الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - الجزء التاسع: سفريّ صموئيل الأول والثاني
الباب الأول: النقد الكتابي في سفر صموئيل الأول
أ. حلمي القمص يعقوب

 

1064 هل صموئيل النبي هو كاتب سفري صموئيل؟ وكيف يتسنى ذلك وخبر وفاته جاء في (1 صم 25: 1)..؟ أم هل تمت كتابتهما في زمن متأخر بعد تقسيم المملكة بدليل أن " حنه " طلبت العزة للملك " ويعطي عزًّا لِمَلِكه" (1 صم 2: 10) كما جاء في السفر " لذلك صارت صِقلَغَ لملوك يهوذا" (1 صم 27: 6)؟
1065 هل جُمعا سفرا صموئيل من كتابات ترجع إلى أزمنة مختلفة؟ وهل يُعد السفران عملًا أدبيًا، من مواد غير متجانسة، أكثر منه عملًا تاريخيًا؟
1066 هل جُمع سفرا صموئيل من عدة مصادر بدليل أن الحدث الواحد تجد له أكثر من رواية؟
1067 كيف يمكن تفسير الخلاف بين النص العبري والترجمة اليونانية (السبعينية)؟ وما هو سر تقارب الترجمة اليونانية لنص قمران؟
1068 هل كان سفرا صموئيل سفرًا واحدًا وتم تقسيمه إلى سفرين؟ ومتى تم ذلك؟ وما هي أقسام كل سفر؟
1069 ما هي المدة التي يغطيها سفرا صموئيل؟ وما هي مدة مُلك شاول، ومدة مُلك داود؟ وكيف تهيأت الظروف المناسبة لداود الملك لتكوين مملكة قوية؟
1070 هل مدارس الأنبياء مأخوذة من الديانات الكنعانية الوثنية وتهتم بالعرافة والتنبؤ؟ وهل روادها من أشباه المجانين المتسولين المتسكعين الذين يعذبون أجسادهم؟ وهل النبوءة تُدَّرس في مدارس أم أنها اختيار ووحي إلهي؟
1071 هل كان القانه أفرايمي من سبط أفرايم (1 صم 1: 1) أم أنه لاوي من بني قهات (1 أي 6: 22 - 26) وأين تقع "رامتايم صوفيم"؟
1072 هل تابوت عهد الرب وخيمة الاجتماع كانت في شكيم (يش 24: 25، 26) أم في شيلوه (1صم 1: 9، 3: 3، 4: 4)؟
1073 كان لإبني عالي الكاهن سلوكهما المشين (1 صم 2: 22) فهل أخطأت " حنه " معهما (1 صم 1: 9 - 18)؟
1074 كيف تنذر حنه إبنها لخدمة الرب كل أيام حياته ولا يعلو رأسه موسى؟ وأين مراعاة الحرية الشخصية والإرادة المستقلة لصموئيل ؟ وهل مسرة الله أن يفرض الإنسان رغبته على الآخر في قرار مصيري كهذا، وينزع منه حق تقرير مصيره؟ وماذا لو أن صموئيل عندما بلغ سن الرشد رفض هذا النذر؟ وما الداعي أن تزف حنه صغيرها إلى المسكن بثلاثة ثيران؟
1075 هل قول حنه: "الرب يميت ويحي يُهبِط إلى الهاوية ويُصعِد. الرب يُفقِر ويُغني. يضع ويرفع" (1صم 2: 6، 7) مقتبس من قول الآلهة لمردوخ في قصيدة الأينوماإيليش: "أنت الأعظم شأنًا بين الآلهة الكبرى.. لا يدانيك أحد، وأمرك من أمر أنو.. ومن الآن فأمرك نافذ لا يرد. أنت المُعِز وأنت المُذِل حين تشاء.. كلمتك العليا وقولك لا يخيب.. أيها الرب أحفظ حياة من وضع عليك إتكاله.. وأهدر حياة من مشى في ركاب الشر"
