الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1519- هل قول أيوب: "عُرْيَانًا خَرَجْتُ مِنْ بَطْنِ أُمِّي، وَعُرْيَانًا أَعُودُ إِلَى هُنَاكَ" (أي 1: 21) يعكس عقيدة أيوب بتناسخ الأرواح وإعادة التجسُّد؟

 

ج: 1- ماذا قصد أيوب بقوله: "وَعُرْيَانًا أَعُودُ إِلَى هُنَاكَ

     إنه قصد العودة إلى القبر، إلى تراب الأرض التي أُخذ منها، فقد صدر الحكم الإلهي على آدم عقب سقوطه: "بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَأْكُلُ خُبْزًا حَتَّى تَعُودَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُخِذْتَ مِنْهَا. لأَنَّكَ تُرَابٌ وَإِلَى تُرَابٍ تَعُود" (تك 3: 19). واعترف أيوب في موضع آخر أن جميع البشر أبرار وأشرار سيعودون إلى تراب الأرض، فقال: "كِلاَهُمَا يَضْطَجِعَانِ مَعًا فِي التُّرَابِ وَالدُّودُ يَغْشَاهُمَا" (أي 21: 26). وقال أليفاز التيماني: " يُسَلِّمُ الرُّوحَ كُلُّ بَشَرٍ جَمِيعًا، وَيَعُودُ الإِنْسَانُ إِلَى التُّرَابِ." (أي 34: 15)، وقال المُرنِّم فيما بعد: "تَخْرُجُ رُوحُهُ فَيَعُودُ إِلَى تُرَابِهِ" (مز 146: 4)، وقال سليمان الحكيم: "فَيَرْجعُ التُّرَابُ إِلَى الأَرْضِ كَمَا كَانَ، وَتَرْجعُ الرُّوحُ إِلَى اللهِ الَّذِي أَعْطَاهَا" (جا 12: 7).

     فَقَصْد أيوب واضح وجلي أنه خرج من بطن أمه عريانًا لا يمتلك أي شيء، وبعد موته يعود إلى بطن الأرض، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. فمن رَحْم الأرض خرج الجميع وإليها يعود الجميع، فالأرض هي أم جميع الأحياء.

 

2- مَنْ يتمسك بحرفية النص ويدعي أن قصد أيوب " وَعُرْيَانًا أَعُودُ إِلَى هُنَاكَ" أي أنه يعود إلى بطن أمه، فهذا قول غير منطقي، ومستحيل، لأن أُم أيوب قد ماتت وعاد جسدها إلى تراب الأرض، فكيف يعيدها للحياة لكيما يُولد منها ثانية؟! ولعل هذا يذكرنا بقول نيقوديموس عندما فهم خطأ الولادة الروحية، فقال للسيد المسيح: "كَيْفَ يُمْكِنُ الإِنْسَانَ أَنْ يُولَدَ وَهُوَ شَيْخٌ؟ أَلَعَلَّهُ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ بَطْنَ أُمِّهِ ثَانِيَةً وَيُولَدَ؟" (يو 3: 4).

 

3- قال الكتاب المُقدَّس: "وُضِعَ لِلنَّاسِ أَنْ يَمُوتُوا مَرَّةً ثُمَّ بَعْدَ ذلِكَ الدَّيْنُونَةُ" (عب 9: 27)، وليس في الكتاب أدنى إشارة إلى أن الروح بعد أن تفارق الجسد تعود لتلبس جسدًا آخر، كقول الهندوس أن الروح تغير الأجساد كما يغير الإنسان ملابسه التي يرتديها، وتُكرّر هذا العمل عدة مرّات، ولو كان هناك تناسخ للأرواح، فالروح التي سكنت في عدة أجساد في يوم القيامة العامة إلى أي جسد تعود؟!، وعندما تقف في الدينونة على أي حياة تُدان..؟! إن فكرة تناسخ الأرواح تتناقض تمامًا مع روح الكتاب ونصوصه.

 

4- فكرة تناسخ الأرواح لم تكن معروفة في منطقة الشرق التي عاش فيها أيوب، إنما عُرِفت في الديانات الهندية مثل الهندوسية والبوذية، والديانات الصينية، وتعتمد فكرتها الأساسية على حض الإنسان على عمل الخير والصلاح وتحذيره من الشرور والآثام، لكيما يعود الإنسان بعد موته في جسد آخر بصورة أفضل وأرقى، والروح ليست مرتبطة بالإنسان فقط، بل قد تتخذ جسد مختلف من أجساد الحشرات أو الحيوانات أو الطيور أو البشر، طبقًا لتصرفاتها في هذه الحياة، فروح الحشرة عندما ترتقي في حياة أخرى قد تظهر في روح حيوان أو طائر، وروح الطائر قد ترتقي إلى روح إنسان، وروح إنسان قد تتدنى إلى درجة روح حشرة، وهلُمَّ جرّا..

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1519.html