الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 982- ألا تلاحظ المبالغة في عدد الملوك الذين هزمهم أدوني بازق (قض 1: 7) بالإضافة للملوك الذين قتلهم يشوع (يش 12: 14) حتى فاق عددهم جميعًا أكثر من مائة ملك؟ وهل احترقت أورشليم (قض 1: 8) أم أنها لم تحترق (قض 1: 21)؟ وكيف ينطق أدوني بازق باسم الرب (قض 1: 7) وهو ملك وثني لا يعرف الله؟

 

ويقول " ليوتاكسل": "إذا كان أدوني بازق ملكًا جبارًا، طالما أنه استطاع أن يأسر سبعين ملكًا، وتقول التوراة أن عاصمته كانت في مدينة بازق، بيد أن الإثاريين والمؤرخين لم يقعوا على أثر لهذا الملك الجبار أو لمملكته، وهو أمر غريب حقًا، لأن المائدة الكبيرة التي كان يلتقط الفتاة تحتها سبعون ملكًا، كانت.. (كافية) وحدها أن تصنع مجدًا لا يُنسى.. وإذا ألقينا نظرة إلى الخارطة الجغرافية وقسمنا أرض الكنعانيين إلى مائة جزء فقط، فلن يصيب الجزء الواحد منها أكثر من مائتي كيلومتر مربع، وهي مساحة صغيرة بعض الشيء بالنسبة لمملكة، أليس كذلك؟ ولكن بما أن الكتاب المقدَّس لا يقول إلاَّ الحقيقة فأنه ينبغي علينا أن نتخيل تلك الممالك يزحم بعضها بعضًا"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- المساحة الكلية لأرض كنعان الواقعة غرب الأردن صغيرة نسبيًا، لا تتعدى 240 كم طولًا، و80 كم عرضًا، وهؤلاء الأشخاص الذي أُطلق عليهم أنهم ملوك، وهم 31 ملكًا قتلهم يشوع بالإضافة إلى 70 ملكًا أسرهم أدني بازق، في الحقيقة ولا واحد منهم كان ملكًا على دولة، إنما كانوا أمراء على مدن، ودعوا أنفسهم أو دعاهم الناس ملوكًا. ومن الوارد أيضًا أن قول أدوني بازق بأنه أسر سبعين ملكًا نوع من المبالغة، يظهر عظم قوته، وهذا يشبه ما يقوله الآن شخص لآخر: ألم أقل لك هذا ستين مرة؟! بينما هو لم يقل سوى مرات قليلة لا تتعدى أصابع اليد الواحدة..

 

2- قول الكاتب وأشعلوا المدينة بالنار " وحارب بنو يهوذا أورشليم وضربوها بحد السيف وأشعلوا المدينة بالنار" (قض 1: 8) قد يعني أنهم أحرقوا أجزاء منها، فعندما تصيب النيران جزءًا من الثوب نقول أن الثوب قد احترق، مع أن الذي احترق هو جزء صغير من الثوب وليس كل الثوب، ولذلك قال الكاتب في نفس الإصحاح " ونبو بنيامين لم يطردوا اليبوسيين سكان أورشليم. فسكن اليبوسيون مع بني بنيامين في أورشليم إلى هذا اليوم" (قض 1: 21) وكانت أورشليم من أقدم مدن كنعان، إذ يرجع تأسيسها بيد الحثيين والأموريين (حز 16: 3) إلى نحو 3000 ق.م.، وقيل أن ذكرها جاء في الكتابات المصرية القديمة نحو سنة 1900 ق.م.، وأيضًا في سنة 1370 ق.م. في عصر أخناتون حيث كان يحكمها "بوتي هيبا" Puti - Hepa.