1076 قول حنه: "لأن للرب أعمدة الأرض وقد وضع عليها المسكونة" (1صم 2: 8) ألا يعتبر هراء..؟ وهل الوحي الإلهي يُعلّم الإنسان بأن الأرض قائمة على أعمدة مِلك للرب..؟ أليس هذا إستخفاف بالعقل البشري الذي يعلم تمامًا أن الأرض تدور في فلكها حول الشمس، محفوظة بقوتين متضادتين متساويتين، وهي قوة الجاذبية للشمس وقوة الطرد المركزي؟
1077 كيف ينصح عالي الكاهن أولاده ويوبخهم (1صم 2: 23 - 25) وعندما لم يسمعا النصيحة ويرتدعا يعاقبه الرب (1صم 3: 13)..؟ أليس حفنى وفينحاس كاملي السن مسئولان عن تصرفاتهما، فما ذنب أبيهما..؟ وهل كان تصرف أبناء عالي تصرفًا عاديًا؟
1078 هل ابني عالي لم يسمعا لصوت أبيهما لأن الله أغلق ذهنيهما لأنه شاء أن يهلكهما " ولم يسمعوا لصوت أبيهم لأن الرب شاء أن يميتهم" (1صم 2: 25) فحتى لو تابا فأنهما لن ينجيا من العقوبة التي أرادها الله لهم؟
1079 نَسَخَ الرب وعده لبيت عالي قائلًا: "إني قلت أن بيتك وبيت أبيك يسيرون أمامي إلى الأبد. والآن يقول الرب حاشا لي. فإني أكرم الذين يكرمونني والذين يحتقروني يصغرون. هوذا تأتي أيام أقطع فيها ذراعك وذراع بيت أبيك حتى لا يكون شيخ في بيتك. وترى ضيق المسكن في كل ما يُحسن به إلى إسرائيل ولا يكون شيخ في بيتك كل الأيام" (1 صم 2: 3 - 32) وأكد الله هذا النسخ لصموئيل قائلًا: "أقسمتُ لبيت عالي أنه لا يكفَّر عن شرّ بيت عالي بذبيحة أو بتقدمة إلى الأبد" (1 صم 3: 14).. فكيف يعطي الله وعده لعالي بأنه هو ونسله سيظلوا يخدمونه إلى الأبد، ثم يتراجع عن وعده، وبالرغم من هذا تستمر الكهانة في نسل عالي لعدة أجيال؟
1080 هل كان يهوه قابعًا في صندوق العهد وهو ينادي صموئيل بصوت إنسان يميّزه عن أصوات الآخرين مثلنا نحن البشر؟
1081 كيف تكلَّم الرب مع صموئيل (1صم 3: 10) مع أنه سبق وقال لهرون ومريم: "إسمعا كلامي إن كان منكم نبي للرب فبالرؤيا أستعلن له في الحلم أكلمه. أما عبدي موسى فليس هكذا.. فمًا إلى فم وعيانًا أتكلم معه" (عد 12: 6 - 8)؟
1082 إذا كان الله يأخذ الإنسان بجريرة الآخر، فعاقب عالي الكاهن بسبب شر أولاده (1صم 3: 12 - 14) فلماذا لم يعاقب الله داود عندما زنى ابنه أمنون بأخته ثامار (2صم 13: 14)؟ وأيضًا لم يعاقبه عندما قتل ابنه أبشالوم أخيه أمنون (2صم 13: 29)؟ ولماذا لم يعاقب سليمان على خطية داود أبيه عندما زنى بامرأة أوريا الحثي (2صم 11: 4)؟ وبنفس القياس لن نجد نبيًا في التوراة إلاَّ ويستحق اللعنة والطرد من رحمة الله، وكون هذا لم يحدث، بل تُظهِر التوراة محبة الله للأنبياء، فهذا يؤكد تحريف التوراة والإنجيل
1083 بدأ الإصحاح الرابع بقوله: "وكان كلام صموئيل إلى جميع إسرائيل" (1صم 4: 1) وفي الآية التالية مباشرة بدأ يحكي عن الحرب " وخرج إسرائيل للقاء الفلسطينيين.." (1صم 4: 2).. فأين كلام صموئيل إلى إسرائيل؟ وماذا قال لهم؟ ولماذا حذفت التوراة أقوال صموئيل هنا؟
1084 ما هو سبب الحرب بين بني إسرائيل والفلسطينيين..؟ لماذا لم يذكر الكتاب التفاصيل الكافية عن حرب راح ضحيتها ثلاثين ألف قتيل..؟ وكيف يهزم الفلسطينيون بني إسرائيل ويسلبون منهم تابوت العهد (1صم 4: 10، 11) الذي يمثل إلههم؟ وكيف يسلم يهوه نفسه للوثنيين؟
