الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 451- هل قصة انتصار ابرام على كدر لعومر ملك عيلام والثلاثة ملوك الآخرين (تك 14: 1) قصة أسطورية؟ وهل أسماء مدن سدوم وعمورة وأدمة وصبوييم وصوغر خرافة؟

 

وينقل الخوري بولس الفغالي آراء بعض النُقَّاد في حرب الملوك الأربعة " قال بعضهم: لا قيمة تاريخية لمثل هذا الخبر، إن هو إلاَّ تقليد لقصة قديمة، أو هو من صنع الخيال، فكيف ينتصر رئيس قبيلة صغيرة على أكبر ملوك الشرق الذين دمروا الممالك العديدة في سرعة مذهلة؟ ولكن يبدو أن الخبر قديم جدًا، فلا يمكن إنكاره. أيكون أن الأفواه تناقلته أجيالًا عديدة قبل أن يدوَّن ويُقحم في سفر التكوين؟ هذا ممكن. وممكن أيضًا أن يكون مأخوذًا من شعب غريب، ثم أدخله الكتاب، كما أُدخل غيره من النصوص، إلى تراث شعبه"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- سبق مناقشة موضوع حقيقة سدوم وعمورة وانقلابهما من قبل(2) ويقول " وليم كامبل".. " ولكن سجلات إبلا أشارت إلى كل مدن السهل، وفي إحدى اللوحات جاءت قائمة أسمائها بنفس الترتيب التوراتي. بل أن الرواية التوراتية في تكوين 14 تحتوي على كلمات وعبارات نادرة الاستعمال، لم ترد في سائر الكتابات العبرية، فمثلًا كلمة "هانيخ" (ومعناها: تابع مسلَّح) لم ترد في التوراة، إلاَّ هنا، واصفًا للشاب الذي نشأ في بيت إبراهيم وتدرَّب على حمل السلاح، ولكنها وُجدت في النصوص الفرعونية في القرنين 19، 18 ق.م.، أثناء حياة إبراهيم، ووجدت أيضًا في القرن 15 ق.م. في الكتابة المسمارية في تعنك في فلسطين"(3)(4).

 

2- " أمرافل ملك شنعار" (تك 14: 1) الذي صاحب كدر لعومر هو " حمورابي " ملك بابل المشهور، فقيل عن نمرود من قبل " وكان إبتدأ مملكته بابل وآرك وأكَّد وكلنه في أرض شنعار" (تك 10: 10) ويقول الأب سهيل قاشا " كذلك عُثر على صورة " أمرافل " الذي هو الملك الكبير "حمورابي " وكان من معاصري إبراهيم"(5) كما يقول " أ.م هودجكن".. " وقد كان عسيرًا جدًا تصديق ما ذُكر في الإصحاح الرابع عشر من سفر التكوين عن تاريخ حملة كدر لعومر على مدينة سدوم، غير أن التاريخ قد حقق أسماء نفس الملوك المذكورين في هذا الإصحاح، فإن أمرافل المذكور في الإصحاح المشار إليه هو نفسه حمورابي الذي كان يملك في بابل في ذلك الوقت. وقد قال الأستاذ " سايس " عن ذلك {وهذا دليل آخر على أن ما يبديه النُقَّاد من إعتراضات يتضح في النهاية أنه ناتج عن قصور في معلوماتهم..}"(6).

 

3- يقول القمص تادرس يعقوب " أما كدر لعومر ملك عيلام فاسمه يعني (عبد لعومر) أي عبد أحد آلهة عيلام، عُرف ببطشه وسطوته إذ اكتسح كل ممالك الجنوب، وأخضع لسلطانه كل بلاد وادي الأردن، وبسط حمايته على الطريق الرئيسي بين دمشق ومصر. خضعت له البلاد وبعد اثنتي عشر سنة إذ شعرت بالمذلة قام خمسة ملوك بالثورة ضده حتى لا يدفعوا له جزية، هم ملوك سدوم وعمورة وأدمة وصوبيم وبالع (صوغر). فاضطر كدر لعومر أن يقوم بحملة ثانية لتأديب هؤلاء الملوك المتمردين، وقد تحالف معه ثلاثة ملوك آخرين هم ملوك شنعار والأسار وحوبيم.. وقد اكتسح هؤلاء الملوك الأربعة المنطقة"(7).

