الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 632- هل هناك تقارب بين ما جاء في سفر الخروج وما جاء في القرآن بشأن أحداث الخروج؟ وهل غرق فرعون أم نجى؟

 

ج: 1- أحداث الخروج في التوراة والقرآن ليست متطابقة، ولكنها متشابهة إلى حد بعيد، حتى أن الدكتور موريس بوكاي (الذي طالما هاجم الكتاب المقدَّس) يقول " أن دراسة روايتيّ الخروج في القرآن والتوراة مشوقة بشكل خاص، فاختلافًا عما رأينا بالنسبة للطوفان، تتطابق الروايتان هنا فيما يختص بالعناصر الجوهرية، وهناك بالتأكيد بعض الاختلافات، ولكن لرواية التوراة قيمة تاريخية عظيمة"(1).

 

2- من ضمن الخلافات في الرواية بين سفر الخروج والقرآن، هو مصير فرعون، ففي التوراة واضح أن فرعون غرق في اليم، وبينما أيد القرآن هذه الرواية في أكثر من موضع " فاستكبر هو وجنوده في الأرض بغير الحق وظنوا أنهم إلينا لا يرجعون. فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين" (سورة القصص 39، 40) " فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصَّلات فاستكبروا وكانوا قومًا مجرمين.. فانتقمنا منهم فأغرقناهم في اليم بأنهم كذَّبوا بآياتنا" (سورة الأعراف 133-136).

بينما في موضع آخر صرَّح بأن فرعون نجى من الموت " وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتبعهم فرعون وجنوده بغيًا وعدوًا حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلآَّ الذي آمنتْ به بنو إسرائيل وإنا من المسلمين. ألئن قد عصيت قبل وكنت من المفسدين. فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية وأن كثير من الناس عن آياتنا لغافلون" (سورة يونس 90-92).

وحاول "بوكاي" حل هذه الإشكالية فقال أن المقصود بننجيك ببدنك هو نجاة جثة فرعون، والدليل على هذا أن جميع موميات الفراعنة الذين يُظن أنهم فراعنة الخروج وُجدت مدفونة في مدينة طيبة (الأقصر حاليًا) وتم اكتشافها في القرن التاسع عشر " وأيًّا كان هذا الفرعون فهو الآن في قاعة الموميات الملكية في المتحف المصري بالقاهرة ويستطيع الزوار أن يروه"(2) وهذا الرأي غير منطقي.. لماذا؟ لأن الخطاب موجه لفرعون وليس جثته " فاليوم ننجيك ببدنك " ولا يستطيع أحد أن يشتم رائحة الجثة ويدعي أنها تفوح من هذا الخطاب، وماذا يستفيد فرعون من نجاة جثته أو غرقها أو أنها تصير طعامًا لأسماك البحر؟! ولهذا يرى الأستاذ سليم حسن أن فرعون نجى من الموت غرقًا كي يخلص بجلده فيقول " أما موضوع غرق فرعون فهو أمر قد فُهم خطأ على حسب ما جاء في الكتب السماوية والواقع أنه لا يمكن للإنسان أن يتصوَّر غرق الفرعون وعربته ومن معه في ماء ضحضاح لا يزيد عمقه على قدمين أو ثلاث، بل المعقول أن خيل الفرعون وعرباته قد ساخت في الأوحال وسقط بعض ركابها مغشيًا عليه، وهذا يفسر ما جاء في سفر الخروج 14 - 25 " وخلع دواليب المراكب فساقوها بمشقة " ومما سبق نعلم أن خرافة غرق فرعون في البحر الأحمر وموته لا أساس لها من الصحة.. وهذا فضلًا عن أن ما جاء في القرآن الكريم لا يُشعِر بأن الفرعون الذي عاصر موسى قد غرق ومات، بل على العكس نجاه الله ببدنه ليكون آية للناس على قدرة الخالق. والتعبير {فاليوم ننجيك ببدنك} يعادل التعبير العامي [خلص بجلده}.."(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) القرآن الكريم والتوراة والإنجيل والعلم ص 249.

(2) القرآن الكريم والتوراة والإنجيل والعلم ص 269.

(3) مصر القديمة جـ 7 ص 135.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/632.html