1085 هل كان الفلسطينيون أكرم من بني إسرائيل إذ كرَّموا إله إسرائيل ووضعوه في أقدس مكان في معبد إلههم داجون، غير أن الإله الطيب داجون ناله ما ناله، وأُصيب الفلسطينيون بالضربات من جراء إله إسرائيل الأسير الفظ؟
1086 هل الضربات التي أصابت الفلسطينيين قد حدثت مصادفة، وربطها بتابوت العهد هو من قبيل الأساطير والوسواس الشعبي؟
1087 لماذا قدم الفلسطينيون خمسة بواسير ذهب وخمسة فئران ذهب قربان أثم لإله إسرائيل مع أن الكاتب لم يذكر من قبل أنه كانت عليهم ضربة فئران؟ وما الداعي لصنع عربة جديدة يُوضع عليها التابوت، وتجرها بقرتان مرضعتان لم يعلوهما نير مع حجز ولديهما عنهما؟
1088 كيف يأمر الرب بصناعة أصنام وتماثيل البواسير والفئران (1صم 6: 4 - 5)؟ وما شكل هذه التماثيل؟ وما الحكمة من صناعتها؟
1089 كيف يقتل إله إسرائيل سكان بيت شمس بهذه القسوة؟ وأين الرحمة الإلهية " الرب حنان ورحيم طويل الروح وكثير الرحمة" (مز 145: 8)؟ أم أن هؤلاء القتلى سقطوا نتيجة حرب نشبت مع الفلسطينيين أو حرب أهلية؟
1090 أليس عدد قتلى بيت شمس " خمسين ألف رجل وسبعين رجلًا" (1صم 6: 19) عدد مُبالغ فيه؟
1091 هل إختار داود بيت أبيناداب في قرية يعاريم لوضع التابوت (1صم 7: 1) تحسبًا لما قد يحدثه التابوت من أحداث مآساوية، وأيضًا لكراهية داود لأبيناداب؟ وما معنى أن الشعب إستقى ماء وسكبه أمام الرب (1صم 7: 6)؟
1092 كيف يُصعِد صموئيل حملًا رضيعًا محرقة (1صم 7: 9) وهو ليس كاهنًا؟ فهل أغتصب صموئيل الكهنوت؟ وإذا كان هذا قد حدث، فلماذا لم يعاقبه الرب كما عاقب من قبل قورح وداثان وأبيرام، وكما سيعاقب فيما بعد شاول، وعزيَّا؟ وهل من الرحمة بالحيوان أن تذبحه وهو رضيع؟ وكيف يستجيب الرب لصموئيل ويؤيد قسوته على الحيوان الرضيع الذي لم يتكون فيه بعد لحم؟
1093 هل توقف الفلسطينيون عن محاربة بني إسرائيل في أيام صموئيل (1صم 7: 13) أم أنهم لم يتوقفوا (1صم 13: 15)؟ وهل قضى صموئيل لإسرائيل كل أيام حياته (1صم 7: 15) أم قضى لإسرائيل حتى مسح شاول ملكًا بيده (1 صم 12: 1)؟
1094 هل ابن صموئيل البكر " يوئيل" (1صم 8: 2) أم هو " وشني" (1أي 6: 28)؟ ولماذا تغاضى الله عن خطايا ابني صموئيل بينما عاقب ابني عالي وأبيهما بالموت (1صم 4: 17، 18)؟
1095 عندما رفض بنو إسرائيل قضاء ابني صموئيل لأنهما عوجا القضاء، وطلبوا تنصيب ملك عليهم (1صم 8: 1 - 5).. لماذا ساء الأمر في عيني صموئيل (1صم 8: 6)؟ ولماذا أعتبر الله طلب بني إسرائيل ملكًا، رفضًا له (1صم 8: 7) مع أنه أعطى شريعة الملك في (تث 17: 14 - 20)؟
1096 هل طلب الشعب ملكًا عليهم أحزن قلب صموئيل (1صم 8: 6) لأن هذا يحد من سلطته؟ وهل صموئيل أختار ملكًا بمواصفات متواضعة (1صم 9: 21) لكيما يظل هو محتفظًا بسلطته؟
