الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 240- قال التطوُّريون أن ما يؤيد نظرية التطوُّر هو وجود أعضاء متماثلة بين الأنواع المختلفة، فمثلًا الأجنحة في الحمام والصقور تدل على أن لهما جد مشترك واحد، كما أن التركيب المشترك بين نوعين يعد دليلًا على أن الأرقى منهما تطوَّر من الأدنى.. فما مدى صحة هذه الأفكار؟

 

خامسًا: الأعضاء المتماثلة والتركيب المشترك

 

ج: لا تعد الأعضاء المتماثلة ولا التركيب المشترك بين الأنواع دليلًا على التطوُّر للأسباب الآتية:

1- لو قلنا أن الأجنحة في نوعين من الطيور دليل على أن لهما جد واحد مشترك، فإننا نقف أمام معضلة وهي أن للطيور أجنحة، وللخفافيش (وهي نوع من الثدييات) أجنحة، وللحشرات أيضًا أجنحة، وكذلك الأركيوبتركس وهو نوع من الديناصورات المنقرضة، كان له أجنحة، فهل معنى هذا أن الفئات الأربعة السابقة نشأوا من جد واحد مشترك؟! لا يقل بهذا أحد، ولا التطوُّريون أنفسهم، وبالمثل إذا كان هناك عيونًا متشابهة بين الإنسان والأخطبوط، فهل معنى هذا أن لهما جد واحد مشترك؟! لم يقل أحد بهذا، ولا التطوُّريون أنفسهم.

2- إن قلنا أن كل من الحمامة والحيَّة يتشابهان في أن كل منهما يضع بيضًا يفقس، فهل معنى هذا أن الحمامة وهي طائر تطوَّرت من الحيَّة وهي من الزواحف..؟! وإذا قلنا أن هناك تشابهًا بين الفأر والإنسان في أن كل منهما يلد ويُرضع، فهل معنى هذا أن الفأر الأدنى قد تطوَّر إلى الإنسان الأرقى؟! لم يقل أحد بهذا، ولا التطوُّريون أنفسهم.

3- إذا قلنا أن تشابه المركبات العضوية في الإنسان والحيوان يعد دليلًا على التطوُّر، فمن المنطقي أن نقول أن الزواحف والحيوانات والطيور والإنسان جميعهم يرجعون إلى أصل واحد، لأن عظام كل منهم يتكون من كربونات الكالسيوم.

4- عاشت ومازالت تعيش جميع الثدييات في وقت واحد، الأدنى منها مع الأرقى، وهذا دليل واضح على أن الله جبل كل نوع كجنسه بدون خوض ولا اختلاف ولا تغيّير ولا تشويش.

5- لو كان التطوُّر يؤدي حقيقة إلى ظهور أنواع جديدة، واختفاء الأنواع القديمة، لوجدنا الآن الإنسان فقط يتربع على قمة التطوُّر، ولختفت جميع الثدييات الأدنى منه، مثل الثدييات التي تضع بيضًا، أو التي تحتفظ بصغارها في كيس، ولكننا مازلنا نرى الثدييات البيوضة مثل خلد الماء والكيسية مثل الكنغر ولم يتحوَّل احدهما إلى ثدييات مشيمية.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/240.html