الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الله حياتنا - أ. بولين تودري

3- الله رفيقنا في الحياة، حتى لو بدا منه غير ذلك

 

2- الله رفيقنا في الحياة، حتى لو بدا منه غير ذلك:

 "وللوقت ألزم تلاميذه أن يدخلوا إلى

 السفينة ويسبقوا إلى العبر.... وبعد

 ما ودعهم مضى إلى الجبل ليُصلى"

"ويسبقوا"، إن هذه الكلمة تعنى أن دخولهم إلى السفينة لم يكن فراقًا دائمًا للرب يسوع، ولكنه فُراق إلى حين، فهو سوف يُدركهم، وقد أدركهم بالفعل حينما هاج عليهم البحر.

St-Takla.org Image: Jesus the Good Shepherd صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح الراعي الصالح

St-Takla.org Image: Jesus the Good Shepherd

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح الراعي الصالح

أحيانًا يبدو الله في فترات مِن حياتنا كأنه بعيد عنا، نطلب شيئًا ونشعر أن هذه الصلوات لم تتعدى جدران المكان الذي نُصلى فيه، أو نشقى ونتعب في عمل مسنود إلينا لفترة مِن الزمن ولا نجنى فائدة تُذكر، أو نُجاهد ضد ضعف مُعيًن بغير نتيجة، أو نحتمل ضيقة شديدة حتى نظن أنها بلا حل. علينا في هذه الأوقات أن لا نيأس أو نتنازل عنْ أمانتنا بل نثق أن الله سوف يُدركنا في الوقت المُناسب "فمنتظرو الرب لا يخزون" (أش49: 23)، "ومنْ يصبر إلى المُنتهى فهذا يخلُص" (مت24: 13). بل أكثر مِن هذا "بعد أن ودعهم مضى إلى الجبل يُصلى"، يا تُرى ما هو موضوع صلاته؟ ما هي أحزان الرب يسوع التي يُصلى مِن أجلها؟ ما هي أهدافه؟... إنه قبل هذا الوقت بقليل صنع الرب معجزة إشباع الجموع، وتعجب الشعب مِن إمكانياته وطلبوا أن يجعلوه ملكًا عليهم -كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى- لذلك ألزم الرب تلاميذه أن ينزلوا إلى السفينة، وصرف الجموع، وذهب ليُصلى، إنه لا يقبل مُلكًا أرضيًا يشغله عنا، إنه يُريد أن يملُك على قلوبنا فهو مشغول بنا، يُصلى مِن أجلنا، خطايانا هي السبب الوحيد لحُزنه، هدفه خلاصنا، يُريدنا أن نغلب ونكون معه في مجده، أتعابنا وضيقاتنا هو يتعهدها حتى ننجو منها، ولقد عرفنا فكر الرب هذا مِن جهتنا مِن صلاته الشفاعية عنا في ليلة آلامه في البستان، فنجده في وسط انشغاله بالآلام المُقبل عليها مُهتم بنا ويُصلى مِن أجلنا قائلًا: "أيها الآب..... لست أسأل مِن أجل العالم بل مِن أجل الذين أعطيتني لأنهم لك... لست أنا بعد في العالم وأما هؤلاء فهُم في العالم وأنا آتى إليك. أيها الآب القدوس احفظهم في اسمك الذين أعطيتني ليكونوا واحدًا كما نحن.... قدٍسهم في حقك.... لست أسأل مِن أجل هؤلاء فقط بل أيضًا مِن أجل الذين يؤمنون بي بكلامهم. ليكون الجميع واحدًا كما أنك أنت أيها الآب في وأنا فيك ليكونوا هم أيضًا واحدًا فينا.... وأنا أعطيتهم المجد الذي أعطيتني ليكونوا واحدًا كما أننا نحن واحد.... أيها الآب أريد أن هؤلاء الذين أعطيتني يكونون معي حيث أكون أنا...." (يو17).

فلنطمئن في مسيرتنا في هذه الحياة، لأن الرب سوف يُدركنا في الوقت المُناسب، وأنه بالفعل يُشاركنا أتعابنا، بل يُصلى عنًا كُل حين، ويشفع فينا بجراحاته التي تألم بها مِن أجلنا.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب الله حياتنا

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/pauline-todary/god-life/companion.html