الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1618ب- كيف رأى أيوب الله بعينيه (أي 42: 5) مع أن موسى عندما طلب أن يراه قال له: "لا يراني إنسان ويعيش" (خر 33: 5)؟

 

     يقول " إبراهيم ناصر": "نستدل من كلام أيوب أنه قد رأى الله رأى العين... وهذا يناقض ما صرح به الرب، لا أحد يستطيع مشاهدة وجه الله ومن شاهده يموت (خر 33: 20)"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- قال الله لموسى: "لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي. لأَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ" (خر 33: 20) والمقصود بهذا رؤية جوهر اللاهوت، وهذه حقيقة، فلا يوجد كائن ما إنسان أو ملاك يستطيع أن يطلع على جوهر اللاهوت، لهذا يقف أمامه السارافيم يغطون وجوههم من عِظم مجد لاهوته، وإذا كان الإنسان لا يستطيع أن يحدّق في قرص الشمس في رابعة النهار فهل يستطيع أن يَطَّلع على جوهر خالق الشمس؟!! ومع هذا فإن الله سمح لموسى مِرارًا وتكرارًا أن يراه ويكلمه إذ كان الله يخفي مجد لاهوته عنه حتى لا يحترق، وعندما أمضى موسى مع الله على الجبل أربعين يومًا وعاد لم يقدر بنو إسرائيل أن ينظروا إلى وجه موسى الذي كان يشع بالضياء، فصنع موسى برقعًا يضعه على وجهه، ومتى دخل خيمة الاجتماع ليكلِّم الله كان يخلع هذا البرقع، " وَيُكَلِّمُ الرَّبُّ مُوسَى وَجْهًا لِوَجْهٍ كَمَا يُكَلِّمُ الرَّجُلُ صَاحِبَهُ" (خر 33: 11) وبنفس الطريقة أو بطريقة أخرى رأى أيوب الله وتحدَّث معه، وربما رآه من خلال أعماله ويكون فقط قد سمع صوته، وسواء هذا أو ذاك فإن موسى ولا أيوب ولا غيرهما اطَّلع على جوهر اللاهوت، وقد سبق مناقشة هذا الموضوع بالتفصيل فيُرجى الرجوع إلى مدارس النقد جـ6 س 690، س 710.

 

2- يقول " تشارلس ماكنتوش": "بسمع الأذن سمعت عنك والآن رأتك عيناي": هنا نقطة الرجوع. قبلًا كانت كل أقواله عن الله وأعماله " كلمات بلا معرفة"، وها هو الآن يعترف بذلك صراحة. يا له من اعتراف، يا لها من لحظة خطيرة في تاريخ الإنسان فيها يكتشف أنه كان مخطئًا في كل شيء! يا له من انسحاق، ويا له من تذلُّل عميق! إنه يعيد إلى ذاكرتنا يعقوب وقد مُسَّ حق فخذه فأدرك ضعفه التام وأنه لا شيء. هذه هي لحظات خطيرة في تاريخ النفوس... أرني إنسانًا له آراء صحيحة عن الله أريك فيه شخصًا له آراء صحيحة عن كل شيء آخر. إنني إذا كانت أفكاري خاطئة عن الله فلا بد أن أكون مخطئًا فيما يتعلَّق بنفسي وفيما يتعلَّق بأصحابي وفيما يتعلَّق بكل شيء. هكذا كان الحال مع أيوب، أفكاره الجديدة عن الله اقترنت في الحال بأفكار جديدة عن نفسه ولذلك نرى المجهود الكبير في تبرير الذات والحماس الشديد في رفع الذات وإشباع الذات والدفاع عن الذات كلها تُترك جانبًا"(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة بين الحقيقة والأسطورة والخيال ص 346.

(2) ترجمة أحد الأخوة - أيوب وأصحابه ص 92، 93.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1618b.html