الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 876- كيف يأمر الله برجم الابن المعاند (تث 21: 18-21)؟ وهل فقد كل الطرق التربوية في الإصلاح؟(1)

 

ج: 1- أوصى الله بإكرام الوالدين، ووصية إكرام الوالدين هي الوصية الوحيدة من الوصايا العشر التي ربطها الله بوعد، لكيما يشجع الأبناء على الالتزام بها فقال "أكرم أباك وأمك لكي تطول أيامك على الأرض" (خر 20: 12) وبما أن هذه الوصية أُقرنت بمكافأة، فكان لا بُد من عقوبة لمن يخالفها، وحيث أن الازدراء بالوالدين يعد خطية موجهة ليست ضد الوالدين فحسب، بل ضد الله الذي أمر بإكرامهما، لذلك جاءت العقوبة مشدَّدة ورادعة، لأن الابن العاق الذي لا يكرم والديه ويطيعهما كيف يكرم الله ويطيعه..؟! جاءت العقوبة قاسية تناسب تلك العصور البدائية التي تحجر فيها قلب الإنسان، فماذا كان من الممكن أن يفعله الوالدين بابن مارد سكير لا رادع له؟! لذلك دعت الوصية الوالدين لإحضار ابنهما هذا أمام شيوخ المدينة الذين يتميزون بالحنكة والحكمة " ويقولان لشيوخ مدينته. ابننا هذا معاند ومارد ولا يسمع لقولنا وهو مسرف وسكير. فيرجمه جميع رجال مدينته بحجارة حتى يموت. فتنزع الشر من بينكم ويسمع كل إسرائيل ويخافون" (تث 18: 20، 21) وسبق أن جاءت هذه الوصية في سفر الخروج واللاويين (خر 21: 17، لا 19: 3) وغني عن البيان أن هؤلاء الشيوخ لو وجدوا طريقة لإصلاح هذا الابن فإنهم لن يتردَّدوا في إصلاحه، ولكن إن تأكدوا من عدم جدوى إصلاحه فيرجمونه. كما أن الله وضع شرطًا ضروريًا لإتمام عملية الرجم، وهو شكوى كل من الأب والأم من ابنهما، والكل يعرف قلب الأم وعاطفة الأمومة الغافرة الصفوحة، فلك أن تتصوَّر مدى عناد هذا الابن الذي عجزت الأم عن أن تصفح عنه، فسعيّ الأم للخلاص من ابنها لهو دليل قوي على مدى فساد هذا الابن المارد، وإن هذا الابن أصبح يمثل خطورة على الوالدين، بل على المجتمع ككل.

 

2- الهدف من هذه الوصية " يسمع كل إسرائيل ويخافون " واضح وهو أن يكون هذا الابن عبرة للجميع، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. ويقول الأرشيدياكون نجيب جرجس " يقول مؤرخوا اليهود أن الشيوخ كانوا يكتبون تقريرًا مكتوبًا عن هذا الابن يتضمن الشكوى التي وُجهت إليه وحكم الموت الذي نُفذ فيه، ويرسلونه إلى أنحاء البلاد لكي يقف الناس على خبره، ويكون موته عظة وردعًا لجميع الأبناء. وليس في هذا الحكم جور لأن تركْ هذا الولد المعاند الفاجر يهدد سلامة الأسرة، وفيه خطورة على كل العلاقات الأسرية والمدنية وبالتالي كان يهدد سلامة وكيان الأمة كلها"(2).

والحقيقة أن الكتاب المقدَّس كله لم يسجل لنا حالة واحدة أُعمل فيها هذا القانون وحُكم فيها على ابن مارد بالرجم، ومع هذا فإن هذا القانون كان مدعاة لكل إنسان ليسأل نفسه: إن كان من يخالف والديه ويهينهم يستحق عقوبة كهذه، فكم وكم من يستهين بالوصية الإلهيَّة ويعصي إلهه؟!!

 

3- عندما تقدمت البشرية وصار للإنسان العقل الناضج والروح الوثابة واستنار ذهنه بالروح القدَّس بعد التجسد الإلهي جاءت الوصية هادئة بدون أي عقوبة " أيها الأولاد أطيعوا والديكم في الرب لأن هذا حق. أكرم أباك وأمك التي هي أول وصية بوعد. لكي يكون لكم خير وتكونون أطوال الأعمار على الأرض. وأنتم أيها الآباء لا تغيظوا أولادكم بل ربوهم بتأديب الرب وإنذاره" (أف 6: 1 - 4) كما أننا في قصة الابن الضال (لو 15: 11 - 32) تلامسنا مع الأبوة الحانية الغافرة للابن الشارد الذي بذَّر ميراث أبيه بعيش مسرف مع السكيرين والزواني.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س 271، جـ4 س 367.

(2) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر التثنية ص 264.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/876.html