاني للسيد المسيح "إن الأعين البشرية لن تراه في مجيئه الثاني. ولا هو سيأتي في جسد بشرى".

(الحق يحرركم(3))

ويقولون أيضًا "يسوع الآن هو شخص روحي خالد وممجد. فلا عجب إذا كان حضوره لا يُشعر به بالحواس البشرية. ثم أن الغرض الذي يحضر هذه المرة لقضائه، يستدعى وجوده بهيئة غير منظورة".

(كتابهم: هذه هي الحياة الأبدية(4))

يقولون كذلك "يلاحظ رجوع الرب بالبصيرة لا بالباصرة. ويُرمق بعين الذهن لا اللحم". ويستدلون بقوله".. بعد قليل لا يراني العالم أيضًا" (يو 14: 19). ويقولون "كما أنه لن يقدر إنسان على رؤية الآب الذي لم يره إنسان، ولا يقدر أن يراه، كذلك لا يقدر أحد من الناس أن يرى الابن الممجد"

(كتابهم: ليكن الله صادقًا(5)).

ووجه المغالطة في هذا الكلام:

إن السيد المسيح قال "بعد قليل لا يراني العالم" قاصدًا بعد صلبه وقيامته، ولم يقصد عند مجيئه الثاني. بدليل أنه قال بعدها مباشرة لتلاميذه "أما أنتم فترونني" (يو14: 19).

كما أن الإنجيل يقول بعد القيامة (فى ظهور الرب لتلاميذه) "ففرح التلاميذ إذ رأوا الرب" (يو 20: 20). وقال القديس بطرس الرسول عنه "نحن الذين أكلنا وشربنا معه بعد قيامته" (أع 10: 41).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

قالوا أيضًا: "والمسيح نفسه أوضح أن رجوعه لن يكون منظورًا قائلًا "بعد قليل لا يراني العالم. وأما أنتم فترونني.." (يو 14: 19)... فالجنس البشرى بصورة عامة لا يراه أيضًا. أما أفراد "القطيع الصغير" فسيرونه لأنه سيأخذهم ليكونوا معه هناك"

(كتابهم: الحق الذي يقود إلى الحياة الأبدية(6)).

(هذه هي الحياة الأبدية ص 230).

 والمقصود هنا بالقطيع الصغير شهود يهوه. وحتى هؤلاء سيرونه بعيون أذهانهم، "بمعنى أننا ندرك ونفهم"(7).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ومع ذلك يقول شهود يهوه "وعندما أقيم يسوع من الأموات، لم يسترجع الحياة البشرية التي ضحى بها بموته. ولكنه أقيم شخصًا روحيًا خالدًا ممجدًا".

(كتابهم: ليكن الله صادقًا(8)).

ولا يستطيعون بهذا أن يردوا على ظهوره للتلاميذ بالجسد، وأنهم جسّوه وأكلوا معه. أحيانًا يحاولون أن يغطوا بدعتهم ببدعة أخرى، فيقولون إن المسيح استعار أجسادًا ظهر بها.

وهنا يكون المسيح -بفكرهم- قد خدع التلاميذ جملة، وخدع توما بوجه خاص. وكيف تكون مريم المجدلية ومريم الأخرى قد "أمسكتا بقدميه وسجدتا له" بعد القيامة (مت 28: 9).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الرَد علىَ إدعَاءاتهم

بخصوص مجيء المسيح:

* يقولون إنه سيأتي بطريقة غير منظورة ولا يراه أحد:

وهذا ضد تعليم الكتب حيث يقول "هوذا يأتي على السحاب، وستنظره كل عين، والذين طعنوه، وتنوح عليه جميع قبائل الأرض" (رؤ 1: 7). فكيف ستنظره كل عين، بينما يكون مجيئه غير منظور؟!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* قولون إنه "سيأتي كما ذهب، بلا ضجة ولا صوت بوق، ولا في حفلة ولا مهرجان، بل بهدوء وسكينة مثل اللص".

(ليكن الله صادقًا(9))

وهذا الكلام مخالف لتعليم الكتاب المقدس، إذ يقول "لأن الرب نفسه، بهتاف، بصوت رئيس ملائكة وبوق الله سوف ينزل من السماء، والأموات في المسيح سيقومون أولًا" (1تس 4: 16).

وما دامت قيامة الأموات تصحب مجيئه، إذن سيكون هناك صوت وأبواق، إذ قيل "يسمع جميع من في القبور صوته. فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة، والذين فعلوا السيئات إلى قيامة الدينونة" (يو 5: 28، 29). وقيل أيضًا "فإنه سيبّوق فيقام الأموات" (1كو 15: 52).

فهل كل قيامة الأموات، ستكون بسكينة وبلا صوت؟!

· وكيف أنه سيأتي بلا مهرجان؟!