1097 عندما قال الرب لصموئيل " لأنهم لم يرفضوك أنت بل إياي رفضوا حتى لا أملك عليهم" (1 صم 8: 7).. هل كان يستخف الله بعقل صموئيل ويواسيه أم أنه كان يكذب عليه؟
1098 هل ما جاء في (1صم 8: 11 - 18) عن مساوئ حكم الملوك لم يُكتب في السفر إلاَّ بعد العودة من السبي ومعرفة شر الملوك..؟ ثم كيف يخضع الرب لإرادة الشعب العنيد؟
1099 هل جد شاول هو " أبيئيل" (1 صم 9: 1) أم هو " نير" (1أي 8: 33)؟ وهل صموئيل شخصية مشهورة كنبي وقاضٍ، أم أنه رجل رائي ساحر مجهول يعيش على هبات الشعب (1 صم 9: 6 - 10) أم أن القصة مستمدة من مصدرين مختلفين؟
1100 كيف يجرؤ نبي الله صموئيل على تقديم ذبيحة على المرتفعة (1صم 9: 12) حيث تقام العبادة للأنصاب والأصنام؟ ولماذا أمر صموئيل الطباخ بوضع الساق مع ما عليها أمام شاول (1صم 9: 23، 24)؟
1101 هل صار شاول ملكًا طبقًا لرغبة الشعب (1صم 8: 19) أم أن الله هو الذي إختاره (1صم 9: 16، 10: 24) أم تم اختياره بواسطة القرعة (1صم 9: 20، 21)؟ وهل هناك نصوص مبكرة تساند الملكية، وأخرى متأخرة ترفض الملكية نظرًا لمساوئ هذه الملكية؟
1102 هل المسح بالزيت (1صم 10: 1) مقتبس من الأمم؟ ولماذا قدم الرجال الثلاثة رغيفين لشاول من الثلاث أرغفة ولم يقدموا له جديًا واحدًا من الجداء الثلاث (1صم 10: 3، 4)؟
1103 هل روح الله يُستجلَب بالموسيقى " أنك تصادف زمرة من الأنبياء نازلين من المرتفعة وأمامهم رباب ودف وناي وعود وهم يتنبأون. فيحل عليك روح الرب فتتنبأ معهم وتتحوَّل إلى رجل آخر" (1صم 10: 5، 6)؟ وهل هؤلاء الأنبياء يشابهون الدراويش؟
1104 كيف يقول الكتاب أن روح الله حلَّ على شاول وتنبأ (1صم 10: 10) ثم تصدر منه تصرفات خاطئة بهذه الدرجة؟
1105 كيف يمكن أن يجمع صموئيل كل شعب بني إسرائيل في المصفاة (1صم 10: 17) وهي مدينة صغيرة؟ وكيف يختار الله ملكًا من سبط بنيامين (1صم 10: 20) بينما النبوءة تجعل المُلك في سبط يهوذا (تك 49: 8)؟
1106 قال كاتب سفر صموئيل: "فكلَّم صموئيل الشعب بقضاء المملكة وكتبه في السفر ووضعه أمام الرب" (1صم 10: 25).. فما معنى وضعه أمام الرب؟ وهل الرب في الأرض أم في السماء عرشه؟ وأين نجد سفر قضاء المملكة؟
1107 كيف استطاع شاول أن يجمع جيشًا يبلغ تعداده نحو ثلث مليون في وقت وجيز كهذا (1 صم 11: 8)؟
1108 من هو " بدان " الذي جاء اسمه مع بعض أسماء القضاة (1صم 12: 11)؟ وهل قرأ أحد في سفر القضاة أو غيره عن قاضٍ أو نبي أو قائد دُعي بهذا الأسم؟
1109 ماذا تعني النجوم التي وُضعت بعد الآية (1صم 12: 14) كما وُضعت في عدة مواضع أخرى مثل (2صم 5: 8، 2مل 5: 6، 10: 2، 1أي 4: 17) وهل تشير إلى كلمات سقطت من النص أو حذفت منه؟! وأين حفظ الله لكلمته؟
1110 هل بكَّت صموئيل الشعب لأنهم طلبوا لأنفسهم ملكًا، وبهذا سحبوا السجادة من تحت قدميه..؟ وهل أراد بإستنزال المطر أن يثبت قدرته الخارقة (1صم 12: 17)؟ وهل إستقالة صموئيل هنا ما هي إلاَّ مناورة سياسية؟!
