الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1496- ما هي الأسفار الشعرية في الكتاب المُقدَّس؟ وما هي صفات الشعر العبري؟ وهل كان أيوب وجميع أصدقائه يقرضون الشعر؟

 

ج: أولًا(3): الأسفار الشعرية في الكتاب المُقدَّس:

1- سفر أيوب: يُعالج مشكلة قديمة وهي: لماذا يتألم الأبرار؟ وهو سفر تعليمي يُهذّب النفس التي تجوز طريق الآلام من خلال الصّبر، فتستحق في نهاية الطريق أن تُعاين الله، وقد وُضِع السفر في الأصل العبري ضمن القسم الثالث من أقسام الكتاب المُقدَّس، وهذا القسم دُعيَ بالعبرية "كتبهيم" ودُعيَ باليونانية "الهاجيوجرافيا" أي "الكتابات المُقدَّسة"، ووُضِع سفر أيوب بعد سفري المزامير والأمثال، ولكن الترجمة السبعينية وضعته في صدارة الأسفار الشعرية، وعلى نفس المنوال جاءت معظم الترجمات، فوضعت السفر كأول الأسفار الشعرية، وقد وضع الماسوريين علامات ترقيم للأسفار الثلاثة أيوب والمزامير والأمثال لإظهار سماتها الشعرية.

2- سفر المزامير: وهو سفر المشاعر الإنسانية للنفس السائرة في دروب الملكوت، فتظهر فيها كافة المشاعر من فرح وحزن، وتهليل وتسبيح، وألم وصراخ للَّه... إلخ.، فالسفر يقوّد النفس للتحليق في الروحيات والالتصاق بالله، علاوة على ما حواه السفر من نبوءات عظيمة.

3- سفر الأمثال: هو سفر الحكمة والفلسفة والأمثال، التي تقود النفس للحياة الأفضل.

4- سفر الجامعة: وهو سفر التوبة والرّجوع للَّه، لأن العالم سريع الزوال والكل باطل وقبض الريح.

5- سفر النشيد: وهو سفر العُرْس السمائي.

     ويُضاف إلى هذه الأسفار الخمسة مراثي إرميا التي كتبها إرميا النبي في رثاء أورشليم، وأيضًا يُضاف سفري يشوع بن سيراخ وحكمة سليمان من الأسفار المحذوفة.

وهذه الأسفار الشّعريَّة كُتِب بعضها بلغة الشعر، والبعض الآخر بالشعر المنثور، وهي تنقل لنا مشاعر وأحاسيس الكاتب الصادقة، وتعطينا صورة راقية جدًا عن الأدب العبري، فتمثل قمّة التعاليم الروحية والأدبية والأخلاقية، يظهر فيها وحدة الموضوع وتسلسل الأفكار، مع مسحة الروح القدس، ولذلك فهي تختلف عن الفلسفات الأدبية والأخلاقية اليونانية التي تُركز فقط على الجانب البشري. أمّا هذه الأسفار فهي تحمل لنا كلمة الله الحيَّة التي تُهذّب النفس وتُصقلها وتمنحها حكمة وحنكة روحية، وتصل بها إلى طريق الملكوت، ويقول "بيتر كريت" أستاذ الفلسفة في جامعة بوسطن: "أحببت الفلسفة ومارستها لسنين طويلة، وأعمق ثلاثة كتب فلسفية قرأتها على الإطلاق هي أسفار: الجامعة وأيوب ونشيد الأنشاد. وفي الواقع إن أول كتاب جعلني فيلسوفًا، في الخامسة عشر من عمري تقريبًا، كان سفر الجامعة"(1).

 

ثانيًا: صفات الشعر العبري: من أهم صفات الشعر العبري ببساطة شديدة:

1-   للشعر العبري أوزانه المختلفة، وأسلوبه البلاغي من ناحية الجناس والسجع... إلخ.، وفي هذا الشعر تجد الشعر القصصي مثل سفر أيوب، والشعر التعليمي مثل سفر الأمثال... إلخ.. كما أننا نجد بعض القصائد الشعرية مرتبة على حروف الهجاء العبرية مثل المزمور 119 الذي يشمل 22 قطعة، وكل قطعة تبدأ جميع أبياتها بنفس حرف الهجاء، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. ومن مُميزات الشعر العبري أنه لا يرتبط بالقافية، فنهايات الأبيات غير متشابهة، فهو أقرب للشعر المنثور، وهذا أضفى ميزة رائعة لهذا الشعر، إذ عندما يُترجم للغات المختلفة لا يفقد جماله ولا معناه ولا مبناه(4).