أى مهرجان أكثر من أنه سيأتي "فى ربوات قديسيه" (يه 14). وسيأتي في مجده وجميع الملائكة القديسين معه (مت 25: 31) "يأتي في مجد أبيه مع ملائكته.. " (مت 16: 27) "مع جميع قديسيه" (1 تس 3: 13) "مع ملائكة قوته، في لهيب نار" (2 تس 1: 7، 8). كما قيل "ويبصرون إبن الإنسان آتيًا على سحاب السماء، بقوة ومجد كثير. فيرسل ملائكته ببوق عظيم الصوت، فيجمعون مختاريه من الأربع الرياح، من أقصاء السموات إلى أقصائها (مت 24: 30). فهل هذا مجيء غير منظور؟! وهل هو في سكينة وبلا صوت؟! وهل لا يراه أحد؟!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

· هذا المجيء الذي تكون معه الدينونة، كيف يكون مخفيًا؟!

حيث "تجتمع أمامه جميع الشعوب، فيميز بعضهم من بعض كما يميز الراعي الخراف عن الجداء. فيقيم الخراف عن يمينه، والجداء عن اليسار. ثم يقول.." (مت 25: 32-46). هل كل هذا سيحدث بمجيء غير منظور لا يراه أحد من الناس؟!

وعن هذه الدينونة قيل في سفر الرؤيا "ثم رأيت عرشًا عظيمًا أبيض، والجالس عليه الذي من وجهه هربت الأرض والسماء.. ورأيت الأموات صغارًا وكبارًا واقفين أمام الله. وانفتحت أسفار، وانفتح سفر آخر هو سفر الحياة. ودين الأموات مما هو مكتوب في الأسفار بحسب أعمالهم.." (رؤ 20: 11-13).

هل كل هذا سيحدث في مجيء غير منظور للسيد المسيح الذي سيجازى كل واحد حسب عمله؟ والذي قال عنه الرسول "لأنه لا بد أننا جميعًا نُظهر أمام كرسي المسيح، لينال كل واحد ما كان بالجسد، بحسب ما صنع خيرًا كان أم شرًا" (2كو 5: 10).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وكيف يكون مجيء المسيح غير منظور، بينما يصحبه الاختطاف؟!

وفى ذلك يقول الرسول عن مجيء الرب".. سوف ينزل من السماء. والأموات في المسيح سيقومون أولًا. ثم نحن الأحياء الباقين، سنخطف جميعًا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء. وهكذا نكون كل حين مع الرب" (1تس 4: 16، 17).

فكيف نكون كل حين مع الرب، ونحن لا نراه؟!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

· إن حرمان المؤمنين من رؤية الرب -في عقيدة شهود يهوه- هي كارثة لا يحتملها المؤمنون.

كيف يكون النعيم نعيمًا، مع الحرمان من رؤية الرب؟!

وما معنى قول السيد المسيح".. وإن مضيت وأعددت لكم مكانًا آتى وآخذكم إلىّ. حتى حيث أكون أنا، تكونون أنتم أيضًا" (يو 14: 3).

إنها كارثة أخرى تعلنها عقيدة شهود يهوه، مضافة إلى حرمان الغالبية القصوى من المؤمنين، من سكنى السماء. ويكفى أن يعيشوا في فردوس أرضى، "يبنون بيوتًا ويسكنون فيها، ويغرسون كرومًا ويشربون منها".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

· إعلان أن مجيء المسيح كان في سنة 1914، هو ضد تعليم السيد المسيح نفسه.

الذى قال لتلاميذه قبل صعوده "ليس لكم أن تعرفوا الأزمنة والأوقات التي جعلها الآب في سلطانه" (أع1: 7)، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. وأيضًا قوله إن ذلك اليوم لا يعرفه أحد، ولا ملائكة الله في السماء إلا أبى وحده" (مت 24: 36). فكيف يحدد شهود يهوه وقت مجيء السيد المسيح؟! وكيف يثبتون ما قالوه عن مجيء غير منظور لم يره أحد؟!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

· كذلك فإن مجيء المسيح تسبقه علامات لم تحدث حتى الآن:

1- منها مجيء ضد المسيح المقاوم والمرتفع على كل ما يُدعى إلهًا، حتى أنه يجلس في هيكل الله كإله.. ويصنع آيات وعجائب بقوة الشيطان وبكل خديعة الإثم في الهالكين (2تس 2).

هذا الذي يسميه البعض (المسيح الدجال).

2- ولا يأتي المسيح إن لم يأتِ الارتداد أولًا (2تس2: 3)

3- ويسبق مجيء المسيح: مجيء إيليا وأخنوخ، حسبما أنبأ سفر الرؤيا (رؤ 11).

4- ويسبق مجيء المسيح، إيمان اليهود به (رو 11: 25، 26)

5- ويسبق مجيء المسيح الضربات التي وردت في سفر الرؤيا، عند أبواق الملائكة السبعة (رؤ 8، 9) وفك الختم السادس (رؤ 6: 12-17).

6- وأخيرًا قال الرب "وبعد ضيق تلك الأيام، تظلم الشمس، والقمر لا يعطى ضوءه، والنجوم تسقط من السماء، وقوات السموات تتزعزع. وحينئذ تظهر علامة ابن الإنسان في السماء. وحينئذ تنوح جميع قبائل الأرض.." (مت 24: 29، 30).

فهل ظهرت كل هذه العلامات قبل سنة 1914؟

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) ص 239 -242

(2) ص240

(3) ص 301

(4) ص 230

(5) ص 229، 230

(6) ص 81

(7) ص 81

(8) ص 123

(9) ص 230

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب شهود يهوة وهرطقاتهم

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/watchtower/1914.html