الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 689- هل رش موسى الدم على المذبح وعلى الشعب (خر 24: 6-8) أم أنه رشه على الشعب والكتاب والمسكن وجميع أنية الخدمة (عب 9: 19-21)؟ وهل رش موسى الدم فقط (خر 24: 6-8) أم أنه رش الدم مع ماء وصوفًا قرمزيًا وزوفا (عب 9: 19)؟(1)

 

وكيف يذكر بولس الرسول في الإصحاح التاسع من رسالة العبرانيين المسكن مع أنه لم يكن قد أُقيم بعد، وكذلك أنية الخدمة مع أنها لم تكن قد جُهزت بعد؟

ويقول د. أحمد حجازي السقا " وكلام بولس فضلًا عن الاختلاف في نوعية المرشوش يثبت أن العهد قد أُخذ بعد نزول الشريعة وفيها أحكام المسكن. وقد نُصب المسكن بالفعل ووضعت فيه أنية الخدمة. وكلام التوراة يثبت أن العهد كان قبل نزول أحكام المسكن ونصبه ووضع الآنية فيه"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- جاء في سفر الخروج " فأصعدوا محرقات وذبحوا ذبائح سلامة للرب من الثيران فأخذ موسى نصف الدم ووضعه في الطسوس. ونصف الدم رشه على المذبح. وأخذ كتاب العهد وقرأ في مسامع الشعب.. وأخذ موسى الدم ورش على الشعب وقال هوذا دم العهد الذي قطعه الرب معكم" (خر 24: 6 - 8) وقال معلمنا بولس الرسول " لأن موسى بعدما كلَّم جميع الشعب بكل وصية بحسب الناموس أخذ دم العجول والتيوس مع ماء وصوفًا قرمزيًا وزوفًا ورش الكتاب نفسه وجميع الشعب قائلًا هذا هو دم العهد الذي أوصاكم الله به. والمسكن أيضًا وجميع آنية الخدمة رشَّها كذلك بالدم" (عب 9: 19 - 21) فليس ثمة تناقض بين النصين، إنما ما أجمله موسى النبي فصَّله بولس الرسول، وكليهما كتب بوحي وإرشاد روح الله القدوس، فمثلًا:

أ - ذكر سفر الخروج أن الدم الذي رشه موسى هو دم " الثيران " بينما فصَّل بولس الرسول القول بأنه دم " العجول والثيران " فالثيران والعجول هما فصيلة واحدة، ويمكن التعبير عنهما بكلمة واحدة، وإن كان بولس الرسول أضاف " التيوس " أي الماعز، فذلك لأن ذبائح السلامة كانت تقدم من العجول أو التيوس فجاء في سفر اللاويين " وإن كان قربانه من المعز" (لا 3: 12).

ب - ما أجمله موسى في لفظة " المذبح " فصَّله بولس الرسول في المسكن وآنية الخدمة، مع ملاحظة أن المسكن لم يُرش هذه المرة ولا آنية الخدمة، لأن المسكن لم يكن قد أُعدَّ بعد، ولا الآنية. إنما لا بُد أنهم رُشوا في مرة تالية، فعند تكريس هرون وبنيه وعند تقديم ثور الخطية " أخذ موسى الدم وجعله على قرون المذبح مستديرًا بأصبعه وطهر المذبح ثم صبَّ الدم إلى أسفل المذبح وقدسه تكفيرًا عنه" (لا 8: 15) وهذا ما سجله معلمنا بولس الرسول بوحي الروح القدس بل قال " وكل شيء تقريبًا يتطهر حسب الناموس بالدم" (عب 9: 22).

جـ- ما أجمله موسى النبي في رش الشعب بالدم فصَّله معلمنا بولس الرسول بأن موسى مزج الدم بالماء، وأستخدم الصوف القرمزي ونبات الزوفا في الرش، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فالدم كان يمكن أن ينضح بالأصبع لو كان قليلًا، كما جاء في تقديم ثور ذبيحة الخطية " فذبحه وأخذ موسى الدم وجعله على قرون المذبح مستديرًا بأصبعه" (لا 8: 15) [راجع أيضًا لا 16: 14، 15] أما إن كان المطلوب رش الدم فلابد أن يضاف إليه الماء حتى يجعله سائلًا يمكن رشه، ويقول الدكتور القس غبريال رزق الله " أن موسى بعد أن رش نصف الدم على المذبح رش النصف الآخر، مختلطًا بالماء، ولا بد على الشعب، بل على جميع الشعب بلا استثناء أحد منهم. أما النصف المرشوش على المذبح ففيه إشارة إلى التكفير، أما النصف المرشوش على الشعب ففيه إشارة إلى التطهير، وفي كلا الأمرين إشارة إلى فاعلية الدم المزدوجة أي للتكفير والتطهير معًا"(3).

د - قال سفر الخروج أن موسى " أخذ كتاب العهد وقرأ في مسامع الشعب. فقالوا كل ما تكلم به الرب نفعل ونسمع له" (خر 24: 6) إذًا كتاب العهد كان موجودًا في المشهد ومفتوحًا، ولا بد أن موسى وهو يرش على الشعب والمذبح نزلت قطرات الدم الممتزج بالماء على هذا الكتاب، وهذا ما أكده بولس الرسول بالوحي الإلهي عندما قال " ورش الكتاب نفسه"، ورش الكتاب بالدم يشير إلى التكفير بالدم عن الخطايا التي يرتكبها الإنسان ضد وصايا هذا الكتاب.

 

2- قد يتعجب البعض كيف يرش موسى الشعب بالدم الممتزج بالماء والحقيقة أن موسى فعل هذا مرة واحدة، وكان هذا بمثابة عهد بين الشعب والله، والدم هنا علامة العهد، ولذلك رش موسى الشعب بالدم كعلامة توثيق لهذا العهد، والدم يعبر عن الحياة، فمعنى رش الدم أنه لا حياة للشعب بدون عبادة الإله الحي. ومن المعروف أن الدم يذوب في الماء، ولا بُد أن نسبة الماء كانت كبيرة جدًا لتكفي للرش على هذا الشعب الغفير، إذًا فنسبة الدم صغيرة، وهذا يجعل الأمر ممكنًا ومستساغًا.

 

3- يقول أحد الآباء الرهبان بدير مارمينا العامر " ما ذكره القديس بولس الرسول فيه إضافة عما ورد في سفر الخروج، والإضافة لا تعني تناقض، فالتناقض هو ذكر شيء عكس ما هو مذكور سابقًا، أما الإضافة فلا لوم عليها، إذ قد يكون هذا مصدره تقليد متوارث بين الشعب الإسرائيلي، علمًا بأن عدم ذكره في سفر الخروج لا يتسبب عنه أي انحراف لا في السلوك ولا في العقيدة، وننبه أن ما ذكره القديس بولس يلزم أن يكون صحيحًا، لأنه يذكره ليس في رسالة لشعب من الشعوب الأممية، إنما ذكره للعبرانيين، أن الدارسين للتوراة والتقاليد اليهودية"(4).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س 119، البهريز جـ2 س332، س404، والبهريز جـ4 س86.

(2) نقد التوراة ص 229، 230.

(3) شرح الرسالة إلى العبرانيين ص394.

(4) من إجابات أسئلة سفر الخروج.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/689.html