الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 635- هل توحيد موسى كان مشوبًا بالشرك ولهذا قال "من مثلك بين الآلهة يا رب" (خر 15: 11)؟

 

فقال بعض النُقَّاد أن موسى اعتقد بوجود آلهة أخرى، ويمثل يهوه الإله الأعلى بين الآلهة، وهذا الاعتقاد يُعبَّر عن مرحلة متوسطة بين مرحلة الإيمان بتعدد الآلهة وبين مرحلة التوحيد، فهي رحلة التوحيد المشوب بالشرك ويقول الأستاذ محمد قاسم " هل كان موسى يعتقد بوجود آلهة أخرى؟ يقول د. فيليب حتى في كتابه " تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين " جـ 1 ص 232 " أن الاعتقاد بوجود إله أعلى دون أن يمنع الاعتقاد بآلهة أخرى، أي توحيد مشوب بالشرك Henotheism هو مرحلة متوسطة بين الاعتقاد بتعدد الآلهة (أي الشرك) وبين التوحيد، ومن الواضح أن موسى وكذلك داود كان من أتباع هذه المرحلة المتوسطة من التوحيد"(1).

ومن الآيات التي استخدمها النقاد في نقدهم هذا:

" من مثلك بين الآلهة يا رب" (خر 15: 11)

" والبيت الذي أنا بانيه عظيم لأن إلهنا أعظم من جميع الآلهة" (2 أي 2: 5)

" الله قائم في مجمع الله. في وسط الآلهة يقضي" (مز 82: 1)

ويقول عاطف عبد الغني " كما أعتقد البعض أن الله أو أيل لا بُد أن يساوي كل الآلهة أطلقوا عليه اسم " إيلوهيم " وتعني " الآلهة"(2)(3).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- قضية وحدانية الله المطلقة في العهد القديم قضية مفروغ منها، وما أكثر الآيات التي تشدد بقوة على وحدانية الله، ونذكر هنا أمثلة قليلة:

- أوصى الله شعبه " لا يكن لك آلهة أخرى أمامي" (خر 20: 3).

- قال موسى النبي لشعبه " أنك قد أُريت لتعلم أن الرب هو الإله. ليس آخر سواه" (تث 4: 35)..

- " فأعلم اليوم وردّد في قلبك أن الرب هو الإله في السماء من فوق وعلى الأرض من أسفل ليس سواه" (تث 4: 39).

- " أنظروا الآن. أنا أنا هو وليس إله معي" (تث 32: 39).

- " لأنه ليس مثلك وليس إله غيرك" (2 صم 7: 32).

[راجع أيضًا 2 صم 22: 32، 1 مل 8: 60، 2 مل 19: 15، 19، 1 أخ 17: 20، نح 9: 6، مز 83: 18، 86: 10، أش 43: 10، 11، 45: 5، 6، 21، 220. إلخ.].

 

2- المقصود بالآلهة في الآية محل الحديث " من مثلك بين الآلهة يا رب" (خر 15: 11) والآيات المشابهة لها هي الأوثان التي دعاها الوثنيون بالآلهة، وفي الحقيقة هم ليسوا بآلهة، ونفس المعنى ورد في سفر المزامير " لأن الرب عظيم وحميد جدًا مهوب على كل الآلهة لأن كل آلهة الشعوب أصنام" (مز 96: 4، 5) ووردت مقابلة بين الله، ومن دعاهم البشر بآلهة " لا مثل لك يا رب عظيم أنت وعظيم اسمك.. هكذا تقولون لهم. الآلهة لم تصنع السموات والأرض تبيد من الأرض ومن تحت هذه السموات. صانع الأرض بقوته مؤسس المسكونة بحكمته وبفهمه بسط السموات" (أر 10: 6 - 12) وعن آلهة الأمم قال بولس الرسول " وأن ليس إله آخر إلاَّ واحدًا لأنه وإن وُجِد ما يُسمى آلهة سواء كان في السماء أو على الأرض كما يوجد آلهة كثيرون وأرباب كثيرون" (1 كو 8: 4، 5) فبعد أن جزم بولس الرسول بوحدانية الله أخذ يتحدث عن آلهة وأرباب، وهو يقصد بلا شك آلهة الأمم، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى.

 

3- يقول أحد الآباء الرهبان بدير مارمينا العامر " لا يوجد أحد من الأنبياء كان يعتقد بإله آخر غير إله إسرائيل. أما القول {من مثلك في الآلهة يا رب} (خر 15: 11) فهذا إشارة إلى معبودات الشعوب والأمم الأخرى، والقصد من القول تحقير تلك الآلهة"(4).

 

4- تقول الإكليريكية ماري سمير عبده - إكليريكية طنطا تعليقًا على (خر 15: 11) " أن المقصود من الآية أنه ليس لله شبيه في طبيعته السرمدية، ولا في قدرته الإلهية، ولا في محبته اللانهائية، فموسى النبي يحذر شعبه من السقوط في عبادة الأوثان، ويرى القديس أثناسيوس الرسولي أن الله أعطانا هذه الوصية لكي يسحب البشر بعيدًا عن التخيلات الخاطئة غير العاقلة الخاصة بعبادة الأوثان، ليس كما لو كانت هناك آلهة أخرى يمنعهم عنها.. إلخ وفي عصر القضاة وبخ الله شعبه الذي سقط في العبادات الوثنية، فقال لهم " أمضوا واصرخوا إلى الآلهة التي اخترتموها. لتخلصكم هي في زمان ضيقكم" (قض 4: 14) وفي عصر أرميا النبي قال لشعب يهوذا " فأين آلهتك التي صنعت لنفسك. فليقوموا إن كانوا يخلصونك في وقت بليتك".."(5).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التناقض في تواريخ وأحداث التوراة ص 146.

(2) راجع أيضًا د. محمد مهران - تاريخ الشرق الأدنى القديم - تاريخ اليهود ص 239، وأدمون جاكوب - ترجمة جورج كوسي - رأس شمرا والعهد القديم ص 84.

(3) أساطير التوراة ص 33.

(4) من إجابات أسئلة سفر الخروج.

(5) من أبحاث النقد الكتابي.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/635.html