1111 كيف يتولى شاول المُلك وهو طفل رضيع عمره عام (1صم 13: 1)؟ وهل استمر مُلكه سنتين (1صم 13: 1)؟
1112 ألم يكن شاول مضطرًا لتقديم الذبيحة (1صم 13: 9) قبل دخوله الحرب لأن صموئيل تأخر سبعة أيام (1صم 13: 8) حتى تفرَّق عنه الجيش ولم يبقَ معه إلاَّ 600 رجل فقط (1صم 13: 15)؟
1113 هل امتلاك الفلسطينيين ثلاثين ألف مركبة (1صم 13: 5) نوع من المبالغة؟ وكيف إفتقر بنو إسرائيل للسلاح (1صم 13: 22) وتثنى لهم النصرة على هذه الترسانة الحربية؟ وما معنى " ترويس المناسيس" (1 صم 13: 21)؟
1114 كيف يقوى يوناثان وحامل سلاحه على جيش يملك ثلاثين ألف مركبة حربية (1صم 14: 8 - 14)؟ وهل قال شاول لأخيا " قدم تابوت العهد" (1 صم 14: 18) أم " قدم الأفود " كما جاء في الترجمة السبعينية، وبلا شك أن هناك فرق شاسع بين الأفود وتابوت العهد، فأيهما الصحيح وأيهما الخطأ؟
1115 ما معنى أن الشعب أكل الذبائح على الدم: "وذبحوا على الأرض وأكل الشعب على الدم" (1صم 14: 32)؟ ولماذا يعد هذا خطية: "هوذا الشعب يخطئ إلى الرب بأكله على الدم" (1صم 4: 33)؟ وكيف يصفح شاول عن هؤلاء الذين أخطأوا، وهو الذي أراد قتل ابنه لأنه أخطأ دون أن يعلم؟ وكيف ينجح شاول عقب عصيانه وتعديه على الكهنوت، وبعد أن أخبره صموئيل بزوال مملكته (1صم 13: 13، 14)؟
1116 كيف يُصدّق الله على نذر شاول، وهو نذر غير صحيح، ولهذا لا يجيب على تساؤل شاول (1صم 14: 36، 37)؟ وكيف يتراجع شاول عن نذره، ويعفي عن ابنه يوناثان، الذي وقعت عليه اللعنة (1صم 14: 45)؟
1117 كيف يعلن الرب رفضه لشاول الملك ويخبره على فم صموئيل أنه قد انتخب رجلًا حسب قلبه عوضًا عنه (1صم 13: 13، 14) ثم يرسل بعد هذا صموئيل لشاول ليمسحه ملكًا " إياي أرسل الرب لمسحك ملكًا على شعبه إسرائيل" (1 صم 15: 1)؟
1118 هل تذكَّر الله الانتقام من عماليق بعد مرور مئات السنين (1صم 15: 2، 3)؟ ولماذا حرَّم على شعبه الإستفادة من المواشي والأغنام والجمال والحمير؟
1119 كيف يندم الرب على اختياره لشاول (1صم 15: 11) لمجرد أنه عفا عن أجاج ملك عماليق وعفا عن خيار الغنم والبقر (1صم 15: 19)؟ فهل مسرَّة يسرُّ الله بإبادة شعب بأكمله، أم أن الأمر في حقيقته يرجع إلى حقد صموئيل على شاول وحسده له لأنه جاء لينازعه السلطة؟
1120 هل قول صموئيل النبي: "هل مسرَّة الرب بالمحرقات والذبائح كما بإستماع صوت الرب. هوذا الإستماع أفضل من الذبيحة والإصغاء أفضل من شحم الكباش" (1صم 15: 22) مقتبس من الحضارة المصرية القديمة؟ وأليس قول صموئيل هذا مدعاة للتهاون بالطقوس والممارسات الدينية؟ وهل صموئيل لم يعد يرى شاول عقب حرب عماليق كما جاء في (1صم 15: 35) أم أنه رآه يتنبأ أمامه في الرامة كما جاء في (1صم 19: 24)؟
1121 هل " أجاج " الذي تنبأ عنه بلعام (عد 24: 7) كان مازال حيًّا حتى صموئيل النبي؟ وكيف يليق بنبي الله صموئيل أن يُقطّع الملك أجاج ويرتكب هذا العمل الوحشي البربري (1صم 15: 33)؟ ولماذا لم يكتفِ بقتله بالسيف؟
