الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب السهر الروحي - البابا شنوده الثالث

14- اسهر على نموك الروحي

 

 فالشخص الروحي، ليس المفروض فيه فقط أنه لا يخطئ، فهذه ناحية سلبية. أنما المفروض فيه أن ينمو في طريق الكمال حسبما أمر الرب وقال "كونوا كاملين" (مت 5: 48).

 وكل الذين وقف نموهم، إما أنهم فتروا، أو أنهم سقطوا.. ودوام التقدم يمنح الإنسان حرارة روحية، وانشغالًا بالإيجابيات لا السلبيات كما يعطيه تواضع القلب، إذ ينظر باستمرار درجات أعلى منه..

 والقديس بولس الرسول قال عن هذا النمو "أنسى ما هو وراء، وأمتد إلى ما هو قدام" (في 3: 3). وقال أيضًا "اركضوا لكي تنالوا" (1كو 9: 24).

فاسهر إذن على نموك، لأن الطريق أمامك طويل.. واحذر من الوقوف، لئلا تتعرض للرجوع إلى الوراء.

 ضع أمامك مثاليات الكتاب، ومثاليات القديسين، في كل عمل روحى، وفى كل فضيلة من الفضائل وادفع نفسك دفعًا إلى الأقدام. وبكت نفسك على أنك لم تصل بعد. كما قال القديس بولس الرسول "أيها الأخوة، لست أحسب نفسى أننى أدركت"، "ولكنى أسعى لعلى أدرك" (في 3: 13، 12)

حاسب نفسك، وقارن حالتك بالذين سبقوك..

St-Takla.org Image: Spiritual warfare, war, Jesus teaching a soldier صورة في موقع الأنبا تكلا: المسيح يعلم جندي روحي، الحروب الروحية

St-Takla.org Image: Spiritual warfare, war, Jesus teaching a soldier

صورة في موقع الأنبا تكلا: المسيح يعلم جندي روحي، الحروب الروحية

 ربما تجد زملاء كثيرين، بدأوا معك الطريق، ثم سبقوك وتركوك في الوراء.. بل ربما تجد تلاميذ لك، أو أحداثًا في الكنيسة، قد ساروا بحمية وجدية وسرعة، فسبقوك كم سبقت السلحفاة الأرنب، لأنه كان نائما.. فاسهر أنت..

إحرص أن كل ساعة تخطو بك نحو الأبدية.. يجب أن تخطو بك خطوه نحو القداسة والكمال.

 واسهر على أوقاتك، لئلا تضيع منك عبثًا في أمور هذا العالم الباطل! بل أذكر قول الرسول "أنظروا كيف تسلكون بالتدقيق، لا كجهلاء بل كحكماء، مفتدين الوقت لأن الأيام شريرة" (أف 5: 15، 16). نعم "مفتدين الوقت"..

 أقول هذا، لأن كثيرين من الذين لم يسهروا على خلاص نفوسهم، واجتذبتهم دوامة الحياة، صحوا أخيرًا فوجدوا أنهم في الأربعين أو الخمسين أو الستين من عمرهم، وقد ضيعوا العمر باطلًا، في تحقيق رغبات باطلة، أو في أمور العالم الزائلة، دون أن يفعلوا شيئًا لأبديتهم. وحتى الصغار سبقوهم إلى الملكوت..!

إذن إركض بكل قوتك، لعلك تفتدى الوقت الضائع.

 اسهر على خلاص نفسك، وادفعها نحو الكمال المطلوب. فكثيرون بدأوا متأخرين ولكنهم وصلوا بسرعة بسبب جديتهم وسهرهم الروحي، مثل القديس أوغسطينوس الذي قال للرب "تأخرت كثيرًا في حبك". ولكنه ركض ونال..

 اسهر إذن على وقتك، حتى تعوض السنوات التي أكلها الجراد. واركض بكل قوتك نحو الكمال، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فإن القديس أرسانيوس الكبير لما تأمل هذا الكمال، قال للرب:

للآن أنا لم أبدأ.. هبنى يا رب أن أبدأ.

 لذلك يا أخى إسأل نفسك أين تذهب أيامك ولياليك؟ ليتها تكون رحلة موفقة نحو الكمال.. حتى إذا جاء الوقت الذي يزن فيه الله الأرواح، يجد سنابلك ملآنة قمحًا. يجد روحك مملوءة من حبه، فيقول لك "أدخل إلى فرح سيدك".

راقب نفسك، وتأكد أنك سائر في الطريق..

 لا واقف،ولا نائم، ولا راجع إلى خلف، إنما سائر باستمرار إلى قدام. لأن أول عبارة نقولها في المزمور الكبير في صلوات الليل هى "طوباهم الذين بلا عيب في الطريق،السالكون في ناموس الرب، ومن كل قلوبهم يطلبونه "إحرص أن تكون نفسك في الطريق، بلا عيب.

 وكساهر على نفسك، إسأل ذاتك باستمرار، أين أنا الآن؟ أين هى أفكارى ومشاعرى؟ هل أنا حقًا في الطريق؟ ليتنى لا أكون سائرًا فقط، إنما راكضًا أيضًا، كما ركض القديسون بكل قوتهم، فوصلوا إلى أحضان الآب.. وكلمة أخيرة أقولها في ختام هذا الموضوع وهى:

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب السهر الروحي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/vigil/growth.html