الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 990- كيف يوصي الله شعبه بالقضاء على شعوب الأرض (تث 7: 2) ثم يغير رأيه فيترك هذه الشعوب (قض 2: 21)؟ وهل الله ترك هذه الأمم ليمتحن بهم إسرائيل (قض 2: 22) أم لتعليمهم الحرب (قض 3: 2)؟

 

ج: 1- أوصى الله شعبه قائلًا " متى أتى بك الرب إلهك إلى الأرض التي أنت داخل إليها لتمتلكها وطرد شعوبًا كثيرة.. ودفعهم الرب إلهك أمامك وضربتهم فإنك تحرّمهم. لا تقطع لهم عهدًا ولا تشفق عليهم" (تث 7: 1، 2) فقد أوصى الله شعبه لكيما يعيش شعبًا مقدَّسًا لا بُد أن يقضي على تلك الشعوب التي توغلت في الشر، ووصلت إلى مرحلة اللاعودة، وصعد شرها إلى عنان السماء، ولكن بعد أن دخل بنو إسرائيل أرض الموعد، وهزموا جيوشًا مدَّربة على القتال، وقتلوا ملوكًا عظماء، وامتلكوا أجزاء من الأرض، تقاعسوا عن امتلاك بقية الأرض، ولأن الله يقدّس الحرية الشخصية لذلك لم يرغمهم على إتمام مشيئته، بل تركهم لأهوائهم، فهادنوا شعوب الأرض، وتصاهروا معهم، وعبدوا آلهتهم، وسقطوا في خطاياهم، فتخلى عنهم الله، حتى قهرتهم تلك الشعوب وطردتهم إلى الجبال والكهوف، وقال الله " فأنا أيضًا لا أعود أطرد إنسانًا من أمامهم من الأمم الذين تركهم يشوع عند موته" (قض 2: 21).

 

2- ترك الله الأمم في أرض كنعان ولم يطردهم من أمام شعبه للأسباب الآتية (مع ملاحظة أن ليس هناك سببًا يناقض الآخر):

أ - كعقوبة لبني إسرائيل بسبب تقاعسهم من امتلاك الأرض التي وهبهم إياها، وتركهم لهذه الشعوب الذي صدر عليها حكم العدل الإلهي بفناءهم، بل تخالطوا معهم وعبدوا أصنامهم، وقدموا لهذه الأصنام أطفالهم ذبائح بشرية.

ب- لامتحان واختبار أمانة بني إسرائيل كقول الرب " فأنا أيضًا لا أعود أطرد إنسانًا من أمامهم.. لكي أمتحن بهم إسرائيل أيحفظون طريق الرب" (قض 2: 21، 22).. " فهؤلاء هم الأمم الذين تركهم الرب ليمتحن بهم إسرائيل" (قض 3: 1) فطالما أن بني إسرائيل أمناء لإلههم، فهو يحفظهم بقوته، ولا تقوى عليهم تلك الشعوب، ولكن عندما يسلكون حسب أهوائهم يتخلى عنهم ويتركهم للأمم يؤدبونهم، ويقول " الأب دانيال": "ترك الأمم لا لينزع سلام الشعب ولا يصيبهم ضرر، إنما لعلمه أن في هذا خيرهم. فإذ يضايقهم الأمم بالهجوم يشعرون باحتياجاتهم إلى العناية الإلهيَّة"(1).

جـ- أقام شعب إسرائيل في منطقة كنعان وتخللته الشعوب المعادية أصحاب الأرض الذين يتحينون الفرصة لاسترداد أراضيهم والانتقام من ذلك الشعب الإسرائيلي، في الوقت الذي كان فيه الجيل الجديد الذي وُلِد في أرض الموعد عديم الخبرة بفنون الحرب، فلهذا أبقى الله هذه الشعوب " إنما لمعرفة أجيال بني إسرائيل لتعليمهم الحرب. الذين لم يعرفوها قبل" (قض 3: 2) فقد أبقى الله هذه الشعوب ليتعلم بنو إسرائيل الحرب، فيستطيعون الدفاع عن أنفسهم وممتلكاتهم وأراضيهم، ويكونوا شعبًا قويًا متماسكًا له مكانته بين الشعوب، ولا يتعرضون للانقراض.

د - كان من الضروري أن يتعلَّم هذا الشعب كيف تكون الحروب، لأن بيئة ذلك الزمان لم تخلو من الحروب والغزوات، فالحروب والغزوات كانت أمور متعارف عليها في ذلك الزمان بين الشعوب والقبائل، فكان لا بُد لهذا الشعب أن يكون لديه رجاله المدربون على الدفاع عنه، ولا نتعجب فمنذ عصر قريب كان هذا هو سلوك الأمم العظمى التي فرضت سيطرتها على الشعوب الضعيفة، فالشمس لم تكن تغرب مثلًا عن الأراضي التي فرضت الإمبراطورية البريطانية سطوتها عليها، حتى وصلت إلى الهند والصين وأمريكا، ومنذ عدة سنوات بين ليلة وضحاها ابتلع " صدام حسين " دولة الكويت محتجًا بأنها جزء من أرض العراق، ولولا وقفة العالم الحر ضده ما كان هناك وجود للكويت اليوم.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) أورده القمص تادرس يعقوب - تفسير سفر القضاة ص 32، 33.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/990.html