1122 هل علَّم الرب صموئيل اللف والدوران والخداع والكذب حينما أرسله ليمسح داود ملكًا وحتى يتحاشى غضب شاول، فأوصاه أن يشيع بأنه أتى إلى بيت لحم من أجل تقديم ذبيحة للرب (1صم 16: 2)؟ وأين هذا من وصية الله لشعبه: "لا تكذبوا.. ولا تحلفوا بإسمي للكذب فتدنس اسم إلهك" (لا 19: 11، 12)؟
1123 هل داود هو الابن الثامن ليسى (1صم 16: 10) أم أنه الابن السابع (1أي 2: 13 - 15)؟ وهل صموئيل هو الذي أُعجب بداود فاختاره ملكًا، أم أن الله هو الذي إختار داود (1صم 16: 12)؟
1124 هل الله لديه أرواح رديئة مُضِلة يرسلها لمن يغضب عليهم (1صم 16: 14، 2تس 2: 11) أم أن ما أصاب شاول كان نتيجة لعزل صموئيل له عن العرش؟
1125 كيف يجمع داود في شبابه بين الموسيقى والجبروت " يُحسِن الضرب وهو جبَّار بأس ورجل حرب وفصيح ورجل جميل" (1صم 16: 18) أم أن قصته مقتسبة من الفولكلور الشعبي؟
1126 هل قصة داود وجليات والأسلحة التي كان يتسلح بها (1صم 17: 5 - 7) مقتبسة من الأساطير الشعبية مثل قصة "كرت" الأوغاريتية؟
1127 كم كان طول جليات؟ هل كان "طوله ست أذرع وشبر" (1صم 17: 4) أم كان " طوله أربعة أذرع " كما جاء في مخطوطات البحر الميت وفي بعض الترجمات اليونانية؟
1128 إن كان داود قد إلتقى بشاول من قبل، وقد أحبه شاول، وصار داود حاملًا لسلاحه (1صم 16: 21) فكيف يظهر على المسرح في ساحة الحرب على أنه قادم لتوه من رعاية غنم أبيه يحمل فريكًا وجبنًا، وجاء ليتفقد سلامة أخوته بحسب وصية والده له (1صم 17: 17، 18)؟
1129 هل خاطر داود بحياته طمعًا في مصاهرة الملك (1صم 17: 25 - 27)؟ وهل قتل داود للأسد والدب ما هو إلاَّ أسطورة، ولاسيما أن الدببة لا تعيش في بلاد فلسطين؟
1130 هل قتل داود الأسد مرتين (1صم 17: 34، 35)؟
1131 كيف يحمل داود رأس جليات الفلسطيني إلى أورشليم (1صم 17: 54) بينما كانت المدينة في قبضة اليبوسيين ولم يسيطر عليها بنو إسرائيل بعد (2صم 5: 9)؟ وهل سلاحه كان في خيمة داود (1صم 17: 54) أم في مدينة الكهنة " نوب " حيث إسترده داود في هروبه من أمام شاول (1صم 21: 9)؟
1132 كيف يلتقي شاول بداود ويحبه ويختاره ليكون حامل سلاحه، وهو الذي يعزف له على العود عندما يسيطر عليه الروح الردئ فيهدأ ويطيب (1صم 16: 16 - 23) ثم بعد نصرة داود على جليات يعود شاول ليسأل أبنير: "ابن مَن هذا الغلام يا أبنير. فقال أبنير وحياتك أيها الملك لست أعلم. فقال الملك إسأل ابن من هذا الغلام" (1 صم 17: 55، 56)
1133 هل حذفت الترجمة اليونانية ما جاء في التوراة العبرية (1صم 17: 31 - 41، 54 - 58، 1صم 18: 1 - 5، 9 - 11، 17 - 19) أم أن التوراة العبرية قد أزادت هذه الأعداد بقصد تزيّين الكتب المقدَّسة بالصلوات والغناء والأقوال الجديدة كما جاء في مواضع أخرى؟
1134 هل زوجة عدريئيل المحولي هي " ميرب " ابنة شاول الكبرى كما جاء في (1صم 18: 19) أم أنها " ميكال " ابنة شاول الصغرى كما جاء في (2صم 21: 8)؟
1135 كيف يطلب شاول من داود مائة غلفة رجل فلسطيني كمهر لإبنته فما كان من داود الدموي إلاَّ أنه لم يكتفِ بقتل مائة رجل، بل قتل مائتي رجل فلسطيني ومثَّل بجثثهم؟ فهل هذا يوافق سلوك الأنبياء القديسين؟! وهل وظيفة الأنبياء هداية البشر لله أم قتلهم؟!
