الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة الفضيلة والبر - البابا شنوده الثالث

16- فضائل، ولكنها وحدها لا تكفي

 

محتويات

أحيانًا يقول البعض: أنني أصوم واصلي، وأعترف وأتناول، واقرأ الكتاب المقدس والكتب الروحية، وأخدم وأتصدق، واسلك في فضائل كثيرة.. ومع ذلك فحياتي الروحية متوقفة لا تنمو...! فلماذا؟

لعلها فضائل ناقصة. تنقصها صفة جوهرية.

أما ناقصة في طبيعتها أو في هدفها، أو تنقصها فضائل أخري يجب أن ترتبط بها..

وعلي هذا الأساس، سنتناول فضائل كثيرة ونحللها..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الصوم

في فترة الصوم: كثيرًا ما يقول الواحد ما: صمت هذا الصوم سنوات عديدة، كما صمت غيره في الأصوام أيضًا. ومع ذلك حياتي كما هي! لماذا إذن لم استفد من الرب (مت21:17). ولكن أي صوم تصوم أنت؟

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ربما تظن أن الصوم هو صوم الجسد. وربما تظن أن الصوم هو الامتناع عن الأكل!

ولكن الامتناع عن الطعام وحده لا يكفي. إن الزهد في الطعام هو الأهم.

الزهد هو الذي يدل علي ارتفاع القلب فوق مستوي المادة، وفوق مستوي الأكل، وهذا هو الأهم، وهو المفيد لك روحيًا.. لأنك بهذا تدخل في روحانية الصوم.

وصوم الجسد وحده لا يكفي، لابد أن يصحب الصوم بصوم النفس.

لابد أن تصوم فكرك عن الأخطاء، وتصوم قلبك عن المشاعر والعواطف الردية، وكذلك تصوم لسانك عن الكلام الباطل.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ومع ذلك فكل الفضائل في الصوم لا تكفي. إنها تمثل فقط العنصر السلبي من الصوم، وهو البعد عن أخطاء الفكر واللسان والقلب وشهوات النفس.

صوم الجسد والنفس لا يكفي. لابد أن يضاف إليه غذاء الروح.

ولذلك نقول في صلوات القداس الإلهي "الصوم والصلاة هما اللذان يخرجان الشياطين، وليس الصوم وحده. أننا نصوم لكي نخرج من نطاق الجسد والمادة، وندخل في نطاق الروح.. فيجب أن نعطي الروح فرصتها أثناء الصوم. ويجب أن نعرف حقيقة هامة وهي:

الصوم ليس فضيلة للجسد، إنما هو فضيلة للروح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ننتقل بعد هذا إلي مثال، وهو:

الصلاة فضيلة من أهم الفضائل، حتى أن كثيرًا من القديسين تفرغوا لها.. ولكن ما هي الصلاة في مفهومك؟ أتراها مجرد الكلام مع الله؟!

إن الكلام مع الله وحده لا يكفي.

فهناك خصائص روحية، إن لم ترتبط بالصلاة، فالصلاة، وحدها لا يكفي! ينبغي أن يضاف إلي الصلاة عنصر الحب، كما قال داود النبي "محبوب هو اسمك يا رب، فهو طول النهار تلاوتي" (مز119). "باسمك أرفع يدي، فتشبع نفسي كما من شحم ودسم" والصلاة بغير حب ليست صلاة،

 وهي غير مقبولة من الله الذي قال "هذا الشعب يكرمني بشفتيه، أما قلبه فمبتعد عن بعيدًا" (مر6:7).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

يجب أن تضاف مشاعر كثيرة للصلاة، لأنها وحدها لا تكفي.

الحب، والخشوع، والفهم، والحرارة، والإيمان.. وكذلك أيضًا نقاوة القلب، لأن "صلاة الأشرار مكرهة للرب "كما يقول الكتاب. وقد قال الرب لبني إسرائيل أيام إشعياء النبي "حين تبسطون أيديكم، استر وجهي عنكم. وإن أكثرتم الصلاة، لا أسمع. أيديكم ملآنة دمًا (أش15:1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إذن الصلاة وحدها لا تكفي، بدون نقاوة القلب.

ولا يقل إنسان "أنا أصلي "ويظن أن الصلاة مجرد ألفاظ!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الاعتراف

الاعتراف بالخطية فضيلة، وله فوائده الكثيرة، روحيًا وعقائديًا.. ومع ذلك الاعتراف وحده لا يكفي، إذ ليس هو مجرد سرد للخطايا في سمع الأب الكاهن وفي كلمات الصلاة....