 

3- معنى " أدوني " أي رب أو سيد، وأدوني بازق أي سيد بازق وهو ملك مدينة بازق، واسم " بازق " مشتق من البزوغ أو البرق، وكان أدوني بازق ملكًا كنعانيًا متمرسًا في الحروب، ولذلك استطاع أن يخضع سبعين ملكًا (أميرًا)، بل وقطع أباهم أياديهم وأرجلهم، وقطع إبهامي اليدين يعوق الإنسان عن استخدام السلاح، وقطع إبهامي الرجلين يعوق الإنسان عن سرعة السير، وجعلهم يلتقطون تحت المائدة التي يأكل عليها مع حاشيته. وإن كانت مملكة أدوني بازق قد انتهت، فليس بالضرورة أن تظل المائدة الضخمة التي كان يستخدمها، لكيما يثبت الأثاريون والمؤرخون صحة الواقعة، ونحن نثق في كتابنا المقدَّس ثقة كاملة، فلسنا في حاجة إلى دليل أثري أو تاريخي يؤيد كل حدث جاء ذكره في الكتاب، وعلى كلٍ يقول " المطران يوسف الدبس": "روى يوسيفوس(2) أن الكنعانيين أمَّلوا الانتصار على بني إسرائيل بعد وفاة يشوع. فجمعوا عسكرًا غفيرًا في جانب مدينة بازق، وأمَّروا عليه ملكها المُسمى أدوناي بازق أو واليها، لأن تأويل أدوناي بالعبرية السيد أو المتسلط. فاستظهر عليهم بنو إسرائيل وقتلوا منهم عشرة آلاف رجل. وشتتوا شمل الباقين وأدركوا أدوناي بازق، وقطعوا أباهم يديه ورجليه"(3).

 

4- ما فعله أدوني بازق يعكس مدى وحشية هذه الشعوب فقطع إبهام اليدين والرجلين هو تشويه وإذلال للإنسان، وجعله يلتقط تحت مائدة الملك هو مسخ لإنسانيته ونزول به إلى درجة الكلاب، ولم يكن من عادة موسى أو يشوع أن يعاقب الأعداء بمثل هذه العقوبة، ولكن قد يكون بني يهوذا قد سمعوا ما فعله هذا الرجل بالملوك السبعين، فأرادوا أن يجازوه بنفس عمله، ولكنه لم يحتمل الصدمة، ولذلك عندما وصلوا به إلى أورشليم مات هناك.

 

5- عندما قال أدوني بازق " كما فعلت كذلك جازاني الله" (قض 1: 7) لم يقصد بلفظة " الله " الإله الحقيقي الذي يعبده بنو إسرائيل، إنما كان يقصد الإله الذي يعبده هو، وحتى لو كان أدوني بازق يقصد بالله هو إله إسرائيل العادل فهو شيء متوقع نظرًا لشريعته العادلة، فهو الذي قال " وإذا أحدث إنسان في قريبه عيبًا فكما فعل ذلك يُفعل به.. كما أحدث عيبًا في الإنسان كذلك يُحدَث له" (لا 24: 19، 20) وقال جدعون لملكي مديان اللذين سبقا وقتلا أخوته "حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ لَوِ اسْتَحْيَيْتُمَاهُمْ لَمَا قَتَلْتُكُمَا" (قض 8: 19) وقال صموئيل النبي لأجاج ملك عماليق " كما أثقل سيفك النساء كذلك تُثكل أمك بين النساء" (1 صم 15: 33) ويقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس " عن أدوني بازق أنه " اعترف بعد بالله المتسلط على ممالك الأرض وملوكها فقال {كما فعلتُ كذلك جازاني الله} وليس عجيبًا أن ملكًا وثنيًا سفاحًا مثله يذكر اسم الله ويعترف بعدالته وسلطانه. الواقع أن أعمال الله العجيبة وصفاته المذهلة تذهل حتى الخطاة وتجبرهم على تمجيده والاعتراف بعظمته كما فعل فرعون عندما قال لموسى {الرب هو البار وأنا وشعبي الأشرار} (خر 9: 27)"(4).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 221، 222.

(2) في تاريخ اليهود ك 5 ف 2.

(3) تاريخ الشعوب المشرقية في الدين والسياسة والاجتماع جـ 2 ص 198.

(4) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر القضاة ص 18.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/982.html