الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 942- كيف سقط يشوع في خديعة الجبعونيين (يش 9: 3-5) وأين وعد الله ليشوع بأنه سيكون معه (يش 1: 5)؟

 

ج: 1- وعد الله ليشوع بأنه سيكون معه يمثل حقيقة ثابتة " لا يقف إنسان في وجهك كل أيام حياتك. كما كنتُ مع موسى أكون معك. لا أهملك ولا أتركك" (يش 1: 5) ومن جهة الله فقد إلتزم بوعده حتى مثَّلت حياة يشوع حلقات من النصرة على الكنعانيين وملوكهم، وذلك باستثناء أمرين:

الأمر الأول: الكِسرة التي تعرض لها بني إسرائيل على أبواب القرية الصغيرة عاي، وبالطبع لم يكن الله سببًا في هذه الهزيمة، إنما هي خيانة عخان بن كرمي التي زقت بالشعب إلى مهاوي الهزيمة.

الأمر الثاني: هو خديعة أهل جبعون، وجبعون تقع على بُعد نحو تسعة ونصف كيلومترات شمال غرب أورشليم، وهي من أهم مدن الحويين وعاصمة الإقليم، ورجالها ذوي بأس وأقوياء وقد أدركوا أن إله إسرائيل يدافع عنهم، واستغلوا قلة خبرة بني إسرائيل بجغرافية المنطقة، ولذلك قرَّروا اللجوء إلى الحيلة والخداع ليستحيوا أنفسهم وينجون من سيف العدالة الإلهية، فأرسلوا رسلًا إلى بني إسرائيل، وتظاهر هؤلاء الرسل بأنهم قد أتوا من بلاد بعيدة من أجل عقد عهد سلام معهم، وقد برع هؤلاء الرسل في التمثيلية التي قاموا بها، إذ ارتدوا ثياب رثة ونعال بالية مرقَّعة وكأنها بليت من طول السير، وحملوا في زادهم خبز يابس، وأزقة خمر بالية مشققة ومربوطة، ومعنى أنها مربوطة أي أنه لم يمكن معالجتها بطريقة صحيحة بسبب طول الطريق، ودخل يشوع ورؤساء إسرائيل في حوار معهم قائلين " لعلك ساكن في وسطي فكيف أقطع لك عهدًا. فقالوا ليشوع عبيدك نحن.. من أرض بعيدة جدًا جاء عبيدك على اسم الرب إلهك لأننا سمعنا بخبره.." (يش 9: 7 - 10) وانطلت الخدعة على يشوع ورؤساء الجماعة، وبالطبع لم يكن الله مسئولًا عن هذا قط، وإنما المسئولون هم يشوع ورؤساء إسرائيل، وهذا ما أوضحه السفر عندما قال " فأخذ الرجال من زادهم ومن فم الرب لم يسألوا" (يش 9: 14) أي نظروا للزاد فوجدوه يابسًا فصدقوهم، فالله كان مع يشوع وقومه، ولكن يشوع لم يكن مع الله في هذا الأمر، بالرغم من أنه كان من السهل والمتاح أن يطلب يشوع مشورة الله، ولا بُد أن الله كان سيجيبه كما سبق وتكلم معه مباشرة ووعده بأن يكون معه، ونلاحظ هنا أن يشوع عندما سجل على نفسه القول " ومن فم الرب لم يسألوا " فهو يحمل نفسه المسئولية ويعلن براءة الله التامة من هذه السقطة.

 

2- من جانب آخر فإن هذا التصرف يكشف لنا عن بساطة وطيبة قلب يشوع، وإذ هو إنسان صادق ظن أن كل الناس صادقون، ويقول "القديس أميروسيوس" عن القديسين أمثال يشوع " إنهم يظنون أن الآخرين يحملون ذات المشاعر التي لهم، ويفترضون أن ليس فيهم من يكذب.. لا يعرفون ما هو الخداع، وبفرح يصدقون الغير، لأنهم هم أنفسهم صادقون"(1).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) القمص تادرس يعقوب - تفسير سفر يشوع ص 132.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/942.html