ينبغي أن يضاف إلي الاعتراف عنصر الندم والخزي.

St-Takla.org Image: Black VS White, extremism, extreme, contradictory - This or that? What communion has light with darkness? صورة في موقع الأنبا تكلا: الأبيض ضد الأسود، تطرف، تناقض، تضاد - هذا أم ذاك؟ أية شركة للنور مع الظلمة؟!

St-Takla.org Image: Black VS White, extremism, extreme, contradictory - This or that? What communion has light with darkness?

صورة في موقع الأنبا تكلا: الأبيض ضد الأسود، تطرف، تناقض، تضاد - هذا أم ذاك؟ أية شركة للنور مع الظلمة؟!

مثلما فعل العشار الذي وقف من بعيد، لا يجسر أن يرفع عينيه نحو السماء وقرع صدره قائلًا: ارحمني يا رب فإني خاطئ (لو13:18). لذلك خرج مبررًا. إن بطرس الرسول بعد خطيته بكي بكاء مر (مت75:26) وداود النبي بلل فراشه بدموعه (مز6). وأنت هل تعترف بعين جافة، ولا ندم. أنظر إلي دانيال وهو يقول "لك يا سيد البر. أما لنا فخري الوجوه.. لنا خزي الوجوه.. لأننا أخطأنا إليك" (دا9: 7، 8).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كذلك فالإعتراف وحده لا يكفي، إن كان بلا توبة.

لذلك سر الاعتراف في الكنيسة يسمي سر التوبة.

يمارسه الإنسان بروح التوبة، بعزيمة صادقة أنه لا يعود إلي الخطية مرة أخري باذلًا كل جهده في ضبط نفسه وفي البعد عن كل أسباب الخطية وعثراتها.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وفي اعترافه يحاول أن يصلح نتائج خطيته.

مثلما قال زكا العشار في اعترافه توبته: إن كنت ظلمت أحد في شيء، أرد أربعة أضعاف" (لو8:19).

وهكذا لا يقتصر الاعتراف علي الماضي، وإنما يتدرج للعمل بكل جده من اجل المستقبل.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

والاعتراف مفيد إن كان مصحوبًا أيضًا بالاتضاع.

إنسان معترف بخطيئته، يعامل نفسه كخاطئ، وبغير مستحق. لا يرتفع علي غيره ولا يتعالي، لأنه عارف بضعفه وبأنه أيضًا خاطئ. ولا يعود يفتخر في المستقبل، لأنه يذكر ماضيه. ويصنع خطيئته أمامه في كل حين (مز50). ويحتمل كل ما يأتيه، لأنه معترف بخطيئته وشاعر بأنه يستحق كل جزاء.. مثلما حدث لداود النبي لما شتمه شمعي بن جيرا، وسبه بأسلوب جارح.. فقال هذا النبي العظيم المعترف بخطيئته: "الرب قال له سب داود" (2صم10:16).

من كل هذا يبدو أن الاعتراف وحده لا يكفي.

فرعون قال أكثر من مره "أخطأت" ولكن بلا توبة.

قال لموسى وهرون "أخطأت إلي الرب إلهكما وإليكما. والآن اصفحا عن خطيئتي هذا المرة فقط.." (خر16:10). وقال قبل ذلك "أخطأت هذه المرة. الرب هو البار، وأنا وشعبي الأشرار" (خر27:9).

ولكنه كان اعترافا بلا توبة، وبلا رجوع إلي الحق. وظل قلبه قاسيًا وهلك..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

القراءة

القراءة في الكتاب المقدس والكتب الروحية لها تأثيرها الكبير في اللقب. وهي فضيلة نافعة، لأنها واسطة من وسائط النعمة.

فالقراءة وحدها لا تكفي، لا فهم لا روح ولا تطبيق.