 

4- يقول جوش مكدويل " وهناك مثال إضافي عن مساهمات اكتشاف إبلا تختص بما ورد في الإصحاح 14 من سفر التكوين والذي اعتبر لسنوات طويلة بأنه لا يمكن الوثوق به من الناحية التاريخية. فانتصار إبراهيم على كدر لعومر والملوك الأربعة وُصفت بأنها خيالية، وكذلك فإن الخمس مدن المذكورن وهي (سدوم، عمورة، أدمة، صبوئيم، وصوغر) خيالية. مع ذلك فإن تسجيلات إبلا تشير إلى هذه الخمس مدن في السهل بنفس الترتيب الذي ظهرت فيه في سفر التكوين 14، وهي تعكس مستوى الكتابات الأدبية التي كانت سائدة أيام الآباء والتي توضح أنه قبل حدوث الكارثة التي أشار إليها تكوين 14، كانت المنطقة غنية بمواردها وناجحة كما ذكر السفر تمامًا"(8).

 

5- جاء في دائرة المعارف عن كدر لعومر " ومع أن كدر لعومر يُذكر ثالثًا في العدد الأول من الإصحاح الرابع عشر من سفر التكوين. إلاَّ أنه من الواضح كان زعيم الحلف، إذ يُذكر بعد ذلك وحده (تك 14: 4، 17) أو يذكر أولًا (تك 14: 9).. واسم كدر لعومر مكوَّن من مقطعين، الأول " كدر " وهي كلمة عيلامية بمعنى " عبد " والأرجح أن المقطع الثاني " لعومر " هو اسم إلهة من آلهة العيلاميين"(9).

 

6- لا يمكن أن نتغافل مدى تأثير عامل المفاجأة في هذه الحرب، فبعد أن انتصر كدر لعومر ومن معه على الملوك الخمسة، وصاروا سادة الموقف، وسلبوا ما سلبوه، شعروا بالأمان والطمأنينة، وإذ بإبراهيم الشجاع يهاجمهم في ظلام الليل ليس من اتجاه واحد، بل من عدة اتجاهات " وانقسم عليهم ليلًا هو وعبيده فكسرهم" (تك 14: 15) مما أحدث هرج ومرج، ولم يدرك جنود لعومر ماذا يجري، ففروا هاربين، ولا بُد أن الله نظر إلى مخاطرة إبراهيم الذي حمل رأسه على كفه من أجل محبته لإبن أخيه لوط، فأوقع الرعب في قلوب جنود كدر لعومر، وهذا ما حدث فيما بعد بصورة أقوى إذ " كان المديانيون والعمالقة وكل بني المشرق حالين في الوادي كالجراد في الكثرة. وجمالهم لا عدد لها كالرمل الذي على شاطئ البحر في الكثرة" (قض 7: 12) وإذ جدعون يهاجمهم ليلًا بثلثمائة رجل كل يحمل جرة بها مصباح في يد وبوقًا في اليد الأخرى " فضربت الفرق الثلاث بالأبواق وكسروا الجرار وأمسكوا المصابيح بأيديهم اليسرى والأبواق بأيديهم اليمنى.. فركض كل الجيش وصرخوا وهربوا" (قض 7: 20، 21).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) المجموعة الكتابية - سفر التكوين ص 213.

(2) راجع مدارس النقد والتشكيك جـ 4 إجابة س297.

(3) Naham Sarna, UNDERSTANDING GENESIS P, 111.

(4) القرآن والكتاب المقدَّس في نور التاريخ والعلم - الفصل الأول - القسم الثالث.

(5) الكتابات البابلية في المدوَّنات التوراتية ص 257، 258.

(6) تعريب حافظ داود - شهادة علم الآثار للكتاب المقدَّس ص 21، 22.

(7) تفسير سفر التكوين ص159.

(8) برهان يتطلب قرارًا ص 345.

(9) دائرة المعارف الكتابية جـ 6 ص 331.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/451.html