الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 947- إن كانت الأرض هي التي تدور حول محورها أمام الشمس مما ينتج النهار والليل، فكيف يأمر يشوع الشمس أن تقف (يش 10: 13) عوضًا عن أي يأمر الأرض؟ ثم أليس توقف الأرض عن دورانها ضد نواميس الطبيعة التي أقرَّها الخالق؟

 

ج: 1- تكلم يشوع بما يفهمه الشعب، وبما كان سائدًا في ذلك العصر، وتصوَّر يا صديقي لو أن يشوع قال " أيتها الأرض دومي في مكانك " فمن سيصدقه، بل إنهم سيحسبون قوله استخفافًا بعقولهم، فحتى عصر كوبرنيكوس والناس كانوا يظنون أن الأرض ثابتة والشمس هي التي تدور حولها كما تشاهدها العين البشرية. ولماذا نتعجب وإلى الآن نستخدم التعبيرات التي توحي بهذا، فنقول: "أشرقت الشمس " أو " خرجت الشمس من خدرها"، أو " توسدت الشمس كبد السماء"، و" الشمس غربت " أو " ذهبت الشمس للمغيب"، والجميع يقبلون هذه التعبيرات التي توحي بأن الشمس هي التي تتحرك حول الأرض، والحقيقة عكس ذلك تمامًا.

ويقول " نيافة المتنيح الأسقف إيسيذورس " علاَّمة عصره " أن الله خاطب البشر بلغة البشر وجاراهم على حسب قصر إفهامهم، فقال أن الشمس وقفت لأن العموم حينئذ كان هذا فهمهم، ولو قال لهم عكس ذلك لاحتسبوا كلامه افتراء وكذبًا ولما صدقوا له كلامًا آخر.. لا ينفي إذًا علم الفلك التعبير الذي جاء في سفر يشوع البتة، لأنه راعى فيه ظواهر الأمور لدى الناس وفهمهم دون التفات إلى حقائقها والتعرض لإثباتها أو نفيها، والتعبير الذي جاء فضلًا عن ذلك ليس غريبًا في بابه أبدًا لأنه لا يزال مألوفًا حتى لدى علماء الفلك الذين يعبرون عن دوران الأرض وتغيير الفصول بقولهم حلَّت الشمس اليوم في هذا البرج وتنتقل غدًا إلى ذاك البرج"(1).

 

2- توقف الأرض عن دورانها أو بطئها، يعد معجزة جرت بقوة الله الخالق وضابط الكل، وهل يعجز خالق الكون والفلك والأجرام عن أن يوقف حركة الأرض دون أن يحدث خلل في النظام الكوني؟!

فالقول بأن توقف حركة الأرض ضد نواميس الطبيعة، ولهذا لا ينبغي أن يحدث، قول مردود.. لماذا؟

أ - لأن الله لم يخلق الطبيعة ويتركها للنواميس الطبيعية، لم يتخلَ ويغيب عنها، لكن الله حاضر في خليقته يسوسها ويضبطها، فالله هو الذي خلق الطبيعة ووضع لها قوانينها، ولكن هذه القوانين لم تصبح إلهًا، إنما الله هو الإله الحقيقي المتحكم في كل شيء، والقادر على إتمام مشيئته كما يريد، فليس بالضرورة أن يبطل الله سريان القوانين الطبيعية التي تحكم الطبيعية، إنما قد يتدخل بإدخال عنصر جديد للمنظومة، مثل اقتراب جرم آخر من المجموعة الشمسية، مما أدى إلى بطء حركة دوران الأرض لساعات محدودة.

ب - إن كان الإنسان قد استطاع أن يتخلص من بعض هذه القوانين الطبيعية مثل قانون الجاذبية، وجعل الطائرات والصواريخ تنطلق لأعلى ولا تقوى عليها الجاذبية الأرضية، ألا يقدر ضابط الكل أن يوقف حركة دوران الأرض حول محورها لساعات محدودة..؟! إن الطبيعة تخضع لجابلها سواء في ظل القوانين العادية أو القوانين الاستثنائية، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وقد سبق الله وأوقف مياه البحر الأحمر كسور ذات اليمين وذات اليسار، حتى عبر بنو إسرائيل، وكذلك سبق وأوقف المياه المنحدرة في نهر الأردن، وفيما بعد أبطل تأثير قوة النار مع الثلاث فتية، وحفظ دانيال من الأسود الجائعة. إن الله هو سيد الخليقة دائمًا وأبدًا.

 

3- قال أحد العلماء " لا منافاة بين المعجزات والنواميس الطبيعية، وقد تقرر وتبين في العلوم الطبيعية أنه إذا غلبت قوة أخرى، منعت مفعولها ولم تبطل فعلها. فالطائر يصعد في الجو خلاف ناموس الجاذبية ولا يبطل ذلك الناموس فإذا قدر الطائر على ذلك أفلا يقدر رب الطبيعة القادر على كل شيء؟!!"(2).

 

4- سبق الله وقال " لتكن أنوار في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل. وتكون لآيات وأوقات وأيام وسنين" (تك 1: 14) فماذا يقصد بالآيات هنا..؟ أنه يقصد مثل هذه الآية التي نحن بصددها والتي أجراها الله على يد يشوع بن نون في وقوف الشمس، ومثل رجوع الظل عشر درجات والتي أجراها الله أمام حزقيا الملك وإشعياء النبي (2 مل 20: 9 - 11) ومثل الكسوف الكلي الذي حدث للشمس لمدة ثلاث ساعات يوم أن رُفع الخالق على خشبة العار من الساعة السادسة للساعة التاسعة (مت 27: 45).

 

5- سجل كهنة المصريين القدماء في وثائقهم هذا اليوم الذي كان أطول من أي يوم آخر في التاريخ، واطلَّع على هذه الوثائق المؤرخ اليوناني "هيروديت" وجاء ذكر هذا اليوم أيضًا في بعض المخطوطات الصينية في عصر الإمبراطور "يو" وأيضًا عثر على وثيقة تاريخية في المكسيك تحمل خبر هذا الحدث(3).

 

6- جاء في صحيح مسلم جـ5 ص 145 عن أبي هريرة " قال رسول الله (صلعم) غزا نبي من الأنبياء.. فقال للشمس: أنت مأمورة وأنا مأمور، إلههم أحبسها على شيئًا فحبست عليه حتى فتح الله عليه " وروى أحمد في سنده(4) عن أبي هريرة قال رسول الله (صلعم) أن الشمس لم تحبس على بشر إلاَّ ليوشع..

وجاء في " ويكيبديا الموسوعة الحرة " عن يشوع " هو الذي خرج ببني إسرائيل من التيه ودخل بهم بيت المقدس (أورشليم) بعد حصار وقتال شديد، وعندما صار النصر قاب قوسين أو أدنى كان وقت العصر قد أزف واليوم كان يوم الجمعة واليوم التالي هو يوم السبت، وهو يوم السبوت وعدم العمل لدى اليهود، وإن دخل عليهم المغيب لدخل بغياب الشمس يوم السبت، فلا يتمكنون معه من القتال فنظر إلى الشمس ودعى ربه بأن لا تغيب حتى يتم استمرار الهجوم والنصر، وبقدرة الله كان له ذلك".

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) مشكاة الطلاب في حل مشكلات الكتاب ص 30.

(2) القس منسى يوحنا - ردود كتابية منطقية ص 53.

(3) راجع قاموس الكتاب المقدَّس ص 1069.

(4) جـ 2 ص 325.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/947.html