الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 374- هل كان الله يجهل مكان اختفاء آدم "فنادى الرب الإله آدم وقال له أين أنت" (تك 3: 9)؟ وهل كان يجهل إنه أكل من الشجرة "هل أكلت من الشجرة التي أوصيتك أن لا تأكل منها" (تك 3: 10)؟ وكيف يتفق هذا مع قول الكتاب المقدَّس "في كل مكان عينا الرب مراقبتين الطالحين والصالحين" (أم 15: 3)؟

 

ج: 1- إن الله عالم بكل شيء ويستحيل أن يُخفى عنه شيء، فهو لا يجهل شيئًا على الإطلاق، إنما كان سؤال الله عن مكان آدم له مغزى، فالله يبحث عن خليقته التي ضلت وتاهت، والقصد من السؤال هو فتح باب للحديث مع آدم لكيما يقر بخطيته.. إنه نداء أبوي، يدعو فيه الإنسان للاعتراف والتوبة، وهكذا السؤال عن الأكل من الشجرة كان له مغزاه، وهو إتاحة الفرصة لآدم لتقديم الاعتذار.

 

2- يقول القديس أغسطينوس " إن الشرير يخرج بشره من دائرة نور الله، فيصبح كمن هو خارج معرفة الله، لا بمعنى أن الله لا يعرفه، وإنما لا يعرفه معرفة الصداقة والشركة معه، لهذا يقول للجاهلات " الحق أقول لكن إني ما أعرفكن" (مت 15: 12)"(1).

 

3- يقول القديس جيروم " سمعنا أن الله لا يعرف الخطاة، لنتأمل كيف يعرف الأبرار"(2).

 

4- يقول الأرشيدياكون نجيب جرجس " أين أنت؟ ليس معناه أن الله لا يعرف مكانه، ولكنه سؤال يحمل معاني العتاب والتوبيخ والرثاء، وكأنه يسأله لا عن مكانه بل عن حاله الذي وصل إليه. وكان جواب آدم يعني الخوف (فخشيت) أي خفت وفزعت، خاف من عقاب الله عن معصيته، كما كان يحمل معنى الخجل والندم (لأني عريان فاختبأت) وهل كان اختباء آدم يؤمنه من عقاب الله، أو يخفف من خجله، أو يُصلح من حاله"(3).

 

5- يقول أحد الآباء الرهبان بدير مار مينا العامر " كان الله يعرف مكان آدم لأن الله يعلم كل شيء، وهو لا يحتاج أن يبحث عن آدم أو يناديه، ونادى الله آدم كما ينادي القاضي المتهم للمثول أمامه، وكأن الله يقول لآدم: أين أنت مما خلقتك فيه من البرارة؟ لماذا أنت حاسس بالعري والخوف؟"(4).

 

6- يقول أبونا أغسطينوس الأنبا بولا " في اللغة البشرية عمومًا ليس كل سؤال يعني عدم معرفة السائل بالإجابة، يحدث أحيانًا أن يخطئ الطفل فيسرع إلى حجرته ويختبئ، وتكون أمه على علم بما حدث، وبالمكان الذي اختبأ فيه، ومع هذا تناديه: أين أنت؟، وقد يوجه المدرس سؤالًا إلى تلميذه، وهو لا يعني أن المدرس يجهل إجابة هذا السؤال، وفي هذه الآية ليس سؤال الله لآدم يعني أن الله يجهل مكانه، بل هو سؤال للعتاب، وكأنه يريد أن يقول له: لماذا انفصلت عني بالخطية والعصيان، برغم كل محبتي وعطاياي لك؟! لماذا شكَّكت في كلامي لك؟ بل بالعكس يحمل معنى معرفة الله بحالة آدم ومشاعره وأفكاره"(5).

 

7- يقول الأستاذ توفيق فرج نخلة " عندما يسأل الله، فهو يعلم، إنما يسأل لحكمة، يقدم نفسه كأب ينتظر اعتراف ابنه بالخطأ الذي أرتكبه، تمامًا كما يسأل المعلم تلاميذه في الفصل وهو يعلم، ولكن الهدف هو أن يقودهم إلى المعرفة"(6).

 

8- تقول الأخت الإكليريكية مارلين جورج ميشيل - إكليريكية طنطا " سؤال الرب لآدم " أين أنت؟ لا يعني أنه لا يعرف مكانه، ولكن السؤال يحمل معاني العتاب والتوبيخ والرثاء، فهو لا يقصد أن يسأل عن مكانه، إنما يقصد أن يسأل عن ما آل إليه حاله، وأيضًا عندما سأله " من أعلمك أنك عريان " فهو سؤال استنكاري، فأنت يا آدم كنت عريانًا قبل السقوط وعشت في حالة البرارة، أما الآن فإنك تشعر بالعري"(7).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) أورده القمص تادرس يعقوب - تفسير سفر التكوين ص 73.

(2) المرجع السابق ص 73.

(3) شرح سفر التكوين ص 76.

(4) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(5) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(6) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

(7) من إجابات أسئلة سفر التكوين.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/374.html