الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 458- كيف يقول الله لإبراهيم "وأعطى لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك كل أرض كنعان ملكًا أبديًا" (تك 17: 8) ويُكرّر الله الوعد لإسحق "لأني لك ولنسلك أعطي جميع هذه البلاد وافي بالقسم الذي أقسمت لإبراهيم أبيك" (تك 26: 3) وكذلك ليعقوب "الأرض التي أنت مضطجع عليها أعطيها لك ولنسلك" (تك 28: 13) ويتمسك موسى النبي بنفس الوعد "أذكر إبراهيم وإسحق وإسرائيل عبيدك الذي حلفت لهم بنفسك وقلت لهم أكثر نسلكم كنجوم السماء وأعطي نسلكم كل هذه الأرض التي تكلمت عنها فيملكونها إلى الأبد" (خر 32: 13) مع أن إبراهيم عاش غريبًا في أرض كنعان ولم يمتلك منها إلاَّ مقبرة له ولعائلته اشتراها من بني حث، وقال استفانوس "ولم يعطهِ فيها ميراثًا ولا وطأة قدمٍ ولكن وعد أن يعطيها ملكًا له ولنسله من بعده ولم يكن له بعد ولد" (أع 7: 5)؟

 

وبما أن وعد الله حق، إذًا لا بد أن كتبة التوراة هم الذين فصَّلوا النبوءات التي تحقق غرضهم(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- قال الله لإبراهيم " أما أنت فتمضي إلى آبائك بسلام وتُدفن بشيبة صالحة. وفي الجيل الرابع يرجعون إلى هنا ليرثوا الأرض" (تك 15: 15) أي أن الأرض صارت لإبراهيم بالوعد وحصل عليها نسله بالإرث، أي صارت الأرض لإبراهيم بالاسم وتسلمها نسله بالوضع، ولو لم تعطَ الأرض لإبراهيم بالوعد لما حصل عليها نسله بالإرث، فالله لم يعطِ الأرض لإبراهيم شخصيًا، بل أعطاها له باعتباره مؤسس الأمة الإسرائيلية ونائبها. وقد جاء في القرآن " يا أيها النبي إتقِ الله ولا تطع الكافرين والمنافقين" (الأحزاب 1) وقال المفسرون أن الخطاب للنبي والمراد والمقصود أمته.

 

2- قال الكتاب عن أرض الموعد " كل أرض كنعان ملكًا أبديًا" (تك 17: 8) فما معنى المُلك الأبدي؟

على وجه العموم صفة " الأبدي " في الكتاب المقدَّس لها معنيان:

أ - الزمن اللانهائي: وهذا ينطبق على الأمور الخاصة بالحياة الأبدية.

ب- زمن محدود ولكنه طويل نسبيًا: فمثلًا قال الكتاب عن العبد الذي يفضل الالتصاق بسيده عن نواله الحرية " فيخدمه إلى الأبد" (خر 21: 6) وواضح أن " إلى الأبد " هنا تشير لحياة العبد على الأرض، وقالت حنة عن ابنها صموئيل " متى فُطِم الصبي آتي به ليتراءى أمام الرب ويقيم هناك إلى الأبد" (1صم 1: 22) وواضح أن المقصود بـ"إلى الأبد" هنا أي طول مدة حياة صموئيل على الأرض.

 

3- صار إبراهيم غنيًا جدًا، له عبيد وإماء، كما امتلك منطقة كبيرة في حبرون، حتى دُعيت تلك المدينة باسمه حتى عصرنا الحاضر. ثم نرى تحقق وعد الله لإبراهيم في سفر يشوع بن نون، واكتمال الوعد في أسفار صموئيل والملوك.

 

4- لماذا لم يستمر هذا الوعد للآن؟

لأن الوعد مشروط بالتزام الشعب الإسرائيلي بطاعته لله وحفظ وصاياه، ولهذا حذر الله شعبه حتى لا يسلكوا في الشر كما سلكت الأمم الذين كانوا قبلهم فلفظتهم الأرض، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فليس لدى الله محاباة، وهو القدوس الطاهر الذي لا يقبل الشر بتاتًا مهما كان مرتكب هذا الشر، حتى ولو كان ملاكًا، أو الإنسان الأول على وجه الأرض. وما أكثر التحذيرات الإلهية لأبناء إبراهيم:

" بكل هذا لا تتنجَّسوا لأنه بكل هذه قد تنجَّس الشعوب الذي أنا طاردهم من أمامكم. فتنجَّست الأرض. فاجتزئ ذنبها منها فتقذف الأرض سكانها.. فلا تقذفكم الأرض بتنجيسكم إياها كما قذفتُ الشعوب التي قبلكم" (لا 18: 24 - 28).

" فتحفظون جميع فرائضي وجميع أحكامي، وتعملونها لكي لا تقذفكم الأرض التي أنا آتٍ بكم إليها لتسكنوا فيها" (لا 20: 22).

ولذلك لما أخلوا بواجباتهم وطاعتهم وتمردوا على الله تركهم لأعدائهم، فسلبوا أرضهم وأذلوهم، بل أجلوهم عن هذه الأرض من خلال سبي مملكة إسرائيل على يد ملك آشور سنة 722 ق.م.، وسبي مملكة يهوذا على يد ملك بابل على ثلاث دفعات سنة 605، 597، 586 قبل الميلاد.

وقد سبق مناقشة هذا الموضوع بالتفصيل(2).

وقد صرح القرآن باختيار بني إسرائيل وتفضيلهم على العالمين، ثم صرح بأن المذلة والمسكنة ضُربت عليهم.. فلماذا تغير حكم الله إلاَّ لفسادهم وشرهم؟

 

5- كانت أرض كنعان مجرد رمز لأورشليم السمائية، ولهذا اشتاق إبراهيم لسكنى تلك المدينة الخالدة " بالإيمان تغرَّب في أرض الموعد كأنها غريبة ساكنًا في خيامٍ مع إسحق ويعقوب الوارثين معه لهذا الوعد عينه. لأنه كان ينتظر المدينة التي لها الأساسات التي صانعها وبارئها الله" (عب 11: 9، 10) وهكذا كل أبناء إبراهيم الذين لهم إيمان إبراهيم فإن عيونهم ترنو نحو أورشليم حيث السماء الجديدة والأرض الجديدة (رؤ 21: 1).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س116، س285، س289، س313.

(2) راجع مدارس النقد والتشكيك جـ 2 إجابة السؤال 109.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/458.html