الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 934- هل خطية السرقة التي ارتكبها عخان تستوجب كل هذه العقوبة له ولأسرته (يش 7: 24، 25) وكيف يستدرج يشوع عخان للاعتراف ويقول له "يا أبني أعطِ الآن مجدًا للرب إله إسرائيل واعترف له وأخبرني الآن. ماذا عملت. لا تخف عني" (يش 7: 19) ثم يحكم عليه بأبشع ميتة ويمثّل بجثته؟

 

ويقول " الدكتور محمد عبد الله الشرقاوي " على لسان ابن حزم عن سفر يشوع " وفيه روايات منسوبة إلى يوشع يستحيل بالشرع والعقل أن يفعلها نبي أو يأمر بها، مثل الرجل الذي غلَّ شيئًا من الغنيمة، فأمر يوشع برجمه، ورجم بنيه، ورجم بناته بالحجارة حتى الموت، وأمر بإحراقه وإحراق مواشيه كلها.. وهذا مناف للعدل جملة وتفصيلًا"(1).

ويقول " ناجح المعموري": "يهوه إله دموي وضد البشر بدون تفريق، ولحق دماره حتى العبران وتمثل ذلك بالعقوبة القاسية التي أوقعها بعخان الذي إمتدت يده وسرق، فأرسل يشوع -تنفيذًا لأمر يهوه- رسلًا أحضروا كل ما أخفاه عخان {وأخذوا بنيه وبناته وبقره وأحرقوهم بالنار.. فرجع الرب عن حمو غضبه}"(2).

ويلتمس " ناجح المعموري " العذر لعخان فيقول " مشهد الغنائم والسلب مثير. إضافة إلى الذهنية العبرانية.. (حيث أن التوراة) قدمت النبي إبراهيم مُولعًا بالمال، حيث دفع بزوجته إلى فرعون من أجل ذلك. وكذلك يعقوب، لذا تحركت شخصية عخان بالتراكم التاريخي النفسي الاجتماعي للانحياز سريعًا إلى الفضة والذهب، ولم يقو الصمود أمام الإغراء فانهار، ووقعت خطيئة صدمت يهوه"(3).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- القول بأن "يهوه إله دموي" تم الرد عليه باستفاضة(4)، وأيضًا القول بأن " إبراهيم دفع بزوجته إلى فرعون من أجل المال الذي كان مُولعًا به " تم الرد عليه بإستفاضة(5).

 

2- لو شعر عاخان بخطيته ولاسيما بعد الهزيمة أمام عاي واعترف بها وصحح الخطأ الذي ارتكبه، فبلا شك أن الله كان سيصفح عنه، ولكنه كان متبلد المشاعر ولم يهتز من قتل ستة وثلاثين رجلًا من شعبه، بل وظل يخفي خطيته، حتى بعد أن تم تحديد السبط، ثم العشيرة، ثم البيت، وهو صامت يتصنع البراءة، حتى كشف العدل الإلهي عن الحقيقة، وكان الله قد سبق وأصدر حكمه العادل " ويكون المأخوذ بالحرام يُحرق بالنار هو وكل ما له لأنه تعدى عهد الرب ولأنه عمل قباحة في إسرائيل" (يش 7: 15). أما حديث يشوع مع عاخان فلم يكن الهدف منه إلاَّ الإقرار بالذنب، لأن كون عاخان قد ارتكب قباحة في إسرائيل وأخذ من الحرام، فهذا قد ثبت ثبوتًا قاطعًا عن طريق القضاء الإلهي، لكن يشوع قصد أن يعترف عاخان عن تفاصيل هذه القباحة وكيف حدثت؟، وما هي المسروقات؟، وأين هي؟ وذلك بهدف أن يُحذّر يشوع الشعب من مثل هذا التصرف الشائن.

 

3- خطية عخان لم تكن خطية بسيطة، إنما هي خطية مُركَّبة وقد أوضح الله هذه الحقيقة عندما قال ليشوع:

أ - " تعدوا عهدي الذي أمرتهم به" (يش 7: 11) ومن الطبيعي أن هذا العهد يتوقف على طاعة الوصية، وكانت الوصية واضحة " ولا يلتصق بيدك شيء من المُحرَّم" (تث 13: 17).

ب- " بل أخذوا من الحرام" (يش 7: 11).

جـ- " بل سرقوا" (يش 7: 11).

د - " بل أنكروا" (يش 7: 11) ورغم الهزيمة أمام عاي ظل عاخان يتظاهر بالبراءة.

هـ- " بل وضعوا في أمتعتهم" (يش 7: 11) عوضًا أن يضعونها في خزانة الرب.

ولذلك جاء الحكم الإلهي " لا أعود أكون معكم إن لم تبيدوا الحرام من وسطكم" (يش 7: 12) وطلب الله من الشعب كله أن يتقدَّس " قم قدّس الشعب وقل تقدسوا للغد" (يش 7: 13) وينفض عنه الحرام.

 

4- يقول " القمص تادرس يعقوب": "لم يصفح الله عن عخان ربما لعدة أسباب، السبب الأول لأن هذا التصرف كان الأول من نوعه بعد دخولهم كنعان، فأراد الله من البداية أن يعطيهم درسًا يُبرز فيه بشاعة الخطية مؤكدًا ضرورة بترها. هذا ما حدث مع الحطَّاب الذي كان يجمع الحطب يوم السبت فكان أول كاسر للسبت، وقد جاء حكم الرب عليه {قتلًا يُقتل الرجل. يرجمه بحجارة كل الجماعة خارج المحلة} (عد 15: 35) وأيضًا مع حنانيا وسفيرة، كأول عائلة تكذب على الروح القدس في عصر الرسل (أع 5: 3).

أما السبب الثاني فهو أن عاخان قد تمتع بالبركات الإلهية ورأى بنفسه في نهر الأردن الطريق ينفتح ليعبر، وأسوار أريحا تُهدم لكي يرث، لذلك كان جزاؤه مرًا وقاسيًا. لو أنه انتظر لنال نصيبه من غنائم عاي وغيرها من المواقع كما ورث أرض الموعد، لكنه إذ احتقر بركات الله مهتمًا بالأمور الأرضية فقد هذه وتلك!

السبب الثالث أن عخان لم يشعر بالتوبة ولا اعترف في البداية، وانتظر حتى كشف الله السبط الذي أخطأ (ع 16) فالعشيرة (ع 17) ثم عُرف البيت وأخيرًا عُرف اسمه وعندئذ اضطر أن يعترف.. لقد أخفى الجريمة ولم يقدم توبة حتى بعد انكسار الشعب.

على أي الأحوال صار عاخان درسًا للكنيسة كلها عبر الأجيال، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. من جهة كشف أن سر الهزيمة في حياة المؤمن أو الجماعة هو "الحرام" الذي يجد له موضعًا في وسطنا! ومن جهة أخرى صار عبرة لكل من يخطئ"(6).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) نقد التوراة والأناجيل الأربعة بين انقطاع السند وتناقض المتن ص 112.

(2) أقنعة التوراة ص 166.

(3) المرجع السابق ص 167.

(4) فيُرجى الرجوع إلى إجابة س 910.

(5) فيُرجى الرجوع إلى مدارس النقد جـ 5 إجابة س 447.

(6) تفسير سفر يشوع ص 108، 109.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/934.html