الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في القيامة - البابا شنوده الثالث

19- أكذوبة سرقة الجسد

 

لا يعقل أن يكون تلاميذه قد سرقوه!

لأنه لا توجد مصلحة لهم إطلاقًا في هذه السرقة. ولأنهم كانوا خائفين وقد هربوا وقت القبض عليه.. كما أنه من غير المعقول أن يخترعوا قصة القيامة، ويجاهدوا حتى الموت والسجن والجلد من أجل قصة مكذوبة.. ولا يعقل أن يأخذ التلاميذ سيدهم عاريًا، ويجردوه من أكفانه، فليست في ذلك كرامة له ولا لهم. كما أن في ذلك مضيعة للوقت، وتعويض الأمر للانكشاف..

وما مصلحتهم في أن يدعوا قيامته ويموتون من أجل التبشير بها، وهم لا يؤمنون بها.. ومن ناحية التنفيذ توجد استحالة. كيف يخترقون نطاق الحراس؟ كيف يدحرجون الحجر الضخم دون إحداث ضجيج يلفت النظر إليهم؟ ويوقظ الحراس إن كانوا قد ناموا؟ وكيف يحملون جثمانًا في يوم سبت؟ وكيف يفعلون ذلك والأنظار مركزة علي القبر؟

وكيف يمكن تصديق نوم الحراس مع صرامة القانون الروماني؟!

وإن أرادوا النوم، لماذا لم يقسموا الوقت بينهم في ذلك، بحيث ينام البعض في نوبات، ويكون البعض الآخر مستيقظًا؟ وإن كانوا قد ناموا كلهم، فكيف لم توقظهم أو توقظ بعضهم عملية سرقة الجسد؟ وكيف لم يحاكموا علي ذلك؟

وكيف لم يجر تحقيق في حادث السرقة؟ ولم يجر تفتيش؟

والتلاميذ معروفون، وكذلك أماكنهم.. وأين تراهم وضعوا الجسد بعد سرقته؟ وكيف دفنوه في يوم سبت؟ وإن كان الحراس نيامًا، فكيف عرفوا أثناء نومهم أن تلاميذه أتوا ليلًا وسرقوه؟

St-Takla.org Image: Ethiopian icons: Resurrection and the Last Supper, Ethiopian icon from Debre Libanos Monastery - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008 صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونات حبشية: قيامة السيد المسيح و العشاء الأخير، من دير ديبرا ليبانوس الحبشي - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا، إبريل - يونيو 2008

St-Takla.org Image: Ethiopian icons: Resurrection and the Last Supper, Ethiopian icon from Debre Libanos Monastery - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونات حبشية: قيامة السيد المسيح و العشاء الأخير، من دير ديبرا ليبانوس الحبشي - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا، إبريل - يونيو 2008

إنها حيلة فكر ضعيف شرير لم تجد قبولًا من أحد، ودلت علي فساد هؤلاء الكهنة في كذبهم، وادعائهم، ودفعهم الرشوة، وتضليلهم للناس، وتمسكهم بالذات.

وماذا عن شهوة القيامة وهم كثيرون؟

هل كان كل أولئك كاذبين؟ وكيف أجري الله علي أيديهم معجزات وهم ينشرون خديعة وضلالًا، ويدافعون عن الباطل؟!

علي أية الحالات كما حاول رؤساء كهنة اليهود منع القيامة قبل حدوثها حاولوا أيضًا تشويه مجد القيامة بعد تمامها.

وبهذا لم يكونوا أهل تدين وصدق.

لقد كسروا السبت في ضبط القبر وختمه. وقد كذبوا في موضوع القيامة وأغروا الحراس أيضًا بالكذب، كما قدموا رشوة للجند لينشروا الكذب. وكانوا يستخدمون سلطانهم لدي الوالي خادعين الشعب كله. ثم اضطهدوا التلاميذ ظلمًا وهم يعملون..

وكما أتوا بشهود زور وقت محاكمتهم للمسيح، أتوا أيضًا بشهود زور لكي ينكروا قيامته..

كذلك لم يكن رؤساء كهنة اليهود من أهل الإيمان.

لم يؤمنوا بمعجزات المسيح أثناء حياته بينهم، ولم يؤمنوا كذلك بمعجزة القيامة وهي واضحة أمامهم. ولم يؤمنوا بالمعجزات التي حدثت علي أيد التلاميذ وباسم المسيح، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. كانت قلوبهم مغلقة تمامًا أمام الحق الواضح.. وبرهنوا تمامًا علي أنهم لا يستجيبون إطلاقًا مهما رأوا من معجزات.. كما لم يؤمنوا أيضًا بكرازة التلاميذ.

قيامة المسيح كانت ترعبهم، إذ كان وجوده يتعبهم ويكشفهم، وقد فرحوا حينما ظنوا أنهم قد تخلصوا منه وقتلوه..

عبارة "المسيح الحي "عبارة تتعب الخطاة، وإن كانت تفرح الأبرار.. كثيرون مثل كهنة اليهود، يريدون أن يتخلصوا من المسيح، لأن وجوده يبكتهم وبوجوده، يزول وجودهم الخاطئ..

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب تأملات في القيامة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/resurrection/lies.html