الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب سيرة وحياة القديسة والمعلمة الطوباوية سينكليتيكي بقلم القديس البابا أثناسيوس الرسولي - أ. بولين تودري

16- حديثها عن أضرار محبة المال وضرورة إخفاء المواهب

 

36- "وحقًا العجب في هذا، إنه بقدر ما يتفاخر الإنسان بالفضيلة (أو المعجزة) بقدر ما يكون في شر رديء وفى حالة مذرية بمحبة المال. فبالحقيقة تكلم بولس الرسول بكلام إلهي قائلًا:"لأن محبة المال أصل لكل الشرور الذي إذا ابتغاه قوم ضلوا عن الإيمان وطعنوا أنفسهم بأوجاع كثيرة" (1تى 6: 26). لأن شهوة الغنى، والحلف كذبًا، والسرقة، والجشع، والزنا، والحسد، وبغضة الإخوة، والنزاعات، والطمع، والبخل، وعبادة الأوثان والتي يتفرع منها الرياء والتملق والسخرية، كل هذه الأشياء تأتى من محبة المال، لذلك سماها الرسول بعدل أم الشرور. والله لا يعاقب أحدًا على مثل هذه الأشياء، بل هذه الأشياء نفسها هي التي تهدم لهم بيوتهم. لأن الجشع يقودهم للشر، ولا يكون لهم قصد أو هدف آخر، لذلك لا شفاء لهم من جروحهم، ولا يقنع بشهوة قليلة بل يطمع في ثروة أعظم وأكبر، فالذي معه مائة قطعة ذهب يصارع من أجل أن يحصل على الألف، ويصبر على ذلك بعدم خبرة، لكي يكون ناجحًا ماديًا. لذلك نحن لا نقتنى أي شيء نهائيًا، بل نقبل حزن الفقر كل حين. فمحبة المال تثمر باستمرار غيرة وحسد وتفسد ما عند البعض من قنية، والحسد والغيرة من الذين يمتلكون شيئًا، يطفئ البيت قبل أن نتكلم عن الجيران. وهكذا أفسدت الحية حواء بشرور أخرى".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Saint Syncletica of Alexandria صورة في موقع الأنبا تكلا: الأم القديسة سنكلتيكي السكندرية

St-Takla.org Image: Saint Syncletica of Alexandria

صورة في موقع الأنبا تكلا: الأم القديسة سنكلتيكي السكندرية

37- "الغنى العظيم والحقيقي، هو في قوتنا وقدرتنا على المثابرة واحتمال الآلام، أما الذين يطلبون المال فإن سفينة حياتهم ستقع في أمور يستعصى الإبراء منها في هذا العالم الباطل. ويظلوا يعانون من تحطم السفينة ويكثرون من الحديث عن وسائل للمحاولة للخروج من هذه المحن، ويتحدثون عن وقوعهم في أيدي لصوص البلد، ويضطرون إلى احتمال سائر الرياح الشديدة التي تعصف بهم. وكثيرًا ما يتجنبون مساكن الفقراء بحجة أنهم يغيرون منهم ويحسدونهم. أما نحن فلا تخدعنا مثل هذه المخاطر، بل نتشجع من أجل الفائدة والمنفعة الحقيقية، كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وإذا كان البعض منا كانوا ناجحين ماديًا من قبل فإننا نمدحهم جدًا، ونظهرهم للناس (أي نظهر حجم تخليهم عن مقتنياتهم)، وأحيانًا كثيرة لا نتكلم عن قصتهم لأننا نعتقد أن العدو سوف يسرق منهم شرارة الخير الذي فيهم. وكثيرًا ما نستفيد نحن بالأكثر من تحررهم من مقتنياتهم، فلا نهتم بالوقت الحاضر لأنه لن يطول بنا. نحن لا نتحدث عن ما نمتلكه ولا نبتغى أي قنية، ولا نتعلل بالفقر ولا نبكى بصوت عالي على الأغنياء أنفسهم. لأنه من الخير أن نعمل دون أن نظهر هذا العمل، لأن الإظهار له عقابه، لأنه قال: "الذي يظنه له يؤخذ منه" (لو 8: 18)".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

38- " فمن الضروري أن نسرع بكل جدية واجتهاد لنوال الفائدة والمنفعة. والذين يخبرون بنجاحاتهم فإنهم يجربون بنقائصهم وعيوبهم. ونحن حينما نسلك في الخفاء فلكي لا نستمع إلى كلام الملامة من البعيدين عن الله، بل بالأحرى نكون في سهر ويقظة كثيرة. والذين يسلكون بالفضيلة بعقل فإن عثراتهم القليلة تكون بلا ضرر، ويعلنون رفضهم لمجد الناس. وبالفعل الأعمال الصالحة التي نخفيها تؤدى بنا إلى طمأنينة النفس وثباتها.

لذلك فإن من يشعر أنه محتاج أن يكشف كنزه الداخلى ويظهر الفضيلة علانية فإنه يهلك نفسه. مثل من يفصل العسل عن الشهد قدام النار، هكذا النفس تخسر بشدة وتفرغ من التمييز".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

39- "وعلى العكس من هذا أيضًا، فإذا انفصل العسل بالحرارة، فإنه عندما يبرد فإنه سوف يكون أكثر تماسكًا. وإذا بطل المديح والثناء على النفس، فإن كل التعييرات والمحن تقود النفس إلى الفضيلة العظيمة، لذلك قال: "تهللوا" (مت 5: 12)، وقال أيضًا: "افرحوا" (مز 4: 2)، "وطوبى لكم إذا عيروكم وطردوكم وقالوا عليكم كل كلمة شريرة من أجلى كاذبين" (مت 5: 11)، وفى موضع آخر قال: "في الضيق رحبت لي" (مز 4: 2)، "وأنظر إلى عار نفسي وحزني" (مز 119: 153 وأيضًا كلمات مقدسة لا تحصى في الكتاب المقدس، تتأمل فيها النفس وهى سائرة في طريق الملكوت".

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب سيرة وحياة القديسة والمعلمة الطوباوية سينكليتيكي بقلم القديس البابا أثناسيوس الرسولي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pauline-todary/st-syncletica/money.html