1136 إن كان الرب هو الذي أرسل الروح الردئ إلى شاول " وكان الروح الردئ من قِبَل الرب على شاول.. فالتمس شاول أن يطعن داود بالرمح" (1صم 19: 9، 10) فعلى من تقع تبعية الشروع في قتل داود؟ هل تقع على شاول المسلوب الإرادة بفعل الروح الردئ، أم على الله الذي أرسل إليه الروح الردئ؟
1137 هل يصح أن يوناثان يعصى أبيه (1صم 19: 1) وهل يوناثان كان يعلم نية أبيه لقتل داود (1صم 19: 2) أم أنه لم يعلم بهذا (1صم 20: 1، 2)؟
1138 إن كانت ميكال هي التي أنزلت داود من الكوة فذهب هاربًا ونجا كما جاء في (1صم 19: 12) فكيف تقول لأبيها " هو قال لي أطلقيني لماذا أقتلك" (1صم 19: 17)؟ فهل هي تحب زوجها ولذلك أنقذته أم أنها تكره زوجها ولذلك أشعلت نيران غضب أبيها على زوجها داود (الذي يريد أن يقتل إبنته)؟ وكيف يكون داود نبي الله وفي بيته الأصنام (1صم 19: 13)؟ هل كانت عقيدته بالله يشوبها الشرك؟
1139 هل روح الله يدفع شاول للعري (1صم 19: 24)؟
1140 كيف يشتم شاول ابنه بتلك الكلمات النابية (1صم 20: 30، 31)؟
1141 من هو رئيس الكهنة الذي أعطى الخبز المقدَّس لداود؟ هل هو " أخيمالك" (1صم 21: 1) أم " أخيا" (1صم 14: 3) أم " أبياثار" (مر 2: 26)؟ وهل أبياثار ابن أخيمالك كما جاء في (1صم 22: 20) أم العكس أي أخيمالك ابن أبياثار كما جاء في (2صم 8: 17)؟
1142 هل جاء داود إلى أخيمالك الكاهن بمفرده (1 صم 21: 1) أم كان معه آخرون من رجاله (مر 2: 25)؟ وكيف يأكل داود ورجاله من خبز الوجوه وهم ليسوا كهنة، وبذلك يخالفون الشريعة (لا 24: 19)؟
1143 هل يصح أن يخاتل داود أخيمالك ويكذب عليه تارة (1صم 21: 2) ويخاتل أخيش ملك جت ويدعي الجنون تارة أخرى (1صم 21: 11 - 15)؟ وأين هذا من سلوك الأنبياء القويم؟
1144 كيف يخبرون داود وهو مُطارد من شاول بتعدي الفلسطينيين على قعيلة ولا يخبرون الملك شاول المسئول عن أمن البلاد (1صم 23: 1) ؟ وهل يليق بداود بعد أن سأل الرب عما إذا كان يتجه لضرب الفلسطينيين والرب قد أجابه، أن يعود ويسأله ثانية نفس السؤال (1صم 23: 4)؟ وما الفرق بين الأفود (1صم 23: 9، 30: 7) وبين الأوريم والتميم؟
1145 كيف يرى داود ورجاله شاول وقد دخل إلى الكهف المختبئين فيه، وهو لا يراهم ولا يشعر بحركتهم، والأعجب أن داود يقطع طرف جبته وهو لا ينتبه إليه (1صم 24: 3، 4)
1146 هل تكرار قصة تمكُّن داود من شاول مرتين (1صم 24: 3 - 7)، (1صم 26: 7 - 9) يعد دليلًا على أن القصة مستمدة من مصدرين مختلفين ولاسيما أنه ذكر في كلتا القصتين أن شاول أصطحب معه 3000 جندي، وأن شاول في المرتين عرف صوت داود، وأيضًا في المرتين عفا داود عن شاول ولم يقتله؟
1147 كيف يحط داود من قدر نفسه، حتى أنه يشبه نفسه بكلب ميت وبرغوث (1صم 24: 14)؟
1148 كيف يدفن بنو إسرائيل صموئيل النبي في بيته (1صم 25: 1) مع أنهم يعتبرون أن مجرد لمس الميت ينجس الإنسان طوال اليوم؟
1149 هل أبيجايل هي أرملة نابال التي تزوجها داود (1صم 25: 3، 42) أم أنها ابنة ناحاش أخت صروية (2صم 17: 25) أم أنها ابنة يسَّي وأخت داود (1 أي 2: 15 - 17)؟
1150 هل عاش داود فترة من حياته كزعيم عصابة يفرض الإتاوات على الأغنياء (1صم 25: 6 - 8) والله يقف بجواره حتى أنه يميت له " نابال " ليتزوج بأرملته ويرث ميراثه؟