فالمفروض أن الإنسان الروحي يقرأ بعمق، ويدخل إلي روح الكلمة ويحولها إلي حياة، كما قال الرب "الكلام الذي أكلمكم به هو روح وحياة" (يو63:6)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. لذلك لكي تكون القراءة الروحية نافعة، ينبغي أن ترتبط بالممارسة العملية والتداريب الروحية، ولا تكون مجرد معلومات، أو مادة للوعظ أو التباهي بالمعرفة، أو لمجرد الدراسة. وإنما الإنسان يقرأ، ويطبق علي نفسه ويجعل القراءة تكشف له أخطاءه، وتحثه علي تركها..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

العطاء

العطاء فضيلة جميلة، بسببها قال الرب لكثيرين "تعالوا يا مباركي ابي، رثوا الملك المعد لكم.. لأني كنت جوعانًا فأطعمتموني، عطشانًا فسقيتموني عريانًا فكسوتموني.."(مت25: 34، 35). ومع ذلك فالعطاء وحده لا يكفي. لماذا؟ لابد أن تمتزج العطاء بالفرح، ولا يكون بتذمر. كقول الكتاب:

"المعطي المسرور يحبه الرب" (2كو7:9).

لأن كثيرين يعطون عن اضطرار، ويدفعون العشور بتضرر...!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كذلك ينبغي أن يكون العطاء في الخفاء, أن يعطي الإنسان بسخاء. ولا يقتصر في عطائه علي ما يفضل عنه، أو يعطي فقط الأشياء المرفوضة.

وتظهر فضيلة العطاء، أن كان الإنسان يعطي أفضل ما عنده. أو يعطي من أعوازه.

كما أعطيت الأرملة من أعوازها، فأمتدحها الرب (مز44:12).

وكما قدم هابيل محرقة من أبكار غنمه ومن سمانها (تك4:4). كذلك يشعر في عطائه أنه سيعطي المسيح، ويقول له في عطائه "من يدك أعطيناك (1أي14:29).

والعطاء بغير هذه المشاعر كلها، يكون فيه نقص كفضيلة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإيمان

يظن البعض أن الإيمان كل شيء، ويقتصر علي مجرد الإيمان النظري أو الاسمي بالمسيح. ولا يفيده هذا الإيمان كثيرًا، كما قال القديس يعقوب الرسول:

"إيمان بدون أعمال ميت" (يع2: 17، 20).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وأيضًا قال القديس بولس الرسول "أن كان لي كل الإيمان حتى أنقل الجبال، وليست لي محبة، فلست شيئًا" (1كو2:13). فماذا ينتفع الإنسان إن كان له إيمان بدون ثمر؟!. أن كان إيمانه غير عامل بالمحبة؟! (غل6:5).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لا يخلصك مجرد الإيمان بالمسيح، إنما بالأكثر أن يحيا المسيح فيك.

وفي ذلك تترنم مع القديس بولس قائلًا "لكي أحيا لا أنا بل المسيح في" (غل20:2).

نؤمن بالمسيح، هذا حسن جدًا، ولكنه لا يكفي. بل ينبغي أن تتبعه، وكما يلك ذاك، تحاول أن تسلك أنت أيضًا (1يو6:2). ويكون لك شركة معه، وتتناول من جسد ودمه، وتموت وتقوم معه، وتكون لك أيضًا شركة مع الروح القدس. وتسلمه حياتك حتى يعمل هو فيك، ثم تنظر إلي كل ما عمله فيك.

أنا الرب من ذاتي لم اعمل شيئًا. وإنما كل شيء بك كان، وبغيرك لم يكن شيء مما كان (يو3:1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

العبادة

العبادة فضيلة بلا شك. ولكنها وحدها لا تكفي، إن كانت بعيدة عن الله، ولا تصدر عن نقاوة قلب. وقد وبخ الرب شعبه علي هذه العبادة الباطلة في أيام إشعياء النبي فقال لهم عن هذه العبادة "أبغضتها نفسي. صارت علي ثقلًا. مللت حملها"، "لا تعودوا تأتون إلي بتقدمة باطلة.. لست أطيق الإثم والاعتكاف" (أش1: 13، 14).

كذلك العبادة لا تكفي، إن كانت بلا روح، بلا حكمة، بلا اتضاع.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

النشاط

ما أكثر الذين يملأون الدنيا حيوية ونشاطًا، ولهم الكثير من الإنجازات والأعمال في مجالات متعددة..

ولا شك أن هذه فضيلة، ولكنها وحدها لا تكفي، إن لم تكن مقرونة بالاتضاع والهدوء لأن النشاط الذي يرتبط بالافتخار والمجد الباطل ليس فضيلة. وكذلك النشاط الذي يحتك فيه الإنسان بالغير ويجور عليه، ليس فضيلة...

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب حياة الفضيلة والبر

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/righteousness/not-enough.html