الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 544- هل استخدم يوسف المكر والخداع مع إخوته عندما أمر أن يملأ أوعيتهم قمحًا وترد فضة كل واحد إلى عدله (تك 42: 25) ثم كيف يقول أن الله أعطاهم كنزًا في عِدالهم (تك 43: 23) ثم استخدم الخداع أيضًا عندما أمر بوضع فضة كل واحد في عدله، وطاس الفضة في عدل بنيامين (تك 44: 1)؟

 

س544: أ - هل استخدم يوسف المكر والخداع مع إخوته عندما أمر أن يملأ أوعيتهم قمحًا وترد فضة كل واحد إلى عدله (تك 42: 25) ثم كيف يقول أن الله أعطاهم كنزًا في عدالهم (تك 43: 23) ثم استخدم الخداع أيضًا عندما أمر بوضع فضة كل واحد في عدله، وطاس الفضة في عدل بنيامين (تك 44: 1)؟

يقول ليوتاكسل عن إخوة يوسف " لما أرادوا إعادة نقود القمح الأول، رفض يوسف أن يأخذها مؤكدًا أن حسابات صندوقه كاملة لا نقص فيها وقال: يبدو أن يهوه هو من وضع لكم النقود في الأكياس.. فيوسف لم يكن بعيدًا عن المكر والخداع، على الرغم من طيبته وحسن طويته. إذ بينما كان إخوته يأكلون ويشربون ويمرحون أمر خادمه أن يضع كأسه الفضية الرائعة بين أشياء بنيامين"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: لقد فعل يوسف ما فعل ليقود إخوته إلى التوبة عما فعلوه به، ويقول قداسة البابا شنودة الثالث عن معاملة يوسف مع إخوته " إنه كان يتصرف بجفاء من الخارج، بينما كان قلبه داخله مملوء حبًا.. وكان يتأثر أحيانًا من مذلتهم، ويبكي. كان يقسو على إخوته ظاهريًا، بينما لم تكن القسوة من طبعه. وهذه القسوة الظاهرية هي التي قادتهم إلى إدراك خطاياهم السابقة والندم عليها.

حتى أنه عندما قال لهم " جواسيس أنتم. جئتم لتكتشفوا الأرض.. احضروا أخاكم الصغير إليَّ فيتحقق كلامكم" (تك 42: 9-20).. حينئذ قالوا بعضهم لبعض:

"حقًا إننا مذنبون إلى أخينا، الذي رأينا ضيقة نفسه، لما استرحمنا ولم نسمع. لذلك جاءت علينا هذه الضيقة"، "وأجابهم رأوبين قائلًا: ألم أكلمكم قائلًا: لا تأثموا بالولد، وأنتم لم تسمعوا. فهوذا دمه يُطلب" (تك 42: 21 - 23).

"فتحول يوسف عنهم وبكى" (تك 42: 23) هكذا كان قلبه الرقيق الحساس، على الرغم من كلامه معهم بجفاء.. كان بكاؤه حبًا وتأثرًا.. إنه لم يبكِ حينما أُلقي في البئر، وحينما بيع عبدًا. ولم يبكِ حينما أُتهم ظلمًا، وأُلقي في السجن بدون تحقيق، وطالت مدته في السجن.. لكنه بكى حينما رأى إخوته مذلولين قدامه..! حقًا إنه هو الذي أذلهم. ولكنه في الداخل كان عطوفًا عليهم ويقودهم إلى التوبة.

إخوته لم يتمكن أبوهم في تربيتهم كما ينبغي، فتولى يوسف تربيتهم، ونجح في ذلك. كان يسويهم على نار هادئة، وهادفة.. ولمعرفته بطباعهم وخبرته بهم، كان يرى أنه لو سلك معهم باللين على طول الخط، لن يصل إلى نتيجة معهم. وقد لا يرى أخاه بنيامين، ولا يرى أباه أيضًا.. ولكنه في حكمة استطاع أن يذكّرهم بصورة ما فعلوه من قبل.. أولئك الذين بكل استهانة ألقوه في البئر، وجلسوا يأكلون ويتكلمون..! (تك 37: 24، 25)..

وإذ كانوا يفرغون عدالهم، إذا صرة كل واحد في عدله (تك 42: 35).. هذا ما كان فعله يوسف.. فخافوا. ما كانوا يعرفون الحب، لذلك قادهم يوسف بواسطة الخوف..

حيلة أخرى دبرها يوسف، قبل أن يصرفهم، كان قد وضع كأسه في أمتعة بنيامين. وبعد انصرافهم أرسل وراءهم من يفتشهم. فتعجبوا من اتهامهم بسرقة شيء بعد أن أعادوا الفضة من قبل.. وقالوا: من يوجد معه شيء يموت، ونحن نصير عبيدًا لسيدي. ولما وُجد كأس يوسف في أمتعة بنيامين، مزقوا ثيابهم.. فقال له يهوذا: ماذا نقول لسيدي ؟ وبماذا نتبرر؟! الله قد وجد إثم عبيدك.."(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 155.

(2) تأملات في حياة القديسين يوسف ويعقوب ص 95 - 97.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/544.html