1151 هل قول أبيجايل لداود " وقد قام رجل ليطاردك ويطلب نفسك ولكن نفس سيدي لتكن محزومة في حزمة الحياة مع الرب إلهك وأما أنفس أعدائك فليرم بها كما من وسط كفة المقلاع" (1صم 25: 29) مُقتبس من الأساطير؟
1152 كيف يزوّج شاول إبنته " ميكال " لفلطى بن لايش وهي مازالت زوجة لداود (1صم 25: 44)؟
1153 هل الرب كان يشارك داود في مغامراته (1صم 26: 12)؟
1154 ما معنى قول داود لشاول: "فإن كان الربُّ قد أهاجك ضدي فليَشتَمَّ تَقْدِمَهً" (1صم 26: 19)؟ فهل الله يهيّج الإنسان على أخيه ويدفعه ليقتله؟ وهل كان داود يعتقد أن يهوه إله إقليمي لا يوجد خارج إسرائيل كقول يوليوس فلهاوزن وروبرتسون سمث وغيرهما، ولهذا قال داود: "لأنهم قد طردوني اليوم من الانضمام إلى نصيب الرب قائلين أذهب أعبد آلهة أخرى" (1صم 26: 19)؟
1155 هل بعد أن ذهب داود إلى جت وتعرضت حياته للخطر، ولم ينجو إلاَّ بإدعاء الجنون (1صم 12: 10 - 15) يعود ويطلب حماية أخيش ملك جت ثانية (1صم 27: 2، 3)؟
1156 إن كان شاول قد قتل العمالقة وحرَّم جميع الشعب بحد السيف (1صم 15: 7، 8) فكيف عاد داود بعد سنوات قليلة يحاربهم (1صم 27: 8)؟ وهل تُخلَق العماليق من العدم؟
1157 هل خان داود وطنه وحارب بني جنسيه أم أنه خدع أخيش الذي حماه وكذب عليه؟ وهل أخيش لم يعمل فكره ليكتشف بشاعة داود ورجاله (1صم 27: 10)؟ وهل عاش داود النبي مرنم إسرائيل الحلو تلك الفترة من حياته كرئيس عصابة يغزو ويبيد الآخرين (1صم 27: 12) دون أدنى رحمة أو شفقة متجرّدًا من أية مشاعر إنسانية، فيذبح البشر حتى الأطفال؟
1158 هل تحيَّز كاتب سفر صموئيل لداود على حساب شاول؟
1159 بعد أن ذكر الكاتب موت صموئيل ودفنه في بيته في الرامة (1صم 25: 1) عاد الكاتب يُكرّر نفس الخبر (1صم 28: 3) فهل مات صموئيل مرتين؟
1160 هل من أحضرته العرافة كان هو " صموئيل " أم أنه " شيطان " تقمص شخصية صموئيل (1صم 28: 12 - 19)؟
1161 كيف يخرج داود مع أخيش الفلسطيني لمحاربة الملك شاول وبني إسرائيل (1صم 29: 2)؟ وكيف يحلف "أخيش" الملك الوثني لداود قائلًا "حي هو الرب" (1صم 29: 6)؟ وأي رب يقصد؟
1162 تُرى هل العمالقة كانوا أرحم قلبًا من داود، فبينما كان داود يبيد كل من يغزوهم فإن العمالقة عندما غزوا صقلغ " لم يقتلوا أحدًا لا صغيرًا ولا كبيرًا بل ساقوهم ومضوا في طريقهم" (1صم 30: 12) وهل أرسل داود من الغنائم لشيوخ يهوذا بهدف سياسي وهو أن يُملّكوه عليهم (1صم 30: 26 - 31)؟
1163 وضع الفلسطينيون سلاح شاول في " بيت عشتاروت" (1صم 31: 10) وهي إلهة الخصب لدى الكنعانيين، ووضعوا رأس شاول في " بيت داجون" (1أي 10: 10) وهو إله الغلة لدى الفلسطينيين، فكيف يتجاور المعبدان؟
1164 كيف يحرق سكان يابيش جلعاد أجساد شاول وبنيه (1صم 31: 12) وهو الذي سبق وأنقذهم من ناحاش ملك عمون (1 صم 11)؟

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك في الكتاب المقدس (الإنجيل) والرد عليها: الجزء التاسع: سفريّ صموئيل الأول والثاني

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/index9a.html