الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

46- ما معنى الوحي؟ وما هي طرقه؟

 

أولاً: تعريف الوحي:-

ج: قال الشهيد يوستين عن الأسفار المقدسة "أنها لغة الله بعينها " وقال القديس غريغوريوس أسقف نيصص أنها "صوت الروح القدس " وقال القديس أغسطينوس عن الكتاب المقدَّس "إنه رسالة من الله القدير موجهة إلى خلائقه"(1) وقال بولس الرسول "كل الكتاب هو موحى به من الله" (2تى 3: 16) وتعبير "موحى به " في اليونانية θεόπνευστος "ثيوبنوستوس" Theopneustas أي "نفس الله " أو "تنفس الله " أو "الله تنفس " فكل الكتاب موحى به من الله، أي كل الكتاب هو نفس الله، كما قال المزمور عن خلقة الملائكة "بكلمة الرب صنعت السموات وبنسمة فيه كل جنودها" (مز 33: 6) وعندما خلق الله آدم "نفخ في أنفه نسمة حياة. فصار آدم نفسا حية" (تك 2: 7) إذا الكتاب المقدَّس كتب بذات القدرة التي خلق بها الله الملائكة وآدم، والكتاب المقدَّس هو نسمة من الله نفخها في قلوب الكتاب، ولذلك دعى الآباء القديسون الكتاب المقدَّس بأنفاس الله، فالكتاب المقدس هو نتاج شركة بين روح الله والإنسان، وهذا ما قصد الكتاب نفسه أن يوضحه "ورفع بلعام عينيه ورأى إسرائيل حالا حسب أسباطه، فكان عليه روح الله. فنطق بمثله وقال..." (عد 24: 2 و3).. "لكنني أنا ملأن قوة روح الرب وحقا وبأسا لأخبر يعقوب بذنبه وإسرائيل بخطيته" (مى 3: 8)... "ونحن لم نأخذ روح العالم بل الروح الذي من الله لنعرف الأشياء الموهوبة لنا من الله. التي نتكلم بها أيضًا لا بأقوال تعلمها حكمة إنسانية بل بما يعلمه الروح القدس" (1كو 2: 12 و13).

وعبر قاموس وبستر عن الوحي قائلًا "هو تأثير روح الله الفائق للطبيعة على الفكر البشرى، به تأهل الأنبياء والرسل والكتبة المقدسون لأن يقدموا الحق الإلهي بدون مزيج من الخطأ " وجاء في قاموس شامبرز عن الوحي أنه "التأثير الذي بواسطته أرشد كتبة الكتاب المقدَّس القديسون ".

St-Takla.org Image: Amos talks to Israel (Amos 3:1-8) صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يكلم إسرائيل (عاموس 3: 1-8)

St-Takla.org Image: Amos talks to Israel (Amos 3:1-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عاموس يكلم إسرائيل (عاموس 3: 1-8)

أي إننا نستطيع أن نقول أن الوحي هو مصطلح لاهوتي يدل على هيمنة روح الله القدوس على كتبة الأسفار المقدسة أثناء كتابتهم للأسفار مع إرشادهم للحق، وعصمتهم من الخطأ، وفي العهد القديم كانت هناك طرق مختلفة للوحي مثل:

1- الحديث فما لفم: وحدث هذا مع موسى النبي "أما عبدي موسى.. فما إلى فم وعينا أتكلم معه لا بالألغاز. وشبه الرب يعين" (عد 12: 7 و8).

2- بالكلام الصريح المباشر: مثلما كلم بقية أنبياء العهد القديم، وتحاور معهم، وكالبهم بتوصيل رسائله للشعب.

3- بالرؤى والأحلام: كما قال الله لهرون ومريم "إن كان منكم نبي فبالرؤيا استعلن له في الحلم أكلمه" (عد 12: 6).

4- بإلهام داخلي يصعب وصفه: كما قال أرميا النبي "قد أقنعتني يا رب فاقتنعت وألححت على فغلبت... فقلت لا أذكره ولا أنطق بعد باسمه. فكان في قلبي كنار محرقة محصورة في عظامي فمللت من الإمساك ولم أستطع" (أر 20: 7 و9).

أما في العهد الجديد فكان كمال الوحي الإلهي في ظهور شخص ربنا يسوع المسيح ابن الله الحي، ولذلك يقول معلمنا بولس الرسول "الله بعدما كلم الآباء بالأنبياء قديما بأنواع وطرق كثيرة. كلمنا في هذه الأيام الأخيرة في ابنه" (عب 1: 1 و2) ولذلك كان السيد المسيح يتكلم ويعلم "كمن له سلطان" (مر 1: 22) وقد أوضح مرارا وتكرار أن كلامه من الله الآب "لأن الذي أرسله الله يتكلم بكلام الله" (يو 8: 28).. "لأني لم أتكلم من نفسي لكن الآب الذي أرسلني هو أعطاني وصية ماذا أقول وبماذا أتكلم، وأنا أعلم أن وصيته هي حياة أبدية. فما أتكلم أنا به فكما قال لي الآب هكذا أتكلم" (يو 12: 49، 50)... "الكلام الذي به لست أتكلم به من نفسي لكن الآب الحال في هو يعمل الأعمال" (يو 14: 10) ثم تكلم التلاميذ القديسون والرسل الأطهار بهذا الكلام وهذه الشبارة المفرحة للبشرية كلها مسوقين من الروح القدس.

إذا الوحي في المسيحية هو ظهور كلمة الله مدونة بلغة بشرية، وعندما ينطق الإنسان المخلوق على صورة الله ومثاله بكلمة الله فإنه لا يضعفها، فيقول الأب جورج فلورفسكي "الكتاب هو موحى به من الله، فهو كلمته. لكن بحث ماهية الوحي بدقة فهو أمر مستحيل، لأنه محاط بسر مواجهة الله لإنسان، إننا لا نستطيع أن نفهم الطريقة التي سمع بها قديسوا الله كلمة سيدهم، ولا كيفية تعبيرهم اللغوي عما أوحى به الله إليهم. وحتى في عملية تعبيرهم الإنساني كان صوت الله معهم. هذه هي معجزة الكتاب وأسراريته. إنه ظهور كلمة الله مدونة في لغة بشرية... إن الكتاب ينقل إلينا كلمة الله في لغو بشرية. فالله كلم الإنسان بالفعل، وهذا يفترض وجود من يسوع الكلمة ويعيها... لا مجال هنا لانزلاق نحو الضعف البشرى، لأن اللسان البشرى لا يفقد خصائصه الطبيعية عندما يصير عربة (سيارة) للإعلان الإلهي... إن الإلهام الإلهي لا يمحو العنصر البشرى... ومادام الإنسان مخلوقا على صورة الله ومثاله فهو يقدر أن يعبر عن كلمة الله بكلماته البشرية بشكل كاف وصحيح، لأن كلمة الله لا تخفت عندما ينطق بها لسان بشرى... وعندما ينفخ الروح القدس في نظام اللغو البشرية يقدر الإنسان أن ينطق بكلام الله"(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) راجع دائرة المعارف جـ 6 ص 324 و326.

(2) الكتاب المقدس والكنيسة والتقليد - ترجمة الأب ميشال نجم ص 31، 32.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/46.html