الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 464- عندما انصرف الملاكان نحو سدوم، لماذا تكلم عنهما الكتاب بصيغة الجمع "وانصرف الرجال من هناك وذهبوا نحو سدوم" (تك 18: 22)؟ وهل الثلاثة يمثلون الثالوث؟

 

س464: عندما انصرف الملاكان نحو سدوم، لماذا تكلم عنهما الكتاب بصيغة الجمع " وانصرف الرجال من هناك وذهبوا نحو سدوم" (تك 18: 22)؟ وهل الثلاثة يمثلون الثالوث؟(1).

ويقول الدكتور " سيد القمني " تعليقًا على ظهور الله لإبراهيم " والرب هنا يظهر بوضوح لا يقبل لبسًا في هيئة ثلاثة رجال يناديهم إبراهيم (الثلاثة) في صيغة المنادى الواحد: يا سيد، عينيك، لا تتجاور عبدك. ثم يعود لمناداة ربه بصيغة الجمع فيقول.. أغسلوا أرجلكم.. فتسندون قلوبكم ثم تجتازون لأنكم قد مررتم على عبدكم.. واضح إذًا أن الرب قد ظهر لإبراهيم في هيئة ثلاثة شخوص، والأكثر وضوحًا حيرة الكاتب مع ما بين يديه من متناثرات قديمة، وبين اعتقاده في إله واحد، فتضارب النص بين يديه ما بين الإفراد والجمع.. يمكننا أن نقول بدون تردد أن النصوص الأصلية سواء كانت شفاهية أم على هيئة كتابات متناثرة، كانت تتحدث عن ثالوث إلهي، وأن الضلع الأكبر في هذا الثالوث كان (إيل) الذي عرفناه قبلًا إلهًا للقمر"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: يقول قداسة البابا شنودة الثالث " لا يمكن أن نقول أن هؤلاء الثلاثة كانوا الثالوث القدوس.. لأن الثالوث ليس فيه هذا الانفصال الواضح، فالابن يقول " أنا والآب واحد" (يو 10: 30) ويقول " أنا في الآب والآب فيَّ. من رآني فقد رأى الآب" (يو 14: 9، 10) كذلك قيل عن الآب " الله لم يره أحد قط" (يو 1: 18).. ولو كان إبراهيم يعرف أنه أمام الله، ما كان يقدم لهم زبدًا ولبنًا وخبزًا ولحمًا ويقول: "اتكئوا تحت الشجرة فأخذ كسرة خبز. فتسندون قلوبكم ثم تجتازون" (تك 18: 5، 8).

وأما الثلاثة فكانوا الرب ومعه ملاكان.. الملاكان بعد المقابلة ذهبا إلى سدوم (تك 18: 16، 22 - تك 19: 1) وبقى إبراهيم واقفًا أمام الرب (تك 18: 22) وتشفع في سدوم (تك 18: 23) ولما رأى أبونا إبراهيم من باب خيمته هؤلاء الثلاثة، لم يكونوا طبعًا في بهاء واحد، ولا في جلال واحد. وكان الرب بلا شك مميَّزًا عن الملاكين في جلاله وهيبته ولعل الملاكين كانا يسيران خلفه.

ولهذا كان أبونا إبراهيم يكلم الرب بالمفرد، باعتباره ممثلًا لهذه المجموعة.. وهكذا يقول له "يا سيد. إن كنت قد وجدت نعمة في عينيك. فلا تتجاوز عبد. ليُؤخذ قليل ماء واغسلوا أرجلكم واتكئوا تحت الشجرة " أي: اسمح يا سيد للاثنين اللذين معك، فيؤخذ قليل ماء واغسلوا أرجلكم. من أجل هذا السبب، كان أبونا إبراهيم يتكلم أحيانًا بالمفرد، ويخاطبهم أحيانًا بالجمع. مثلما يقابلك ضابط ومعه جنديان.. فتكلم الضابط عن نفسه وعن الجنديين في نفس الوقت. قلنا أن الثلاثة كانوا الرب ومعه ملاكان. وقد ذهب الملاكان إلى سدوم (تك 19: 1) وبقى الثالث مع إبراهيم.

وواضح أن هذا الثالث كان هو الرب، والأدلة هي: إنه الذي قال لإبراهيم " إني أرجع إليك نحو زمان الحياة ويكون لسارة امرأتك ابن" (تك 18: 10) بل أن الكتاب يقول صراحة في نفس الإصحاح إنه هو الرب، في عبارات كثيرة منها: فقال الرب لإبراهيم " لماذا ضحكت سارة" (تك 18: 13) فقال الرب " هل أخفي على إبراهيم ما أنا فاعله" (تك 18: 17) وقال الرب: "إن صراخ سدوم وعمورة قد كثر.." (تك 18: 20) " وانصرف الرجال من هناك وذهبوا نحو سدوم. وأما إبراهيم فكان لم يزل قائمًا أمام الرب" (تك 8: 22).

وقول إبراهيم " أديان الأرض كلها لا يصنع عدلًا " يدل بلا شك على أنه كان يكلم الله. وكذلك باقي كلام تشفعه في سدوم.

وأسلوبه " عزمت أن أكلم المولى وأنا تراب ورماد " وكذلك أسلوب الرب " إن وجدت في سدوم خمسين بارًا.. فإني أصفح عن المكان كله من أجلهم".. " لا أفعل إن وجدت هناك ثلاثين".. " ولا أهلك من أجل العشرة".. واضح إنه كلام الله الذي له السلطان أن يهلك وأن يصفح..

أما الاثنان الآخران، فهما الملاكان اللذان ذهبا إلى سدوم.. كما هو واضح من النصوص (تك 18: 16، 22)، (تك 19: 1) وقصتهما مع أبينا لوط معروفة (تك 19) وكون الثلاثة ينفصلون، دليل على أنهم ليسوا الثالوث القدوس.. الاثنان يذهبان إلى سدوم، ويظل الثالث مع إبراهيم يكلمه في موضوع إعطاء سارة نسلًا، ويسمع تشفعه في سدوم. هذا الانفصال يليق بالحديث عن الرب وملاكين، وليس عن الثالوث"(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س 169، س 277.

(2) الأسطورة والتراث ص 173 - 175.

(3) سنوات مع أسئلة الناس - أسئلة خاصة بالكتاب المقدَّس ص 18 - 20.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/464.html