2-      يتميّز الشعر العبري بالمقابلة أو الموازنة، فكل بيت شعري يحتوي شطرين، يحمل كل شطر فكرة معينة، ومن أهم أساليب هذا الشعر:

أ- الأسلوب الترادفي: فالأفكار في الشطرين مترادفة، ففكرة الشطر الثاني تعتبر صدى وترديد لفكرة الشطر الأول، مثل قول المُرنِّم:

† " اَلسَّاكِنُ في السَّمَاوَاتِ يَضحَكُ. الرَّبُّ يَستَهزِئُ بِهِمْ" (مز 2: 4).

ب- الأسلوب التركيبي: ففكرة الشطر الثاني مركَّبة على فكرة الشطر الأول، ومُكمّلة لها مثل قول سليمان الحكيم:

† " فوْقَ كُلِّ تَحَفُّظٍ احفَظ قَلْبَكَ، لأنَّ مِنهُ مَخَارِجَ الحَيَاةِ "(أم 4: 23).

† " مَجدُ الله إِخْفَاءُ الأمرِ، ومَجْدُ الْمُلُوكِ فَحصُ الأمرِ" (أم 25: 2).

جـ- الأسلوب التناقضي: ففكرة الشطر الثاني عكس فكرة الشطر الأول، مثلما جاء في:

† " أنا اضْطَجَعْتُ وَنِمتُ.   اسْتَيْقَظتُ لأنَّ الرَّبَّ يَعضُدُنِي "(مز 3: 5).

† " اَلجَوَابُ اللَّيِّنُ يَصرِفُ الغَضَبَ، وَالكَلاَمُ المُوجعُ يُهَيِّجُ السَّخَطَ "(أم 15: 1).

(راجع القس صموئيل يوسف - المدخل إلى العهد القديم ص 287-290)

3-   ويقول "ستيفن م. ميلر وروبرت ف. هوبر": "ويختلف الشعر العبري نوعًا ما عن الشعر الحديث، فهو لا يستخدم القوافي، ولكن يبدو أن له صيغة معينة، ومع أن العلماء لا يتفقون على كيفية عمله، فإن السطور في الشعر العبري تتكون من جزئين وأحيانًا من ثلاثة أجزاء قصيرة، وكثيرًا ما تنقسم هذه الوحدات القصيرة إلى وحدتين بينهما وقفة في الوسط... ووحدتان قصيرتان تكونان سطرًا، والسطران يكونان بيتًا من الشعر، والسطران في بيت الشعر العبري متوازيان عادة في المعنى، فقد يكرَّر السطر الثاني فيما جاء في السطر الأول مع اختلاف صغير واحد أو أكثر، أو قد تكون له وجهة نظر معاكسة، مثل القول أن الناس الطيبين يعملون شيئًا، أما الناس الأردياء فيعملون العكس، وفي بعض الحالات قد يتوسّع السطر الثاني في معنى السطر الأول كما في (الأمثال 20: 1):

" الخَمرُ مُستَهْزِئَةٌ.    المُسكِرُ عَجَّاجٌ، ومَنْ يَتَرَنَّحُ بِهما فلَيسَ بِحكِيمٍ "

وعلاوة على ذلك، فالشعر العبري، مثله مثل الأشعار الأخرى، يتلاعب بالألفاظ ويستخدم صورًا حيَّة لكي يزيد من تأثيره (فأمثال 10: 26) يذكر:

    " كَالْخَلِّ لِلأَسْنَانِ وَكَالدُّخَانِ لِلْعَيْنَيْنِ كَذلِكَ الْكَسْلاَنُ لِلَّذِينَ أَرْسَلُوهُ"(2).

ثالثًا: هل كان أيوب وأصدقاؤه يقرضون الشعر؟

     ليس شرطًا أن أيوب وأصدقاؤه كانوا يقرضون (يجيدون تأليف) الشعر، إنما الكاتب هو الذي كان يتمتّع بمهارة عالية في إجادة الشعر، فأخذ أقوال الأصدقاء وصاغها في هذا القالب الشعري الرائع، حتى عُدَّ سفر أيوب من روائع الأدب العبري، بل من روائع الأدب العالمي.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) ترجمة سعيد باز - مسابقات الحياة الثلاث بحسب ترجمة أسفار الجامعة وأيوب ونشيد الأنشاد ص 11.

(2) تاريخ الكتاب المُقدَّس منذ التكوين وحتى اليوم ص 217.

(3) تمّت الإجابة على 1495 سؤالًا من خلال الأجزاء الإحدى عشر السابقة من النقد الكتابي.

(4) راجع دائرة المعارف الكتابية جـ4 ص 525-527.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1496.html