الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1564- هل مات جميع أبناء أيوب (أي 1: 18، 19) أم تبقى له أولاد أحياء (أي 19: 17)؟

 

ج: 1- جاء في بداية سفر أيوب: "وَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذْ جَاءَ آخَرُ وَقَالَ: بَنُوكَ وَبَنَاتُكَ كَانُوا يَأْكُلُونَ وَيَشْرَبُونَ خَمْرًا فِي بَيْتِ أَخِيهِمِ الأَكْبَرِ، وَإِذَا رِيحٌ شَدِيدَةٌ جَاءَتْ مِنْ عَبْرِ الْقَفْرِ وَصَدَمَتْ زَوَايَا الْبَيْتِ الأَرْبَعَ، فَسَقَطَ عَلَى الْغِلْمَانِ فَمَاتُوا، وَنَجَوْتُ أَنَا وَحْدِي لأُخْبِرَكَ" (أي 1: 18، 19). إذًا واضح جدًا أن جميع أبناء أيوب قد فقدوا حياتهم، ويؤيد ذلك القول القاسي الذي تفوَّه به بلدد الشوحي عندما قال لأيوب: "إِذْ أَخْطَأَ إِلَيْهِ بَنُوكَ، دَفَعَهُمْ إِلَى يَدِ مَعْصِيَتِهِمْ" (أي 8: 4)، وهنا يقول أيوب البار: "نَكْهَتِي مَكْرُوهَةٌ عِنْدَ امْرَأَتِي، وَخَمَمْتُ عِنْدَ أَبْنَاءِ أَحْشَائِي. اَلأَوْلاَدُ أَيْضًا قَدْ رَذَلُونِي. إِذَا قُمْتُ يَتَكَلَّمُونَ عَلَيَّ" (أي 19: 17، 18)، وليس بالضرورة أن تعبير " أَبْنَاءِ أَحْشَائِي " أو " أبناء بطني " يخص الأبناء فقط، بل ينطبق أيضًا على الإخوة والأحفاد، فالمقصود بالأحشاء هنا أحشاء أم أيوب، لأننا عندما ننسب الأبناء أو الأحفاد لأبيهم نقول أنهم من صلبه وليس من أحشائه، فالأحشاء خاصة بالأم التي تحمل بالجنين في أحشائها.

     وعندما قال أيوب: "اَلأَوْلاَدُ أَيْضًا قَدْ رَذَلُونِي. إِذَا قُمْتُ يَتَكَلَّمُونَ عَلَيَّ " فهو لم يقصد أولاده، لأن الكتاب لم يذكر قط أن أبناء أيوب قد رذلوا أبيهم، بل أنهم كانوا مُحبِّين لبعضهم البعض، يجتمعون كل يوم في بيت أحدهم اجتماع المحبة، وكان أبوهم يهتم بهم جدًا، ويُقدِّم من أجلهم الذبائح، فليس من المنطقي أن أولادًا بهذه الصفات يرذلون أبيهم، وأيضًا عندما قال أيوب: "اَلأَوْلاَدُ أَيْضًا قَدْ رَذَلُونِي " كان أولاده في زمة الله، فقد ماتوا جميعًا. إذًا أيوب كان يقصد بهؤلاء الأولاد غلمانه أو أولاد المنطقة الذين أهملوه واحتقروه، وفي " ترجمة كتاب الحياة": "عَافَتْ زوجَتي رائِحةَ أنفَاسِي الخبيثَةَ، وكَرَهنِي إخوتي فابتَعدُوا عنّيِ. حتى الصَبيانُ يزدرُنَني إذا قمتُ يسخروُن منّي". وفي وسط مجتمع يحفظ للشيخ وقاره تظهر بشاعة أولئك الغلمان أو صبيان المنطقة الذين فقدوا احترامهم لأيوب، بل أنهم ازدروا به.

 

2- يقول " لويس صليب": "يتحوَّل أيوب إلى إنسان يجد الظلم عينه، الذي هو (ضمنًا) من الله. فإن غزاته (تعالى) قد أحاطوا به، حاصروه، إخوته تخلّوا عنه وتركوه، أقاربه خذلوه ونسوه، عبيده كأجنبي حسبوه، ولعبده يتجه مُتوسّلًا من قِبل أن يستمع له. وأنكى من ذلك، أن امرأة حضنه تنفر من رائحته الكريهة، الأولاد سخروا به، والأصحاب تجنبوه. عِظَامه لصقت بجلده، وبالكاد نجا من الموت"(1).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) تفسير سفر أيوب جـ1 ص 205.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1564.html